الانترنت .. ماذا بعد ؟

الانترنت .. ماذا بعد ؟
0

internet

مرت علينا في شهر اكتوبر الماضي الذكري 44 لانطلاق الانترنت ، وهو بالتحديد تاريخ نجاح اول  عملية نقل للبيانات بين حاسوبين و الذي كانت بدايته بمسمي “اربانت” تحت رعاية و اشراف وزارة الدفاع الاميركية عام 1969  ..

تعريفه المتداول في موقع ويكيبديا هو” انه نظام ووسيلة اتصال من الشبكات الحاسوبية يصل ما بين حواسيب حول العالم ببروتوكول موحد هو بروتوكول إنترنت. تربط الإنترنت ما بين ملايين الشبكات الخاصة والعامة” .

الآن العالم بقاراته الست اصبحوا غرفه صغيره بعد انبلاج فجر التكنولوجيا بقياده الانترنت و ظهور مواقع التواصل الاجتماعي ، فأصبح بالامكان مشاهده ومتابعة ما حدث في اي مدينه من مدن العالم بعد حدوثها بثواني وانت في مكانك ، وان تخاطب شخص في الاسكيمو وانت في القرن الافريقي .. وظهرت المدونات فأصبحت تتابع المذكرات الشخصيه لرؤساء العالم و كبار الشخصيات و كل من تهتم بمتابعته وانت في غرفتك.

قيل ان الشيخ السوداني فرح ود تكتوك الذي عاش في القرن السابع عشر عرف عنه رجاحه عقله و نبوغه – قيل انه قال  :

(سيكون هنالك زمان يسافر الناس به بالبيوت و الكلام يصبح بالسلوك) !

أصاب الناس الوجوم من حديث “ود تكتوك” و لم يصدقوا مسألة السفر بالبيوت ,فسرت لاحقاٌ مسألة السفر بالبيوت بالسفر بالطائرات و الكلام بالسلوك بالحديث بالهواتف الارضية  تعجبوا من كلامه و لم يصدقوا ان يحدث ذلك في زمان ما..و الآن حدث اعجب من ذلك اصبح الكلام من غير سلوك و بل بالاقمار الاصطناعيه و السفر اصبح بسرعه الصوت و للكواكب المجاوره .

عالـم مابعــد الإنتــرنت

يتحدث الكثير من المختصين و الخبراء عن تكهنات و اشكال عالم ما بعد عصر الانترنت و كيفية التواصل حينها و اسلوب السفر بين الدول – و مسالة السفر عبر الزمن هل هي مسألة خيالية لا يمكن ان تحدث ..ربما تكون خيالية بالنسبة لنا الان ، كما كان فكرة السفر عبر البيوت مسالة خيالية بالنسبة لنا قديماٌ .

سؤال برئ قد يتبادر علي الذهن هل حقيقة كان مشروع الانترنت”اربأنت”  كانت بدايته في 1969 ام قبل ذلك ؟ الان مضي اكثر من 4 عقود عليه, فهل ما زالت وزارة الدفاع الامريكية تعمل بتقنية الانترنت ؟ .. ربما تكون الادارة الامريكية قد نجحت علي ان تحصل و تطور تقنية حديثة اخري تفوق الانترنت قوة و مرونة .

لم يتأتي لكثير من العلماء و المتخصصين توقع او ادارك نوع التقنية القادمة بعد “الانترنت” ان كانت ستكون عبر الحاسوب نفسه ، ام بجهاز حديث اخر .. أو كيفية عملها و فوائدها .. وهي امور طبعاٌ لابد ان يتوافق مع متطلبات تلك المجتمعات و ذلك العصر اعتماداٌ علي ان شبكة الانترنت كانت ” سمة التواصل” من اعظم فوائدها و مميزاتها.

متطبات الامم – المجتمعات- حول العالم و اهداف الدول الاستراتيجية هي التي ستحدد نوع و شكل التقنية القادمة .. نتمني حقيقة اياً كان نوع تلك التقنية ان تساهم في جعل هذا العالم مكان افضل للحياة.

نختتم المقال باحصائية حديثة نشرت في سبتمبر 2013  ترصد نسبة مستخدمي الانترنت في الدول العربية  اعتماداٌ علي نسبة السكان بحسب موقع arabiaweather.com :

  1. مصر : 36.900.000 ( 44% من السُكّان)
  2. المغرب : 17.770.000 (55 % من السُكان)
  3. السعودية : 14.328.000 (54 % من السُكّان)
  4. السودان: 7.183.000 (21 % من السُكّان)
  5. الجزائر : 5.690.000 (15.2 % من السُكّان)
  6. سوريا : 5.475.000 (24.3% من السُكّان)
  7. الإمارات : 4.517.000 (85 % من السُكّان)
  8. تونس : 4.447.000 (41 % من السُكّان)
  9. اليمن : 4.322.000 (17.4% من السُكّان)
  10. الأردن : 2.668.600 (41% من السُكّان)
  11. لبنان : 2.535.900 ( 61.2% من السُكّان)
  12. العراق : 2.210.000 ( 7% من السُكّان)
  13. الكويت : 2.095.300 (79.2% من السُكّان)
  14. عُمان 1.854.000 (60% من السُكّان)
  15. فلسطين : 1.779.900 (41% من السُكّان)
  16. قطر : 1.719.400 (88.1% من السُكّان)
  17. ليبيا : 1.115.000 (19.9% من السُكّان)
  18. البحرين : 1.098.500 (88% من السُكّان)
  19. موريتانيا : 180.000 (5.4% من السُكّان)
  20. الصومال : 138.800 (1.4% من السُكّان)
  21. جيبوتي : 64.000 (8.3% من السُكّان)
  22.  جزر القمر : 44.000 (6% من السُكّان)

لاحظــوا أن لدينا الكثيــر من الدول العــربية ، يتجـاوز عدد مستخدمي الانتــرنت فيهــا نصف السكــان ، وهي مؤشــرات واضحة وقوية جداً ان المنطقة العــربية من أكثـر مناطق العـالم تسارعاً وتطوراً فى عالم الويب ..

ما رأيك ؟!

اقــرأ أيضــاً :

3 مستحيــلات يحطِّمهـا العـلم والتكنولوجيـا .. قــريباً

مـا هو ( التغييــر الكبيــر ) القـادم فى عالم التكنـولوجيـا الرقميــة ؟

0

شاركنا رأيك حول "الانترنت .. ماذا بعد ؟"