نهاية المواقع الاباحية في بريطانيا … بداية زوال التفسخ الاخلاقي على الأنترنيت ؟

نهاية المواقع الاباحية في بريطانيا ... بداية زوال التفسخ الاخلاقي على الأنترنيت ؟
2

لطالما اختلفنا في الايديولوجيات و السياسات و التوجهات الفكرية و الدينية مع الغرب اساسا و منها دولة بريطانيا و المملكة المتحدة , لكن حينما تسعى هذه الدول لمحاربة الفساد , و القضاء على مواقع الجنس و الاباحية و نشر الرذيلة , للأطفال و المراهقين و الكبار , فهنا يغيب الاختلاف بيننا و بينهم , هذا اذا كنا فعلا نريد للانسانية الخير و التقدم بناء من معتقداتنا الدينية و الفكرية التي تدعوا الى ذلك .

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من أشد أعداء المواقع الاباحية هذه الأيام , و التي تتضمن ملايين الصور و المقاطع و الصفحات التي تشكل خطورة على الاخلاق الانسانية عموما , و على الاطفال خصوصا أعلن حربا ضروسا عليها للقضاء عليها واحدة تلو الأخرى و في زمن واحد.

و قد أعلن أمس الاثنين اعلانا تاريخيا يقتضي بمنع ظهور المواقع الاباحية في نتائج البحث , و ايضا حجبها لعدم الدخول اليها من الجميع مواطنين و مسؤولين .

و أكد في الاعلان بأن حكومته وضعت خطة متكاملة لترجمة الخطة على أرض الواقع , و من تلك الوسائل التي ستستخدم لفعل ذلك , اعتماد قانون جديد يعتبر الصور و الفيديوهات الاباحية , جريمة يعاقب عليها القانون في حق الأطفال الأبرياء

كما ان مزودي الأنترنيت في البلاد سيحجبون تلك المواقع الاباحية , التي أكد ديفيد كاميرون أن قوائم عناوينها تم اعدادها و سيتم اعتماد منعها و حجب ظهورها , كما أنها ستمنع عمليات البحث في محركات البحث و التي تؤدي الى ظهور نتائج بحث تستعرض تلك المواقع

و من المنتظر أن يلقي رئيس الوزراء البريطاني , خطابا تاريخيا أمام مجموعة حماية الطفولة , ستكون من بين رسائلها تلك التي ستطلب من محركات البحث فعل ما يجب فعله لحجب نتائج البحث المتعلقة بالمواقع الاباحية , و من غير المستبعد أن يهددها اذا تقاعست فعلا في فعل واجبها الانساني

و سيلتقي رئيس الوزراء نفسه مسؤولين عالميين في محركات البحث العالمية , مثل بينج و جوجل اضافة الى ياهو , للتنسيق حول دور تلك المحركات في حماية المجتمع البريطاني من التفسخ الاخلاقي التي تنشرها تلك المواقع , و منع أضرارها على الأطفال و الأجيال الناشئة.

و سيتم منع تلك المواقع من الظهور نهاية هذا العام بشكل فعلي للجميع حسب الاعلان الرسمي البريطاني

يذكر سابقا أن تويتر تمكن من اصدار ميزة حجب المحتوى الاباحي الذي يمكن ادراجه من خلال التغريدات التي تنشر على الشبكة الاجتماعية المعتمدة على التدوين المصغر

محاولة جيدة بريطانيا ! لنرى نتائج هذه الجهود في الأشهر القادمة , على أمل أن نرى المزيد من الدول تحجب تلك المواقع و منها العربية و الاسلامية , بل أن نرى الاستضافات و شركات النطاقات تمنع من انشاء تلك المواقع التي أهلكت كثيرين صغارا و كبارا.

أقرأ أيضا في هذا الصدد : نهاية المحتوى الاباحي على تويتر

2

شاركنا رأيك حول "نهاية المواقع الاباحية في بريطانيا … بداية زوال التفسخ الاخلاقي على الأنترنيت ؟"