نظرة تقييمية على الآيفون 4 إس الجديد

0

على الرغم من مظهره المطابق تماما للآيفون 4 السابق، فإن الآيفون الجديد 4 إس من أبل يحوي الكثير من المزايا الفريدة تحت سطحه إما على شكل تطبيقات متقدمة أو عتاد متطور. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل القيام ببعض التغييرات الداخلية كاف لابقاء شركة أبل في قمة المنافسة أم انه من الافضل لك هذه المرة الاستعاضة عنه بهاتف من اندرويد؟

يعتبر الآيفون 4 إس ذروة التفوق في عالم الهواتف الذكية، ولكنه لم يصل لنفس درجة الابداع التي وصلها الآيفون 4 عندما تم طرحه في الاسواق في العام السابق . لذلك إن كنت تمتلك آيفون 3 جي أو 3 جي إس سيكون الآيفون 4 إس بمثابة خيار مغر جدا لك. ولكن إن كنت تمتلك أحد الهواتف الذكية الحديثة فإن القرار بالنسبة لك سيكون أصعب. فميزة التعرف على الصوت ومعالج اسرع وكاميرا محسنة هي بالتأكيد  مميزات مغرية ولكنها باعتقادنا ليست كافية لجعلك تدفع 650 دولار امريكي على الأقل  لاقتناء هذا الهاتف. إذا كنت من مالكي الآيفون 4 ، بمجرد اجراء تحديث لنظام تشغيل الهاتف الى الاصدار iOS 5 سيجعل الجهاز أكثر نضارة ويمنحه الكثير من المزايا المفيدة التي ستقوم بزيادة فاعليته وأداؤه.

نظام التشغيل  iOS 5

iOS 5

باعتقادنا، أهم ميزات الهاتف الذكي التي ستدفعك لشراءه هو نظام تشغيله. يأتي الآيفون 4 إس محملا بنظام التشغيل iOS 5 وهو أحدث الاصدارات من نظام التشغيل الخاص بشركة أبل.

مالذي ستحصل عليه مع هذا الاصدار؟

لم يتغير المظهر العام للنظام مع هذا الاصدار. فالتطبيقات مازالت متاحة بنفس طريقة العرض الانيقة على الشاشة المؤلفة من 16 تطبيق في كل صفحة عرض. باجراء مسحة خفيفة الى اليمين او اليسار يمكنك ان تستعرض التطبيقات وبلمسة خفيفة على  أحد الأيقونات ستقوم بفتح التطبيق الخاص بها. كما يمكنك ابقاء أكثر اربع تطبيقات استعمالا في أسفل الشاشة بشكل دائم. عند الضغط سريعا مرتين متتاليتين على الزر الأساسي يمكنك اظهار شريط المهام الذي يعرض لك جميع التطبيقات التي تعمل على الهاتف، ومن هنا بامكانك اغلاق هذه التطبيقات أو التنقل سريع فيما بينها إن احببت.

خدمة الإشعارات الجديدة

iPhone notifications

تم تحديث لوحة الاشعارات بشكل كامل في هذا النظام. عند القيام بمسحة سريعة من اعلى شاشة العرض الى الاسفل سيقوم الجهاز باظهار لوحة يعرض عليها كل الاشعارات الجديدة التي وصلت الى هاتفك، مثل رسالة نصية، بريد أو حتى الاشعارات الخاصة بالتقويم الخاص بك. بامكانك ايضا اضافة اشعارات اخرى خاصة بسوق الاسهم او تطبيق الطقس. عند الضغط على احد هذه الاشعارات سيأخذك مباشرة الى التطبيق الخاص بها. أو بامكانك الضغط على ال x الصغير الموجود بجانب كل اشعار اذا اردت اخفاء هذا الاشعار.

اللوحة جذابة وسهلة الاستعمال للغاية وستساعدك كثيرا في التعامل مع الاشعارات التي ستصلك من مختلف التطبيقات وبشكل افضل بكثير من الاصدارات السابقة للنظام iOS. بامكانك خصخصة اي تطبيق تود اظهار اشعاراته على اللوحة وكيفية ظهرها على اللوحة من خلال قائمة الاعدادت الخاصة بالنظام.

الجدير بالذكر ان هذه الاشعارات ليست مقيدة ضمن اللوحة فقط. فعند وصول اشعار من احد التطبيقات الاخرى مثل الفيس بوك مثلا وانت تستعمل الهاتف لكتابة رسالة نصية مثلا، ستظهر نافذة صغيرة باعلى الشاشة لتعلمك بما حدث وتختفي تلقائيا بدون ان تزعجك وتجبرك على قطع عملك لاخفاء هذا الاشعار كما كان يحصل في الاصدارات السابقة من النظام.

خدمة تويتر Twitter

twitter_for_iphone_app_icon

خدمة تويتر أو twitter اصبحت مدمجة ضمن النظام مما ستمكنك من عمل بعض المهام التي لم تكن متاحة من قبل مثل ارسال صورة من كاميرا الهاتف الى حسابك الخاص على موقع تويتر مباشرة. باعتقادنا هذه الخدمة رائعة اذا كنت من المواظبين على استخدام تويتر ولكن ان لم تكن من مستخدمي هذا الموقع فلن تهمك هذه الميزة كثيرا.

خدمة التراسل iMessage

iMessage

بامكان iOS 5 ان يوفر عليك بعض من المصاريف وذلك بسبب توفر خدمة جديدة تدعى iMessage. وهي عبارة عن خدمة تراسل حصرية فقط لمستخدمين اجهزة ابل التي تعمل بنظام التشغيل iOS 5. على عكس خدمة الرسائل النصية هذه الخدمة الجديدة مجانية كليا. افضل ما يميز هذه الميزة أنها لا تعمل ضمن تطبيق منفصل بل ستعمل ضمن خدمة الرسائل الأساسية ولكن الآيفون سيتمكن من تمييز الرسالة الواردة اليك اذا كانت رسالة نصية أو رسالة iMessage وسيظهرها بلون أزرق ضمن الحوار لتمييزها عن الرسائل النصية.

خدمة التخزين عبر الانترنت iCloud

مع اطلاق الاصدار iOS 5 قامت ابل فعليا بتحرير الآيفون من قبضة برنامج ايتونز iTunes التي كانت تتحكم بالجهاز بشكل كامل و اعطت المستخدم حرية تخزين البريد الالكتروني، جهات الاتصال، الرزنامة، ورسائل التذكير… الخ وبالاخص تخزين الصور عبر الانترنت.

خدمة التخزين الجديدة تدعى آي كلاود او iCloud بامكانها ربط كل شيء موجود على الهاتف مع حسابك على ابل وتمكنك من عمل نسخة احتياطية من هاتفك عبر الشبكة اللاسلكية. وفي المستقبل سيكون بامكانك تحديث نظام التشغيل لاسلكيا ومن دون الحاجة لوصله بجهاز الكومبيوتر . مما ستوفر لك راحة البال بأنه حتى لو تعطل هاتفك او سرق فإن بياناتك ستكون متاحة لك لاستعمالها مرة اخرى على جهاز جديد.

أما الاضافات الاخرى في الاصدار الجديد iOS 5 فتتضمن اختصار للوصول الى تطبيق الكاميرا من شاشة قفل الجهاز عن طريق الضغط على الزر الأساسي مرتين متتاليتين بالاضافة لمعالج بسيط للصور الذي يظهر عند التقاطك للصور. اصبح زر التحكم بالصوت بمثابة زر التقاط الصور عند تفعيل تطبيق الكاميرا (وهو أمر كانت ابل تمنع حصوله باستمرار) بدلا من الضغط على الشاشة مما سيساعد في تقليل عدد مرات المحاولات الفاشلة في اخذ الصور التي كانت تحصل من قبل.

يعتبر النظام iOS الاقوى بين منافسيه من ناحية التطبيقات المتاحة له. حيث يوجد حاليا اكثر من 500,000 تطبيق تقوم الشركة بفحص وتجريب كل منها على حدا قبل جعله متاحا للتنزيل عن طريق متجر التطبيقات App Store لذا غالبا ما تكون التطبيقات ذات جودة عالية وخصوص الالعاب التي تحظى بشعبية كبيرة وتعتبر نقطة تسويق اساسية للهاتف.

مع هذه الميزات الجذابة التي اضافتها ابل للنظام الجديدفي جميع قوائمه فانه يعتبر الافضل حتى الان من الشركة ويلاقي نجاحا باهرا. ولكن من الواجب لفت الانتباه له انه مع هذه الاضافات لم يعد النظام بسيط الاستعمال وغاية في السهولة والتي كانت واحدة من اقوى مميزاته عندما تم طرحه لاول مرة منذ خمس سنوات.

احدى نقاط الضعف التي مازالت موجودة في الاصدار الجديد هو لوحة التحكم بالاعدادات الخاصة بالنظام. حيث انه مازالت ابسط الاعدادات تتطلب من المستخدم المرور ضمن عدة قوائم قبل الوصول للاعدادات التي يريد التحكم بها مثل تشغيل شبكة اللاسلكي والتحزر اين تقع كل ميزة مما يسبب الصداع بعض الاحيان.

المساعد السخصي Siri

Siri-iPhone-4S-Assistant-

كل المميزا الجديدة التي تم التحدث عنها حتى الان متاحة للاصدارات الاقدم من الآيفون. لذلك مالذي يجعل الآيفون 4 إس مميزا جدا عن غيره؟ انه سيري او Siri المساعد الشخصي المقيم بداخل الآيفون 4 إس و الذي تستطيع التحكم به خلال اوامر صوتية. تستطيع استدعائه من خلال الضغط المتواصل على زر الهوم واعطائه الامر بمجرد ظهور ايقونة المايكروفون.

ان سيري Siri اكثر تطورا من معظم تطبيقات التعرف على الصوت الموجودة حاليا حيث انه باستطاعته فهم وتحليل عبارات معقدة مثل: “ماقيمة 50 جنيه استرليني بالدولار الامريكي؟” أو ” هل هناك من داع لي لارتداء معطف مطري اليوم؟”

ولكن ومن خلال تجربتنا مع هذا التطبيق وسؤاله اسئلة متعددة واكثر تعقيدا باءت معظم محاولاتنا بالفشل او الاحباط. ومعظم الاحيان كان التطبيق بعمل بحث عن اجابة للسؤال المطروح عن طريق الانترنت وغالبا لم يكن باستطاعته تحديد ما قلناه له. واذا كان هناك اي ضجيج في الغرفة كمحادثة جانبية فان ذلك كان يؤثر بشكل سلبي على أداء المساعد وفهم الامر المعطى له. التطبيق حاليا لا يعمل بشكل فعال الا ضمن الولايات المتحدة وذلك بسبب عدم توفر البنية التحتية الملائمة له خارج البلد حاليا.

أما بالنسبة لانشاء حدث أو موعد جديد فقد أثبت سيري انه فعال جدا من هذه الناحية ولكن وبنفس الوقت هذه المهمة لا تطلب الكثير من الجهد من المستخدم لانشائها بالطريقة التقليدية.

بشكل عام لم يقم Siri بابهارنا كثيرا ولا نظن ان ميزة التعرف على الصوت دقيقة، موثوقة او فعالة. وقد سبب هذا الامر الاحباط لدى العديد من المستخدمين الذي بنوا توقعات عالية في استخدام هذه التكنولوجيا.

عالرغم من ان Siri ليس بالجودة المرجوة من شركة ابل ولكن تقنية التعرف على الصوت الموجود في الهاتف يمكن الاستفادة منها في مجالات اخرى مثل استخدامها في املاء الرسائل النصية للهاتف او كتابة الملاحظات الشخصية مما ستساهم في تسهيل حياة المستخدم اليومية.

اختبار الأداء

Performance Check

يحوي الآيفون 4 إس معالج اي 5 أو A5 اقوى بكثير من المعالج السابق الموجود في الآيفون 4 مما يعطي انطباعا اسرع لاداء الجهاز من ناحية فتح التطبيقات وانزلاق اسلس للقوائم و طباعة الحروف بسرعة البرق.

يتيح الافون 4إس اداء افضل بكثير من سابقه مما يجعله هاتفا مثاليا للالعاب وعرض الافلام

حقق الآيفون 4 إس في اختبار الاداء الخاص بالجافا سكريبت – Sunspider JavaScript benchmark test – نتيجة 2181.6.  عندما اخضعنا الآيفون 4 لنفس الاختبار يحوي احدث نظام تشغيل iOS 5 كان مجموع النقاط التي حققها هو 3790.3 (كلما كانت النتيجة اقل كان ذلك افضل) مما نستخلص ان الآيفون 4 إس اسرع بكثير من سابقه. وبالمناسبة الآيفون الجديد اسرع من هاتف سامسونغ جالاكسي إس2 الذي حقق نتيجة 3445.3.

على الرغم من ان الآيفون 4إس سريع جدا الا انه لم يكن بسرعة الايباد 2 الذي يعمل بنظام iOS 5 حيث حقق الايباد بنفس الاختبار نتيجة افضل بقليل 1805.9.

في اختبار الرسوميات GLBenchmark 2.1 الخاص برسوميات الالعاب ثلاثية الابعاد حقق الآيفون 4إس نتيجة مبهرة وهي 6586 واطاح بالآيفون 4 ذي النتيجة الضئيلة 1621 (هنا كلما كانت النتيجة اعلى كان ذلك افضل). نحن بانتظار الالعاب والتطبيقات التي ستستفيد من امكانيات هذا المعالج الجديد.

الكاميرا

يحوي الآيفون 4 إس كاميرا جديدة كليا بدقة 8 ميجا بيكسل محملة بالعديد من التقنيات البصرية مثل ميزة التعرف على الوجه ، تقنية الانارة المعكوسة لبؤرة العدسة بالاضافة لحساس جديد. ولكن هل تلبي هذه التقنية الغاية المرجوة منها؟

الالوان تبدو اكثر حيوية بكاميرا آيفون 4 (يسار) ولكنها تبدو اكثر طبيعية على 4 إس(يمين)

الاجابة ببساطة نعم. الكاميرا ذات دقة 5 ميجا بيكسل الخاصة بالآيفون 4 كانت واحدة من افضل الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية في ذلك الوقت والآيفون 4 إس جاء ليطور من اداء الكاميرا مرة اخرى. المجال الديناميكي، الالوان الطبييعية والمتوازنة كانت فعلا مذهلة وافضل مما هي عليه بالآيفون 4.

تظهر المقارنة ان الصورة الماخوذة بالآيفون 4 إس اكثر عمقا والوان اكثر طبيعية

بامكانك اخذ صور عالية الوضوح للاجسام القريبة من العدسة وبدقة 1080 بكسل اما الفيديو المصور بالكاميرا فانه ذو جودة عالية والوانه مليئة بالحيوية.

يتعامل الآيفون 4 إس مع الاضاءة الخافتة بطريقة جيدة وينتج صورا اقل ضجيجا من الآيفون 4

على الرغم من ان تطبيق الكاميرا ليس به الكثير من الخيارات لكنه سهل الاستعمال للغاية والمعالج السريع للهاتف سيمكنك اخذ صور متتالية وبسرعة كبيرة او البدء بتصوير فيديو بلمح البصر.

الصور عالية الوضوح واحدة من اقوى ميزات الآيفون 4 إس كما هو مبين في الصورة على الجانب الايمن

بامكان الآيفون 4 إس تصوير الفيديو بدقة 1080 بيكسل وهي خطوة افضل من الآيفون 4 الذي يمكنه التصوير بدقة 720 بيكسل فقط. (شاهد الفيديو المرفق الذي تم تصويره بدقة 1080 بيكسل والذي يعتبر رائع جدا)

الجدير بالذكر ان الفيديو بعض الاحيان كان مهتزا وذلك نتيجة تحريك الهاتف عند التصوير. وهو شيء تم ملاحظته بالآيفون السابق ايضا وهو امر ليس بذلك السوء إن اردت ان تستعيض عن كاميرا الفيديو التقليدية او Camcorder باستخدامك للآيفون 4 إس وانت في اجازتك.

التصميم

iPhone 4S design

اي مقتن للآيفون 4 سيحس بشعور مألوف عند امساكه للآيفون 4 إس وذلك لأن تصميمه مطابق لسابقه تماما. مما يجعل من الصعب ملاحظة الفرق بين الجهازين ذي التصميم الانيق والذي يعتبر احد افضل التصاميم من ناحية الشكل.

تكتسي الجهة الخلفية من الهاتف طبقة زجاجية سميكة ويحيط بجوانبه شريط معدني يلف جوانبه كلها مما يعطيه مظهر عصري جذاب. مع الابقاء على نفس عدد الازرار القليلة التي كانت موجودة في كل الاصدارات السابقة من الهاتف: وهي الزر الأساسي المدور الموجود في اسفل الهاتف من الجهة الامامية، ازرار التحكم بالصوت الموجودة على جانب الهاتف الايسر بجانب زر اخفاء الصوت والتي تم تغيير مكانها بضعة ملليمترات للاسفل، واخيرا زر قفل الهاتف الموجود باعلى الجهاز.

لايزال الآيفون الجديد اصغر حجما من معظم الهواتف المنافسة له الموجودة في السوق حاليا

احد النقاط السلبية للهاتف هي قابليته للكسر بسهولة. حيث اننا عانينا من نفس المشكلة في العام المنصرم  مع الآيفون السابق وشاهدنا العديد من الأغطية المخدوشة والشاشات المكسورة. مع نفس التصميم نظن ان هذا الهاتف سيعاني من نفس المصير. وبالنهاية برأينا ان المستخدم سيصاب بقليل من الاحباط لانه لن يلاحظ أحد بسرعة انه يحمل اخر الاصدارات من الآيفون بسبب تشابهه بالشكل مع سابقه.

البطارية

باعتقادنا عند الاستخدام  الذي يتراوح بين العادي والمجهد للهاتف والذي يتألف من وضعية اضاءة الشاشة للحد الاقصى مع تصفح متقطع للانترنت على الشبكة اللاسلكية و ثري جي وتحميل بعض التطبيقات وتشغيل الالعاب وقضاء حوالي خمسين دقيقة لمشاهدة الفيديو من على موقع يوتيوب youtube – فان بطارية الهاتف استهلكت حوالي 73 % من من شحنها الكامل بعد 6 ساعات 18 دقيقة.

لا نظن ان المستخدم سيقوم بهذا الاستخدام المكثف يوميا ومن خلال تجربتنا نعتقد ان بطارية الهاتف وباستعمال عادي ستدوم  حتى نهاية اليوم. وإن لاحظت ان البطارية تستهلك مخزونها بسرعة غير معتادة فعليك ان تقوم باطفاء بعض من الخدمات التي لاتستعملها و تفحص التطبيقات التي تقوم بمراقبة مكان تواجدك وحاول تخفيفها قدر المستطاع.

عندما حاولنا استهلاك البطارية باسرع وقت ممكن من خلال تشغيل الالعاب ذات رسوميات ثلاثية الابعاد كثيفة نفذ مخزون البطارية خلال 3 ساعات ولاحظنا ان الهاتف اصبح اكثر سخونة خلال اللعب مما يبين ان المعالج يعمل بكامل طاقته. برأينا ان الآيفون 4 إس بحاجة لإعادة شحن للبطارية كل ليلة لنضمن مزاولة اداؤه في اليوم التالي كاملا خصوصا اذا كنت من المهووسين بتحميل وتشغيل الالعاب والتطبيقات التي تستهلك موارد كبيرة.

يتضح لنا مما سبق حتى الان ان البطارية الخاصة بـ 4 إس تقدم نفس اداء بطاريو الآيفون السابق ومن ناحية المظهر والشكل الخارجي لها فهي تقريبا مطابقة لها.

الخلاصة

احدث اطلاق الآيفون 4 العام الماضي الكثير من صيحات الاعجاب والانبهار لدى المشترين واجبر منافسين الشركة لاعادة حساباتهم والعودة الى مخابرهم وورشات العمل ليقدموا شيئا موازيا لهذا الهاتف من حيث الجمالية او الاداء.

أما الآيفون 4 إس وعلى الرغم من انه لا يزل في مقدمة المنافسة ولكن الفجوة بينه وبين الهواتف الاخرى اصبحت اصغر بكثير.

بشكل عام ومن ناحية تقنية ليس من الواضح بعد ان كان الآيفون 4 إس قادرا على ابقاء ابل في القمة لسنة كاملة. ولكننا مازلنا نعتبر ان هذا الهاتف هو افضل الهواتف الذكية المطروحة في الاسواق من حيث الشكل والاداء والتطبيقات التي يتيحها متجر البرامج الخاص به وسهولة استخدامه ويجب ان يكون في مقدمة لائحة اختياراتك ان كنت تنوي شراء هاتف جديد.

0

شاركنا رأيك حول "نظرة تقييمية على الآيفون 4 إس الجديد"