لطالما كنت أجد صعوبة بالغة في الإجابة عن هذا السؤال بطريقة شاملة و مختصرة, حتى وقع نظري مؤخراً على هذه المعلومات المصورة التي تجسد فحوى  التسويق الالكتروني بكل جوانبه على شكل شجرة…! و الحقيقة أن السبب الرئيسي الذي دعاني لكتابة هذه المقالة الطويلة هو ملاحظتي بأن معظم الناس ترى بأن التسويق الالكتروني يتوقف على استخدام فيسبوك و الإعلانات على المواقع و تحسين محركات البحث…الخ … حسناً، أتفق مع هؤلاء الناس و لكن الى حد معين… فالحقيقة أن ما ذكر هو عبارة  القنوات أو الأغصان كما في هذه الصورة و لا يمثل مفهوم التسيوق الإلكتروني برمته…

 التسويق عبر الإنترنت... من الألف الى الياء

الجذور:

1- Research أو البحث:

يمثل البحث الخطوة الأساسية لبداية أي مشروع ربحي سواء كان تقليدياً أو على الويب, و تبدأ هذه الخطوة بالتعرف على غاية الموقع أو المنتج …ما هي المشكلة التي يحلها الموقع أو المنتج للزبائن أو المستخدمين؟ ما هو هدف الموقع؟ ….إن الإجابة على هذه الأسئلة يمثل وضع حجر الأساس لبداية رحلة ناجحة لمشروعك التجاري على الويب.

يأتي فيما بعد دور التعمق في عملية البحث السوقي و الإجابة على العديد من التساؤلات… كوضع المنافسة بشكل عام و موصفات جمهور الزبائن … أين سوف يقف الموقع تجاه المواقع المنافسة؟… من هم جمهور المستهلكين أو المستخدمين؟ ما هي سلوكياتهم على الويب’ ما هي المواقع التي يرتادونها, ما هي أعمارهم,اهتماماتهم, أماكنهم, جنسياتهم؟ … الخ.

2- Strategy الإستراتيجية:

تضمن الإستراتيجية الواضحة تحقيق أهداف مشروعك التجاري و ذلك من خلال تقسيم السوق إلى قطع صغيرة بناء على نتائج البحث السوقي الذي ذكرناه و من ثم التركيز على استهداف القطع السوقية الواعدة أو الأكثر ميلاً لإستخدام او شراء منتجك.

1- ابدأ بتعريف الجوانب الفريدة التي تمّيز منتجك عن باقي المنتجات في السوق و التي تدفع زوار الموقع بالنهاية الى تحقيق الأهداف التي تبتغيها USPs Unique selling Point
2- فكر بميزات جديدة لا تتواجد لدى المنافسين يمكن اضافتها الى منتجك و بأقل التكاليف ( خدمات التوصيل المجانية, تغليف مميز, نكهات جديدة..الخ)
3- فكر بالطرق التي قد تزيد من تفاعل الزبائن مع منتجك ( مثال: خصم x% على كل صديق يتم احالته)

….الإستراتيجية الناجحة في التسويق الالكتروني تقوم على ايجاد الحلول التي تهدف الى زيادة عدد مرات الـ Conversions أو تحول الزائر الى زبون و ذلك من خلال إظهار نقاط البيع الفريدة لموقعك USPs التي قمت بتعريفها.

-

3- المحتوى Content:

المحتوى هو الملك

 لا أدري من قال هذه الجملة و لكنني سمعتها كثيراً…بكل الأحوال، المقصود بالمحتوى، الرسالة التي تودّ أو توصلها للزبائن و التي يجب ان تكون متناغمة مع الإستراتيجية التي قد توصلت اليها.

حاول ان تبرز نقاط البيع الفريدة لمنتجك و لكن في نفس الوقت لا تتحول الى رجل مبيعات !… حافظ على نسبة ”الـ 20: 80″ الشهيرة و التي تعني أن 80% من المحتوى يركزّ على المعلومة و على الحلول التي يقدمها المنتج والـ 20% المتبقية على الرسالة الترويجية.

4- اشهارالعلامة التجارية Branding:

و هي عملية دائمة الإستمرارية و لا تحدث في ليلة و ضحاها وهي نتيجة لجهود تسويقية ناجحة قد تستمر لسنوات و لكنها تؤدي بالنهاية الى ترسيخ معنى العلامة التجارية و شكل شعارها في أذهان المستهلكين.

الحقيقة أننا لا نستطيع الإكتفاء ببعض الكلمات لشرح معنى العلامة التجارية! لذا دعونا نكتفي بالإشارة الى الأساسيات كاختيار اسم و شعار جذاب يسهل تذكره من قبل الزبون, أيضا يجب أن تتضمن عملية اشهار العلامة التجارية التركيز على ربط الحاجة التي يسدها منتجك أو موقعك باسمك التجاري…

الجذع:

Development التطوير و التصميم Design :

الموقع هو جذع شجرة التسويق الالكتروني و المكان الذي يتعرف الزبائن من خلاله على منتجك… فحال كل موقع يحمل غاية تجارية هو كحال أي محل تجاري, فكما الرفوف و الواجهة و الإضاءة و الأرضية …الخ جميعها عوامل تساهم في تسويق المحال التجارية فإن السرعة و التصميم الجيد و البوصلة السهلة هي أيضاً عوامل أساسية لأي موقع الكتروني ربحي.

سرعة تحميل الموقع و خلوه من الأخطاء من ناحية الأكواد المستخدمة مع وجود نظام سهل لإدارة المحتويات Content Management System قادر على التحكم بمعظم أجزاء الموقع بالإضافة الى التصميم الجذاب و سهولة التصفح ….جميعها عوامل مهمة تساعد على تحقيق الغاية الربحية … فبدون تحقق أي من هذه العوامل لا يوجد داعي أصلاً لصرف الأموال على قنوات اشهار المواقع التي سوف نتكلم عنها.

الأغصان

و هي القنوات التسويقية للموقع و التي يتجلى دورها في جلب الزبائن الى المحل التجاري! و غالباً ما تحمل هذه القنوات في طياتها معنى العلامة التجارية و الجوانب المميزة للموقع أو المنتج للجمهور المستهدف, وتختلف أهمية استخدام هذه القنوات حسب نوع المنتج أو الموقع.

1- الإعلان الرقمي Online advertising:

و هو مشابه جداً للإعلانات التقليدية و يقوم فيها المعلن بشراء مساحة اعلانية أو مرات ظهور Impressions من موقع آخر و عادة ما يكون الموقع المُعلن فيه متعلق الى حد ما بالمنتج المراد تسويقه, و الغاية من هذه الإعلانات هو جلب الزوار و تحويل هؤلاء الزوار الى زبائن كنتيجة نهائية.

هناك أنواع عديدة من الإعلانات الرقمية, كالبرامج الإعلانية Affiliate Programmes, الراوبط النصية الإعلانية, و المدون الضيف…الخ

2- الإعلام الإجتماعي Social Media:

و يهدف التسويق عبر هذه القناة الى الوصول الى الجمهور المستهدف من خلال مواقع الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك, تويتر جوجل بلس اليوتيوب…الخ, و يعتمد التسويق بواسطة الإعلام الإجتماعي على بناء مجموعات إجتماعية مهتمة بالعلامة التجارية و ذلك من خلال مخاطبة الجمهور المستهدف عن طريق مشاركة محتويات مثيرة للإهتمام كالمعلومات المصورة, تدوينات, فيديوهات, كتب الكترونية.

3- التسويق عبر محركات البحث Search Engine Marketing:

هناك نوعين من قنوات التسويق عبر محركات البحث, النوع المجاني SEO و الذي يهدف الى زيادة ظهور الموقع المراد تسويقه على صفحات نتائج محرك البحث SERPs و يعتمد هذا النوع من التسويق على فهم خوارزميات محرك البحث و انتاج محتويات ذات جودة عالية بشكل دائم و استجلاب روابط من مواقع أخرى و الإلتزام بإرشادات محركات البحث في هذا المجال و الكثير الكثير من العوامل الأخرى … بسبب تعقيدات هذا النوع من التسويق, تلجئ معظم الشركات الى توظيف خبير أو الإستعانة بشركات متخصصة في هذا المجال.

النوع الثاني من أنواع التسويق عبر محركات البحث هو النوع المدفوع و هو عبارة اعلان نصي يظهر أعلى صفحة نتائج البحث و على الجهة اليمنى (اذا كنت تستخدم جوجل العربي), و عادة مايدفع المعلن على كل نقرة على الإعلان في صفحة نتائج البحث.بمعنى آخر, يطلب المعلن من محرك البحث اظهار اعلانه عند بحث المستخدمين على كلمات مفتاحية معينة يختارها المعلن نفسه.

4- التسويق عبر الإيميل Email Marketing:

تعتمد هذه القناة التسويقة على ارسال نشرات بريدية أو محتويات اعلانية الى ايميلات الجمهور المستهدف. من المفضل أخلاقياً و مهنياً عند استخدام هذا النوع من التسويق الحصول عى موافقة مسبقة من الجمهور المستلم لهذه الإيميلات وتوفير طريقة سهلة لالغاء الاشتراك بهذه الخدمة..

5- العلاقات العامة Public Relation:

و عادة ما تعتمد الشركات الكبرى و الرائدة في مجال معين على هذا النوع من القنوات التسويقية و تقوم بنشر البيانات الصحفية في المواقع الإخبارية بالإضافة الى الإعتماد على وكالات العلاقات العامة الإلكترونية لنشر أخبارها.

*****************************

أخيرا أود التكلم عن التحليل Analytics و أدوات التتبع كجوجل أناليتكس و سايت كاتاليست و غيرها و التي هي باعتقادي الشخصي أهم جانب في عملة اشهار المواقع او التسويق الالكتروني… و التي من خلالها يستطيع المسّوق أن يحدد ثمار الأموال التي صرفت على الحملة الإعلانية ROI و بشكل دقيق جدا, بخلاف التسويق التقليدي و الذي يعتمد غالباً على مقارنة ايرادات المشروع التجاري قبل و بعد طرح الحملة الإعلانية و التي غالبا ما تفتقر الى الدقة.

بواسطة أدوات التتبع التي تقدمها الكثير من الشركات ( جوجل أناليتكس,سايت كاتاليست… الخ), يستطيع المّسوق الإلكتروني تحليل رد فعل المستهلك تجاه الإعلان و تتبع حركة المستهلك على الموقع و تتيع مصاريف الحملة الإعلانية و مقارنتها بالإيرادات يوم بيوم.

بهذا أكون انتهيت من إستعراض فحوى التسويق الإلكتروني… أعتذر منكم عن طول هذه المقالة و أتمنى ان تكونو قد استفدتم من المعلومات التي أوردتها, و حال كان لديكم أي سؤال, فأنا جاهز للإجابة من خلال التعليقات أدناه و لاتنسو أن تكافئو جهودنا بالضغط على زر جوجل بلس  التسويق عبر الإنترنت... من الألف الى الياء

أخيراً أود مشاركة هذا الفيديو  من انتاج فريق التسويق في جوجل حول خطة للتسويق الإلكتروني