طاولة عجيبة ترسم على سطحها بتقنية أكثر بكثير مما تعنيه الأبعاد الثلاثية

طاولة عجيبة ترسم على سطحها بتقنية أكثر بكثير مما تعنيه الأبعاد الثلاثية 3
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

table-morphing-reproduire-des-objets-en-temps-reel

نسمع الكثير في أيامنا هذه عن شاشات، هواتف، كاميرات، ألعاب و كلها تعمل بتقنية الأبعاد الثلاثية 3D لكنك هل سمعت مسبقاً بطاولة تحول أي شيء ترغب به من المنظر الحقيقي إلى الافتراضي بأقل من ثانية ودون استخدام أي مجهود و بتقنية 3D أيضاً؟ أصبح هذا الابتكار على خريطة الواقع منذ أيام وجيزة بأيدي مجموعة من الباحثين في قسم الدراسات الاعلامية بجامعة ماساتشوستس الأمريكية MIT الجامعة الأولى على العالم في علوم التكنولوجيا و الالكترونيات.

maxresdefault

تم إنشاء هذه الفكرة على يد البروفيسور “Hiroshi Ishii” بالتعاون مع مجموعة من طلبته الأذكياء، حيث قاموا بإحداث طاولة صلبة تعيد تجسيم نسخة افتراضية عن أي كتلة توضع تحت المستشعرات و الحساسات الخاصة بالطاولة، و بذات الزمن سترى هذه الكتلة على  الطرف الآخر من الجهاز والذي بالتأكيد سيصيبك بالدهشة.

safe_image

تعتمد الفكرة بشكل رئيسي على كاميرات خاصة تلتقط الكائن المعروض من ثلاثة أبعاد وترسل تلك الصور إلى المعالج المرفق وتعالج بإدارة من كمبيوتر متكامل من شأنه تكوين التصميم الافتراضي بشكل نهائي، ومن ثم يقوم بإخراجها إلى مجموعة من الجسيمات الصلبة المترابطة و الموجودة في مركز الطاولة الثانية، وبذلك سترى تلك الجسيمات تتحرك لترسم بديلاً مماثلاً لما أضفته مسبقاً في الخطوة الأولى وبالتأكيد ستتمكن أيضاً من تزويد الطاولة بأي من المشاريع ثلاثية الأبعاد مباشرةً كخرائط المدن على سبيل المثال.

hqdefault

في الفيديو التالي سنرى مثالاً حياً عن الفكرة لنتمكن من فهمها أكثر، فسيجعلك ذلك النظام قادراً على تمثيل كل ما يخطر ببالك في جوانب عديدة كمشاريع البناء، التصاميم الهندسية، الأبحاث الالكترونية ناهيك عن الجانب الترفيهي البعيد قليلاً في الوقت الحالي لكن مع التفكير في التطورات القادمة التي ستمتلكها الطاولة مستقبلاً سيجعل أفقك يتجه نحو بوابة ضخمة من الإمكانيات غير المتناهية في ظل حركة التكنولوجيا بالغة السرعة والتي تفرض كفاءتها منذ بدايتها حتى الآن و سيمكنك التكهن بمستقبلها أيضاً دون أدنى شك.

0