سلســلة جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو العنيـفة
0

الأمــر لم يعــد مقصــورًا على جــريمةٍ أو جريمتين استثنائيتيـن، سبَّبتها ألعــاب الفيديو العنيفة التي أصبحت منتشــرةً في العالم كله بمختـلف اللغـــات، ولم يعــد يخــلو بيــت به جهــاز حاســوب منها..

الأمــر وصــل إلى ( سلســة جرائمٍ ) حقيقيـــةٍ عديدة، تم ارتكـابها وتسجيــل أسبابها.. التي تشيــر جميعها بإصبــع الاتهــام إلى ألعــاب الفيــديــو..

نستعــرض هنا معكم خمس جــرائم قتــلٍ حقيقيــة، سبَّبتها ألعاب فيــديو غالبــًا في جهــازك الذي تقــرأ منه هذه السطــور، أو في الحاسب الشخصي لابنــك الصغيــر أو أخيــك المُــراهق..

أتوقع منك أن تعيــد النظــر حول هذه الألعاب، وتقــوم بحذفها في أقــرب فرصة من أجهــزة أبنائك أو إخوتك الصغــار أو المراهقيــن.

قبـل أن تتحــول أنت شخصيـًّا، أو أي فــردٍ آخــر في الأسـرة إلى جثةٍ هامــدةٍ، بسبب لعبـــةٍ حمقــاءَ على جهــاز الكمبيـوتر!

**********************

قتــله في اللعبــة .. فقــام بقتلــه في الواقع !

جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو

مُرتكــب الجريمة هذه المــرة ليس طفلًا صغيــرًا أو مراهقــًا أحمــق..، هو شابٌ في العشــرين من عمــره، ارتكب جريمةً بشعـــةً بسبب لعبــة ( Counter strike )..

وهذا طبعًا أفضــل ردٍ على الذين يقـولون أن هذه الألعــاب الدموية مُخصصــة لمن تجــاوز عمــرهم الـ 18 فقــط.. لدينا هنا شابٌ في العشــرين أصابته اللعبــة بالجنــون، وقام بقتــل جــاره بسببها!

اسمه جوليـان بروكس.. كان يلعب بشخصيته المفضـلة في لعبة (Counter – Strike ) عبــر الإنتــرنت، ليخســر الجــولة على يــد مشتــركٍ آخــر على الإنتــرنت كان يلعب ضــده بشخصيةٍ أخــرى..

منذ أن خســر هذه الجــولة، وجوليـان بروكس يسعى سعيــًّا حثيثًا لمعــرفة الشخــص الذي استطــاع هزيمته في اللعبة، وقتل شخصيته المحببة، ولمــدة 7 أشهــرٍ كاملة.. ليكتشف بعدها أن خصمــه في اللعبة يسكــن على بُعــد أميــالٍ من منــزله..

فما كان منه إلا أن سحب سكينــًا كبيــرًا، وتوجه إلى منــزله في هدوء.. يقــرع البــاب في أدبٍ..، فيخــرج له الــرجل مستفســرًا عن الطــارق..

فيتلقى طعنــةً نافـــذةً في قلبــه أردته قتيــلًا على الفـــور!

وقتئــذ فقــط ابتســم جوليــان بروكس في انتصــارٍ، بعد أن قــام بتحويل هزيمته الافتــراضية على ( Counter Strike ) إلى نصــرٍ مبينٍ، بعـــد أن قــام بقتـــل خصمــه في اللعبـــة..

في العــالم الواقعي!

***********************

القتــل بسيـف ( السـاموراي ) أمــر مُحبب يستحق التجــربة!

جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو

مراهقٌ صغيــرٌ لم يتجـاوز الخمسة عشــر عامًا، اسمه ( جيفيــن برينس ).. اعتقلتــه الشــرطة بعــد أن قــام بارتكــاب مذبحــةٍ بشعــةٍ، باعتبــار أنه يحب ألعاب الفيــديو..، ويرغب في تحويلها إلى واقعٍ..

في العــام 2011، دخلت جدته ( والــدة أمه ) عليه الغــرفة غاضبةً تأمــره بأن يتوقف عن اللعب.. لتتفـاجأ بحفيـدها الصغيــر يرفع في وجههــا ( سيــف سـاموراي ) لم تعلم من أين جاء به، ويطعنها طعنــةً نافــذةً ألقتهــا صــريعةً على الفــور!

ولحســن الحــظ – أو لســوء الحظ – جدته الأخــرى ( والــدة أبيــه ) كانت تقيم في المنــزل، فصــرخت عندما رأت حفيــدها يقتــل جدته، وحاولت أن تستنــجد بالشــرطة..، إلا أن الوغــد الصغيــر سدد لها طعنةً نافــذةً هي الأخــرى، سببت لها جــرحًا بالغــًا ولكنها لم تمــت..

ولكن المــرح لم يتوقــف عند هذا الحــد!

المــراهق خــرج من المنــزل ليطــارد جيــرانه أيضــًا الذين اكتشفــوا فعلته الشنيعــة، فتمكن أحدهم من الفــرار، بينمــا استطــاع جــارٌ آخر له بالاستنجــاد بالشــرطة لحمايتــه من الوحش الصغيـــر!

وصلت الشــرطة، وتمكنت من القبـض على جيفيــن.. الذي أخبــرهم في براءةٍ أنه كان – فقط – يقلــد ما يقــوم به في ألعــاب الفيــديو!

************************

حــرمانه من لعبــة ( Counter Strike ) جعلــه يقتلها بـ 17 طعنــة نافــذة!

جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو

كونتــر سترايــك مــرة أخــرى!

وغــدٌ آخر صغيــر في ال15 من عمــره أيضــًا، أدمن إلى حد الجنون لعبــة العنف الشهيــرة ( Counter Strike )، مما جعله يغيب 200 يــومٍ عن الذهــاب للمــدرسة!

جاءت لحظة الغضب العارم من الأم، التي لم تستطع السيطــرة على ابنها إلا بوقف الإنتــرنت من المنــزل، والتحفــظ على جهــاز ألعــاب المــراهق..، فما كان منه إلا أن أحضــر أقرب سكيــن له، وقــام بطعنها 17 طعنةً نافــذةً، جعلتها تلفــظ أنفاسها الأخيـــرة..

ماذا فعــل بعد أن قتــل أمه؟! ..

قــام بســرقة كل المــال الموجود فى المنــزل، وتوجه إلى أقـرب نادي إنتــرنت ( Internet Cafe ) ليكمــل مابدأه من مــراحل اللعبـــة في شغــفٍ هائلٍ، كأنه مُنعــزلٌ عن الدنيــا تمامًا..

بعد عودته إلى المنــزل وجد في انتظــاره الشــرطة..، فاعتــرف فعلًا أنه قتــل أمه لأنها منعتــه من إكمــال اللعبة!

المـراهق ( يونيت سافين ) ابن الـ 15 ربيعــًا يخضع الآن إلى علاجٍ نفسيٍّ وحبــسٍ يستمــر 12 عامًا، بسبب ارتكــابه جريمة قتــلٍ بشعــةٍ لأمــه.. لأنها رفضت أن يُكمــل اللعبـــة!

*********************

كالعــادة .. القتــل باسم ( Grand Theft Auto ) له مذاق مختلف

Grand Theft Auto

المــراهقان ( ويــل – 15 عامًا  ) و( جــوش – 13 عامًا ) قــاما بقتــل سائق دراجةٍ نــاريةٍ، وجــرح شخص آخر جروح خطيــرة، عن طــريق قنصهمــا ببندقيـــةٍ ناريــةٍ..

وعند القبض عليهما، اعتــرفا في بــراءةٍ أنهما كـانا يقومان بتقليــد مايفعــلانه في لعبة ( Granf Theft Auto )، التي تدور أغلبها حول القتــل والاستيــلاء على الدراجات والسيــارات بلا توقف!

قضــى المراهقــان بضعة أشهــرٍ في السجــن، وخضعــا لتأهيــلٍ نفسيٍّ ..، وتم إطــلاق سراحيهما الآن..

ماذا عن المسكيــن الذي قُتـــل؟! .. لا أحــد يستــرد له حقه طبعًا، باعتبــار أن من قتلــوه مراهقان صغيران لا يدركان حتى الآن كارثة الفعل الشنيع الذي ارتكبـوه، من أجل بعض المــرح الزائد..

الحقيقة أن لعبــة ( Grand Theft Auto ) تحديدًا لها تاريخٌ حافلٌ مُشــرف جدًا في الجــرائم البشعـــة..

************************

قتــل أخته المصــابة حتى يُكمــل اللعبة في هــدوء

لعبة Call of Duty : Black Ops

كريستيان ريفيــرا، مراهقٌ يعيش في أوكلاهوما لديه شقيقةٌ صغيرة عمرها 9 سنــوات.. كان يلعب لعبة ( Call of Duty : Black Ops ) في حمــاسٍ، عندما سقطت أختــه سقطــةً قويةً .. وأخذت تستغيث به بصــوتٍ عالٍ..

يبدو أن صوت اخته العالي سبب صداعًا له، فقــام إليها في هستيــريا وحشية، وبدلًا من مساعدتها قــام بضــربها بشـــدةٍ حتى تخــرس.. ثم عــاد ليكمل اللعبـــة..

تم نقــل الطفلة إلى المستشفى، لتمــوت بعدها ب3 أيــامٍ بسبب كســرٍ شديدٍ في الجمجمــة وتجلط الدم.. بينمــا تم نقــل الوغـــد المراهق إلى سجــن الأحداث بضعة أشهــرٍ..

ثم أطلق سراحه كالعــادة!

*********************

هــذه الحقائق الواقعية المسجلة هي قطــراتٌ سريعةٌ من سجــلٍ حافلٍ بالجــرائم البشعة التي تُرتكــب من طــرف أطفالٍ، ومراهقين، وشبــابٍ بسبب هذه الألعــاب الدموية العنيفــة..

لذلك، إذا كنت مصمـمًا أن أخيك الصغيــر عاقــل وأنه يعــرف الفرق بين الألعاب الافتراضية والواقع..، أو أن ابنتك الصغيـــرة لا قلق عليها من وراء هذه الألعــاب..

فلا تلومن إلا نفســك بعــد أن تــرى بعينيــك جريمة نكــراء ارتكبت في بيتك بسبب هذه الألعاب الشيطــانية..، طبعًا إن لم تكن أنت شخصيــًّا الطــرف المقتــول!

وقتها ستتأكد أن هذه الألعــاب مثيــرة للجنــون فعلًا، مهمــا كانت سخيفةً بالنسبــة إليك!

0

شاركنا رأيك حول "سلســلة جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو العنيـفة"