أفلام الخيال العلمي الشهيرة…أخطاء لا يمكن ان تمر ! جـــ 1

أفلام الخيال العلمي الشهيرة...أخطاء لا يمكن ان تمر ! جـــ 1 2
0

كالعادة ، بمجرّد أن تشاهد فيلماً أمريكياً للخيال العلمي ، تظل طوال الفيلم فاغراً فاك ، محدّقاً فى أحداث الفيلم القائمة أساساً على الإبهار الصوتي والمرئي ، دون أن تحاول ان تمرر احداث الفيلم على عقلك ، أو حتى ان تلفت انتباهك تفاصيل تعتبر انتهاكاً للعقل البشري والمنطقي ، ولا تحتاج إلى خبير سينمائي حتى ينتقدها او يستشعر كم هي سخيفة ، وانها من المستحيل ان تمر على المشاهد مرور الكرام..

ولكنها دائما ما تمر مرور الكرام بالفعل !

حتى وإن لم تمر ، تظل الحجة الأبدية الدائمة ، التى يتعلل بها كافة السينمائيين :

” أنت تشاهد فيلماً للخيال العلمي حتى تستمتع..فإذا لم تصدّق الأحداث ، ودققت فى كل صغيرة وكبيرة …فمن الأفضل لك ألا تشاهد الفيلم ” !

لكن ، عندما يكون الفيلم محشوّاً بحقائق علمية ، أو يتناول ظواهر طبيعية مخيفة ..ثم يُسخّر المخرج هذه الحقائق العلمية لمزاجه الشخصي ، لمجرّد أن يخرج الفيلم بصورة شيّقة ومبهرة ، ضارباً الحقائق والدراسات العلمية عرض الحائط..

في هذه الحالة ، هذا لا يعد ( خيـالاً علمياً ) .. بل ” خبالاً ” علمياً !

دعنا نبدأ في هذا المقال ، بفيلمين كنت ومازلت شغوفاً بهما إلى أقصى حد – من ناحية الإبهار والإستمتاع – ، ولا يمكن أن يتم عرضهما فى أي مكان ، دون ان اضبط نفسي مندمجاً تماماً مع أحداثهما..

الحديقة الجوراسية Jurassic Park

jurassic-park-logo

الحقيقة انها فكرة ممتازة..

أن تمتلك حديقة طبيعية مليئة بالديناصورات المستنسخة التى لا تكف عن الركض خلف البشر الحمقى الذين قادهم حظهم العاثر اليها ، وتحطيم الأشجار طوال رحلة الركض هذه.. هي حتماً فكرة ممتازة..

الفيلم الشهير الذي قدّمه المخرج الفذ ” سبيلبرج ” في بداية التسعينات ، حقق نجاحا مذهلاً فى شباك التذاكر ، ويعتبر علامة بارزة فى تاريخ السينما الأمريكية والعالمية ، خصوصاً بسبب ريادته فى استخدام صور حركية مذهلة ، أظهرت الديناصورات كأنها حقيقية تماماً ، ومختلفة تماماً عن طرق التصوير التى كانت سخيفة وقتها..

أعترف أننى أذوب عشقاً فى هذا الفيلم ، حتى على مستوي الموسيقى التصويرية الخاصة به ، وطريقة تصويره المبهرة..

لكن ليس لدرجة ان أصدّق انه من الممكن استنساخ ديناصور اعتماداً على حمض نووي ( DNA ) مستخرج من أحشاء بعوضة عمرها 25 مليون سنة ، صادفت أن وقفت على قفا الديناصور فى هذا الزمن الغابر..

الحقيقة ان هذا هو الهراء بعينه !

لا يحتاج الامر الى عالم هندسة وراثية ؛ ليعرف أن هيكل الحمض النووي للديناصور سيكون قد تكسّر إلى قطع صغيرة ، واختلط بآلاف المكوّنات الأخرى التى التهمتها البعوضة ، بالإضافة الى المادة الوراثية الخاصة بالحشرة ذاتها..

باختصار ، المخلوق الذي سيتم استنساخه من وسط هذا الركام الوراثي لن يكون ديناصوراً من نوع تي ريكس …بل سيكون كائناً اكثر كابوسية بكثير من ذلك الديناصور اللطيف !

شاهد Trailer الفيلم للجزء الأول ، وتذكر معي هذه الأيام السعيدة 🙂

يوم الإستقلال   Independence Day

04_independence_day_bluray

 الفيلم الشهير الذي أخرجه المخرج ” رونالد إيمريك ” المعروف عنه اهتمامه الخاص بالظواهر الطبيعية والمناخية ، والذي كان مبهراً حتماً فى إخراجه وتصويره ، وذلك فى العام 1996..

سفينة الفضاء التى كانت مسكونة بمخلوقات فضائية رؤوسها أشبه بأكباد الدجاج ، ولا تكف عن التواصل ذهنياً مع الجميع بطريقة أصابت كل ممثلى الفيلم بالصداع تقريباً…كانت السفينة العملاقة معلّقة فى مدار ثابت قريب من الأرض ،  وكتلتها ربع كتلة القمر – كما جاء فى الفيلم -..

أشهر الأفلام الكوميدية في عام 2013

أشهر أفلام الخيال العلمي لعام 2013

أشهر 10 أفلام رعب لعام 2013

أفضل أفلام الدراما و السير الذاتية لعام 2013

 الحقيقة أن سفينة فضائية بهذه الكتلة ، وبهذا الحجم تحلّق بهذا القرب من الأرض ..لا تحتاج إلى إطلاق أشعتها الليزرية بهذه الكثافة ، أو المغامرة بإطلاق مقاتلاتها الفضائية لدك المباني الضخمة ، أو قتل البشر على الكوكب..

لسببب بسيط ..

أن هذه المواصفات وحدها كفيلة بنشوء قوة جذب مغناطيسية للسفينة ، سوف تؤدي إلى موجات مد هائلة ، ومئات الزلازل والبراكين ، تحدث تأثيراً هائلاً على الكوكب ، أكبر بكثير من إصابة سكانه بالفزع ، وجعلهم يركضون بلا هدف !

وعندها ، سيكون البيت الأبيض مغموراً أصلاً تحت المياه ، منذ اليوم الاول لاستقرار السفينة الفضائية فى مدار الأرض ، بينما يتناول الفضائيون الأوغاد النبيذ !

شاهد أفضل مشاهد فى الفيلم ( في رأيي )

ما رأيك فى هذا الإبداع…هل تشاركني الرأي ، أم أنك ترى أننى مختل عقلياً آخر من الذين لا يعجبهم أي شيئ فى الدنيا أبداً ؟

على كل حال ، ستظل فكرتي عن منتجي الأفلام الهوليودية مختصرة وبسيطة للغاية..

ان هؤلاء القوم لا يكفّون عن التحذلق أبداً !

اقرأ الجزء الثانى: أفلام الخيال العلمي الشهيرة .. أخطاء لا يُمكن أن تمر ! جــــ2

0

شاركنا رأيك حول "أفلام الخيال العلمي الشهيرة…أخطاء لا يمكن ان تمر ! جـــ 1"

  1. زائرة

    انت معاك حق فى نظريتك لكن ركز ده مجرد فبلم مش فيلم وثائقى ومش هنعد نقف على الواحدة هه وبعدين اتكلم عادى لكن بلاش شتيمة “البشر الحمقى”! يعنى يتعبوا فى التمثيل وتيجى انت تشتم! “كالعادة ، بمجرّد أن تشاهد فيلماً أمريكياً للخيال العلمي ، تظل طوال الفيلم فاغراً فاك ، محدّقاً فى أحداث الفيلم القائمة أساساً على الإبهار الصوتي والمرئي ، دون أن تحاول ان تمرر احداث الفيلم على عقلك ، أو حتى ان تلفت انتباهك تفاصيل تعتبر انتهاكاً للعقل البشري والمنطقي ، ولا تحتاج إلى خبير سينمائي حتى ينتقدها او يستشعر كم هي سخيفة ، وانها من المستحيل ان تمر على المشاهد مرور الكرام” بعد اذنك متبقاش معقد وتعقد اللى حواليك

  2. عماد أبو الفتوح

    متفق معاكى جداً في رأيك عن أسلوبي المُتحامل بشكل ما .. انا لست ناقداً سينمائياً بقدر كوني مهتم بالتقنية والعلوم بشكل محدد .. ذكرتي انه مش فيلم وثائقي ، وانها أفلام خيالية .. ممتاز .. الفكرة أن هذه الأفلام ليست خيالاً بالمعنى الكامل ، مثل أفلام سوبر مان وبات مان .. احنا بنتكلم عن صنف آخر يمزج ( العلم ) ب ( الخيال )..

    كلنا بنشاهد الأفلام بغرض المُتعة .. تيمة ( أنا أخدعك .. دعنى أنخدع ) الشهيرة كلنا نمر بها ، لما نشاهد فيلم خيالي محض.. لكن فيلم بيربط العلم بالخيال ، على الأقل لازم يكون ملتزم بالحد الأدنى من العلم الصحيح .. من وجهة نظري يعني .. ولا يستغل إطلاقاً جهل المشاهد ، ويحاول تلفيق حقائق علمية لمجرد ان الفيلم يصبح مثير بشكل أكبر !

    أما بالنسبة لكوني معقد وانى بعقد اللى حواليا … فأنا ببشرك إنى بحضّر مقالة تانية حصرية قريباً…مليانة عُقد أكتر بكتير من المقالة دي 😀

    بس هحاول أكون حيادي أكتر طبعا عشان محدش يزعل ..

    تشرفت بتعليقك جداً سيدتي

  3. فراس جودة

    بخصوص الحمض النووي يمكن إعادة تفعيله مرة أخرى، حتى لو تلوث يمكن إعادة بناء الحمض النووي وبالأخص “الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين” بالتبريد والتسخين وعمل نسخ منه ودمجها ليكبر

    سبق أن قام العلماء بتفعيل حمض نووي لنوع من أنواع النمل
    http://www.huffingtonpost.com/2012/01/06/supersoldier-ants-created_n_1189355.html

  4. Rafa Sudad

    Two points I have on alien invasion movies:
    1. If the aliens are such nasty savages and completely uncivilized, then where did they get this technology that humans can’t even start to comprehend?
    2. Why is it that U.S film makers always think of aliens as creatures with single purpose which is to exterminate the human race? Or is it just a complex where they see the foreign visitors behavior very similar to the U.S behavior when they invade a new country? Just a thought…

  5. Ali Saber

    لم تذكر فيلم ترانسفورمرز الذي برايي اسخف فيلم رايته من الناحية العلمية فكيف يمكن ان تكون الكائنات الفضائية الية و تملك ذكاء اصطناعي يشبه ذكاء البشر و اكثر و تتصرف كالبشر و لديها صواريخ و اسلحة ذلك دون ان اذكر المشاهد المليئة بالحركة و الصراخ اللا داعي له

  6. Emad Jabbour

    سأعيد الكلام ” أنت تشاهد فيلماً للخيال العلمي حتى تستمتع..فإذا لم تصدّق الأحداث ، ودققت فى كل صغيرة وكبيرة …فمن الأفضل لك ألا تشاهد الفيلم ” ! و اعرف انه لو لم تكتب عن هذا الموضوع ما كنت وجدت ما تكتبه في هذا المقال :d

  7. Abu Mahmmuod

    تظل طوال الفيلم فاغراً فاك
    لماذا أجد دائما نبرة الاستخفاف هذه بعقول العرب في مقالتكم لا أعرف!!
    هل تعتقد أن مجرد فعلك لهذه الأمور يجب على الجميع أن يفعلها وأن الجميع قليل الملاحظة أيضاً
    مع أني لم أشاهد هذه الأفلام ولكن استطعت أن أجد الكثير من الأخطاء في أفلام أخرى شاهدتها ولم أفتح فمي كما تزعم منبهرا بالمؤثرات فقط
    رغم أن فكرة الموقع جميلة بإعطاء المساحة للشباب العربي للتعبير عن ما يجول في ذهنه ومشاركة أفكاره ولكن عليكم احترام القارئ في كتاباتكم
    أعتقد أنك أصبت بعدوى من داء التحذلق يا أخ أبو الفتوح

  8. Amira Nafida

    بحب كثير افلام كوميدية و الاكشن بتكون مصحوبة نوع من الورمانسية ما بحب ابدا افلام رعب لان فيها القتل و بس كانهم يشجعون على دلك

  9. Bassam Gehad

    الحمض النووي قادر على الاحتفاظ بخصائصة و بذاكرته ان تم حفظه جيدا لوقت ضخم جدا صحيح انه ممكن يتفكك و لكن جزء بسيط

  10. Mohamad Amine Elmir

    معظم المعلومات منقولة من مقال من ملحق بمجلة العربي وبنفس الأسلوب تقريبا – عيب عليك ألا تضع المصدر

  11. Mohamed Abouel-ela

    كنت اتمني ان تكتب مقالة فيما يخص رموز الأفلام الإمريكية وأرتباط اسماء أبطال تلك الآفلام بتلك الحكاوي .. فمثلا فيلم يوم الاستقلال يتكلم عن داوود النبي .. وفكرة قتل جالوت بالمقلاع .. وكيف تم تصنيف أبطال الفيلم ليخدموا الفكرة الرئيسية التي تعلي من قيمة العقلية اليهودية التوراتية التي قامت بحل المشكلة بالاستعانة بالعضلات الزنجية … ثم الإدارة الأوربية .. وإن شعرت أن المقالة (بغض النظر عما يقال في التعليقات) .. كان يجب ان تكون اكثر ثقلا مما هي عليه .. تحياتي ..

  12. Laila N. Ajjawi

    عندما قرأت هذه العبارة:
    ” باختصار ، المخلوق الذي سيتم استنساخه من وسط هذا الركام الوراثي لن يكون ديناصوراً من نوع تي ريكس …بل سيكون كائناً اكثر كابوسية بكثير من ذلك الديناصور اللطيف ! ”

    هل تعلم بأن عقلي لن يفكر بشيء آخر سواها!!! فتحت اللانهائية في عالمي الخيالي. مشوق جداً قد أستخدم هذه الفكرة في روايتي العلمية القادمة !

أضف تعليقًا