يتكلمون ولكن لا تفقهون حديثهم…حقائق مدهشة عن تواصل الحيوانات

حقائق مدهشة عن تواصل الحيوانات مع بعضها
ضحى نبيل
ضحى نبيل

5 د

هل سمعت يومًا عن تواصل الحيوانات؟ ألم يلفت انتباهك قط مشهد النمل وهو يمشي متتابعًا بأعداد كبيرة وفي صفوف طويلة جدًا ومنتظمة تجاه بقايا الطعام وكأنه يعرف طريقه جيدًا إلى هناك؟ أو هل لاحظت أن الكلاب تتعمد التبول على جذوع الأشجار المحيطة بمسكنها؟ أو رأيت من قبل في الأفلام أو الوثائقيات أن القردة عندما تشعر بالخطر ترفع يديها للأعلى؟ قد تكون تلك التصرفات بالنسبة لنا هي عشوائية ولا يلزم أن تحتمل تفسيرًا ما، فهي في النهاية حيوانات غير عاقلة أليس كذلك؟

لكن لا، فكل ما يصدر عن أي كائن آخر غير الإنسان كالحيوانات والحشرات والطيور والأسماك يكون وراءه سبب ما سواء كان للتواصل مع قبيلته أو الدفاع عن نفسه أو للبحث عن الطعام وغيرها الكثير. ولذلك يطلق العلماء على تلك التصرفات بأنها "وسيلة للتواصل" كما يحدث معنا نحن البشر عندما نستخدم الكلمات ولغات الجسد في التواصل مع من حولنا.


لماذا تحتاج الحيوانات لوسيلة للتواصل؟


رجل وكلبه في لحظة تواصل

التواصل هنا هو ببساطة عملية إيصال معلومة من حيوان  لحيوان آخر بهدف حدوث تغيير ما، في الأغلب يحدث ذلك التواصل بين أفراد الفصيلة الواحدة للعديد من الأسباب ولكن يمكن أن يحدث أيضًا بين فصائل مختلفة كأن ينبح كلبك عندما يطلب منك مكافأة مثلًا أو أن تموء قطتك عندما تشعر بالجوع.

 عملية التواصل مهمة للغاية بين مجموعات الحيوانات؛ فهي تحافظ على قوة ارتباطها وتنظيمها وفي الأغلب يكون هدفها واحد من الآتي:

ذو صلة
  • البحث عن رفيق للتزاوج.
  • الإعلان على فرض السيطرة على منطقة ما.
  • التحذير من أخطار قريبة.
  • الاعتناء بالصغار.
  • محاولة البقاء والدفاع عن النفس.
  • البحث عن الطعام.

 وحتى تلك الحيوانات التي تعيش وحيدة فسيكون عليها هي الأخرى أن تستخدم لغات التواصل في مرحلةٍ ما من حياتها على الأقل لتجذب شريكها من الجنس الآخر للتكاثر.

اقرأ أيضًا: ما هو علم سلوك الحيوان؟


أنواع تواصل الحيوانات


التواصل البصري


قرد خائف دليل على تواصل الحيوانات

 هو التواصل الذي يتضمن إشارات يمكن رؤيتها كحركات اليد ووضعيات الجسم، فمثلًا عندما يشعر الشمبانزي باقتراب خطر ما يحاول إيصال تلك الرسالة العاجلة لباقي مجموعته عن طريق رفع يديه للأعلى أو ضرب الأرض. قد تكون الإشارات ممثلة في تعابير الوجه كتعابير الخوف التي تظهر على وجه صغار الشمبانزي ليظهروا ولاءهم وقبولهم لفرض سيطرة أحد أفراد القطيع على البقية.

  • يمكن أن تكون الإشارات أيضًا ممثلة في  لون الجسم نفسه، فبعض الفصائل السامة من الضفادع لها ألوان لامعة قوية وكأنها تبعث برسالة  تحذير لأي حيوان مفترس من الاقتراب منها!

ضفادع سامة

اقرأ أيضًا: حقائق مدهشة عن الحيوانات: تصوّت الغربان عند اتخاذ قرارات جماعية.


التواصل السمعي

  • يكون التواصل هنا عن طريق الأصوات التي هي شائعة بين الفصائل المختلفة من الكائنات، من زقزقة العصافير وصياح الديكة إلى نباح الكلاب وغيرها. الطيور خاصةً يمثل هذا النوع من التواصل أهمية كبيرة بالنسبة لها فإذا أنصتَّ جيدًا لأصوات العصافير  مثلًا ستجد أنها نغمات مختلفة وليست عشوائية على الإطلاق، بل أكدت الأبحاث أن لكل منها معنى ورسالة مختلفة عن الأخرى كنغمة تنبيه أو إشارة لوجود طعام أو استغاثة كالتي تطلقها صغار العصافير لجذب انتباه أمهاتها.
  • إذا صادف وسمعت نقيق الضفدع فهو في ذلك الوقت  يحاول أن يجذب الضفدع الأنثى للتزاوج، حتى أن الضفادع الجنوبية تصدر نحو 50 ألف نقيق في الليلة الواحدة للبحث عن شريك، ويمكن في بعض الحالات سماع صوتها على بعد مسافة أطول من كيلومتر!
  • وبما أن الماء هو كالهواء موصل جيد لموجات الصوت فالكثير أيضًا من الحيوانات المائية تعتمد على الصوت للتواصل، فحيتان العنبر مثلًا يصدر عنها صوت كالنقرات أطلق عليه العلماء (Codas) وتستخدمه في التواصل ونقل المعلومات، ليس هذا هو الغريب فقط لكن توصل العلماء إلى أنه في مناطق المحيط المختلفة يتم استخدام أنماط مختلفة من تلك النقرات فحوت العنبر الكاريبي يصدر عنه نقرات مميزة عن تلك التي تصدر من أي منطقة أخرى في المحيط!

التواصل اللمسي

  • يعتمد التواصل اللمسي على وجود الحيوان قريبًا جدًا من الآخر من أجل حدوثه فهو يعتمد على اللمس من أجل الحصول على المعلومات، ولذلك فهو محدود أكثر من أنواع التواصل الأخرى، يستخدمه نحل العسل عندما يصل لمصدر طعام ويريد أن يخبر بقية المجموعة.
  • حينها  تؤدي النحلة بعض الحركات في شكل رقصة تُسمى ب (waggle dance) وتعتمد باقي النحلات في تلقي تلك الرسالة على اللمس عن طريق لمسها لبطن النحلة، ويعطيها ذلك مؤشرًا على سرعة واتجاه حركتها وبالتالي يتم التوصل للاتجاه الصحيح للطعام.           
  • وكما يعد اللمس عاملًا مهمًا في تعزيز العلاقات الاجتماعية في المجتمعات البشرية سواء أكان بين الشريكين أو الوالدين والأطفال وما إلى ذلك، فله أيضًا دور كبير في الحياة الاجتماعية للحيوانات، ففي الكثير من الفصائل يعتمد أفراد المجموعة على بعضهم في إزالة الطفيليات عن أجسامهم والحشرات كما يحدث بين القردة.
  • في الحيوانات الثديية تولد الصغار ولديها غريزة فطرية توجهها للرضاعة من أمهاتها، التي بدورها تحفز إنتاج اللبن بصورة مستمرة لدى الأمهات و تحفز إنتاج هرمون الأوكسيتوسين، المعروف بهرمون الحب والذي يقوي من رابطة الأم والصغير كما يحدث بالضبط مع الإنسان.

التواصل الكيميائي


سرب من النمل يمشي في خط دليل على تواصل الحيوانات
  • هذا النوع من التواصل هو أكثرها غرابة فهو يعتمد على إطلاق مادة كيميائية تسمى بالفرمونات من أحد أفراد فصيلة ما بهدف تحفيز باقي الأفراد على الاستجابة والتصرف بطريقة معينة. التواصل بالفرمونات هو شائع الاستخدام لا سيما في الحشرات كالنمل والنحل للعديد من الأغراض.
  • هذا هو السر الذي يجعل النمل يسير بدقة ونظام في طريقه للوصول إلى الطعام، فعندما تجد إحدى النملات مصدرًا غنيًا للطعام  تنتج فرمونًا  على طول الطريق من وإلى مصدر الطعام حتى يتبعه باقي النمل من ورائها بدقة، وعندما يكون الطعام على وشك النفاذ يتوقف النمل عن إنتاج الفرمونات في طريق العودة كعلامة على قرب انتهاء الكمية وبالتالي يختفي الأثر بالتدريج.
  • الكلاب أيضًا تستخدم الفرمونات في التواصل، وهي موجودة في البول الخاص بها، ولذلك عندما يحاول أحد الكلاب أن يفرض سيطرته على منطقة معيشته ويريد إظهارها وسط الكلاب الأخرى يفعل ذلك عن طريق التبول على جذع شجرة قريبة منه فيلتقطها أنف أي كلب يمر بجانبها، فحاسة الشم لدى الكلاب قوية جدًا أقوى من البشر بـ 40 مرة!

يرى العلماء أن وسائل التواصل هي واحدة من الغرائز الفطرية التي تولد بها الحيوانات وهي التي تساعدها على البقاء ولذلك تُورَّث من جيل لآخر لحمايتها من الحيوانات المفترسة ومنا نحن البشر! ولذلك معرفة وفهم  تلك الوسائل تجعلنا ندرك أن الحيوانات باختلاف أنواعها وفصائلها هي كائنات مثلنا تشعر وتفكر -ليس بنفس قدرتنا بالطبع- فارفق بها وتذكر أننا جيران نعيش جنبًا إلى جنب على هذا الكوكب الشاسع في نهاية الأمر.

المصادر: 1,2,3,4,5

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة