10 أفلام رومانسية حزينة.. تذكروا “البكاء” في عيد الحب

افلام رومانسية حزينة
0

مع حلول الاحتفال بعيد الحب لم تفوت “أراجيك” تلك الفرصة على قرّائها، وقررنا أن نقدم لكم أهم 10 أفلام، ليست رومانسية كما يتوقع البعض تماماً، بل “رومانسية حزينة” كانت نهاياتها صادمة، ومؤلمة بالنسبة للمشاهدين.

A Walk To Remember

صورة A Walk To Remember

أحد الأفلام الرومانسية الحزينة والذي عُرض عام 2002، وحقق نجاحات ضخمة، وتدور أحداث العمل عن الفنان “شاني ويست” والذي جسد دور لاندون كارتر وهو شاب مستهتر، يعيش حياة مليئة بالإستهتار، ويُجبر على الذهاب إلى المدرسة ليقابل فتاة ليست ذات شعبية كبيرة مثله تدعى جيمي وتُجسد دورها الفنانة “ماندي مور”.
ويقع كارتر في حب الفتاة التي لا تشبهه إطلاقاً، ويبدأ في البداية التلاعب بها حتى يكتشف أنه مغرم بالفعل، ويحاول أن يعوضها عن أفعاله معها، ويكتشف في النهاية إصابتها بمرض السرطان، ما يغير الكثير في حياة كل منهما.

Titanic

صورة فيلم Titanic

بالطبع لا يمكن الحديث عن الأفلام الرومانسية الحزينة دون أن نغفل الكتابة عن فيلم “تيتانيك” الملحمة الأكثر حزناً ورومانسية في تاريخ السينما، والفيلم يدور حول “ليوناردو دي كابريو” والذي يلعب دور “جاك” والذي يقع في غرام فتاة من عائلة أرستقراطية تدعى “روز” والتي تجسد دورها “كاتي وينسلت”، وتلاقي قصة الحب تلك غضب أهل الفتاة الذي يرفضون علاقتها بشاب فقير.
وفي ظل مواجه الأهل لقصة الحب، تحدث حادثة تؤدي إلى غرق السفينة، ليزداد عدد الأخطار التي تواجه قصة الحب هذه، ويُعد “تيتانيك” من أكثر القصص حزناً في تاريخ السينما.

The Wrestler

صورة فيلم The Wrestler

تدور أحداث فيلم “المصارع” عن قصة مصارع شهير يدعى “راندي” والذي يلعب دوره الفنان “ميكي رورك”، والذي حفر اسمه من نور في تاريخ المصارعة، وأصبح من المشاهير إلاّ أنه يمر بظروف عصيبة، ولم يجد وقتها سوى زوجته بجانبه كاسيدي، والتي تلعب دورها “ماريسا تومي”، وتُعد هي من أسباب أنه وصل القمة، إلاّ أنّ الأزمة التي يمر بها من انحراف وأزمته مع ابنته، تجعله متخبط، فيحاول العودة للمصارعة من جديد.
وفي خضم تلك الصراعات يفترق عن زوجته، ورفيقة دربه، ويتهما بأنها لا تحبه، ويبرز العمل مدى أهمية المرأة في حياته، فالحب هو ما أوصله لما هو عليه، وجعله يستمر في النجاح، وهو ما أخرجه من وعكته، ليذهب في مباراة انتحارية، متمسكاً بالأمل.

Revolutionary Road

صورة فيلم Revolutionary Road

يعود النجمين “ليوناردو دي كابريو”، و “كيت وينسلت” من جديد من خلال الفيلم الذي تدور أحداثه عن قصة حب تقع بين فتاة وشاب، وسرعان ما يتزوجان، إلاّ أنهما واجها صعوبات الحياة، حيث يُجسد دي كابريو دور “فرانك” وهو شاب يواجه صعود وهبوط في عمله دائماً، وتحاول زوجته “إبريل” أن تكون دائماً سند له، إلاّ أنه يقع في فخ العمل الفاشل، ويصل الحال لتردي أوضاعهم المالية.
ومع حمل زوجته أكثر من مرة تحاول في إحدى المرات إجهاض الطفل، ويُعد الفيلم اختبار حقيقي لقوة الحب بينهما، ومتانة الرابط، وينضم العمل ضمن الأفلام الحزينة.

The Notebook

صورة فيلم The Notebook

من الأفلام التي أحدثت ضجة كبيرة وصنف مشهد القبلة تحت المطر بين “رايان جوسلينج”، و “راشيل ماك أدمز”، كأكثر المشاهد رومانسية في التاريخ، والفيلم يدور عن شاب يدعى “نوح” أحب فتاة تدعى “ويلسي” ولكنها من عائلة غنية، وتواجدت في القرية التي يعيش فيها من أجل قضاء فترة الصيف، وبعدما اتفقا على الزواج يتدخل والدها ويبعداها عنه، فيذهب للجيش، وابتعد عنها لسبع سنوات.
وبعدها عاد ليكتشف أنها تكاد تتزوج من غيره، فيشتري المنزل الذي كان يحلمان أن يقضيان وقتهما فيه معاً.

Blue Valentine

ويعود “ريان جوسلينج” من جديد بأحد الأفلام الرومانسية الأجمل مع الفنانة “ميشيل ويليامز”، حيث يجسدا في هذا العمل مراحل تطور الحب لذروته، وانهياره تماماً، ويرصد العمل قصة الحب التي نشأت بين “دين” و”ساندي”، وكل مراحلها حتى ارتبطا بشكل رسمي.
وبعدها يبدأ الانهيار، وتبدأ المشاكل تدب بين الزوجين وتتوتر العلاقة بينهما، ليختفي الحب ويصبحا أمام خيار صعب، واعتبر البعض أنّ العمل لا يوجد فيه مراحل حزن  بل العمل بكامله يرصد معاناة الحب من مولده حتى مماته.

Cruel Intentions

صورة فيلم Cruel Intentions

الفيلم يدور حول شاب يدعى سباستيان والذي يجسد دوره “ريان فيلبس”، ويتفق مع شقيقته سارة على الإيقاع “أنيتا” وبالفعل تقع الفتاة في حبه، إلا أنه لم يرد سوى التلاعب بها وبعاطفتها تجاهه، ولم يفكر في حبها يوماً.
وتنحصر المشاهد الحزينة في العمل بعد اكتشاف “أنيتا” أن سبستيان يتلاعب بها ولم يفكر في حبها، وما جعل العمل أن يدخل قلوب الجمهور أنه عبر عن حال عاشه الكثير من العشاق.

The Curious Case Of Benjamin Button

صورة فيلم The Curious Case Of Benjamin Button

الفيلم من أكثر الأفلام حزناً، والذي يدور حول “بنجامين” والذي يُجسد دوره “براد بيت” وهو مصاب بمرض نادر يجعله يولد عجوزاً وبدلاً من أن يكبر في العمر مع الأيام يزداد شباباً، وتنشأ قصة حب بينه وبين “ديزي” والتي تجسد دورها الفنانة “كيت بلانشيت”، وتدور قصة الحب بينهما ويقضيا أوقات ممتعة، قبل أن تقف ظروفه العجيبة عقبة بينهما.
الفيلم يعرض التشبث بالأمل والحب لقهر الظروف، فيظهر العمل مغلف بالأمل، والإحباط، والحب، والفراق، وصنف ضمن أكثر الأفلام الرومانسية الحزينة.

Before we go

صورة فيلم Before we go

العمل يتحدث عن قصة حب استثنائية نشأت وانتهت في أقل من إثنا عشرة ساعة، فالتقى “نيك” والذي يجسد دوره “كريس إيقفنس”، بـ”بروكي” والتي تجسد دورها “أليس إيفي”، في إحدى محطات القطار وقد فاتهما القطار سوياً، وفقدا أموالهما واضطرا لقضاء الليل معًا في الشوارع حتى يأتي الصباح.
ويظهر في العمل كيف نشأت علاقة حب فريدة من نوعها، في لحظات قليلة، إلاّ أنه مع بزوغ الفجر انتهت العلاقة بعودة كل منهما إلى حيث أتى، حيث تقابلا وتحابا، وافترقا في أقل من 12 ساعة في قصة حب هي الأكثر اختلافاً.

Me Before You

صورة فيلم Me Before You

“ويل” والذي يجسد دوره “سام كلافلين”، أصيب بحادثة أقعدته، ويقرر أن يبقى على قيد الحياة ستة أشهر أخرى فقط،، لتعمل لديه “لو كلارك” والتي تجسد دورها “إيميلي كلارك” من أجل رعايته، فيقعان في حب بعضهما، وتحاول “لو” أن تمنحه وقت سعيد حتى يتراجع عن قراره هذا.
والفيلم ينتمي للأفلام الرومانسية الأكثر حزناً، حيث طوال الوقت تواجه “لو” شبح وفاته، فبعد أن منحته الأمل في الحياة، تذكر أن أوقاته في الدنيا باتت معدودة.

0

شاركنا رأيك حول "10 أفلام رومانسية حزينة.. تذكروا “البكاء” في عيد الحب"