انواع التسويق و الإشهار بتدوينة واحدة!

أنواع التسويق
1

في عالم اليوم تنتشر أنواع وأشكال مختلفة من الإشهار حسب تكلفتها و مدى انتشارها، في هذه المقالة سوف  اقوم بتلخيص انواع استراتيجيات التسويق أو الإشهار بشكل مبسط و سريع.

 يمكن أن نصنف أنواع التسويق إلى ثلاثة أنواع:

الإشهار أو التسويق التلفزيوني أو الإذاعي: وهو الأكثر تكلفة ويعتمد انتشار الإشهار فيه على اتساع نطاق التلفزيون والإذاعة المعلن فيها، إضافة إلى اختيار الوقت المناسب أو وقت الذروة حيث ترتفع نسبة المشاهدة للقناة و نسبة الإستماع للإذاعة.

 الإشهار أو التسويق التلفزيوني أو الإذاعي عملية متكاملة تبدأ بفكرة تقدمها الشركة صاحبة الإعلان، و تنتجها مؤسسة متخصصة في الإنتاج الإعلامي بتكلفة معينة، وتقوم بنشرها قناة إعلامية أو إذاعة معينة بتكلفة متفق عليها مسبقا.

   أما النوع الآخر من الإشهار فهو التسويق و الترويج ويتم بطرق عدة إما تقليدية كالإشهار المباشر الذي يقوم به المتخصصون في التسويق كالباعة المتجولين أو الباعة الداخليين في المحلات أو رجال التسويق و التسويق  عن طريق الملصقات الإعلانية في الطرق و الصحف و المجلات. ( الإعلام أو التسويق المطبوع)

أما النوع الحديث منه فهو التسويق الإلكتروني و ذلك من خلال العديد من الوسائل  كحملات البريد الإلكتروني E-mail Marketing و برامج الإعلانات و الشراكة Affiliate Marketing أو التسويق عبر محركات البحثSEM  بنوعيه المدفوع PPC و المجاني SEO . وهو هذا النوع من التسويق أقل تكلفة بالمقارنة بسابقه ويعتمد في اتساع انتشاره بشكل كبير على كفاءة المسّوق.

 وكما يذهب البعض, هناك نوع ثالث من وسائل الإشهار والذي يعتمد على استخدام وسائل التواصل الاجتماعية أو وسائل الإعلام الاجتماعية كـ تويتر و فيسبوك و يوتيوب…الخ. و يقال أن هذا النوع من الإشهار أقل تكلفة من سابقيه و أوسع انتشارا من الانواع السابقة.

بكل الأحوال, التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي له وسائل عدة, منها الإعلانات الإلكترونية المثبتة على صفحات المواقع، حيث نجدها بمجرد تصفحنا لمواقع مثل ياهو على سبيل المثال. وهي عبارة عن مواد مرئية أو ثابتة توضع على الموقع. أما تكلفتها فهي ما يسمى بـ Pay Per Click أو الدفع بمجرد الضغط. أي تدفع الشركة صاحبة الإشهار حوالي مبلغ معيناً  عن كل ضغطة على الإشهار من متصفحي الموقع الاعتياديين.

هناك نوع آخر مجاني و هو خاصية إنشاء صفحات خاصة بشركات أو منتجات على مواقع الإعلام الاجتماعية و التخاطب مع جمهور المستهلكيين على هذه المواقع.

بهذه التدوينة الصغيرة قمنا بتلخيص معظم أنواع التسويق و طبعاً هناك المزيد… و الخلاصة أننا نستطيع القول أن التسويق أو الإشهار بمختلف أشكاله سواء التقليدية والحديثة، يعتمد في انتشاره على نوع الوسيلة الإعلامية المستخدمة و حجم تفاعل جمهور الزبائن مع هذه الوسيلة, و طبعاً, المجهود الشخصي الذي يبذله مدراء الحملات الإعلامية.

1