بعيـداً عن مبالغات الأفلام: هل توجـد بالفعل حيـاة عاقلة فى الفضـاء ؟

بعيـداً عن مبالغات الأفلام: هل توجـد بالفعل حيـاة عاقلة فى الفضـاء ؟ 6
2

مستحيــل أن يوجد في هذا العصــر الذي نعيشــه ، من لم يســأل نفسه هذا الســؤال :

هل توجــد كائنــات حيــة تعيش على كواكب أخــرى ؟

هذا السؤال أصبح معتـاداً في ضــوء عدد هائل من الأفلام والروايات التى تجســد مفهــوم ( الكائنــات الفضــائية العاقلة ) بشكـــل مستمــر .. لا يكــاد يمر عام واحد ، إلا ويتم انتــاج عشرات الكتب والأفلام والسلاسل الوثائقية والثقافية والعلميـة التى تنــاقش هــذه الفكــرة ..

مشكلة هذا السؤال أن له نوعيــن من الجمهــور لا ثالث لهمــا :

# إمــا الجمهور المتحمس بشــدة لفكــرة وجود كائنـات فضائية ، ويؤمن أن المسألة فقــط مسألة وقت ، وأن التقــاءنا أو اكتشــافنا لمخلوقات حية تعيش على كواكب أخــرى أمر مفــروغ منــه .. أو ربمــا حدث فعلاً ، ولكن الحكومات تخفي هذه الحقيقة لأغراض غير معروفة..

# والجمهور الآخر الذي يعتــرض بشدة على مجرد طرح هذه المسـألة ، ويهــاجم اي عــالم يضــع أي فرضية .. بل يهــاجم حتى من يثيــر الموضوع ، ويتهمه بأنه ( يستهــزئ بالعقــول ) أو ربمــا يتهمه بالإلحــاد كذلك ..

كمـا ستقــرؤون بعض التعليقــات المتشنجــة على هذا المقــال كالعــادة ! 😕

لذلك ، استطيــع أن اقــول بضميــر مستريح ، أن هذا المقــال لا يخــاطب كلا الجمهــورين أصلاً .. انما يخــاطب القارئ الذي يريــد أن يعــرف ( ما المــوضوع بالضبط ؟ ) ..

لمــاذا تُثــار علامات الإستفــهام دائمـاً حول هذا الموضوع ؟ وهل له تأصيل علمي فعلاً ، أم هو مجــرد مادة خصبة لمنتجي الأفلام الأمريكية ، تدر عليهم سنويــا مئــات الملايين من الدولارات ..

عشـرة أخطــاء شائعــة ومنتشــرة جداً عن ” الفضــاء ”

تعــالوا نعــرف أكثـر عن فرضيــات العلمــاء حول هذه القضيــة المُحيــّرة ، بعيداً عن روايات الخيال العلمي وأفلام ستــار تريك الذي لا يفعــل فيها الفضــائيون شيئاً سوى القتــال بسيــوف الليــزر ، وتدميــر المركبــات الأم ، والسيطــرة على المجــرات ..

الموضوع أعقــد من هــذا بكثيــر !

الفريق الأول : سنكتشف مخلوقات فضائية قريباً !

هذا الفريق من العلمــاء يعتبــر ان فرص اللقاء بيننــا وبين مخلوقات أخرى خارج الأرض عالية جدا ، وحتمية ، وسوف تحدث حتمــاً بلا مناقشــة ..

عندما نقــول أن بعض العلماء يعتقــدون ذلك ، فليس المقصـود أنهم يفكــرون في هذا الأمر مثلي ومثلك وهم يحتســون الشاي ويجلســون في الشُــرفة .. ثم يقــولون كلام من نوع : حسنــاً ، أعتقد ان هناك مخلوقات فضائية على الكواكب الأخــرى !

الأمر مختلف تماماً ..

carl_sagan

فهنــاك بالفعل مشــروعات عملاقة تشرف عليها جامعات عريقة مثل هارفــارد وكاليفــورنيا ، تقوم بإستمرار بإرسال الاشارات الراديــوية للفضــاء للبحــث في نهم عن أي رد من أي جهــة ..

وهناك مؤسسة كــاملة لهـذا الغرض ، إسمها ( مشــروع SETI ) ، وهي الحروف الأولى من عبــارة ( البحث عن الكائنات العاقلة خارج الأرض ) .. وهي مشــروعات جدية تماماً ، كانت تُمــوّل بواسطة الحكومة الامريكية ذاتها..

ومن بيـن هؤلاء العلمــاء المؤيدين للفكــرة ، يأتى اسم عالم الفــلك والفيزياء الفلكية العملاق ، الذي ينــدر ألا يعرفه أي مهتم بالعــلوم عامة ( كــارل ســاغان )..

مانعرفه حتى الآن من كواكب في هذا الكون – انفوغرافيك

كـارل ساغان ساهم فى إرســال رسائل للفضــاء للبحث عن كائنــات فضــائية ، وإعلامهم أن هناك بشــر عاقلين على كوكب الأرض للتواصل معنــا ، بل وإعطــاؤهم معلومات أولية عنا .. من ضمنها رسـالة ( أريسبو ) التى أرسلت بموجــات الراديــو عام 1974 ، أرسلت بلغة ثنــائية ( Binary ) ، وتم توجيهها الى نجــم ( مسييــه 13 ) الذي يبعد عنها مسافة 25 ألف سنة ضــوئية..

مِمَّ تكوَّنت الرسالة؟ .. كانت عبارة عن معلومـات بدائية مكتوبة بشفــرة شديدة السهــولة ، تشيــر أهم العناصر الكيميائية في كوكبنا وهي التي يتكون منها كل كائن حي: الإنسان، الحوت الأزرق، البراميسيوم، إلخ. ثم معلومات أخرى عن تركيب السكَّر والحمض النووي، ثم صورة مبسَّطة للإنسان جعلت طوله 176 سم –وهذه الصور كلها بالنقط المربعة وليست صوراً فعلية- ..  ثم عدد سكان الأرض آنذاك .. ثم عدد وترتيب كواكب مجموعتنا الشمسية .. وأخيراً شكل مرصد أريسبو الذي أُرسِلَت منه الرسالة..

carl-sa

وعاش الرجل حيــاته كلها فى إنتظــار الرد من أي جهــة ، بأي شكــل ، بأي طريقة .. ولكنــه مــات عام 1996 قبــل أن يتلقــى أي رد ..

ولكنــه ، حتى ومع مرور السنــوات لم يفقــد الأمــل أبداً ..

الفريق الثـاني : أرجــوكم لا تلفتــوا انظــارهم !

من ضمــن المؤيدين لنظرية وجود مخلوقات أخرى خارج الأرض – وربمـا أثقلهم وزنــاً – هو العالم البريطاني العظيم العبقري المشلــول ( ستيفــن هوكينــج ) .. حتى لو اختلفت معه فلسفيــاً فى الكثير من الامور ، إلا أن كونه عبقــرياً ليس محل مناقشــة..

حقائق عن العالم العبقري ستيفن هوكينج

stephen-hawking-2

هوكينج يرى أن اللقــاء بيننـا وبين ( كائنــات حيــة فضائية عاقلة ) سيحدث حتمـاً ، وان اللقــاء سيكون بالضبط مثل لقاء كولومبــوس بالهنــود الحُمــر للمرة الأولى ..

الجميل انه يقصــد أننا سنكون نحن الهنــود الحُمــر في هذا اللقــاء ، وأنه إذا تم لقـاء بيننا وبين حضــارة خارجيــة ، فســوف يكــون مصيــرنا الهــلاك والإبــادة عن بكــرة أبيــنا ، وأن كل مالدى البشرية من قنابل نووية وهيدروجينة ، ستعتبــر ( رشــاشات ميــاه ) مثل التى يحملها الأطفال ، في مواجهــة حضــارات مثــل تلك..

وصل به هذا الاعتقــاد لدرجة أنه نــادى أكثــر من مرة أن تكــف الهيئات الفلكية والفضائية عن إرســال إشــارات للفضــاء ، لأن هــذا سيثير انتبــاه الكــائنــات الفضــائية ، وسيعثــرون علينــا حتماً يوماً من الأيــام..

ووقتئــذ ستكــون النهاية الحتمية !

بالطبــع لم يعــد من الممكــن أن نتوقف عن إرسـال أي رسائل راديــو للفضــاء ، لأن الفضــاء حول الارض أصلاً أصبح يزخــر بموجــات الراديــو منذ 100 عــام ، وهناك حول الارض نطــاق من الموجات الكهـرومغناطيسيــة سمكــه 200 سنة ضــوئية ..

فضــلاً عن مســابر تم إطلاقها منذ زمن بعيــد ، مثل المسبــار  فويجر – 1 الذي تم اطلاقه عام 1977 ، ومازال يختــرق الفضــاء حتى الآن بسرعة هائلة ، وتجـاوز حافة المجموعة الشمسيــة بالفعــل مخترقــاً الفضــاء العميق البعيــد ، ومازال يلتقــط صــوراً لكل الكواكب التى يمــر بها ويرسلها إلى الأرض .. ومزوّد برســالة راديــوية تشمل 55 لغة أرضيـة ، من ضمنها اللغة العــربية تقــول بصــوت هادئ حالِم :

تحيـاتنا للأصدقاء في النجــوم ، ياليتَ يجمعنــا الزمــان !

وهي جملة – تتفق معــي – حالمــة رومانسية أكثر من اللازم ، جديــرة أن توضـع كإهــداء فى مقدمة ديــوان شِعــر مُقفّــى ، وليس في مسبــار فضــائي يختــرق الكــون البعيد بســرعة توازي ( عشــرين ضعفــاً لســرعة الطلقة النارية ) .. ولكـن هذا ما حدث على أية حال ..

الى جانب أن المسبـار مُزوّد بخريطة تُرشــد أي متلقى لكيفيــة إيجــاد نظـامنا الشمسي !

بإختصــار ، إذا كان الفضــاء مثل الغابة التى تبــدو مُقفــرة ، فنحن لم نضيّع جهــداً في الصراخ طوال الوقت بأعلى صوت ممكــن ، والمؤكد أننا سنلفت نظــر أي أحد هنــا أو هنــاك يوماً ما !

الفريق الثالث : لدينا هنا بعض البكـتيــريا

فريق آخر من العلمــاء يؤمن أن فرص اللقاء عالية بالفعــل ، ولكنها لن تكون لقاءات مع حضــارات متقدمــة أو مخلــوقات متكاملة مثل البشــر ..

life-in-space

فقــط ستكون لقاءات مع كائنــات وحيدة الخلية ، أو ربمـا كائنــات بلا خلية أصلاً .. المهم انها ستكــون لقاءات من النــوع البــدائي .. أي أنه سيكون لقــاء مع ( فيــروس ) أو ( بكتيــريا ) او ( فطــريــات ) أو ( الأميبــا ) أو ( نبــات ) ما .. أو من أي نوع غير معــروف على الأرض ، تشير أن هنــاك حياة فى الخارج فعلاً ..

هؤلاء العلماء يرفضون تماماً فكـرة وجود حيــاة شبيهة بستار تريك ومخلوقات إي تي ، والمخلوقــات ذات الرؤوس الكبيــرة كأكبــاد الدجـاج !

الفريق الرابع : انهم بيننــا !

اما هذا النوع المؤمنيــن بوجود مخلوقات فضــائية ، فهم الأكثر غرابة وميلاً للخيــال العلمــي .. بإعتبــار أنهم مؤمنيـن أصلاً أن هذه المخلوقــات تعيش بيننــا على كوكب الأرض بالفعــل ..

الحقيقة أنها فكــرة مثيــرة ، بل ومريحة كذلك .. الفكــرة الوحيدة التى تفســر لنــا طبيعة هذه المخلوقــات المحيطة بنــا فى كل مكــان ، خصوصاً فى البلاد العـــربية ..

من أبرز المنادين بهذه النظــرية ، هو البروفسيــر ( جان بييــر بوتي ) الاستاذ ومدير الأبحاث في المركز القـومي للأبحاث العلمية في فرنســا .. أي أنه قامة علميــة جادة جداً بالفعل ، وليس هاويـاً او مبتــدئاً..

الرجل لم يقـل أنه ( يفتــرض ) وجود مخلوقات فى كواكب أخــرى فحسب ، بل زعم أنه التقــى بهم بالفعــل .. وأنهم متواجدون بيننــا ويرسلون رسائل منظمة للمراكز البحثيــة .. من بينهم سكــان كوكب ( أومــو UMMO ) الذين يعيشــون بيننــا ويشبهــوننا تماماً ، إلا أنهم أكثــر طولاً وشحــوباً وجميعهم شقــر الشعــر زرق العيــون ..

UMMO

الرجل لم يكتف بذلك ، بل حدد بشكــل واضح موقع الكوكب ، انه يبعــد عن الارض مسافة 5 سنوات ضوئية ، وهو كله عبــارة عن قــارة واحدة ، يتحدث أهله كلهم نفس اللغــة ، ولا توجد بينهم أية فروقات .. بل وصــل الى درجــة أنه ذكـر أن هذا الكوكب كــان محكــوماً بإمــرأة طاغيــة لسنين طويلة ، قاموا بثــورة ضدها ، وأسســوا لحــكم رشيــد قوي جعلهم يتقــدمون علميــاً لدرجة كبيــرة ..

حتى كـانت أول زيـارة لهم لكوكب الارض يوم 28 مارس سنة 1950 .. يحدد التاريخ بدقة كذلك !

أيضاً يؤكد أنه يتلقى رسائل منتظمة من علمــاء هذا الكوكب ، يشرحون له معضلات علميــة ، ويفســرون له الكثيــر من الامور المستعصية علميــاً .. وأنهم لهم مقــر في قلب الغابات الفرنسيــة ، وسيعلنــون عن نفســهم يوماً من الأيــام عالميــاً .. ولكن اللحظة لم تأت بعــد ..

الحقيقــة ان الكلام عن هذا الموضوع الخاصة بكوكب أومو أو يــومو يطول جداً ، وتناولته الكثير جداً من المواقع الاجنبية العلميــة العالميــة ، ومازال لغــزاً محيــراً لا يقــل عن لغــز سفينة الفضــاء التى سقطت فى امريكــا ( روزويــل ) عام 1947 ، وشملت تشريحاً كاملاً لكــائن يعتقد أنه فضــائي ..

هل هــذا الكلام صحيح فعلاً ؟ .. ام أن العــالم الفرنسي أصــابه ( الجنون ) من وراء بحثــه الطويل للكائنات الفضائية ، حتى توهم وجــودهم ، وقــام بتأليــف قصص كاملة حولهم ؟

لا أحد يعرف !

يمكنك البحــث عن موضوع هذا الكـوكب ، وكل ما اثير حوله ببحــث بسيــط على جــوجل..

الفريق الخامس : موجودون .. ولكــن أين هم ؟!

عالم الفيــزياء الشهيــر ( انريكــو فيرمي ) ناقش هذا المــوضوع عن كثــب بشكــل متناقض وحائر ، لدرجة أنهم أطلقــوا على أبحــاثه مسمى ( تنــاقض فيــرمي ) ..

الرجل يقول ان الشمس نجم صغيــر ويوجد مثله مليارات النجوم في الفضــاء .. نحن نتكلم عن كون منظــور لا يقــل عن ( 80 مليـــار مجـــرة فى الكون على الأقل ) .. بالتأكيد سيكون هناك – علميـاً ومنطقيـاً بين هذا العدد الضخم – تكرار لنفس أوضــاع وظروف نشــأة الارض بالنسبة لكواكب أخــرى .. وبالتأكيد استطاع بعض سكــان هذه الكواكب السفر عبــر الفضــاء بأساليب متطوّرة جداً ..

وبالتالي ، يجب أن نجد سكــاناً للفضــاء حولنــا بأي طريقة ممكنة ..

ولكن السؤال : أين ذهــب الجميــع ؟!

هذا ماتوقف فيرمي عنده : نعم انهم هنــاك حتماً ، ولكــن أين هم ؟!

 حقائق مذهلـة لا تعرفها عن الكـون والفضاء

الفريق السـادس : الفضـاء مزدحم بالحيــاة أصلاً !

في العـام 1961 ، أسس العالم الفرنسي معادلة دريك لمعادلة رياضية شديدة التعقيــد ، تحــاول حســاب عدد الحضــارات المتقدمة التى يمكن أن توجــد ( في مجرتنا فقــط ) .. وكــانت النتيجة رقمـاً عاليـاً جداً ..

life-in-space-2

أي ان المعــادلة ، ومن وراءها كل المؤيدين ، يرون أن الكون مزدحم أصلاً بالحيـــاة .. ولكن لم نصــل بعد الى المنهجيــة أو التكنولوجيا الصحيحة التى تمكننا من التــواصل معهم ..

ربمـا هذه المخلوقات على موجة أخرى أو بُعــد آخر ، أو تستعمل موجـات راديــو لا نعرفها ولا نستطيــع إلتقــاطها .. ربما هي غير راغبة فى الاتصال بنا .. ربمـا أصلاً من المستحيــل أن نتواصل معاً لأن التواصل يحتاج الى السفــر بسرعة ( أسرع من الضــوء ) .. وهذا عمليـاً مستحيل حتى الآن .. أي أن وصولهم لنا ، ووصولنا لهم مستحيــل..

أفضل 10 كواكب يصلح العيش عليها بدلاً من الأرض  !

وهنـاك من هو مقتنع تماماً أننا كبشر لم نبحث فى الفضاء الشاسع بمــا يكفي ، لأن توجيــه الأبحاث للفضــاء بشكــل عملي وعلمي ، والتنصــت على أصوات الفضاء القريب بدأ فقــط منذ العام 1936 .. وهو وقت مُنعـــدم تماماً وليس له أي قيمة ، بالنسبــة للمسافات والأزمنة الكونيــة الهائلة المحيطة بنــا..

الفريق السـابع : موجودون .. ولكنهم بدائيين جداً !

هذا الفريق من العلماء استخدم المنطق ببسـاطة شديدة ، مؤكداً أنه لا توجد حضــارات ذكيــة متطورة من أي نوع ، على المستــوى القريب على الأقــل من هذا الكوكب ..

ببساطة ، لو كانت هنــاك حضارة متطورة بالفعــل ، فكنــا تواصلنا معهم منذ فترة طويلة .. لأن موجات الراديو تنطلق في الفضاء منذ قرن كامل ( 100 عام تقريباً ) ، والارض محاطة بنطاق من الموجات الكهرومغناطيسية سمكها 200 سنة ضوئية .. ومن البديهي ان اي حضارة ذكية في أي كوكب قد توصلت لصنع موجـات الراديــو الخاصة بها ، من بيــن مليارات الكواكب المحيطة بالنجــوم في مجرتنــا ..

بإختصــار ، لو كانت هنــاك حضارات قريبــة منــا ، فكان من المفتــرض أننا نسبح بالمعنى الحرفي فى الموجات الكهرومغناطيسية القادمة منهــا ، وكنا سنجلس لنشــاهد أفلامهم ونسمع إذاعاتهم ونقــرأ رسائلهم فى شغــف كل يوم !

الفريق الثـامن : كــانوا موجــودين يومـاً ما ..

هذا الفريق يؤمن أنه ( كان هنــاك حيــوات اخــرى على كواكب بعيــدة ) ، ولكــن تم تدميــرها بالكـامل ( كارل ساغان كان يؤمن بهذا أيضـاً ) .. سواءاً بالحروب أو القتـــل أو الدمــار بين سكــان الكواكب وبعضها البعــض – مثلما سيحدث قريباً فى الأرض غالباً – ، أو من خلال نيــازك وشُهــب ومذنبــات أحالت كواكبهم الى حطـــام وأطلال ..

مثلمــا حدث مع الدينــاصورات وانقراضها من على وجه الأرض .. وهذا مايحــدث فى الكون كله بلا توقف ..

Milky-Way

الفريق التــاسع : تفسيــرات افتــراضية

وهو الفريق الذي يمثله العلماء ذوي الخيــال ، والذين ليس لديهم أدلة علمية تجريبية .. ربمـا يكون هناك سكــان للفضــاء فعلاً ولكنهم أكثر غرابة بكثير مما توقعنا .. ربما هم غير مرئييــن أصلاً .. ربما هم أطيــاف هائمة فى الكواكب والمجــرات ولا نراها .. ربمــا هم موجودون فعلاً ويراقبــوننا بدون أي تدخل ..

ربمـا المؤامرة التى يعتنقها الامريكيــون ( الحكــومات لا تخبــرنا بما يعرفون ) .. وان حكومات العالم تتعــامل مع الفضائيين ببســاطة وسهــولة وينظمــون حفلات الباربيكيــو بإنتظام طوال العام ، ولا يخبــروننا لانهم يخافون من ردود فعل الجماهيــر ..

ربما !

الفريق العاشــر : نحن بمفــردنا تماماً !

alone

ربمـا – بالفعــل – نحن بمفــردنا في هذا الكــون الفسيـــح ، ولا يوجــد أي مخلوقــات مــادية أو حيــة أو بسيطة غيــرنا فى كل هذا العدد الهائل من المجــرات !

نظرية الأرض الفــريدة .. لا يوجد مخلوقات حيــة عاقلة في أي كواكب أخــرى .. نحن بمفــردنا تماماً ، وظروف الأرض كــانت استثنــائية مُطلقة ، شاء  الله – عز وجــل – بحكمتــه أن يجعلها مقصــورة على حيــاة الانســان ونشــاة الحضــارة البشرية ، وهذه الظــروف لم تتكــرر قــط في أي كوكب آخر..

فقــط هــذا الفريق – وأنا من مؤيــديه الى حــد ما – يستــريح من عنــاء البحث .. ولكــنه يعيش في هلع دائم من فكــرة الوحــدة المُطلقة .. الرعــب ممــا هو وراء الغلاف الجــوي الأرضي !

الظلام الشديد والبــرد والامتــداد اللامتنــاهي فى الخــارج ، والضــوء والامان والدفء والغذاء في الداخل .. هذا هو التنـاقض الذي كــان ومازال يثيــر رعب الإنســان الى أقصــى درجة ..

بدون ان نعرف السبب !

*****************

أنت لديـك الآن هذه القضيـة في إطـار حقائق وافتــراضات علميـة مُجردة ، بعيــدة عن تصـوّرات الافلام والروايــات ..

أنتظر أن يشمـل تعليقـك وجهة نظــرك المؤيــدة لأحد هــذه الفرق العشــر ، أو الرافضة لها كلها ، أو حتى تصــوّرك الشخصي بخصوص هذا الموضوع عمـوماً ..

اقرأ أيضـاً :

3 مستحيلات يحطمها العلم قريباً

ظواهر غامضة ومخيفة حيرت العلماء على مر العصور

هل سيتحقق حلم الحياة على كوكب آخر بعد اكتشاف Kepler-186f؟

2

شاركنا رأيك حول "بعيـداً عن مبالغات الأفلام: هل توجـد بالفعل حيـاة عاقلة فى الفضـاء ؟"