كل ما تُريد أن تعرفه عن عمل root لهواتف Android – تقرير شامل

Android root
6

لطالما سمعنا عن كلمة root والتي تختص بالهواتف العاملة بنظام Android، والتي تُقابل في الجانب الآخر عملية Jailbreak في هواتف iPhone. البعض عندما يسمع هذه الكلمة يستعيذ بالله منها كون كل ما سمعه عنها أنها “تُطيح بضمان الهاتف” خاصةً إذا لم يقضي معه الهاتف ما يزيد عن أشهر ويُعامله كما نعلم كقطعة ألماس في بداية أيامه حتى يبدأ بعد ذلك في إستخدامه كمقعد لأكواب القهوة.

سأُحاول في هذا المقال أن أقوم بشرح كل ما يخُص هذه العملية، بدايةً من التعريف بها، مخاطرها وفوائدها وكيفية تنفيذها بالإضافة إلى الإجابة على السؤال الأهم، هل تحتاج حقاً أن تقوم بعمل root لهاتفك؟

تابع الأسطر التالية كي تتعرف أكثر على ماهية عملية root لهاتفك، ولتعرف الإجابة على كلِ هذه الأسئلة.

ما هو الروت root؟

نبدأ أولاً بتعريف عملية ال root، جاءت الكلمة من عالم Linux، وهي تعني الوصول بصلاحيات إستخدامك للنظام أو الجهاز الذي بين يديك إلى صلاحيات المُستخدم الخارق أو ما يُعرف ب Super User، ولتصل به إلى جذور النظام، وهو أصل كلمة “Root“. فهي تُمكنك من تخصيص كامل هاتفك بنفسك والتحكم في كل ملف به،  تتضمن العملية عدة مخاطر بالإضافة لعدة فوائد أيضاً، إلا أنه لا يوجد من يستطيع أن يُنكر أهمية هذه العملية بالنسبة لكونها تُعطيك كافة الصلاحيات التي قد تحتاجها في الكثير من الأشياء مثل تعديل وإزالة التطبيقات المُثبتة مُسبقاً في الهاتف وضبط الملفات الرئيسية والتي تُؤثر في وظائف الهاتف، وهذا هو السبب الرئيسي لعدم جعل الأمر مُتاحاً لكافة المُستخدمين الإعتياديين كون التعديل على هذا الملفات قد يؤدي -في بعض الأحيان- إلى توقف أو تخريب وظائف الهاتف.

تتعدد طرق تنفيذ هذه العملية، غالباً ما تكون من خلال تثبيت ملف عبر نمط التحميل في الهاتف والذي يقوم بتنفيذ الملفات ذات الصيغ الخاصة به بنفسه. ليصل بك إلى المرحلة الأخيرة والتي تُعرف ب “تجاوز الصلاحيات” أو “Privilege Escalation” والتي تُمكنك بطبيعة الحال من الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق “Super User”، وبالحديث عن المُستخدم الخارق، فإن أسهل الأدوات التي تُمكنك من الوصول إلى كافة صلاحياته هي أداة مجانية تُدعى SuperSU.

هل العملية قانونية؟

تتوقف قانونية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق على المكان الذي تعيش فيه، فإذا كنت تعيش في الولايات المُتحدة فإن التعديل على برمجيات الهاتف المحمول محمية بواسطة Digital Millennium Copyright ACT أو ما تُعرف ب “DMCA”، والتي قامت بوضع عملية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق أو ما تُعرف ب Rooting ضمن العمليات المحظورة. ولكن بعد ذلك، كان هناك إعفاء واحد يجعل عملية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق في الهواتف جعل الأمر قانونياً حتى عام 2015، وهو ما كان يُعد فوزاً ساحقاً لمُستخدمي الهواتف المحمولة.

أما في أوروبا فالأمر مُختلف، فقد عملت مُؤسسة البرمجيات الحرة أو ما تُعرف ب Free Software Foundation Europe (FSFE) بشكلٍ جاد لحل هذه القضية، وبعد العديد من الفحوصات، انتهت النتيجة إلى أن عملية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق وتثبيت برمجيات غير رسمية لا تُؤثر على ضمان الأجهزة.

فوفقاً لـ Directive 1999/44/EC، لم يُعد تثبيت الأنظمة المُعدلة والبرمجيات غير الرسمية أمراً يمنع مُمتلك الجهاز من أحقية طلبه لحماية الضمان والذي يستمر لمدة سنتين من بعد شرائه للجهاز. إلا أن الأمر لا يزال بيد الشركة المُصنعة والتي بيدها أن تُلغي هذا الحق في حالة وجدت دليلاً أو أثبتت أن عملية تثبيت البرمجيات غير الرسمية تسببت في إفساد أو تخريب الهاتف.

هل ستفقد صلاحية ضمان هاتفك؟

Android root

أما عن أمر فقد صلاحية ضمان الهاتف، فإن هذا الأمر يختلف بشكلٍ عام بين الهواتف، فإذا تحدثنا عن قانونية الأمر من حيث المكان الذي تتم فيه العملية، فإن هذا يختلف أيضاً من حيث الهاتف المُستخدم، فعلى الجانب الآخر، يختلف الأمر من حيث الهاتف، فكافة الهواتف تفقد صلاحيتها عند عمل root، إلا أن الأمر ليس نفسه مع هواتف Nexus فهو مُصمم على أن يتم تعديله بواسطة مُطوري Android وذلك بغاية تحسين الأداء وتقوية الجهاز والوصول لأقصى ما يُمكن عمله به.

الشركات المُصنعة وشركات الإتصال والـ root

لا يتوقف الأمر على أجهزة Nexus فقط من حيث سماحية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق، فعلى سبيل المثال، تُرفق شركة HTC مع هواتفها واجهة إقلاع قابلة للكسر بدون أن تُؤثر سلباً على الضمان. إلا أن الأمر يتعارض مع شركات مثل AT&T و Verizon والتان رفضتا منح الشركة هذه الصلاحية، ورفضتا توفير الهواتف المسموح التعديل على واجهات الإقلاع الخاصة بها، ولكنها قامت بتوفير نسخ خاصة بالمُطورين غير مدعومة وخارج العقود.

ولتتعرف على هواتف HTC القابلة لفتح واجهة الإقلاع، يُمكنك الدخول إلى هذه القائمة.

إذاً فبالنسبة لهواتف HTC، لن يتسبب كسر واجهة الإقلاع ضرراً في صلاحية الضمان، إلا أن الشركة قد قالت لاحقاً:

“إذا تم إثبات أن هناك عطب حدث بسبب تغيير في بيئة النظام بواسطة الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق، فإن حق المُطالبة بالضمان سيُعد باطلاً”.

أما بالحديث عن باقي الشركات، فإن الأمر يختلف من شركة لأخرى. فعلى سبيل المِثال، شركة Sony تقول:

“نحن ننظر إلى هذه الحالات بشكل فردي. إذا تم إكتشاف أن التعديل الذي تم مثل الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق ليست مُتعلقة بالعطب الحادث، فإننا نقف بجانب العميل”.

أما LG فهم قد قاموا بإتاحة كسر واجهة الإقلاع في ثلاثة أجهزة، إلا أن عمل rooting لباقي أجهزة الشركة سيُفقدك الضمان.

أما Samsung فهي أقل إستيعاباً للقضية في رأيها، حيث قالت:

“بما أن الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق يتم بطرق غير مسموحة، فإن سامسونج لن تمنح أية ضمانات في هذه الحالات. أما بالنسبة لإتفاقية الضمان بين العميل وتاجر التجزئة، فهذا تنطبق عليه اللوائح القانونية بشكلٍ مُستقل عن لوائح ضمان Samsung”.

فوائد عمل root للهاتف

Android root

نصل هنا لواحدة من أهم النقاط في موضوعنا، ما هي فائدة الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق في هاتفك من الأساس؟

يُعد إمتلاك صلاحيات المُستخدم الخارق أو root بمثابة فتح بوابة على عالم جديد بالكامل، تستطيع من خلاله فعل كل ما تُريد بهاتفك، نذكر من هذه الأشياء على سبيل المِثال وليس الحصر:

  • تثبيت التطبيقات المُميزة للغاية والتي تحتاج إلى وجود صلاحيات المُستخدم الخارق مثل تطبيقات الحماية أو برامج الكاميرا وكذلك تطبيقات إختراق شبكات Wi-Fi وغيرها..
  • إلغاء تثبيت التطبيقات المُثبتة مُسبقاً والتي تأتي مع واجهة نظام الشركة المُصنعة للهاتف، ذلك لأن كل شركة تقوم بإضافة العديد من التطبيقات إلى جهازها قبل تقديمه للمُستهلك، والتي يكون أغلبها غير مُفيداً أو يوجد ما هو أفضل منه وتُريد إستبداله كي لا تستهلك جزءاً أكبر من الذاكرة العشوائية والذاكرة الداخلية للهاتف، فتستطيع من خلال صلاحيات المُستخدم الخارق أن تقوم بإزالة هذه التطبيقات بسهولة.
  • تثبيت عدد كبير من الأنظمة المُعدلة من موقع مثل xda-developers والتي تُمكنك من الحصول على آخر إصدارات نظام Android وأكثرها مُناسبةً لهاتفك حتى لو لم يكن هاتفك من ضمن تلك الهواتف المُعد إصدار التحديث لها، كأن تقوم بتثبيت نظام Android 7 Nougat على هاتف منذ عام 2014 ليس في قائمة الهواتف التي ستتمتع بالنظام الجديد
  • تسهيل عملية أخذ النسخ الإحتياطية الكاملة لهاتفك، وبصورةٍ دورية أيضاً، وذلك من خلال إستخدام تطبيقات مثل Titanium Backup، وهو ما سيُسَهِّل عليك عملية أخذ النسخ الإحتياطية بشكل كبير.
  • إمكانية عمل تعديلات كثيرة وغير محدودة على هاتفك حتى دون الحاجة إلى تثبيت ROM مُعدّل، كأن تقوم بالتحكم الكامل في إعدادات الصوت وكسر سُرعة المُعالج والتحكم في رسوميات هاتفك وسرعة وبطئ إستجابته للأوامر.
  • الحصول على عمر أطول للبطارية وذلك من خلال التحكم في التطبيقات التي تعمل في الخلفية وذلك من خلال ما ذكرنا سابقاً من إزالة التطبيقات المُثبتة مُسبقاً مع الهاتف بالإضافة إلى إمكانية تثبيت تطبيق مثل Greenify والذي يحُد من عدد التطبيقات العاملة في الخلفية والتي تستهلك من المُعالج والبطارية.

كانت هذه مجموعة من فوائد عمل root لهاتفك والوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق به، بالطبع ليست هذه كل الفوائد، فهناك المزيد مما ستكتشفه بنفسك. ولكن: هل للأمر فوائدٌ فقط؟ أم أن له أضرارٌ أيضاً؟

أضرار ومخاطر عمل root للهاتف

Android root

ذكرنا في الأسطر السابقة خلال المقالة ما قد يُؤثر من خلاله عمل root لهاتفك على صلاحية ضمانه، ولكن ليست هذه هي كل الأضرار، ولنذكر بعضاً من تلك الاضرار:

  • الخطأ عند إجراء العملية لهاتفك: تُعد هذه بالنسبة لي شخصياً أخطر ما في عملية الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك، ذلك لأن أي خطأ أثناء تلك العملية قد يودي بهاتفك إلى التهلكة، ولن يُفيد حينها الضمان بالطبع، لذا فمن غير المُرجح أن يقوم أحدٌ ما ليس ذي خبرة بهذه العملية الدقيقة للغاية والتي تختلف بالطبع من جهاز لآخر.
  • عدم الحصول على التحديثات الرسمية: يُعد هذا أمراً سلبياً آخر بخصوص الحصول على صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك، ذلك لأنه بعدم حصولك على التحديثات الرسمية الخاصة بهاتفك، يعني أنك مُعرض للعديد من المخاطر التي اكتشفتها الشركة المُصنعة وقامت بإصلاحها عن طريق تعديل بعض الملفات التي لن يتم تعديلها عندك نظراً لأنك أصبحت الآن مسؤولاً بالكامل عن هاتفك.
  • سهولة وصول التطبيقات الخبيثة إليك: بحصولك على صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك فأنت حينها أصبحت مُعرضاً لأن تُصبح فريسة سهلة للبرمجيات الخبيثة، كونك أصبحت أنت – المُستخدم- قادراً على الوصول إلى اعمق وأخطر ملفات هاتفك، فقد أصبح كل ما بالهاتف يمتلك هذه الصلاحية أيضاً، مما يُعرضك لمخاطر عدة مثل الإختراق والتجسس.
  • المُعاناة بسبب التحديث اليدوي: شئنا أم أبينا فإن الفرق التي تقوم بتطوير الأنظمة المُعدلة ليست بكل تأكيد مُنافسة للشركات الكُبرى مثل Samsung و Sony وغيرهم والذين يقومون بعمل تحديثات دورية ومُتابعة دائمة لعُملائهم، فقد تمتد الفترة في بعض الأحيان إلى أشهر ما بين تحديثٍ وآخر للأنظمة المُعدلة، أضِف إلى ذلك تعقيد العملية يدوياً، فمُقارنةً بتحميل التحديث من خلال ضغطة زر على Check for Updates لهاتفك، ستحتاج في حالتنا هذه إلى تحميل ملفات النظام بنفسك وتحميل ملفات التطبيقات والتي عادةً ما تُرفق بهذه الملفات والتي تُعرف باسم GAPPS إختصاراً ل “Google Apps”، وتتبع كافة الخطوات الأخرى وتُكررها في كل مرة تحتاج فيها إلى تحديث نظامك.
  • خطورة السرقة: من فوائد عملية root التي لم نذكرها كونها تُعد ضرراً أيضاً هي إعطاء المُستخدمين صلاحية الوصول إلى الملفات والصور وكل ما بهاتفك حتى وإن كنت قد نسيت كلمة السر وذلك من خلال بضع خطوات وملفات يتم تنفيذها –غالباً- من خلال نمط التحميل أو من خلال تثبيت ملفات من الذاكرة الخارجية للهاتف من داخل ال واجهة إقلاع الهاتف، هذا الأمر قد يكون مُفيد بالتأكيد إلا أنك لن تشعر بفائدته تلك عند سرقة هاتفك من أحد أولئك الذين يهتمون لما هو بداخله ويُحاولون الوصول إلى ملفاتك وبياناتك الخاصة.

كانت هذه مجموعة من الأضرار التي قد تُواجهها عند تنفيذك لعملية root لهاتفك. الآن وبعد أن عرفت هذه المخاطر، أظن أنه عليك أن تُفكر قليلاً بشيءٍ ما هام.

هل تم عمل root لهاتفك المُستعمل الذي اشتريته مُؤخراً؟

Android root

يجب أن يخطر على بالك هذا السؤال في كل لحظة تقوم فيها بشراء هاتف كان قد تم إستعماله من قبل حتى وإن كان أحد من تعرفهم، وذلك كي تتمكن من إنقاذ ما يُمكن إنقاذه في حالة شرائه بالفعل أو الإقدام على هذا.

Android root

لحسن الحظ، يُوجد عدد هائل من التطبيقات المجانية التي تُمكنك من معرفة إذا ما كان قد تم فتح صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك أم لا، وهذه مجموعة من تلك التطبيقات، أغلبها يعمل بنفس النمط، دون الحاجة لشراء المزيد من الإضافات.

كيفية عمل Unroot لهاتفك؟

سنتحدث في هذه الجزئية كخطوة تالية من بعد إتمام المرحلة السابقة من معرفة إذا ما كان قد تم عمل root لهاتفك أم لا، ونختص بالطبع هنا بالأجهزة التي تم إكتشاف عمل root لها وتُريد إزالته منها.

Android root

ليس الأمر بذلك القدر من الصعوبة لإزالة صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك، عادةً ما يكون تطبيق SuperSU مُثبتاً على جهازك في حالة أنه قد تم عمل root له، أما إذا لم يكن مُثبتاً، يُمكنك ببساطة تحميله وتثبيته عبر متجر Google Play، بعد إتمام تثبيت التطبيق، قم بالدخول إلى تبويب Settings من داخله وستجد خياراً اسمه “Full Unroot”، يُمكنك هذا الخيار من عمل Unroot كامل لهاتفك في خلال عِدة دقائق، يُمكنك بعدها أن تقوم بإعادة تشغيل هاتفك ليُصبح كما جاء، وتتخلص من أضرار عمل root لجهازك، أو ببساطة، التخلص من صلاحيات المُستخدم الخارق التي تُعرضك –في بعض الأحيان- للخطر.

يُمكنك بعد إتمام هذه العملية أن تقوم بإزالة تطبيق SuperSU كونك لن تُصبح بحاجةً له منذ الآن لأنه في الأصل يحتاج إلى صلاحيات المُستخدم الخارق كي يعمل، إضافةً إلى ذلك يُمكنك إجراء عملية الفحص مرةً أُخرى على هاتفك كي تتأكد من إتمام العملية بسلام.


إذا كنت قد أكملت القراءة إلى غاية هذا السطر فأنا أشكرك سيدي القارئ على إهتمامك أولاً، وثانياً أتمنى أن لا أكون قد أضعت وقتك فيما لا يُفيدك، وقد أضفت إليك معلوماتٍ جديدة، هنا أكون قد وصلت هُنا إلى نهاية هذا المقال، لن أقوم ببخس حق شرح عملية عمل root لهاتفك وطرحها ضمن هذا المقال، ذلك لأنها تستحق مقالاً كاملاً بشكل مُنفصل سيتم نشره عما قريب ووضع رابط له في هذا المقال بسبب وجود طريقة مُختلفة لكل هاتف ولأنها أخطر مرحلة من مراحل عمل وإستخدام صلاحيات المُستخدم الخارق.

حاولت –قدر المُستطاع- أن أقوم بعرض الأمر بأكمله عليك. يبقى الخيار لديك الآن إذا ما كنت تُريد الوصول إلى صلاحيات المُستخدم الخارق بهاتفك أو بإختصار عمل root له أم لا، ذلك يعتمد على كيفية إستخدامك لهاتفك، ومدى معرفتك ودرايتك بمخاطر وفوائد الأمر وكيفية الإستفادة منه بأكمل وجه وكيفية كذلك تجنب مخاطره قدر المُستطاع. لا أنصحك بتجربة عمل root لهاتفك إذا كنت مُجرد هاوي، كون الأمر قد يُضيع منك بعض الوقت بل وقد يُضيع هاتفك تماماً، أما إذا كنت تُريد إستخدام بعض المزايا مثل إزالة وتثبيت التطبيقات الخاصة بالإضافة إلى تثبيت أنظمة التشغيل المُعدلة، فهنيئاً لك مقالي القادم عن كيفية عمل root لهاتفك أيُما كان نوعه أو الشركة المُصنعة له.

شاركني رأيك في القسم الأسفل الخاص بالتعليقات فيما يخص عمل root للهواتف العاملة بنظام Android، ولا تبخل بمعلومةٍ عن من يمر ولو لثوانٍ على هذا المقال رُبما تُنقذه من خطرٍ مُحقق أو تحل له مُشكلة ما.

6

شاركنا رأيك حول "كل ما تُريد أن تعرفه عن عمل root لهواتف Android – تقرير شامل"