ستة أشياء يجب أن تفعلها قبل الانتهاء من دراستك الجامعية

اشياء عليك فعلها قبل أن تنتهي من دراستك الجامعية لتكون مؤهلًا لسوق العمل مباشرة
6

بعد انتهاء المرحلة الجامعية ستبدأ مرحلة جديدة تمامًا في حياتك، وهي مرحلة مواجهة الحياة والسعي وراء العمل وتحقيق الذات…

يمكنك فعل الكثير من الأشياء ولكن سيكون من الصعب البدء في أشياء محددة ستكون بحاجة شديدة إليها في المرحلة الجديدة من حياتك، ولذا عليك أن تنتهي منها خلال الدراسة الجامعية.

وبالتحديد في هذا الوقت الذي يتسارع فيه التطور والانفتاح العالمي، وتزداد فيه متطلبات العمل ومقومات النجاح.

حسنًا دعنا نناقش أهم هذه الأشياء…

تعلم لغة واحدة على الأقل

لا أعني بذلك دراستك التقليدية للغات الأجنبية وإنما أقصد الإجادة للغة الأجنبية.

تقريبا لا يوجد عمل الآن لا يحتاج للغة أخرى وقد تكون اللغة الإنجليزية هى الأكثر شهرة واستخدامًا بين مختلف المجالات، ستحتاج حتما للاطلاع على الكثير من الأشياء المرتبطة بمجالك أيًا كان، واتساع قاعدة معلوماتك ومداركك هام للغاية، وغير ذلك فقد تحتاج أيضًا للتواصل مع خبراء أو أصدقاء من دول أخرى في شتى دول العالم… لا شك أنّ مهارة تعلم اللغة الأجنبية ستساعدك كثيرًا على تحقيق النجاح في عملك.

ناهيك عن أهمية بند اللغات في ملف السيرة الذاتية الخاص بك… سيكون هذا من أهم عوامل قبولك للعمل في أغلب الشركات أو المجالات التي تطمح للحاق بها.

افهم ذاتك وميولك جيدًا

لا يمكن للإنسان تحقيق أى نجاح يُذكر بدون فهم نفسه وميوله، قد يكون العمل الذي تنوي اللحاق به رائعًا جدًا لكنه لا يناسبك شخصيًا، ولا يتوافق مع ميولك. لذا، عليك أولًا أن تفهم قدراتك الحقيقية وميولك الشخصية؛ لتستطيع مواكبة العمل الذي تطمح إليه، بل لتكون قادرًا على تحقيق النجاح فيه أيضًا.
أمّا إن استطعت أن تعمل في مجال تحبه جدًا فهذا سيكون بداية النجاح الحقيقي؛ لأنّك لا تشعر بضغط العمل بل سيكون الأمر بمثابة ممارسة هواية أو عمل ممتع، وبالتالى ستحرز المزيد والمزيد من النجاحات في عملك.

حدد رسالتك في الحياة

لا أقصد هنا تحديد أهدافك في الحياة بدقة ووضوح لأنّ هذا غالبًا سيكون أمرًا صعبًا في هذه المرحلة من حياتك، وقد تتعرض لتغييرات في حياتك تنعكس على أهدافك وتحتاج لتغييرها عدة مرات.

ولكن المقصود هو تحديدك الرسالة السامية التي تبذل حياتك كلها في سبيلها. هل هي المال، أم السعادة، أم نشر العلم وإفادة الناس، أم رسالة دينية تهدف لنشر مبادئ دينك للعالم؟

أيًا كانت الغاية التي تريدها من حياتك لابد من وضع إجابة محددة وصادقة للسؤال الأهم في حياتك، وهو: لماذا تعيش؟

حتى تستطيع أن تجعل أهدافك دائمًا في اتجاه هذه الغاية، وحتى إن اضطررت لتغيير أو تعديل أهدافك وطموحاتك تكون جميعًا داخل نفس الدائرة. ما يشعرك في النهاية برضى عن حياتك بشكل كامل.

اقرأ كتب في تطوير الذات

هذه عادة أنصحك بالحفاظ عليها طوال حياتك، فيجب أن تتعلم باستمرار كيف تطور من مهاراتك، وإمكاناتك الشخصية. هذا أمر لا خلاف عليه.

ولكن البدء في هذا الأمر بعد الانتهاء من الدراسة سيكون أمرًا صعبًا حيث سيصبح الوقت المتاح أقل، ولن تجد هذه العادة مكانًا في أهم أولوياتك في الحياة.

لذا، عليك أن تنتهج سبيلًا لذلك خلال دراستك الجامعية، يجب أن تتعلم كيف تنجح وكيف تحدد أهدافك، وتسعى لتحقيقها، وأيضًا كيف تتعامل مع المعوقات بقوة وترسم سبيلًا واقعيًا لأحلامك.

أصقل نفسك في مجالك

لماذا لا تحاول بدء العمل في مجالك أثناء دراستك الجامعية؟!

مهما كانت البداية يكفي أنّك بدأت تكتسب الخبرات والمهارات التي ستمكنك من التطوير مستقبلًا، وبغض النظر عن الربح المادي في البداية تأكد أنّك ستتعلم الكثير وفي كل الأحوال تكون قد بدأت قبل غيرك.

اقرأ كثيرًا في مجالك، مارس عملك بشكل واقعي وعملي، تواصل مع أصدقاء المجال، استشر أهل الخبرة والعلم، ابحث عن أفضل الأماكن، وأفضل الأسواق، وأفضل الأدوات اللازمة لك، تابع دورات تعليمية وتدريبية متعلقة بمجال عملك.

ستكتشف بعد دراستك الجامعية أنّك لا تحتاج للبحث عن كيف تبدأ، ولكنك الآن ستخطو خطوات أكبر في طريق حياتك.

مارس رياضة واحدة على الأقل

إلى متى ستؤجل هذه الخطوة الهامة، وهي ممارسة الرياضة البدنية الخاصة بك والتي تحبها، بغض النظر عما إن كنت تطمح للترقي خلالها واجتياز بطولات أم لا، ففوائد الرياضة أكبر من أن تحصى.

اجعل لك رياضة مفضلة حتى لو كانت لعبة الشطرنج، ولا تتنازل عن تطوير مهاراتك الشخصية فيها، فستحتاج لكسر روتين العمل لممارسة أشياء كثيرة تحبها وتشعر خلالها بالراحة والسعادة.

ناهيك عما ستجنيه من فوائد من خلال ممارستك لرياضة بعينها والتقدم فيها.

هذه ستة أمور عامة لا تقتصر على فئة معينة من الطلاب ولكنها تهم الجميع، أمّا إذا كنت ترى أنّ مجالك يتطلب أمورًا أخرى فلتشاركنا بها… وتساهم في إثراء المحتوى.

6

شاركنا رأيك حول "ستة أشياء يجب أن تفعلها قبل الانتهاء من دراستك الجامعية"