في صفعة للأدباء… نوبل في الأدب تذهب للموسيقي بوب ديلان!

الموسيقي بوب ديلان يفوز بجائزة نوبل في الأدب لعام 2016
0

صدمة العالم اليوم هي الأكبر في أكاديمية جوائز نوبل منذ بدئها، وذلك بفوز الموسيقي بوب ديلان بجائزة نوبل في الأدب!

وكالعادة لم تعلن الأكاديمية السويدية عن القائمة القصيرة للمرشحين، لتترك الجميع يخمن من الفائز هذا العام ولكن أي منهم لم يتوقع هذه المفاجأة، بإهداء الجائزة لموسيقي قضى حياته على المسرح وليس بين الصفحات المطبوعة.

ويبدو أن نوبل قررت مفاجأة عالم الأدب كل عام، ففي العام الماضي استغرب الكثيرون ذهاب الجائزة لسفيتلانا ألكسييفتش، لكونها مجهولة إلى حد كبير في دوائر الكتابة وكذلك تكتب نوع من الأدب هو المزج بين القصص والوقائع التاريخية يصعب تصنيفه أدبياً.

أكاديمية نوبل والجائزة والمبررات

بوب ديلان الحاصل على جائزة نوبل في الأدب لعام 2016 في إحدى حفلاته القديمة

قدمت سكرتيرة الأكاديمية الدائمة “سارة دانيوس” – أستاذة في الأدب بجامعة ستوكهولم” الجائزة قائلة إنها بسبب “قدرة بوب ديلان على إنتاج تعابير شعرية جديدة في الأغاني الأمريكية”.

وأكملت قائلة:

“لو نظرنا للماضي منذ 2500 عام سنكتشف أن هومر وسافو كتبوا أشعارهم ليستمع إليها الأخرين وليس لغرض أخر، وهذا ما فعله بوب ديلان.”

“فحتى لو لم يكن ديلان كاتب أدبي، فقد كان له إنتاج إبداعي ضخم على مدار خمسة عقود، أعاد اكتشاف نفسه خلالها مرات عديدة.”

“وقد خاطبت أغاني وموسيقى ديلان أجيال متتالية منذ الستينات وساعدت في حركات الحصول على الحقوق المدنية، وله تأثيرات واضحة على موسيقى البوب والروك والموسيقى الفلوكلورية”، وقالت دانيوس أن ألبومه Blonde on Blonde أحتوى العديد من الأمثلة لطريقته العبقرية في نسج الكلمات سوياً لتعطي معاني جديدة.

رد فعل العالم على الجائزة

كانت هذه الجائزة مفاجأة كبيرة للكثيرين ففي مقالة بـ newrepublic بتاريخ 6 أكتوبر كان العنوان “من سيفوز بجائزة نوبل للأدب؟ بالتأكيد ليس بوب ديلان”

وقد كانت احتمالات فوز ديلان بالجائزة 50/1، حيث أن قائمة الكتاب الذين أعتقد محبي الكتب إنها مرشحة لها تضم الياباني هاروكي موراكامي والأمريكي فيليب روث والكيني نجوجي واثينغو، والشاعر السوري أدونيس ولكن القائمة الحقيقة لن يتم الإفصاح عنها سوى بعد 50 عام.

فالأكاديمية السويدية التي تتكون من 18 عضواً لا تعلن عن قائمة طويلة أو قصيرة للمرشحين، ويتم منح الجائزة لكاتب قدم في حقل الأدب الأعمال الأكثر تميزاً، وهي ذات قيمة 990 ألف دولار لتتفوق على جميع الجوائز الأدبية الأخرى.

وقد كان كلام الأكاديمية عن تقديم هذه الجائزة تبريراً لإيضاح وجهة نظرها المخالفة للكثيرين، حيث قالت السكرتيرة الدائمة أن ديلان سجل عدد كبير من الألبومات حول العديد من مواضيع اجتماعية هامة مثل الدين والسياسة والحب وكلماته هذه تم ترديدها وإعادة نشرها مرات لا تحصى، وقد كان ناشطاً لسنوات كرسام وممثل وكاتب نصوص ايضاً.

بوب ديلان في سطور

بوب ديلان الحائز على جائزة نوبل في الأدب لعام 2016

بوب آلين زيميرمان من مواليد 24 مايو 1941، وهو مغني أمريكي وكاتب أغاني وفنان، أثر على الموسيقى والثقافة لفترة تزيد عن خمسة عقود، وأشهر أعماله كانت في فترة الستينات عندما كانت أغانيه تحرك الجماهير وتخاطب المشاكل التي سادت في هذه الفترة مثل العنصرية والحروب الأمريكية وكان صوت هذه الأجيال الناطق.

واستخدمت بعض أغانيه كنشيد للحركة الحقوقية المدنية للأمريكيين من أصول أفريقية، وتلك المناهضة لحرب فيتنام ويمكن اعتباره مؤرخ لكل الأزمات الأمريكية.

وبالإضافة لأغانيه وألبوماته العديدة لديلان ستة كتب منشورة للوحاته ورسوماته والتي تم عرضها في أكبر المعارض، وبيعت من ألبوماته ما يزيد عن 100 مليون نسخة، ليصبح وأحد أكثر الفنانين مبيعاً في التاريخ وفاز بجائزة أوسكار واحدة وإحدى عشر جائزة جرامي وجائزة جولدن جلوب، بالإضافة لوسام الحرية من باراك أوباما عام 2012، وديلان هو أول أمريكي يفوز بجائزة نوبل للأدب منذ حصول توني موريسون عليها عام 1993.

0

شاركنا رأيك حول "في صفعة للأدباء… نوبل في الأدب تذهب للموسيقي بوب ديلان!"