تقييم فيلم الرسوم المتحركة Monsters University

تقييم فيلم الرسوم المتحركة Monsters University 3
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

18

اشتهرت أفلام الرسوم المتحركة لفترة طويلة بقدرتها على جذب المشاهدين في كافة الأعمار و بالطبع هي الأفلام المفضلة عند الأطفال، و لجعلها مقبولة عند أهل هؤلاء الأطفال تم إضافة نكهة مميزة ستساعد بنسبة كبيرة في تسلية المشاهد مهما كان عمره و اهتمامه، فهي على الأغلب فرصة جيدة للعائلات من أجل الاتفاق على مشاهدة فيلم محبب بين الجميع. و ما زالت الرسوم المتحركة في تطور و نحن نشهد حالياً حقبة ذهبية من هذه الأفلام كان فيلم Monsters University “الذي تم إصداره في هذه السنة” واحداً منها.

285962_Papel-de-Parede-Pixar-Universidade-Monstros_1920x1200

الفيلم كان مدهش بصرياً حيث تميز برسومات خلابة أضيفت عليها مؤثرات مذهلة جعلته متكاملاً للعين البشرية، و ما يجعل هذا الفيلم رائعاً أيضاً هو القصة الإبداعية و العميقة التي سيستمتع بها البالغون و ستقدم رسالة عامة ملهمة للأطفال. كان Monsters University عرضاً واضحاً لقدرة شركة Pixar “التي قامت بصنع هذا الفيلم” على بث روح الدعابة بوجود قصة كبيرة في فيلم واحد. على الرغم من ذلك فهو لم يكن أفضل فيلم قامت استوديوهات الرسوم المتحركة لشركة Pixar بصنعه و لكنه كان جميلاً جداً و مسلياً بنسبة عالية مما جعله إضافة مميزة لسلسة نجاحات هذه الشركة العملاقة، إضافة لن تتمكن بتقنياتها الجديدة من التغلب على الجزء الأول الاستثنائي Monsters Inc.

monsters_university_official-wide

تدور أحداث القصة قبل أن يصبح كل من مايك (صوت بيلي كريستال) و سوليفان (صوت جون غودمان) عاملان في شركة المرعبين المحدودة، فالفيلم كان “Prequel” أي يتحدث عن قصة سبقت أحداث فيلم سابق، تقريباً عكس كلمة تتمة. تضمن الفيلم تفاصيل التقاء الشخصيتين الشهيرتين و كيفية تطور الصداقة الكبيرة التي جمعتهما في الفيلم القديم، و تدور جميع هذه الأحداث في جامعة “الوحوش” التي تقوم بتعليم تكتيكات التخويف. تبدأ بعد ذلك رحلة رائعة في الحرم الجامعي الخيالي لهذا الفيلم المميز. يذكر أن هذا أول أفلام Pixar التي تقوم فيه بسرد قصة سابقة عن الفيلم السابق الذي تم إصداره قبل 12 سنة. قام المخرج دان سكانلون “الحديث في هذا المجال” بإخراج الفيلم و ساهم فيه أيضا أصوات نجوم كبار مثل ستيف برسكيمي و هيلين ميرين بالإضافة إلى مشاركة من المخضرم بيتر سوهن و الشاب تشارلي داي.

409335

حقق Monsters University نجاحاً كبيراً على صعيدي النقد و شباك التذاكر حيث تجاوزت أرباحه العالمية قيمة الـ (737 مليون دولار) مقابل ميزانية ضخمة قدرت بـ (200 مليون دولار). أرقام نشهدها كثيراً فيما يتعلق بأفلام الرسوم المتحركة و أضيفَ على ذلك أن الفيلم يعد جزء ثاني من سلسلة “بدايتها كانت ممتازة” قامت شركة Pixar بصنعها و Walt Disney بنشرها. تم افتتاح الفيلم في لندن قبل 16 يوماً من عرضه في الولايات المتحدة و كان مصحوباً بفيلم قصير من إخراج ساشكا لونسيلد تحت عنوان The Blue Umbrella.

Monsters-University-Mike-Sulley

شهدنا هذا العام العديد من أفلام الرسوم المتحركة، معدل من المحتمل ازدياده في الفترة السينمائية القادمة فهذه الأفلام تمتلك حظوظاً أكبر فيما يتعلق بالأرباح، و أظن أن Monsters University كان أفضل “جزء جديد لفيلم رسوم متحركة سابق” من Planes و Cloudy With A Chance Of Meatballs 2.

اقرأ ايضاً:

تقييم فيلم سوبرمان الأخير Man Of Steel
أنجح 10 أفلام رسوم متحركة في تاريخ السينما العالمية!
0

شاركنا رأيك حول "تقييم فيلم الرسوم المتحركة Monsters University"

  1. مجدي العولقي

    هذا الجزء أفضل من سابقه بصراحة ولو أن الأول كان له طعم مميز لأن عالم الفلم كان جديد علينا

    بصراحة هذا الجزء رائع وناجح جداً وغير ممل بل كله تشويق وتحدي ويشعرك بالرعب هذه المرة ^^

أضف تعليقًا