إليك أهم المفاجئات التي جاء بها المؤشر العالمي للشعوب الأكثر عطاءً لسنة 2016

الشعوب الاكثر عطاء لعام 2016 حسب إحصائية مؤشر العطاء العالمي لعام 2016
3

مؤسسة المساعدات الخيرية CAF هي منظمة بريطانية غير حكومية تم إنشاؤها سنة 1974 بعد أن استقلت عن المكتب الوطني للخدمات الاجتماعية ببريطانيا والذي كانت تشكل جزءًا منه منذ سنة 1924 تحت اسم “قسم الأعمال الخيرية”.

وتهدف المؤسسة التي تشتغل ضمن النطاق الدولي إلى جعل الأعمال الخيرية “أكثر فاعلية” عن طريق تقديم خدمات متعددة لكل من الجمعيات الخيرية والشركات والأفراد، وذلك عبر مواكبة الجمعيات الخيرية ومساعدتهم على تدبير الأموال التي يتم تلقيها وتقديم الاستشارات لتمكينها من تحقيق أكبر استفادة من هذه الأموال وتوزيعها بالشكل الصحيح على من يستحقها بهدف تحقيق “التغيير الحقيقي”، أما بالنسبة للشركات والأفراد فإن المنظمة تساعدهم على إيجاد الجمعيات الخيرية المناسبة للتبرع بأموالهم إليها بالإضافة إلى خدمات أخرى خاصة بالشركات كتخطيط استراتيجيات للتبرع وتنظيم دورات تكوينية للعمال لدمجهم ضمن هذه الاستراتيجيات وغيرها الكثير، وتقوم المؤسسة بتدبير ما يقارب 3 مليارات جنيه استرليني لصالح الجمعيات الخيرية والمتبرعين حول العالم، كما قامت سنة 2013 بتوزيع ما يفوق 420 مليون جنيه استرليني على جمعيات خيرية مختلفة.

ويعتبر “مؤشر السخاء (أو العطاء) العالمي” دراسةً سنوية تُشرف عليها مؤسسة CAF منذ سنة 2008، وتقوم هذه الدراسة بتقديم صورة تقريبية لوضعية التبرع في العالم وتوضيح مدى إقبال كل شعب على القيام بالأعمال الخيرية.

ويقوم المؤشر المذكور بتقديم نسب مئوية لكل من: مدى إقبال كل شعب على التبرع بالأموال لصالح المحتاجين أو الجمعيات الخيرية، مدى إقبال كل شعب على مساعدة الغرباء، ومدى إقبال كل شعب على التطوع لصالح الأعمال الخيرية، وتختص الدراسة بالأشخاص الذين يتجاوز عمرهم 15 سنة فقط.

وقد قام التقرير الذي نشرته المؤسسة هذه السنة بالتطرق ل140 دولة من بين 196 دولة تضم مجتمعة ما يقارب 96 في المائة من مجموع سكان الكرة الأرضية، وفي مقالنا هذا، سنقوم بالتطرق لأهم ما جاء في هذا التقرير المثير الذي يحمل مفاجئات غير متوقعة نذكر منها حصول بلدان، أغلبنا لم يسمع بها من قبل، على مراتب متقدمة جدا ضمن الدول الأكثر عطاءً.

يمكنكم الاطلاع على التقرير كاملا من هنا.

ترتيب الدول من حيث الإقبال على التبرع بالأموال لصالح الأعمال الخيرية

التبرع - الشعوب الاكثر عطاء لعام 2016 حسب إحصائية مؤشر العطاء العالمي لعام 2016

احتل شعب ميانمار المرتبة الأولى عالميا من حيث الإقبال على التبرع بالأموال لصالح الأعمال الخيرية، وذلك بعد أن أثبثت الدراسة على أن 91 في المائة من سكان ميانمار الذين يتجاوز سنهم 15 سنة، يقبلون على التبرع بأموالهم من أجل المحتاجين.

فيما يلي بقية الدول التي احتلت المراتب العشر الأوائل، مع الإشارة إلى النسبة المئوية للسكان الذين يقدمون أموالهم لصالح الأعمال الخيرية…

المرتبة الثانية : إندونيسا (75%)

المرتبة الثالثة: أستراليا (73%)

المرتبة الرابعة: مالطا (73%)

المرتبة الخامسة: نيوزيلاندا (71%)

المرتبة السادسة: آيسلاندا (70%)

المرتبة السابعة: المملكة المتحدة (69%)

المرتبة الثامنة: النرويج (67%)

المرتبة التاسعة : هولندا (66%)

المرتبة العاشرة: إيرلندا (66%)

أما في المراتب الأخيرة فنجد تونس في المرتبة 137، الصين في المرتبة 138، اليمن في المرتبة 139، والمغرب في المرتبة 140 والأخيرة بإقبال 4 في المائة فقط من شعبه على التبرع بأموالهم لصالح المحتاجين.

ترتيب الدول من حيث الإقبال على مساعدة الغرباء

مساعدة الغرباء - الشعوب الاكثر عطاء لعام 2016 حسب إحصائية مؤشر العطاء العالمي لعام 2016

جاء هذا المعيار تحديدًا بمفاجئات غير متوقعة، فأغلب الدول الكبرى والغنية لم تتربع على قمة هذا الترتيب وجاءت في مراتب متأخرة نوعا ما، أما المراتب الأولى فقد حصلت عليها دول العالم الثالث بالخصوص، منها دول عربية كان العراق أولها، بحيازة العراقيين على لقب أكثر الشعوب مساعدة للغرباء وذلك بنسبة 81 في المائة، أما بقية الدول العشر الأوائل فهي:

المرتبة الثانية: ليبيا (79%)

المرتبة الثالثة: الكويت (78%)

المرتبة الرابعة: الصومال (77%)

المرتبة الخامسة: الإمارات العربية المتحدة (75%)

المرتبة السادسة: مالاوي (74%)

المرتبة السابعة: بوتسوانا (73%)

المرتبة الثامنة: سيراليون (73%)

المرتبة التاسعة: الولايات المتحدة الأمريكية (73%)

المرتبة العاشرة: المملكة العربية السعودية (73%)

أما بالنسبة للدول المتقدمة فنجد بعضها في مراتب تتراوح بين المتوسطة والمتدنية كما ذكرنا سابقًا، كألمانيا التي احنلت المرتبة 56 متبوعة بالدانمارك في المرتبة 57، وفرنسا التي احتلت المرتبة 116 واليابان التي احتلت المرتبة 138، أي المرتبة الثانية ما قبل الأخيرة، وقد عادت المرتبة 139 إلى كامبوديا، بينما حصل الصينيون على المرتبة الأخيرة ضمن الشعوب التي لا تتوانى عن تقديم المساعدة للغرباء.

ترتيب الدول من حيث الإقبال على التطوع لصالح للأعمال الخيرية

التطوع - الشعوب الاكثر عطاء لعام 2016 حسب إحصائية مؤشر العطاء العالمي لعام 2016

كاللائحة السابقة، جاء ترتيب الدول التي تضحي شعوبها بأوقاتها من أجل مساعدة المحتاجين والتطوع للأعمال الخيرية عموما غير متوقع، فلن تجد إحدى الدول الاسكندنافية أو كندا أو غيرها من الدول المتقدمة في المجال الإنساني والاجتماعي، بل في الواقع، عادت المرتبة الأولى لدولة تركمانستان الآسيوية، التي يقدم 60 في المائة من شعبها على التطوع، وهذه باقي الدول التي احتلت المراتب العشرة الأوائل:

المرتبة الثانية: ميانمار (55%)

المرتبة الثالثة: إندونيسيا (50%)

المرتبة الرابعة: سيري لانكا (49%)

المرتبة الخامسة: الولايات المتحدة الأمريكية (46%)

المرتبة السادسة: نيوزيلاندا (44%)

المرتبة السابعة: الفلبين (42%)

المرتبة الثامنة: كينيا (42%)

المرتبة التاسعة: الهندوراس (41%)

المرتبة العاشرة: إيرلندا (40%)

أما المراتب الأخيرة فقد عادت لكل من الصين في المرتبة 138 متبوعة بالبوسنة والهرسك في المرتبة 139، ومصر في المرتبة 140 والأخيرة.

الحصيلة: ترتيب الدول العشر الأوائل حسب مؤشر العطاء العالمي

المرتبة الأولى (للسنة الثالثة على التوالي): ميانمار

المرتبة الثانية: الولايات المتحدة الأمريكية

المرتبة الثالثة: أستراليا

المرتبة الرابعة: نيوزيلندا

المرتبة الخامسة: سيري لانكا

المرتبة السادسة: كندا

المرتبة السابعة: إندونيسيا

المرتبة الثامنة: المملكة المتحدة

المرتبة التاسعة: إيرلندا

المرتبة العاشرة: الإمارات العربية المتحدة

بعض المراتب الأخرى التي حصلت عليها الدول العربية:

الكويت: المرتبة 19

العراق: المرتبة 31

السعودية: المرتبة 41

ليبيا: المرتبة 44

الأردن: المرتبة 71

لبنان: المرتبة 80

مصر: المرتبة 112

تونس: المرتبة 122

المغرب: المرتبة 123

أما المراتب العشر الأخيرة فقد عادت لكل من : أرمينيا، أذريبجان، مدغشقر، الجبل الأسود، هنغاريا، صربيا، جمهورية الكونغو الديموقراطية، اليونان، اليمن، فلسطين، وأخيرا الصين في المرتبة الأخيرة حسب مؤشر العطاء العالمي.

ما رأيكم في هذا الترتيب، هل فاجأكم؟ شاركونا في التعليقات.

3

شاركنا رأيك حول "إليك أهم المفاجئات التي جاء بها المؤشر العالمي للشعوب الأكثر عطاءً لسنة 2016"