تعرّف على “أيلون موسك” الملقب برجل المريخ

تعرّف على "أيلون موسك" الملقب برجل المريخ 2
1

الرجال نوعان: من يحلمون طوال الوقت و من يجعلون هذه الأحلام حقيقة. بطلنا اليوم Elon Musk من النوع الثاني. النوع الذى يصنع مستقبله -حرفيا- و لا ينتظر حدوثه، فقد حول شغفه بمجالات السيارات و الفضاء و الطاقة بالإضافة الى علوم الكمبيوتر الى أعمال قائمة، تقدر وتدر بالمليارات. فمن هو ايلون موسك؟

Elon-BTA-0812-de

مولود في “جنوب افريقيا” عام 1971 لأب يعمل كمهندس، منذ صغره أظهر نبوغ من نوع خاص، ففي العاشرة من عمره أهداه والده كمبيوتر شخصي، تعلم بنفسه البرمجة و قام بصنع لعبة إلكترونية باسم plastar باعها بمبلغ 500$ وهو في الثانية عشر.

نصيحته الدائمة هي:

فكر كيف تجعل الأشياء أفضل

حلمه الكبير -بخلاف ما حققه بالفعل- هو اٍرسال الملايين من البشر الى المريخ لتوطينهم، و قام بوصف مهمته في فيديو قصير بأنها: رأب الصدع ما بين المستقبل والحاضر.

عام 1988 رحل إلى كندا هرباً من التجنيد العسكري في جنوب افريقيا، و بعدها الى أميركا عند حصوله على منحة لدراسة الفيزياء و الأعمال في جامعة “بنسلفانيا” فنال شهادتي دكتوراه في الفيزياء و الاٍقتصاد. حينها حدد “ماسك” ثلاث مجلات للعمل بها لاٍحتوائها على مشكلات جادة يريد ان يجد لها حلا، و هي الانترنت، الفضاء و الطاقة النظيفة.

1267781831.nv

عام 1995 التحق بجامعة “ستانفورد” من أجل دراسة فيزياء الطاقة العالية، ليغادرها بعد أيام قليلة لإنشاء أول مشاريعه كمبادرة بمشاركة أخوه “كيمبل” و هو Zip2 الذى ابتاعته شركة Alta Viesta مقابل أكثر من (300 مليون دولار)، و ينتقل بعدها هو و شقيقه الى عالم الأغنياء. الأموال التي نالها من الصفقة السابقة أسس بها Paypal لتداول الأموال على الانترنت عام 1999 الذى حقق نجاحا كبيرا وبعد عرضه للاكتتاب العام قام موقع Ebay الشهير بشرائه بمبلغ قدره (1.5 مليار دولار).

لم تنته قصة نجاحه هكذا، بل بدأت للتو. فقد شرع عام 2002 في تأسيس Space x من منطلق رغبته في ايجاد تكنولوجيا سهلة، تستطيع ارسال البشر الى الكواكب المجاورة. أيضا أسس Tesla Motors لاٍنتاج سيارات كهربائية قابلة للاستخدام، و التي حققت طفرة كبيرة في هذه الصناعة بالإضافة إلى العديد من النجاحات. فلا عجب أن وسائل الإعلام الغربية دأبت على تشبيهه بملياردير ومخترع عبقري خيالي “تونى ستارك” بطل فيلم Iron Man وحاليا يشغل في كلا الشركتين منصب كبير المهندسين و المدير التنفيذي.

space x

لم تخلو حياة Elon Musk من العوائق و الفشل و الإحباطات، فلم يكن طريقه مفروش بالورود أي سهلاً خالي من العقبات. فقد عانت شركة Tesla كثيراً مما دفعه الى أغلاق فروع لها و تسريح ثلث موظفيها. كما ترنحت Space x بقوة قبل أن يتم إنقاذها عام 2008 من خلال عقد مع وكالة Nasa بقيمة (1.6 مليار دولار)، لنقل معدات إلى لفضاء الخارجي.

خطوة أخرى يتقدم بها نحو تحقيق أحلامه، فقد أسس شركة Solarcity للطاقة النظيفة و الخلايا الكهروضوئية و التي أصبحت حاليا أكبر مصنع لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية في العالم، كما انها بصدد انشاء أكبر مصنع في العالم، للبطاريات الكهربائية. حاليا يعمل على مشروع جيد يدعى Hyperloop و هو عبارة عن قطار فائق السرعة (حوالى 400 ميل في الساعة) و يعمل بتقنية الوسائد الهوائية.

tesla-model-s-price-electric-car

مؤخرا أمتد طموح وشغف Musk الى أعماق البحار، فبعد شرائه لسيارة “جيمس بوند” الشهيرة Lotus التي تغوص في البحر، من أحد مزادات لندن بمبلغ (مليون دولار) أعلن عن عزمه في تحويلها الى نسخة حقيقية للغوص في الأعماق واستكشافها.. و لما لا؟ فهو أيلون موسك الرجل الذى يحول الأحلام الى حقيقة.

حاز Musk على العديد من الجوائز والتكريميات فقد اختارته مجلة Time عام 2010 ضمن أهم 100 شخصية مؤثرة على مستوى العالم. كما اختارته مجلة اسكواير كواحد من ضمن أكثر 75 شخصية مؤثرة في القرن الـ 21. في عام 2011 اختارته مجلة فوربس كواحد من أكثر 20 مدير تنفيذي تأثيرا في العالم، كما نال عدة شهادات دكتوراه فخرية في هندسة الفضاء و التصميم، و أصبح عضو في المجلس الاستشاري لجامعة ستانفورد.                                         

elon-musk-time-100

تبلغ ثروته حاليا مبلغ (11.7 مليار دولار)، منها (1.1 مليار) ربحها في يوم واحد نظراً لارتفاع أسهم شركة Tesla Motors بنسبة 14%، الشركة التي باعت العام الماضي أكثر من 20 ألف سيارة كهربائية، تبلغ قيمتها السوقية حاليا أكثر من 30 مليار دولار أميركي.

 هل أثارت هذه القصة شيئا ما بداخلك؟ هل حفزتك على النهوض و البدء بتحويل أحلامك الى حقيقة مثل الرجل الذى سيأخذنا الى المريخ؟ أرجو ذلك..

اقرأ أيضاً:

1

شاركنا رأيك حول "تعرّف على “أيلون موسك” الملقب برجل المريخ"

أضف تعليقًا