وحـش التســويق .. ومعــركة الحــج !

وحـش التســويق .. ومعــركة الحــج !
1

Samsung_Building

عندما نقول وحش التسويق فهو التسويق الذي يعتمد على انتشـار التسويق بالتزامن جـودة وذكـاء التسويق..  يتبع سياسة مُحاصرة العميـل لتصبح فكرة منتجة وعلامته التجارية في كل ذهن وفي كل حين !

انها الشركة العملاقة الكورية سامسونج !

لحظة !!!

مادخل شركة إلكترونيات بموسم الحج ؟ .. طبعا موسم الحج هو المكان المثالي للتسـويق ، حيث يتجمع عدة ملاييــن شخص في بلد واحد ومناطق معروفة بعينها .. وبالطبع يصبح لشركات الإتصالات النصيب الأكبر في التسويق لأنها فرصتها الذهبيـة !!

ويمكن لشركة سامسونج أن تسوق لبعض المنتجات ، لكنها ستفشل تسويقياً لأن معظم الحجاج لم يأتي ليشتري ثلاجة أو تلفاز او هاتف ذكي او كاميـرا !! ممكن ، ولكن بنسبة قليلة جداً ..

لكن العملاق الكوري لا يقبل بذلك ، ويأبـى أن (يخرج من المولد بلا حمص) كمـا يُقـال .. ماذا فعل الوحش الكوري في هذه المعركة ؟

 سنتكلم عن 3 نقاط تلخص الفكــرة :

المنتج – إعلان المنتج – نقطة بيع المنتج 

المنــتج

بدأ الأمر بإختيار المنتجـات المُستهدف تسويقها فى موسم الحـج ، والتى سيتسلم مسؤوليتها فريق التسـويق المنوط به آداء المهمة .. هذه المنتجـات قائمة على معاييــر واضحة وثابتة :

1. زهد الثمن

2. مناسب الحاج

3. متنقل وخفيف

4. يحتاجه الحاج

السـؤال : كيف تتوافر هذه المعاييـر فى منتجـات الشركة الكورية ، التى تدور بشكـل رئيسي حول الكاميرات والهواتف الذكية واللوحيـة ؟ .. الحـاج لم يأتي إلى مكة ليشتـرى كاميـرا طبعا..

 الفكرة بسيطة وخيالية .. مجرد رسـم صورة للبيت الحــرام ، وكتـابة كلمة ( مكــة ) مُزخـرفة بشكل أنيق وجذاب على الكاميـرا ! ..هذا كل ما إحتاجة فريق التسويق لينتج منتج جديد كلياً ومناسب وجذاب ويمكن تسويقه بسهـولة وفقـاً للظـروف..

فكر في الأمر .. عندما يرى الحاج كاميرا رخيصة السعر وعليها شعار مكة ، بالتأكيد سيبدأ فى التفكيــر فى شراءها ليقدمها كهدية لشخص عزيز عليـه ، أو يشتريها لنفسـه لتبقى كذكـرى خاصة له ..

وبهذا يعتبـر الوحش الكوري قد انتج منتجاً جديداً كليا لموسم الحج !

الإعلان

فقط إعلان واحد .. لكن اختيـار المكـان الذي سيوضع فيه هذا الاعـلان هو الأمر المهم ..

قبــل الحــرم من جهــة ( الجمَـرات ) .. المكـان الذي يدل ان المسؤولين عن التسويق فى سامسونغ درسـوا مكة المكرمة شبراً شبراً ، وحددوا المكان الذي سيمر به كل الحجيج أياً كان مكـان سكنهم .. أي حــاج سيمــر بهذه المنطقــة ، ويـرى الاعـلان !

بالتأكيــد نسبة الحجاج الذين شاهدوا هذا الإعلان لا تقــل – بأسوأ التقديــرات – 80 % من الحجـاج !

نقطة البيع

الجميــع رأي الإعــلان ، والكثيرين منهم إهتمــوا بلا شك بالتعرف على المنتــج وشراؤه .. أين نقطـة البيـع إذن ؟

محـل صغير أنيـق يقع في جانب الطريق ، لا يبيع الا كاميـرات للحجـاج عاليــة الدقة ورخيصة السعـر جداً ( فقط 140 ريال سعــودي ) .. طبعا الإقبـال المتوقع كان اسطوريـاً ..

الوحش الكوري يتفوق مرة أخرى بفريق تسويق أكثر من رائع ، إستطاع بأفكـار بسيطة ان يحول منتج غير قابل التسويق في هذه الفترة وفي هذا المكـان ، الى منتج مرغوب فيه بشـدة..

قل لنـا ما رأيك  ؟

مقــالات أخــرى للكـاتب :

مايكروسوفت والإحتكار .. أسرار نجاح وينـدوز في سطور

عندمـا نقـول ” بـرمَج بلغـة برمجـة جوجل ” !

1

شاركنا رأيك حول "وحـش التســويق .. ومعــركة الحــج !"