تقييم فيلم Star Trek: Into Darkness

تقييم فيلم Star Trek: Into Darkness 2
0

star-trek-into-darkness-logo

آخر أفلام سلسلة Star Trek كان فيلم Star Trek Into Darkness الذي يعد الفيلم الثاني عشر من السلسلة الخيالية التي انطلقت في عام 1966 من خلال مسلسل تلفزيوني، أول أفلام Star Trek كان في عام 1979 حيث تمكن المنتجون من إنهاء التردد الذي دام لمدة 4 سنين حول صنعه بسبب النجاح الكبير الذي حققته أفلام Star Wars، تابعها بعد ذلك إصدار عدة أفلام Star Trek. الجزء الجديد هو متابعة لقصة فيلم Star Trek – 2009 التي تم إعادة إطلاق السلسلة منه جامعاً شخصياته مرة أخرى.

star_trek_into_darkness-hd

بالرغم من أن الفيلم يشكو من تقطع في جزء من القصة إلا أنه كان جميلاً جداً، فيلم أسرع من أساس هذه الأفلام فبالفعل لم توجد لحظة بطيئة، و هو في الواقع كلمة سر فيلم الأكشن الجيد، الفيلم كان كل ما رغبت به فأعطاني الجرعة المناسبة من التشويق و الإبداع مما جعلني فعلاً استمتع به، نعم احتوى على بعض المبالغات و المحاكمات الغير المنطقية للعقل و لكننا نتحدث عن فيلم خيال علمي و أكشن، وليس عن فيلم أكشن فقط فلذلك لم يهم أمرها. من ناحية أخرى السبب الأول في رفع هذا الفيلم إلى مستوى عالي هو التأثيرات التي كانت مذهلة من دون شك جاعلة الفيلم لوحة أكشن متكاملة، التأثيرات البصرية في هذا الفيلم تم إبداعها من قبل Industrial Light & Magic و هي شركة تأثيرات استثنائية تابعة لشركة والت ديزني (لوكاس آرتس سابقاً) كانت هي أيضاً من صنعت التأثيرات في أفلام كبيرة في هذه السنة مثل (World War Z , Elysium, Pacific Rim).

اقرأ أيضاً :

فيلم World War Z بالفعل أمر مختلف
تقييم فيلم السرقة Now You See Me
فيلم Fast And Furious 6 ومبالغاته الخيالية
المؤثرات البصرية الرائعة خلف الفيلم الاستثنائي Life Of Pi

Star-Trek-Into-Darkness-Poster

من وجهة نظر أخرى ليست بالبعيدة عن التأثيرات قام المخرج  ج.ج.أبرامز  بعمل أكثر من رائع في إخراجه للفيلم، فصنع قطعة متناغمة خالية من الشوائب أثبت من خلالها قدراته الإخراجية العالية، عمل أبرامز الرئيسي هو الإنتاج و اشتهر بإنتاجه لمسلسلات تلفزيونية شهيرة جداً أمثال (Fringe , Lost , Alias) قام أيضاً أبرامز بإخراج الجزء السابق لستار تريك و يقوم حالياً بالعمل على الجزء السابع من أفلام ستار وورز الفيلم المترقب جداً الذي سيتم إصداره في 2015.

The-Ultimate-Star-Trek-1600x2560

قصة هذا الفيلم تأخذ مكانها بعد سنة من أحداث الجزء الماضي، حيث يتم إرسال كابتن كيرك (كريس باين) و طاقم سفينة (U.S.S Enterprise) إلى كلينغون للبحث عن شخص سابق من منظمتهم اتخذ اتجاه الإرهاب و قوته العملاقة، كابتن كيرك يقود المطاردة إلى منطقة حرب للقبض على سلاح الدمار الشامل المتمثل في هذا الشرير. شارك في بطولة هذا الفيلم أيضاً وجوه مألوفة شهدناها في الجزء السابق مثل زاكاري كوينتو، زوي سالدانا، كارل أوربان، سايمون بيغ، برووس غريينورد، جون تشو و انتون يلتشن.

Final-quad-with-release-date

الفيلم أعجب النقاد إلى حدٍ كبير و تم افتتاحه و عرضه لأول مرة في سيدني، أستراليا بتاريخ 23.4.2013، حقق أرباح عالمية جيدة قدرها (465 مليون دولار) مقابل ميزانية قدرها (190 مليون دولار) لذلك لم يكن نجاحاً كبيراً و لكن بالرغم من ذلك، إن ما حققه الجزء الأخير من أفلام Star Trek جعله أنجح أفلام السلسلة بلا منازع.

hd-wallpapers-star-trek-wallpaper-with-1440x900-wallpaper

فيلم جميل و مشوّق بكل تأكيد و هو مثال حقيقي عن ما يمكن تقديمه من التكنولوجيا الحديثة في عالم الأفلام، و هناك أخبار عن مشروع لصنع جزء ثالث من السلسلة الحديثة و لكن لن يكون من إخراج ج.ج.أبرامز.

0