25-Assisting-a-Blind-person-navigate

0

هل وجدت نفسك تتسائل فى أى وقت مضى عما إذا كُنت تستطيع تقديم المُساعدة والقيام بدور المُرشد لشخص فاقد البصر، وكيف يمكنك التعامل معهم؟ لا داعي للقلق فهناك الكثيرين مثلك، وسوف نُحاول معًا اليوم تعلم كيفية توجيه وأرشاد شخص فاقد البصر بكُل سهُولة ويُسر بخطوات بسيطة.

فأحيانًا قد يصادفك شخص ما أثناء سيرك فى الطريق، أو حتى قد يكون لك صديق أو زميل أو أحد أفراد عائلتك المُمتدة لديه فُقدان لحاسة البصر، وربما يكون فى حاجة للأرشاد حتى لو كان لديه كلب كدليل أو يستخدم العصا البيضاء – White Cane، يمكن أن يحدث هذا إذا وجدوا أنفسهم في مكان غريب، في منطقة مزدحمة بشكل كبير أو في وسط المدينة المعقدة.

العصا البيضاء – White Cane:- أداة يستخدمها فاقد البصر للتحرك في محيطه، وعادة ما تكون عصا طويلة وصلبة ذات رأس معدني أو بلاستيكي. ويمكن لفاقد البصر أن يبسطها أمامه ويعيد طيها؛ ليتحسس طريقه ولتحذيره من وجود أية عوائق ومكان هذه العوائق أو عن حدوث تغيرات في المكان.

وهذا دليل مُصور يشرح لك كيف يمكن توجيه شخص لديه فقدان للبصر من مكان إلى آخر بأمان:-

1- عرض المُساعدة

إذا قابلت فاقدًا للبصر في الطريق، فلا تمسك يده مباشرة، وتجره فقد لا يحتاج إلى مساعدتك، وعليك أولاً أن تعرض عليه المساعدة، فإذا كان بحاجة إليها طلبها منك، وإذا رفضها فهذا يعني أن بإمكانه الاعتماد على نفسه في هذا الأمر، ويجب أن نشجعه على ذلك.

أولاً أعرض عليه بأدب المساعدة

أولاً أعرض عليه بأدب المساعدة

وإذا كُنت تعتقد أن شخص ما من فاقدى البصر بحاجة إلى مُساعدة وإرشاد، فعليك أولاً المُبادرة بتقديم نفسك بلُطف وأدب إليه، ثم تسأله عن المكان الذى يرغب فى الذهاب إليه، وتُقدم له ذراعك، وهو ما يُسمى بالذراع التوجيهى – Guiding arm، وذلك عن طريق وضع الجزء الخلفى من يدك -ظهر يدك- بلُطف على كوع الشخص الذى تُريد إرشاده، وذلك تمامًا كما هو مُوضح بالصورة التالية.

عليك بلمس يده بظهر يدك حتى يستشعرك

عليك بلمس يده بظهر يدك حتى يستشعرك

وعليك أن تعرف ما يلي:

  • فاقد البصر مثله مثل أي شخص آخر، لا يختلف عنك، لذا عامله بشكل طبيعي وبدون انفعال.
  • عند التحدث مع الشخص فاقد البصر عليك أن تستدير وتنظر باتجاهه، وإن كان لا يراك فهو يشعر ويعرف إن كنت تتحدث إليه وأنت تنظر باتجاهه من خلال اتجاه صوتك.

2- كيفية الإرشاد

إذا أردت أن ترشد فاقد البصر إلى مكان ما، وأصبحت أنت المرافق المُبصر له، فلا تجره خلفك جرًّا، أو تدفعه أمامك دفعًا، وإنما اتَّبِع طريقة المرشد المُبصر الصحيحة، فيجب عليك الوقوف جنبًا إلى جنب بجوار الشخص أنت ذاهب لتوجيه وإرشاده. وينبغي عليك عقد ذراعك عند الكوع، وأن تأخذ بيدك الأخرى يده وتساعده فى وضعها على كوعك. ويجب أن تأخذ زمام المبادرة، والمشي نصف خطوة أمام الشخص الذي التوجيهية؛ حتى يستطيع الاسترشاد بخطواتك.

بمعنى أبسط أن يُمسك الشخص الذي تريد إرشاده منطقة فوق الكوع للشخص المبصر خلف خط الوسط بالنسبة لجسم الشخص فاقد البصر، مستخدماً يده اليمنى ليمسك فوق المرفق لليد اليسرى للمرشد، وتكون مسكة اليد معتدلة وخفيفة. تمامًا كما هو مُوضح بالصورة.

السير مع الشخص الفاقد لبصره

السير مع الشخص الفاقد لبصره

وعندما يسيران معاً، يجب لفت انتباه الشخص المُراد إرشاده إلى أي عائق يوجد أمامه، كحافّة رصيف مثلاُ، أو انعطافة قويّة، أو عبور طريق، أو هبوط/صعود الدرج، وذلك كما سنتعلم في الخطوات التالية:

3- عبور الطريق

عبور الطريق فى أغلب بلدنا العربية تحدي قاسى على كل الأشخاص فما بالك بفاقد البصر؟ لذا يمكن سؤال الشخص فاقد البصر الغريب عمّا إذا كان يريد المساعدة في عبور الشارع، فإذا وافق من المهم دائمًا أن تسأله إذا ما كان على استعداد قبل البدء بالسير. تذكر دائمًا أن تسير بخُطى ثابتة، وأبدًا لا تسير بخُطى سريعة عند توجيه شخص ما.

وعندما تسير مع شخص فاقد للبصر فلا تمسك بذراعه؛ لأن ذلك معناه أنك تدفعه عند السير، بل أتركه يمسك بذراعك، وبذلك يتبع حركتك بدون عناء، كما هو موضح بالصورة.

لا تسير بخُطى سريعة عند توجيه شخص ما فاقد البصر

لا تسير بخُطى سريعة عند توجيه شخص ما فاقد البصر

وعند الانتهاء من توجيه الشخص، أحرص دائمًا على تركه فى مكان آمن، بعيدًا عن الخطر، وذلك بتركه بجانب كرسي، طاولة أو جدار؛ بحيث يصبح لديهم شيء للمس. وإياك أن تعبر به إلى منتصف الطريق، وتقف على الرصيف الذي يشق الشارع من منتصفه، ثم تتركه لأي سبب أيا كان، فإنك بذلك تعرض حياته للخطر ونفسيته للدمار.

وعليك أن تعرف ما يلي:

  • إذا اضطررت لأن تدع رفيقك فاقد البصر ينتظرك في الطريق لأي سبب كان، فلتتركه إلى جانب شجرة أو حائط أو عمود حتى يشعر بالأمان.
  • العصا البيضاء ترمز إلى أن حاملها من فاقدى البصر، وإذا شاهدته يرفعها إلى أعلى على حافة الطريق فلتوقف سيارتك لتتيح له فرصة العبور.
  • إذا كنت تتحدث مع مجموعة من أصدقائك في الطريق، ورأيت أحد فاقدى البصر قادماً فالصحيح أن يستمر حديثكم، لأن الكفيف يسترشد بصوتك في معرفة اتجاهه، وتوقفكم عن الحديث قد يشعره أن هناك من يراقبه، أو أن حالته قد استرعت انتباهكم.
  • إذا رأيت فاقدًا للبصر يعبر الطريق فأوصله إلى الجانب الآخر لتجنبه الخطر.

4- المساحات الضيقة

إذا لم تكن هناك مساحة كافية بالنسبة لك، وللشخص الذي توجه تسمح لكُما بالسير جنبًا إلى جنب، أو إذا كان عليك عبور الأبواب برفقته، سيكون عليكُما السير معا في خط واحد. وهذا ما يسمى المشي من خلال مساحة ضيقة. وهُنا يجب عليك تنبيه لذلك بأن تقول له أنكًما تتجهان لمكان ضيق.

وعند السير في المساحات والممرات الضيقة يقوم المرشد بتحريك يده واليد التي يمسك بها الشخص المُراد توجيهه إلى الخلف ووسط ظهره، وهذه الإشارة تنبه الكفيف إلى الوقوف خلف المرشد.

وهناك طريقين للسير فى المساحات الضيقة، هُما كالتالى:

  • ضع الذراع التوجيهي في بجانبك. وأطلب من الشخص الذي ترشده أن يكون خلفك بخطوة، وأن يضع يديه حرة على كتفك. وبذلك سوف تكون قادرًا على متابعة السير بأمان، وأنت تمشي للأمام ذلك الحين. كما بالصورة.
الطريقة الأولى للمرور من المساحات والممرات الضيقة أو من خلال الأبواب

الطريقة الأولى للمرور من المساحات والممرات الضيقة أو من خلال الأبواب

  • ضع الذراع التوجيهى لك وراء ظهرك حتى الساعد الخاص بك، هو أفقي على طول ظهرك. اطلب من الشخص أن يكون خلفك بخطوة – كما بالطريقة الأولى – ولكن عليه نقل قبضته من الكوع إلى الساعد. كما مُوضح بالصورة.
الطريقة الثانية لعبور المساحات والممرات الضيقة أو من خلال الأبواب

الطريقة الثانية لعبور المساحات والممرات الضيقة أو من خلال الأبواب

وعند الانتهاء من عبور المساحة الضيقة أو الأبواب، أعد وضع ذراعك التوجيهى لموضعه السابق كذراع توجيهى.

وعليك أن تعرف ما يلي:

# إذا أردت إرشاد فاقد البصر إلى موضوع شيء ما أو مكان ما، فلا تقل له هناك فهو لا يرى هناك، وإنما كن دقيقًا في الشرح، وقل مثلاً: على يمينك على بعد ثلاثة أقدام ممر ضيق.

5- العثور على مقعد

إذا كُنت سوف تقوم بالعثور على مقعد ليجلس عليه الشخص الذي تقوم بإرشاده، فعليك أولاً أن تقوم بوصف المقعد لذلك الشخص، هل هو كبير أم صغير، مرن أم صلب الخامة، وهل لديه أذرع، وهل لديه ظهر خلفى أم لا؟ وهل هُناك طاولة بالقرب منه؟

ثم عليك وضع اليد التوجيهيه الخاص بك على ظهر المقعد. واطلب من الشخص الذي ترشده متابعة طول ذراعك التوجيهي باستخدام يديه الحرة للعثور على المقعد. ويمكن أن يقوم باستكشاف المقعد بيده قبل أن يجلس.

الإمساك بيده ووضعها على المقعد الذي سيجلس عليه

الإمساك بيده ووضعها على المقعد الذي سيجلس عليه

وبعد ذلك عند القيام بجلوسه، عليك أخذ خطوة جانبية للشخص الذي ترشد، حتى يكون هو أمام مقعده مع ظهور ركبه ملامسه للمقعد. ثم يمكنه الجلوس.

الوصول للمقعد وكيفية الجلوس

الوصول للمقعد وكيفية الجلوس

فعندما تدعوا فاقدًا للبصر إلى الجلوس على المقعد، فلا تمسك بذراعه، وتجذبه نحو المقعد لأن هذا خطأ، بل ضع يده على ظهر المقعد، واتركه يجلس بنفسه بإستخدام الطريقة السابقة.

6- تغيير الاتجاه

إذا كنت بحاجة إلى الاتجاه إلى اليسار أو اليمين عند المشي جنبًا إلى جنب بجوار الشخص الذي تقوم بإرشاده، فعليك أن تستوقفه، وتقول له أنك ستقوم ذلك قبل تغيير الاتجاه، وهُنا عليه أن يسير خلفك بخطوة، وعليك أن تقوم بتحرير ذراعك التوجيهى، وأن يكون الكوع فى ذراعك التوجيهى فارغًا، وأن تجعل الذراع مقوسًا كجناج الدجاجة، بحيث يمكن الاسترشاد باستخدام الذراع الأخرى الخاصة بك.

الوضع المُناسب لتغيير الاتجاه أثناء أرشاد الشخص فاقد البصر

الوضع المُناسب لتغيير الاتجاه أثناء أرشاد الشخص فاقد البصر

7- عبور الأبواب

إذا كُنت واقفًا أمام أحد الأبواب المُغلقة وعليك عبورها، فيجب عليك أولاً أخبار الشخص الذي تقوم بإرشاده بذلك، أبحث عن مفصلات الباب. هل هو على اليمين أو اليسار؟ وذلك حتى تتأكد من أتجاه فتح الباب، فالشخص الذي توجهه ينبغي أن يقف على نفس الجانب، وهُنا أفتح الباب، وضع يد ذراعك التوجيهي على مقبض الباب. ثم اطلب من الشخص الذي ترشده استخدام يده الحرة لمتابعة ذراعك التوجيهي للعثور على مقبض الباب.

الوضع المناسب للعبور من خلال الأبواب

الوضع المناسب للعبور من خلال الأبواب

8- صعود/هبوط الدرج

عند الحاجة لصعود أو هبوط الدرج/السلم، يجب عليك -كما عرفت سابقًا – أن تنبه الشخص الذي ترافقه بذلك، ثم مساعده الشخص للعثور على السياجات المعدنية الخاصة بالدرج “درابزين”، وذلك عن طريق وضع ذراعك التوجيهي على السياج. ثم اطلب منه استخدام يده الحرة لمتابعة ذراع توجيه للعثور على الدرابزين، فعند صعود ونزول الدرج على المرشد أن يتوقف برهة للإشارة بأنه سوف يصعد أو ينزل الدرج، وبإمكانه أن يوضح ذلك لفظاً بقوله “أصعد الدرج”، ومن حركة جسم المرشد سوف يدرك ذلك.

فعند صعود الدرج لا بأس أن تخبره بقرب السلم، ولكن الأفضل أن تقف برهة قبل أن تصعد، وطبيعي أن الكفيف يشعر أنك وقفت أو قصرت من خطوتك، وبعد ذلك تبدأ صعود السلم، ويتبعك هو طالما أن يداه في ذراعك، كما هو موضح بالصورة.

الوضع المُناسب لصعود الدرج

الوضع المُناسب لصعود الدرج

وعند هبوط الدرج تستطيع أن تقدم يدك له ليستعين بها، ويستطيع الهبوط بكل سهولة ويُسر كما هو موضح بالصورة.

الوضع المُناسب لهبوط الدرج

الوضع المُناسب لهبوط الدرج

9- الصعود/الهبوط من الحافلة أو القطار

عند مُساعدة شخص فاقد البصر على الصعود/الهبوط من الحافلة أو القطار، فيجب عليك تنبيهه الى كم تبلغ درجة ارتفاع الدرجات، وكم يبلغ عددها؟ وهل هناك فجوة بين القطار ومنصة المحطة؟ ثم تتبع طريقة عبور المساحات الضيقة.

أثناء مرافقتك لفاقد البصر في الحافلة أو القطار

أثناء مرافقتك لفاقد البصر في الحافلة أو القطار

وعليك أن تعرف ما يلي:

  • عند توصيلك فاقد البصر إلى السيارة لا تفتح له الباب، فإنك إن فعلت تعرضه لخطر الاصطدام بحافة الباب؛ لذا يكفي أن تضع يده على مقبض باب السيارة، وهو يقوم بالباقي.
  • عند مساعدة فاقد البصر على ركوب سيارة لا تقل له: اخفض رأسك، أو أدخل من هنا، وغير ذلك من الإشارات، بل يكفي أن تمسك بيده، وتضعها على أعلى باب السيارة، وهذا يمكنه من معرفة ارتفاع الباب، فيقوم بالركوب لوحده.
  • إذا كنت في رحلة جوية مع شخص فاقد البصر يركب الطائرة لأول مرة، فلتصف له مرافق المطار، وأبعاد الطائرة بالتقريب، وما يتخذ في الطائرة من إجراءات من قبل المضيفين والطاقم، وأزرار الخدمات في أعلى الكرسي، وما إلى ذلك.

وأخيرًا، لا ينبغي أن يتبادر إلى أذهان المبصرين أن التعامل مع فاقدى البصر يحتاج إلى دراسة متخصصة أو تدريب مكثف، وإنما هو أمر يحتاج فقط إلى الإنتباه إلى مثل هذه الإرشادات السابقة ومراعاتها، فهي على بسطتها من الممكن أن يكون لمراعاتها أثر بالغ الأهمية على نفسية الشخص فاقد البصر، مما يسهل عليه الحركة في المجتمع والاتصال بالآخرين…

المصدر

1، 2، 3

مقال كيف تكون مُرشد لفاقد البصر؟ دليل مُصور بالخطوات لايعّبر عن رأي فريق تحرير أراجيك
شيماء جابر

عَلَمَنِي أبِي الحُب، وعَلَمَتنِي أُمِي القِرآءَة، وفَطَرني ربِي عَلى حُب الجَمالْ، وأُكنُ للحيَاة أكثَر مِما تَنتَوي هيّ إعطَائي مِن حُب...

0

‎شاركنا برأيك حول كيف تكون مُرشد لفاقد البصر؟ دليل مُصور بالخطوات