نماذج من أشخاص على الفيسبوك يتوجب قتلهم بلا رحمة ! - الجزء الثاني
0

استعـرضت معكم فى مقـالٍ سابقٍ، مجموعةً من النمـاذج البشرية التى تجدها أمامك على الفيسبوك، والتي تستحق – بلا تردد – الإعدام رميـًّا بالرصاص، وحرق جثثهم في أقرب مفاعلٍ نوويٍّ لتدوير النفايات.. ثم إلقاء رمادهم وبقاياهم في الفضاء الخارجي، لإبعــادهم عن كوكب الأرض تمـامًا، والتخلص من ( اللزوجة ) الخاصة بهم أحيـاءًا وأمواتًا..

اقرأ أيضاً: افلام الكوميديا .. لائحة بالأفضل والأشهر

وقبل أن تتهمني بالتطــرف والجنون، فقــط أرجو منك أن تطــالع الجزء الأول من هذا المقال، وتتعرف على بعض هذه النمــاذج..

نماذج لأشخــاص على الفيسبوك .. يتوجب قتلهم بلا رحمة !

وقتئذ فقــط، أعتقد أنك ستؤيدني في كل ماقلته، بخصوص ضــرورة التخلص من هذه النمــاذج بأي كيفيةٍ ممكنــةٍ..

لدينــا هنــا مجمــوعةٌ أخرى من هذه النمــاذج الذين يصممـون أن يحيلوا حياتك إلى جحيمٍ حقيقيٍّ..، ويجعلـوا فكــرة ( إغلاق حسابك تمامًا، وهجــر التواصل الاجتماعي للأبد ) فكرةً معقولةً جدًا..، وليست بهذا السوء الذي تظنه!

*****************

غــرباء الأطـــوار

جيــوش الظلام تحاصرني.. أتلفت يمينًا ويسارًا فلا أجد إلا الأعداء.. أحذرهم بأنهم إن تمــادوا فيما يفعلــون، فســوف أدمرهم تمــامًا.. سأبــدأ معــركتي عند الفجــر، والخاسر سيذهب إلى مزبلة التـاريخ..

لا داعي لأن تجهــد نفسك فى محاولة تفسيــر هذا المنشــور، فقط انطلق إلى أقـرب طبيبٍ نفسيٍّ تحت التمرين واعرض عليه ورقةً تضم هذه الجملــة..

 سينظـر للكلمات قليلًا، ثم سيطلب منك في هدوء ضــرورة احضار الشخص الذي كتب هذه الكلمــات إلى المصحة النفسيــة في أقرب وقتٍ ممكنٍ، باعتبــار أن تركه يعيش بهذا الشكـــل سيؤدي إلى عواقبَ وخيمةٍ له على المستوى الفردي، وعلى المحيطين به على المستوى الجمــاعي..

إذا لم يكن ضمن أصدقائك على الفيسبــوك من يخبــرك ليل نهار أن جيوش الظلام تحاصــره، وأنه سيبدأ معاركه عند الفجــر.. صدقني أنا أحســدك وأحقــد عليك، وأعتقـــد أن تعيش وقتًا طيبًا في تصفح الفيسبـــوك..

 *******************

المبتســمون صبــاحًا

هذا النوع من البشر الذي يشعــرك أنك وغدٌ حقيقيٌّ، وأن العالم من حولك مليءٌ باللطفــاء والهادئيــن والمستمتعين بحياتهم بشكـــلٍ مذهلٍ..، أنت فقط من تعيش في حياةٍ مليئةٍ بالاكتئاب والمشـاكل والمنغصــات..

تجده في الصباح، يكتب منشــورًا أنيقــًا:

صبــاحُكم أيها الأصـدقاء والأحبــّة، رحـبٌ .. يتســعُ للجميـــع

هل أنت متأكدٌ من هذا الكلام فعلًا؟ .. هل تستيقظ صباحًا فتجد الوجود رحبـًا جميلًا إلى هذا الحد للدرجة التى تجعلك تبحث في غــوغل عن صــورةٍ لشخصٍ نشيطٍ مبتسم يقفز في الصباح الباكر، ثم تقوم بتحميلها على صفحتك الشخصية، وتكتب هذه الجملة – أو مايشبههــا – بالتشكيــل فوق الأحـــرف؟ ..

لماذا لا تقــول ” صبـاح الخيــر “ بهدوءٍ واختصارٍ وتنهي الأمـــر، دون الحاجة إلى كلمــاتٍ ملتويةٍ، وصــورٍ لا تعبــّر عن واقع المستيقظيــن صباحًا على الإطــلاق!

 *********************

مُحتـــرفو تشـــويه الحوائــط

ربما لا تجد النموذجين السابقيــن بهذه الغرابة، ولا تشعــر معهمــا بهذا القدر من الضيق..، ولكن يستحيــل أن يكون لديك حسابًا على الفيسبـــوك، ولا تجـــد هذا الوغـــد المعتـــاد الذي يعتبـــر أن رسالته في الحيـــاة هو تشــويه حوائط كل أصدقائه الافتراضيين بأي شيءٍ، وفي أي وقتٍ..

تشويــه الحوائط المعتـــاد يكون عبر :

         الصـــور التى تحيل حياتك جحيمًا..

يجب أن تستيقظ صباحًا فتجد أن صديقك قام بعمـــل Tag لك فى صـــورةٍ سوداءَ تذكــرك بأنك ستموت يومًا من الأيام، وستأكلك الديدان.. ويتهمك بأنك غافلٌ تمامًا عن ذلك.. إلخ.

  • الفتــاة الرقيقة ..

التي تصــمم على إشــراكك في صـــورٍ رومانسيةٍ مليئة بالورود، وغير مفهومةٍ على الإطــلاق..، وبالطبع تجد مؤشــر الإشعــارات مضيئًا على الدوام، باعتبــار أن كل من في الصــورة هم فتيــاتٌ مثلها، ويفهمــون هذه الأمور، ولا يخــرسون أبدًا عن التعليقـــات على هذه الصــور..

اقرأ أيضاً: 4 خطوات “مميزة” لتعلم اللغة الفرنسية .. بإتقان

تقوم حنان بالرد على عبيــر .. وعبير ترد على همس المشاعر .. وهمس المشاعر تجيب الساجدة لله .. والساجدة لله تقــوم بعمل Mention لرنين الصمت .. فترد رنين الصمت على الجميع .. وهكذا ..

طبعـًـا أنت ضائعٌ في هذا العالم، وتتمالك أعصابك بكــل ما لديك من قوةٍ، إلى أن يأتي اليوم الذي ستنفجـــر فيه حتمــًا..

  • الصور الشخصية

صديقك الذي التقط صورةً طريفةً له، وهو ينظــر إلى البحــر في لحظة الغروب ويتظــاهر بالحزن والعُمق.. يجب أن يشوّه حائطك، ويجبـــرك أن تشــاهد صورته وهو يتطــلع إلى البحر في حزنٍ.. هذه من البديهيـــات الآن..

  • ستقــرأ رغم أنفــك!

وهذه من أكثر الأمور التي تضايقني في الواقع .. أنت لديك توجه / فكر / فلسفة / رأي معين ، لماذا تصمم أن تجعلني أقــرأه رغمـًا عني؟ .. لماذا لا تضعه في صفحتك الشخصية، وأنا سوف أطالعه بنفسي إن كنت مهتمـًـا، وسوف أقـــوم – تخيــَّـل ذلك – بكتابة تعليقٍ يشرح وجهة نظــري حول ماتقـــوله..

لست في حاجةٍ أن تشوّه حائطي بآرائك السياسية والاجتماعية والإنسانية والفنية والشخصية والروحية والفلسفية كل ساعةٍ في كل يومٍ، وتجبرني على قراءتها..، ما الشيء الممتع في ذلك؟!

*********************

المُقيــمون على الفيسبوك

يذهب إلى مطعمٍ ليلتهم بعــض الشطائر، فيكتب منشــورًا على الفيسبوك:

أنا متواجدٌ فى مطعــم كذا، مع أصدقائي ( فلان وفلان وفلان ) .. والطعــام شهيٌّ جدًا.. Yummy !!

يخرج من المطعم فيكتب:

نحن في الشارع الآن، وسنتوجه إلى المقهـــى..

يجلس على المقهــى، فيلتقط صــورةً لكوب الشــاي الموضوع أمامه، ويرفعها على الفيسبوك مع تعليقٍ:

كوب شاي بالنعنـــاع، برفقة أصدقائي تحت شمــس العصــر الدافئة .. Feeling Excited.

يتوجه إلى حمـــام المقهى، فيكتب:

في طريقي إلى المرحاض.. يبدو أن الطعــام الذي تناولناه لم يكن نظيفــًا كما كنت أتصور.. أشعــر بأن لدي حالة إسهــال حادة ..

يخــرج من الحمـــام ليكتب:

الحمد لله.. أشعر بالراحة الآن..

وهكــــذا يعيش.. وسيظــل هكذا غالبًا إلى أن يقضي الله أمرًا كان مفعولا.. ربما وقتها سيمسك هاتفه، ويكتب بحروفٍ مرتعشةٍ منشــورًا مفــاده:

أنا سوف أموت الآن .. وداعًا!

صدقني، لست في حاجةٍ أن أعرف كل خطــوةٍ تخطوها، وكل وجبةٍ تناولتها، وإذا أصبت بحالة إسهالٍ حادةٍ أم لا..

 ليس أمرًا مهمــًا لي إلى هذا الحد!

 ********************

المتظــاهرون بالعُمـــق

يجب أن يكون لديك مجموعة من الأصدقاء لا يكفــون عن كتابة جُمـــل واقتباسات وكلمــات عميقة جدًا..، ويجب طبعًا أن تجد لديهم عشــرات المعلقين الذين يخبــرونهم كم هم رائعون، وأن هذه الاقتباسات هائلة ومميــزة..

إذا كنت تريد أن تنضم إلى هذه القافلة، توجه فورًا إلى أي موقعٍ لتحميل الكتب، وحمّل كتابين أو ثلاثة لأحلام مستغانمي وغادة السمـــان – يُنصح بشــدةٍ للفتيـات غريبات الأطوار اللواتي يعتبــرن أن الرجــل عمومًا كائنٌ حقيــرٌ – ..

وفى حالة كونك شابًا يبحث عن الاختلاف، قم بتحميل بعض كتب الدكتور إبراهيم الفقي، واكتب بعض الكلمــات المؤثرة عن النجــاح..، ولا بأس من بعض الحكم القديـــمة، وبعض الأشعار التي تجدها هنا أو هناك..

وسيأخذ عنك أصدقاؤك فكــرةً لا بأس بها أنك إنســانٌ عميقٌ فعلًا ومثقفٌ إلى حدٍّ كبيـــرٍ..

 ************************

لعنـــة Ask.fm

التطبيق المريض الذي حوّل كل الأشخاص على الفيسبوك إلى مشاهيــر فجــأة.. الجميع – بلا استثناء  – لجــأ إلى هذا التطبيق لأنه يلعب بذكاءٍ بالغٍ على وتــر ( أن هنــاك أشخاص مجهولين يهتمون بك )..

جميــلٌ.. ولكن عندما يخلو تطبيقك من أي أسئلةٍ ويتجاهلك الجميــع، ليس من الضــروري أن توجه الأسئلة لنفســك، ثم تجيب عنها بحمـــاسٍ باعتبــار أنك مهتمٌ بالإجابة، وتظهر نفسك أمام أصدقائك بأن هناك من يلقى عليك الأسئلة ليل نهــار، وأنك – رغم انشغالك الدائم – تستقطع جزءًا من وقتك لترد عليه..

الأمر لا يستحق كل هذا العنــاء.. من يريد أن يسألك في شيءٍ ما بشكــلٍ شخصيٍّ، سيرسل لك رسالة Inbox بمنتهى البسـاطة.. الحياة سهلةٌ جدًا كما ترى!

********************

إذا كنت من هذه النمــاذج، فأنا أخبــرك صادقــًا أن ما تقوم به يجعــل حياة الكثيرين صعبــةً للغاية، باعتبــار أن الفيسبوك كعــالمٍ افتراضيٍّ ملجــأ نتوجه إليه جميــعًا لنبتعــد عن الواقع المرير الذي نعيشه..، فلماذا تصمم / تصممين على جعـــل حياتنا في العالم الافتراضي سيئةً أيضــًا؟

حــاول أن تفهــم أن الفيسبوك مكان لتشــارك الاهتمــامات والمعرفة والأخبار والأفكــار.. صحيح أنه من حقك أن تفعــل ما تريده في النهاية..، ولكن اعتبــرها نصيحةً بسيطةً على كل حالٍ! 😕

أما اذا كنت تعاني أنت أيضــًا من هذه النمــاذج على الفيسبوك، فأرجو منك أن تشرّفني بإضافتك والتواصل معك.. وسؤالي لك:

هل تعرف نمــاذجَ شائعةً أخرى لأشخاصٍ على الفيسبــوك يحولون حياتك إلى جحيمٍ؟!

أظهــرهم لنا في تعليقك بلا تردد! ..

0

شاركنا رأيك حول "نماذج من أشخاص على الفيسبوك يتوجب قتلهم بلا رحمة ! – الجزء الثاني"