دراسة: الصور الشخصية على الفيس بوك قد تؤذي العلاقات

دراسة: الصور الشخصية على الفيس بوك قد تؤذي العلاقات
0

facebook-photos-selfies

حسب دراسة بريطانية حديثة تبين أن الصور الشخصية على فيسبوك (أو كما تدعى بالانكليزية selfies) يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على علاقاتك.

فقد وجد باحثون من جامعات كل من ادنبرة وبرمينغهام و جنوب إنكلترا أنه من الصعب أن يسيطر مستخدمو فيسبوك على الصور التي يمكن أن يراها أصدقاؤه كل على حدا.

لأن لائحة أصدقاء أحد الأشخاص يمكن أن تضم تنوعا كبيراً من العلاقات قد تكون من العائلة أو العمل أو الدراسة، فالصورة التي يمكن أن تكون مميزة لصديق من العائلة قد لا تعني شيئاً بالمرة لأحد المعارف من العمل.

وقد تمت ملاحظة انخفاض في المودة والحميمية في العلاقات بين الأشخاص الذين يقومون بمشاركة الكثير من صورهم الشخصية على الفيسبوك ونفس الشيء أيضاً بالنسبة للأشخاص الذين يشتركون بمسابقات على الفيسبوك (وهي طريقة جديدة من الشركات لجذب متتبعين جدد على موقع التواصل) تتطلب منهم نشر صور شخصية خاصة بهم حيث يُنظر لهم بطريقة سلبية.

أما الأشخاص الذين يشاركون صور عائلية لهم كان الشعور العام عنهم إيجابي وجيد.

يمكنكم قراءة الدراسة بالكامل من هنا وقد تم جمع البيانات من خمس مجموعات مختلفة من الأشخاص: أقارب، زوج/زوجة، زملاء، أصدقاء مقربون ومعارف عامة على الفيس بوك.

 المصدر

0

شاركنا رأيك حول "دراسة: الصور الشخصية على الفيس بوك قد تؤذي العلاقات"

أضف تعليقًا