7 شركات عالمية فشلت في استخدام تويتر

0

الشركات التي لا تدرك قوة و تأثير الاعلام الاجتماعي ممثلة بمواقع تويتر و فيسبوك , فهي بالتأكيد لا تزال تعيش في العقد الماضي, فلم يعد دور هذه المواقع يتوقف على الوصول الى المزيد من جمهور المتابعين , بل يتعدى ذلك الى كونها صوت هذه الشركات, تعبّرعن قيّمها و مركزها,  و تجّسد معنى العلامة التجارية في أذهان متابعينها.

لذا, تتجه معظم الشركات الكبرى في الولايات المتحدة و أوربا الى تخصيص قسم من ميزانيتها لتوظيف أفراد أو  إستخدام وكالات تسويق متخصصة في هذا المجال لإدارة حساباتها الإجتماعية و حملاتها الإعلانية على هذه الحسابات.

و بالرغم من صرف الأموال الطائلة على قنوات الاعلام الاجتماعي و خاصة تويتر, الا أن الكثير من الشركات الكبرى وقعت في أخطاء كارثية و فشلت في التعامل مع تويتر, أدت بنهاية المطاف الى الإضرار بسمعتها… و ذلك اما بسبب رعونة المسؤولين في ادارة هذه الحسابات أو بسبب حظها العاثر…في هذا المقال سوف نستعرض معاً أشهر الأخطاء و الحملات الإعلانية الفاشلة التي وقعت بها كبرى الشركات العالمية على تويتر.

ستاربكس و حملة SpreadTheCheer# على تويتر

في ديسمبر 2012 طرحت ستاربكس حملة اعلانية على تويتر تطلب فيها من زبائنها تغريد أفكارهم و تجاربهم السعيدة خلال موسم عيد الميلاد باستخدام SpreadTheChee# هاش تاغ, و في نفس الوقت وضعت الشركة شاشة عملاقة لنشر هذه التغريدات في متحف Natural History في لندن, و هو أحد المتاحف الكبرى الذي يزوره الآلاف يومياً.

و لكن ما هي الا ساعات حتى انقلب سحر الحملة البريئة SpreadTheCheer على الساحر Starbucks, عندما بدأ المغريدن استخدام #SpreadTheCheer لانتقاد الشركة وكيل الشتائم لها …  و طبعا كان الإحراج مضاعفاً بسبب بث هذه التغريدات مباشرة على شاشة عملاقة في المتحف الممتلئ بالآلاف من الزوار خلال عطلة نهاية الأسبوع. وكانت شركة Starbucks قد احتلت معظم العناوين الرئيسية مسبقا في الصحف البريطانية بسبب تهربها من دفع ضرائب تصل قيمتها الى 4.9 مليار دولار.

spreadthecheer

ماكدونالد و حملة McDStories#

لم تنجو ماكدونالد أيضاً من كارثة مماثله لكارثة ستاربكس, وذلك عندما طلبت الشركة من معجبيها في الولايات المتحدة استخدام #McDStories هاش تاغ لتغريد و مشاركة تجاربهم السعيدة في مطاعمها, و في نفس الوقت دفعت الشركة مبالغ طائلة لتويتر لتسويق هذه الحملة على صفحته الرئيسية.

#mcstories

لم تستمر هذه الحملة لأكثر من ساعتين, حتى قررت الشركة ايقافها و ذلك بعد سيل هائل من الإنتقادات,  وصلت الى أكثر من 1600 تغريدة تحمل نفس الهاش تاغ تنتقد فيها جودة منتجات ماكدونالد…بعدها بفترة اعترفت ماكدونالد بفشل ادارتها لهذه الحملة و أنها لم تجري بالشكل المخطط له.

Habitat و مشكلة الهاش تاغ 

في العام 2009, بدأت شركة Habitat البريطانية المتخصصة ببيع المفروشات و الأدوات المنزلية باستخدام الهاش تاغ في تغريداتها و ذلك سعيا في الحصول على بعض الإنتباه لتغريداتها … و لكن المشكلة بدأت مع ارسال الشركة لتغريدات متضمنة لعلامات هاش تاغ لا تمت بها بأي صلة و بمنتجاتها أو بالتغريدة نفسها, مما أدى وقوع الشركة في فخ الشكاوي و السخرية و قيام الكثير من المغردين بانتقاد الشركة مباشرة…الخ.

الأسوء من ذلك هو تجاهل الشركة لإنتقادات المغردين فبدلا من الإعتذار منهم, اكتفت الشركة بحذف التغريدات و التزام الصمت مما ادى الى تدول موضوع تغريدات الشركة في المدونات  و الشبكات الإجتماعية الأخرى, و مع ازدياد حجم الإنتقادات, اضطرت الشركة الى تقديم اعتذار و لكنه كان متاخراً بعض الشئ!

Kenneth Cole و الثورة المصرية #EGYPT

في فبراير 2010 وفي خلال الثورة المصرية, غردت صفحة كينث كول

و التي تعني “الملايين غاضبين في القاهرة, اشاعة تقول بأنهم قد سمعو بتشكيلة الربيع الجديدة المتاحة أونلاين”

أعتبرت هذه التغريدة اهانة لأرواح الشهداء المصريين الذين استشهدو في ذلك اليوم, وعلى اثر هذه التغريدة, استلمت الشركة الكثير من الإنتقادات مما دفعها الى الإعتذار علناً من خلال تويتر.

من الواضح أن الشخص الذي كان يدير حساب تويتر كان يعتقد أن توظيف أحداث الثورة في مصر في تغريدته و استخدام Egypt# هاش تاغ سوف تجلب الإنتباه لشركته على تويتر, و لكن للأسف لم يدرك هذا الشخص حقيقة الواقع المؤلم على الأرض في ساحة التحرير و لم يكن متفهما لعامل اختلاف الثقافات بين الشرق و الغرب و أن هذه التغريدة سوف تكون السبب لطرده من وظيفته!

مايكروسوفت و زلزال اليابان #SUPPORTJAPAN

خلال فترة الزلزال الذي ضرب اليابان العام 2010, ذهبت مايكروسوفت ممثلة بحساب Bing بإطلاق حملة للتبرع لضحايا الزلزال بـ 1$ مقابل كلRETWEET اعادة تغريد! طبعا كان رد فعل متابعين بينغ على تويتر سلبياً جدا لهذا العرض و ذلك بسبب استغلال مايكروسوف لهذه الكارثة الإنسانية وتوظيفها كأداة تسويقية!

في المقابل قامت جوجل أنذاك بتطوير ميزة لإيجاد المفقودين و قامت سكايب بإعطاء مكالمات مجانية دولية لليابانيين المتضررين من الزلزال, طبعاً هذه المبادرات من جوجل و سكايب لقت تقدير كبير من المتابعين على عكس ما قامت به مايكروسوفت.

غاب و أماريكان أبارل و اعصار ساندي Sandy#

لم تتعلم الشركات الأخرى من خطأ مايكروسوفت, بل قامت كل من شركتي Gap و American Apparel من تكرار نفس الخطأ وهو توظيف كارثة اعصار ساندي لترويج منتجاتها, أدت الى موجة تغريدات سلبية تنتقد الشركتين

غاب1

أماريكان ابارل غاب

 

أخيرا, هل لديك أي قصة آخرى … شاركها معنا في قسم التعليقات…

0

شاركنا رأيك حول "7 شركات عالمية فشلت في استخدام تويتر"

  1. Bilal Dz

    و لكن هذه الشركات في حقيقة الأمر تسعى إلى تحقيق مصالحها و المنافسة في الأسواق و توسيع نطاق تواجدها. و تحاول أن تبدوا بأنها تقدم مساعدات و ما إلى ذلك…

  2. Muhannad Mahayni

    مقالة مفيدة عدا أنها ممتعة، أشكر جهودك في انتقائها وجمعها، سأعيد نشرها على صفحتي بإذن الله.

أضف تعليقًا