قصة الاقتباسات الفاشلة تستمر عن طريق الألعاب التقليدية

قصة الاقتباسات الفاشلة تستمر عن طريق الألعاب التقليدية 9
0

the-lego-movie-wallpicshd_325571

تحدثت سابقاً حول الأفلام التي تم اقتباسها عن ألعاب الفيديو و يمكنك معرفة الكثير عن هذا الأمر من خلال نقرك لهنا! كما هو متعارف عليه يوجد العديد من أشكال الألعاب الحقيقية مثل الدمى و الألعاب اللوحية و غيرها فماذا سيحصل أن تم صنع فيلم بناءً على دمية؟ نظرياً يوجد صعوبة في هذا المجال و لكن عالم السينما هو عالم خرافي فلا وجود لشيء مستحيل.

بعض هذه الأفلام “صدقوا أو لا تصدقوا” هي أفضل نسبياً و أنجح من جميع الأفلام التي تم اقتباسها عن ألعاب الفيديو فلنستعرض الآن ما هو نوع السحر الذي تم عرضه في أفلام تم استيحاء أفكارها عن ألعاب حقيقية:

Transformers

TransformersDarkoftheMoonToyLaunchpic01

يعد Transformers أهم الأفلام على هذه اللائحة دون شك و امتدادها لثلاثة أجزاء يثبت ذلك تم استوحاه هذا الفيلم من سلسلة العاب “المتحولون” تم صنع دمى او ما يشابه ذلك من قبل شركتي تاكارا اليابانية و هاسبرو الأمريكية. المبدأ الرئيسي خلف هذه الألعاب كان إمكانية تحويل سيارة، جهاز أو حيوان إلى شكل رجل آلي امتدت سلسلة مايكل باي “مخرج أفلام المتحولون” السينمائية إلى ثلاثة أجزاء كانت ناجحة مادياً و لكن ليست كذلك من نواحي عديدة، بشكل عام الأفلام ممتعة بالطبع ليس بالقدر المرغوب فيه. حالياً يتم العمل على فيلم جديد سيتم إصداره في 2014.

G.I.Joe

HAS16169

سلسلة أخرى من شخصيات الأكشن قامت شركة هاسبرو بصنعها و تم إصدار هذه الدمى لتمثيل الجيش الأمريكي بمختلف فروعه مثل القوات المسلحة، البحرية و الطيارين و هكذا…! كان لتطوير هذه الألعاب دوراً كبيراً في جعل مصطلح الـ “Action Figure” رمزاً لألعاب الأكشن المماثلة. تم صنع جزأين من أفلام الأكشن كانت في رأيي ملائمة للأطفال أكثر بالرغم من كمية القتال الموجودة إلا أنها لا تلاءم جميع أعمار المشاهدين و يذكر أن هناك بعض الحديث عن صنع جزء ثالث و لكنها إشاعات لحد الآن لا أكثر.

Battleship

Battleship-1

يعد هذا الفيلم في رأيي من الأفلام التي لم تأخذ حقها في 2012 كما ذكرت سابقاً هنا! و لكن الأمر الغريب فيه هو واقع اقتباسه من لعبة كلاسيكية لوحية كانت تُلعب عن طريق ورقة و قلم رصاص منذ الحرب العالمية الأولى قبل أن يقوم ميلتون برادلي بتطويرها في 1967 و إصدارها كلعبة لوحية بلاستيكية. بالطبع صنع الفيلم لم يكن بالسهل نظراً إلى تقريباً عدم وجود شيء من هذه اللعبة و لكن تم بطريقة ما و أظن انه كان مسلياً  و احتوى على حصة جيدة من الحركة و الأكشن.

!Mars Attacks

original_179819_XUL4Ot4MEvw3A4yZZB4wWzzfx

بعيداً عن الأكشن قليلاً و بإدخال بعض الكوميديا الساخرة تم صنع هذه الفيلم في 1996 باستخدام فكرة تم استحواذها من سلسلة بطاقات خيال علمي و التي تتضمن رسوم لكل من والاس وود و نورمان ساوندرز. تتحدث هذه البطاقات عن قصة غزو الأرض من قبل مخلوقات قبيحة و حاقدة من المريخ، قام تيم بورتون بصنع فيلم خيال علمي لم يكن بجودة عالية و لكنه مقبول نظرياً و شمل بعض التهكم و المقاطع المضحكة.

Clue

Clue

في 1985 تم صنع فيلم كوميديا و غموض اقتباساً عن لعبة لوحية تحمل نفس الاسم و هي لعبة شعبية عن القتل و أسراره تم نشرها من قبل Waddingtons في انكلترا عام 1949 و من قبل هاسبرو في أمريكا. الهدف من اللعبة هو الحركة الإستراتيجية للاعبين حول اللوح الرئيسي “الذي يمثل غرفة في القصر و يجب جمع الأدلة لمعرفة هوية قاتل الضحية الدائمة في هذه اللعبة “الدكتور بلاك” و كيفية تم قتله. يعد هذا الفيلم أول اقتباسات استوديوهات Paramount للعبة من شركة هاسبرو بادئاً بذلك حقبة من الاقتباسات العديدة تبناها هذا الأستوديو.

Dungeons And Dragons

dungeons-and-dragons-game

 لعبة خيالية مختلفة قليلاً فهي تقع تحت تصنيف الـ Role-Playing أي لعب أدوار، تم تصميمها من قبل غاري جيغاكس و ديف ارنيسون نُشرت لأول مرة في 1974 من قبل  Tactical Studies Rules, Inc و ضمت العديد من التعديلات و التطويرات ليومنا هذا. تم اقتباس فيلم عنها لا يمكن الحديث عنه إلا بالسيئ نُشر في 2000. صنع جزء آخر في 2005 لحد الآن أمر مفاجئ و غير مفهوم و كانت بالفعل أحد الأمثلة الممتازة للاقتباسات الفاشلة في هذا المجال.

Masters Of The Universe

masters-of-the-universe-classics-the-class-of-2009

بالرغم من وجود عدة شخصيات مهمة في سلسلة هذه الألعاب إلا أنها تتمحور بشكل عام حول He-Man و عدوه اللدود Skeltor المتواجدان على الكوكب الخيالي Eternia. مشروع الفيلم الذي بُني على هذه الشخصيات في 1987 اعتمد بشكل كبير على شعبية شخصيات الأكشن الكبيرة في وقتها، و لكن هذا لم يمنعه من الفشل في مجال السينما و لكن بالرغم من ذلك يبقى أفضل من الفيلم السابق.

The Garbage Pail Kids

garbage-pail-kids

أسوء فيلم في هذه اللائحة دون منازع و أفشلها تم إصداره في 1987 بعد اقتباسه لسلسلة من بطاقات للأطفال تم صنعها في 1985 من قبل شركة Topps و صُنع لاحقاً دمى مستوحاة من هذه البطاقات كانت شهيرة في ذلك الوقت. الفيلم كان كارثة و حقق ما يقارب المليون دولار من ميزانية كبيرة “نسبياً” قُربت لـ 30 مليون دولار، أي ما يعاد الـ 60 مليون دولار في يومنا هذا مع حسب معدل التضخم.

هذا كان أحد جوانب الاقتباسات الفاشلة التي يتجدد مستواها السيئ كل فترة و وجود بعض الأفلام متوسطة المستوى لم و لن يكن كافياً لجعل الألعاب مصدر أفكار رئيسية تقام عليها المشاريع السينمائية، و قريباً سنشهد فيلم مقتبس عن لعبة الـ Lego الشهيرة.

0

شاركنا رأيك حول "قصة الاقتباسات الفاشلة تستمر عن طريق الألعاب التقليدية"