بعض الحقائق الممتعة حول مواسم الأعياد الشتوية

0

74362_Original

إليكم بعض الحقائق المثيرة حول موسم الإحتفالات بعيدي الميلاد ورأس السنة وعطلة فصل الشتاء.

الإسم

قد ندعوه سانتا Santa، لكن رجل عيد الميلاد الرائد له أسماء أخرى كثيرة حالياً وتاريخياً، بما في ذلك Father Christmas، Kris Klinger، Père Noël، Bablo Natale، Father Frost، على سبيل المثال لا الحصر. ومن ناحية الاختزال فقد يكون لقب سانتا مستمد من كلمة Sinterklaas الهولندية، وهو اسم القديس نيكولاس، ولكن يرى البعض بأن هذا الاسم قد تطوّر من نطق لهجة الطبقة العاملة البريطانية لإسم القديس نيكولاس التي تبدو وكأنها “Saint’nyClaus”.

قصص عيد الميلاد

في حين أن حكاية عيد الميلاد الحديثة تنطوي على ركوب الرجل الملتحي في جميع أنحاء العالم على زلاجة تجرّها حيوانات الأيل الطائرة، فإن معظم قصص سانتا لديها خيط مشترك : تقديم الهدايا، على الأقل للفتيات والفتيان الجيدين. ففي اليونان، في القرن الرابع، قدّم مطران يدعى نيكولاس الهدايا للأطفال بعد أن استفسر عن سلوكهم خلال العام الذي مضى.

الرداء الأحمر

76406_Original

أصحاب نظرية المؤامرة يدّعون بأن لباس بابا نويل الأحمر والأبيض قد نشأ في الواقع مع خطة التسويق لكوكا كولا في عام 1930، عندما أظهرت الشركة سانتا كلوز بلباسه الأحمر في الإعلانات لزيادة المبيعات في أشهر الشتاء الباردة. ومع أن سانتا كلوز كان قد ظهر وهو يرتدي هذا الزي في الصحف في السنوات السابقة، مثل صحيفة The Saturday Evening Post، فإن الكثيرين يتفقون على أن كوكاكولا ربما كان لها يد في إنشاء سانتا الذي نعرفه اليوم.

الاحتفالات

يجتمع الآلاف من عشاق سانتا في شهر ديسمبر لتكريم “الرجل الكبير” في ما يسمى SantaCon. ويتم الاحتفال في 227 موقعاً في 32 بلداً، وقد تأسس SantaCon في سان فرنسيسكو في التسعينات، واستمر ليكون أكبر تجمّع على الإطلاق، لجمهورٍ من الناس مجهزون بالعتاد الإحتفالية ويلتزمون بالأعياد المرتبطة به.

الشوكولاتة

74391_Original

في عام 1847، تم تطوير طريقة تسمح لصانعي الحلويات أن يسكبوا الشوكولاته داخل قوالب ليصنعوا منها أشكالاً، الأمر الذي مهّد الطريق للحصول على قطعٍ من الحلوى والشوكولاته على شكل بابا نويل. وفي عام 1920، صنع أول شخصٍ من الشوكولاته. اليوم يأتي عيدي الميلاد ورأس السنة أو “الأعياد الشتوية” في المرتبة الثالثة خلف عيدا الهالويين والفصح من حيث المبيعات في الولايات المتحدة. وتقول تقارير الرابطة الوطنية لصناع الحلويات بأنه سيتم صنع 150 مليون سانتا من الشوكولاته لهذا الموسم.

المنفقون الكبار

74357_Original

للمرة الأولى في التاريخ، تمكّن المستهلكون الأمريكيون الإستفادة من المبيعات ليوم الجمعة الأسود Black Friday على الإنترنت، بدلاً من المتاجر، والإنفاق بمستويات قياسية بقيمة 1.042 مليار دولار في التجارة الإلكترونية وحدها، بنسبةٍ أعلى %26 عن العام الماضي. ويتوقع الإتحاد الوطني للتجزئة أن الأمريكيين سوف ينفقون حوالي 750 دولار أكثر من المتوسط على مشترياتهم للعطلة في هذا العام.

شجرة الميلاد

74358_Original

تقول تقارير رابطة شجرة الميلاد أن 83% من الأسر الأمريكية التي تعرض شجرة عيد الميلاد ستقوم بعرض شجرةٍ إصطناعية هذا الموسم. وهذا يعني، أنه من المقرر أن تباع 22 مليون شجرة عيد ميلاد حقيقية هذا العام.

تزيين شجرة عيد الميلاد

في عام 1931، قام عمّال البناء بنصب شجرةٍ طولها 20 قدماً في الموقع الموحل الذي سيصبح فيما بعد مركز روكفلر. لم يكن لديهم فكرة، أنه بعد أكثر من 70 عاماً ، سوف يجتمع عشرات الآلاف من الناس، وتكتظ بهم الأرصفة ليحضروا الإضاءة الإحتفالية لهذا العام  لشجرة “التنوب” ذات  ال 80 قدماً، وال 30.000 مصباح المعلّقة على 50 ميل من الأسلاك. ويبلغ قطر النجمة البرّاقة التي تزيّن رأس هذه الشجرة الضخمة 9.5 قدماً وتزن 550 باونداً.

قصة لعبة

تحت إدارة فيلق المشاة البحرية الأمريكية الإحتياطي، بدأ عمل مؤسسة Toys For Tots في عام 1947، وحين تم جمع 5000 لعبة خارج استديوهات وارنر برازرز، في لوس أنجليس، وزِّعت على الأطفال المحليين. ومنذ إطلاق المنظمات غير الربحية، تم التبرّع بأكثر من 500 مليون لعبة كهدايا للعيد، وتوزيعها على الأطفال المحرومين خارج حدود الوطن.

القمامة تتحدّث

تنتج الولايات المتحدة سنوياً نحو 1 مليون طن إضافية من النفايات في الأسبوع، بين عيد الشكر وعيد رأس السنة. وهذا يعادل  38000 كيلومتر من الشريط الزخرفي الخاص بلف الهدايا، وهو يكفي للفه حول الكرة الأرضية بأسرها. فإذا ما أرسلت كل عائلة أمريكية بطاقة معايدة أقل، فإن البلاد سوف توفّر 150000 قدم مكعب من الورق المستعمل للف الهدايا، ما يكفي لملء 25000 قارب لصيد السمك.

0

شاركنا رأيك حول "بعض الحقائق الممتعة حول مواسم الأعياد الشتوية"

أضف تعليقًا