المدارس ” الأكثر إبتكـاراً ” في أنظمة التعليم حول العالم

0

لا للتعليم بطريقة تقليدية، كان الشعار الذي رفعته مجموعة من المدارس، اتبعت في نظامها التعليمي الاعتماد كليا على أسلوب التعلم التفاعلي النشط، وبين غرابة التصميم واستثنائية الفكرة، وجدت لتكون المدارس الأكثر ابتكارا حول العالم..

صالة أيوستيه الرياضية– الدانمارك

1

“ليس المهم تلقين الطلاب المعرفة، الأهم هو تعليمهم كيف يطبقون هذه المعرفة في حياتهم.آلان أندرسون”

في مبنى زجاجي يضم صالة رياضية ضخمة في مدينة كوبنهاجن بالدنمارك، يتلقى أكثر من 1.100 طالب ثانوي تعليمهم بأساليب بعيدة كليا عن الطرق التقليدية القديمة.

يقول آلان أندرسون مدير المدرسة:”نريد أن تكون مدرستنا منفتحة على هذا العالم، نسعى إلى أن خلق مكان يستطيع فيه الطالب إجراء ما يريد من أبحاث إضافة إلى حل ما يصادفه من مشاكل.”

يحث المدرسون طلابهم على التفكير بمرونة وايجابية اتجاه مواضيع الحياة المختلفة، يقسم الطلاب هناك إلى مجموعات يقود كل مجموعة مدرس خاص بها لفترة زمنية محددة ثم يتم التبديل مع مجموعة أخرى. أما ديكورات المدرسة وجدرانها المزينة بالأدوات الموسيقية إضافة أرفف الكتب الجذابة فقد زادت المدرسة رونقا وجمالا.

التعليم برؤية كاملة  Big Picture Learning

2

في بروفيدنس عاصمة ولاية رود آيلاند التي تعتبر أصغر ولاية في الولايات المتحدة الأمريكية. تقع هذه المدرسة المهنية المميزة، إذ تضم مجموعة من المدربين المحترفين، الذين يعملون على تحفيز الطلاب وخلق بيئة مشابهة لبيئة العمل الذي يودون الالتحاق به فيما بعد.

يقول رودني ديفيس مدير العلاقات في المدرسة”أهم عنصر في مدرستنا، هو خلق بيئة تعليمية مشابهة للواقع”، في نهاية المرحلة التعليمية يحصل الطلاب على شهادة LTI التعليم من خلال التدريب، وهي تؤهلهم لبدء أعمالهم المهنية الخاصة.

أيغاليا التمهيدية-السويد

3

مدرسة تمهيدية في ضاحية سودرمالام في استوكهولم، من أهم الأهداف التي تسعى هذه المدرسة إلى تحقيقها، هو وقف التمييز بكافة صوره، على سبيل المثال تلجأ المدرسة إلى منع الطلاب من استخدام ضمائر المخاطب للتفريق بين الجنسين، وعوضا عن ذلك ينادى الأطفال بأسمائهم الأولى.

كذلك تعمل المدرسة على تعليم الأطفال أن الحكم على الآخرين لا يتم عبر طباعهم ومظهرهم بل حسب أفعالهم، تقول مديرة المدرسة لوتا راجلين:”من المهم أن يتعلم الأطفال أسس الديمقراطية، نظريا وعمليا، لخلق جيل صالح ينبذ التمييز.”

AltSchool

4

تسعى المدرسة لجعل الأطفال مواكبين للتقدم التكنولوجي وتغيرات هذا العصر، عبر ربط الدروس وتقديمها بأحدث الطرق التكنولوجية، تستقبل المدرسة الطلاب من سن 4-14 عاما، وإضافة إلى الاهتمام بتعليم التكنولوجيا، تطرح مواد لتعليم الطلاب التفكير خارج الصندوق وتمكينهم من حل ما قد يعترضهم من مشاكل.

بدأت المدرسة في مدينة سان فرانسيسكو، واليوم تجد لها فروع في نيويورك، وكاليفورنيا، وبالو آلتو، وبروكلين.

مدرسة ماكوكو العائمة-نيجيريا

5

رغم مأساوية الوضع في قرية ماكوكو الممتدة على بحيرة لاغوس النيجيرية، إلا أن سكان تلك المنطقة يمارسون حياتهم بشكل طبيعي جدا، وهذا ما دفع بعض المهندسين لبناء مدرسة ماكوكو العائمة لمنح أبناء تلك المنطقة حقهم في التعليم.

صمم المبنى على شكل مثلث يوضع على براميل يتم إعادة تصنيعها، لكي يسهل نقله من مكان لآخر، ويتم تغذيته بالطاقة الشمسية والاستفادة من مياه الأمطار لزراعة أماكن خضراء.

يشمل المبنى ملعب للأطفال وصفوف تتسع لأكثر من 100 طالب، ويأمل كونلي أديمي المهندس المعماري النيجيري وصاحب فكرة المدرسة أن يساهم هذا التصميم في تعزيز التنمية المستدامة في المدن الإفريقية الساحلية، والتي قد تمكن من تصميم مدن عائمة لتحل في النهاية محل الأكواخ التي يعيش فيها سكان حي ماكوكو.

سارابو للتعليم المهني-كامبوديا

6

نشأت المدرسة بأيدي أبناء المجتمع الكمبودي، لخدمة أفراده بمختلف أعمارهم، تم تصميم هذه المدرسة بواسطة شركة الهندسة المعمارية Rudanko + Kankkunen، بناء المدرسة كان درسا في حد ذاته حيث وضع المهندسون مخطط البناء، وأشرفوا على السكان وهم يقومون بالبناء.

تسعى المدرسة لجعل الأفراد أكثر استقلالية، وذلك عبر اعطائهم الفرصة وتشجيعهم على بيع البضائع المحلية لسكان المنطقة. أما في الوقت الذي يكون فيه الدوام المدرسي قد انتهى، يستخدم المبنى كملتقى لعقد السكان للاجتماعات والتباحث وكذلك لاتخاذ القرارات.

الطريق إلى التكنولوجيا-نيويوركP-TECH

7

أطلقت المدرسة في عام 2011من قبل شركة آي بي إم، وتعتمد في نظامها إنهاء طلاب الثانوية لست سنوات دراسية بدلا من أربع، تقدم خلالها برامج تدريبية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

 تؤهل المدرسة  الطالب للالتحاق بكلية نيويورك للتكنولوجيا للحصول على شهادة البكالوريوس وإتمام تعليمهم الجامعي.

مدرسة ستيف جوبز-هولندا

8

فرصة للتعليم الذاتي، تمنحها مدرسة ستيف جوبز الواقعة في مدينة أمستردام، للطلاب كي يعتمدوا على أنفسهم في تطوير خطتهم المدرسية، على أن يتم تعديل وتقييم هذه الخطة من قبل المدربين في المدرسة وأولياء الأمور والطلاب أنفسهم.

في المراحل من الصف الرابع وحتى الثاني عشر، يحصل الطلاب على أجهزة أيباد خاصة بهم، تحوى العديد من التطبيقات التي تساعدهم على التعلم بشكل منفرد.

مدرسة الأعمال الإبداعية Brightworks

9

تؤمن المدرسة بأن خلق بيئة إبداعية وجعل الطفل يشارك بمهاراته في مواضيع مختلفة كالفنون والحرف وحتى ما يتعتبره أبائهم من الأمور المحظورة كاللعب بالنار أو تلويث ملابسهم، هو الأسلوب الذي يخلق فرد قادر على مواجهة عقبات المستقبل،وتسمح المدرسة للطلاب للانطلاق واللعب بلا أي قيود.

تعمل المدرسة التي أسست في العام 2011 جيفر تولي، على دعم مهارات الطلاب، عبر تشجيعهم وتوفير المسارح وكل ما يلزم لتنمية المهارات الفنية والابداعية لدى الصغار هناك،  يوجد مقر هذه المدرسة في سان فرانسيسكو.

0

شاركنا رأيك حول "المدارس ” الأكثر إبتكـاراً ” في أنظمة التعليم حول العالم"