دراســة غيـر متوقعة : المصــريون والسعـوديون من أكثــر شعـوب العـالم حباً للقــراءة

دراســة غيـر متوقعة : المصــريون والسعـوديون من أكثــر شعـوب العـالم حباً للقــراءة
2

readers

دراسة مُدهشة ، كان من المستحيــل أن نصــدق صحتها لولا أنها جاءت من جهــة بريطـانية اكاديمية موثوقة ، تؤكــد بياناتها وإحصــاءتها بشكــل مهني دقيق ..

منظمة (NOP World Ltd) البـريطانية المعنيــة بالبحوث والإحصائيـات، أجــرت دراسة شاملة حول (مؤشــر درجة الثقـافة في العــالم) على عينة لـ 30 ألف مواطن من 30 دولة حــول العالم، تبــدأ أعمــارهم من سن الـ 13 عامًا.

هذه الدراسة شملت العــديد من النواحي التي تصب في خدمة الثقافة لدى الإنســان، مثل مشاهدة القنوات الاعلامية، واستخدام الإنترنت، والاستمــاع إلى الإذاعة، فضــلًا عن عدد ساعات القــراءة أسبوعيــًا

المفــاجأة الحقيقيــة جاءت عندما أعلنت نتائج الدراسة أن المصــريين جاءوا في المرتبة الخامسة عالميــًا من حيث عدد الساعات التي يخصصونها للقــراءة أسبوعيــًا، بعــدد 7 ساعات و5 دقائق لكل أسبـــوع. بينمــا جاء السعــوديون في المــركز الـحادي عشـــر، بتخصيص مواطنيها عــدد 6 ساعات و8 دقائق أسبـوعيًا للقــراءة.

جاءت الهنــد في المركز الأول بعدد 10 ساعات و42 دقيقة للقراءة أسبوعيــًا، ثم تايلاند بعدد 9 ساعات و24 دقيقة. ثم في المرتبة الثالثة الصين بعدد 8 ساعات قراءة اسبوعيـًا، ثم الفلبين في المــركز الرابع بعدد 7 ساعات و36 دقيقــة أسبوعيــًا. ثم مصــر في المــركز الخامس..

المُذهــل أن الدول الغــربية مثل أمريكا وبريطـانيا واليابان جاءت في ذيــل القائمة، التي تضم 30 دولة حول العـالم. تخيََّل أن الدراسة تحاول أن تقنعــك أن (كوريــا) في المركز الثلاثين من حيث عدد ساعات القــراءة!

مواطنــو كوريا في المــركز الثلاثين من حيث عدد ساعات القــراءة، بينما مواطني مصــر والسعودية في المركزين الخامس والحادي عشــر؟

هذا طبعاً يقودنا إلى الاستنتاج بأننا بصــدد أربعة إحتمــالات :

الإحتمـال الاول : فجــأة اتضح لنا أننا – كعـــرب – مثقفـــون ونحب القـــراءة جداً ، ولم نكــن نعرف ذلك من قبل ..

الاحتمـال الثاني : أن المؤسسة التى قامت بهذه الدراســة تلقت رشــوة من حكومتي الدولتين العربيتين المذكورتين .. دائمــاً نظرية المؤامرة ( والتعامــلات من وراء الستــار ) حاضــرة فى عقــولنا كما تعلمون !

الاحتمـال الثالث : أن المؤسسة التى قامت بعمــل هذا الاستطــلاع ، اكتفت بعمــل المســح فى الطبقــات المثقفة فى كلا الدولتين .. كأن تكون اجــرت استطــلاعها فى النوادي الثقافيـــة للبــلدين مثلاً .. فخــرجت النتائج مبهــرة بهذا الشكــل..

الاحتمــال الرابع : أن المؤسسة كانت متخصصة سابقاً فى انتاج وتغليف الخضــروات والفاكهة ، ثم تمَّ تحويل نشاطها إلى استطـلاعات الرأي والبحوث الميــدانية .. فبدأت اولى أنشطتها بهذه الدراسة العجيبة من باب : دعــونا نفعــل شيئاً ما حتى ولو كــان خاطئــاً ! ..

( وهــذا ما ينفيــه تاريخ المؤسســة العريق فى مجال البحوث الميــدانية )

ملحــوظة :

المؤكــد أن هذه الدراسة (وإن كانت صحيحة) إلا أنها ليست أحدث دراسة على الإطلاق. ربما تعود إلى الفتــرة مابين 2005 إلى 2010. إلا أنها تبقــى دراسة مُعاصــرة رغم كل شيــئ!

ما رأيــك؟ .. هل تصــدق ماجاء في هذه الدراسة؟ .. هل ترى أن الشعـوب العربية تنتشــر فيها الثقـافة وحب القــراءة بهذا القدر فعلًا؟

المصــادر

1 ، 2

اقــرأ أيضــاً :

العلماء الـعشـرة الأكثر تأثيراً في التاريخ الحديـث

الكتب العشرة الأكثر تأثيراً فى تاريخ البشرية !

الكتب الستـة الأكثـــر مبيعاً على الإطــلاق فى تاريخ البشــرية

أفضل 10 كُتب تنمية بشـرية لكل الأوقات

2

شاركنا رأيك حول "دراســة غيـر متوقعة : المصــريون والسعـوديون من أكثــر شعـوب العـالم حباً للقــراءة"