تقدير الحصَّة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة

تقدير الحصَّة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة
0

ما هو مقدار الحصة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة من إجمالي حجم السوق المستهدف ؟

لعل هذا السؤال من الأسئلة الصعبة التى تواجه أي رائد أعمال مبتدئ عند قيامه بإعداد دراسة السوقMarket Study،وما يعقبه من إعداد الدراسة التسويقية لأغراض أنجاز دراسة الجدويFeasibility studyلشركته الناشئة، لأنه مرتبط بقدراته البيعية وسياسته التسويقية، إضافة إلي الوضع التنافسي في السوق وقدرات المنافسين، إلا أنه هام لتحديد المساحة المتاحة له لبيع منتجاته.

والمقصود بالحصة السوقية Market Shareهي:-

النسبة المئوية لإجمالي مبيعات الماركة التجارية أو الشركة الناشئة بالسوق، فهي ترمز إلى نصيب الشركة أو نسبة مبيعاتها إلى المبيعات الإجمالية للسوق المستهدف

وهي تعدّ عنصراً مهمّاً جداً وأساسياً بالنسبة للشركات الناشئة، فمن خلال ذلك يستطيع رائد الأعمال أن التعرف بحجم وموقع أعماله بالسوق، التي بإمكانه أن يستخدمها في توسيع أعماله، والذي سيقود إلى زيادة الإنتاجية وانخفاض التكاليف وزيادة الأرباح.

ويساعد تحليل الحصة السوقية إلى التعرف على موقف مبيعات الشركة بالنسبة للمبيعات الخاصة بالسوق أو الصناعة، ودرجة التغير فيها بصرف النظر عن الثبات أو الزيادة أو النقصان في مبيعات هذه الشركة, حيث يمكن أن تنخفض مبيعات المنظمة، ولكن حصتها السوقية قد تكون ثايتة أو في زيادة أو انخفاض و العكس صحيح.

وبشكل عام يمكن القول إنه إذا أرتفع نصيب الشركة من السوق (الحصة السوقية لها) فمعنى ذلك أنها تحقق كسباً و تفوقاً ملموسًا في مواجهة منافسيها، أما إذا انخفض نصيب المنظمة من السوق فإن ذلك يعني أنها تخسر جزءاً من نصيبها في السوق إلى المنافسين.

الجدير بالذكر بأن الحصة السوقية لا تعد مؤشرا لمدى ربحية الشركة,بمعنى أنها لا تشكل هدفاً بحد ذاته, بل هي مؤشر يدل على مكان الشركة بالنسبة الى منافسيها في سوق (سلعة أو خدمة ما) في منطقة بيعيه معينة.

أو بعبارة أخرى تعد الحصة السوقية احدى الوسائل التي بواسطتها يمكن لإدارة التسويق التأكد من مدى تحقيق الأهداف التسويقية و القيام بالإجراءات اللازمة لتحسين الأداء أو تعديل الأهداف في حالة اختلاف الأداء الفعلي عن الخطة.

وعليه نجد أن الشركات في سباق فيما بينها لاقتناص الفرص والحصول على أكبر حصة في السوق، وإنّ حلبة السباق هذه تتطلب جهداً إضافياً للتعرف على القوى الخارجية وقواها الفاعلة، بما في ذلك الفرص والتهديدات ومواءمة تلك المعرفة المكتسبة مع نقاط قوة وضعف المصنع المعينة، غاية ذلك اختيار الفرص واستثمارها محاولة للاستحواذ على السوق والوصول إلى الحصة السوقية الأكبر.

وبالعودة التى التساؤل الذي طرحنا في بداية حديثنا:- «ما هو مقدار الحصة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة من إجمالي حجم السوق المستهدف ؟.»

بإمكانك معرفة إجابه تقريبية له إذا وضعت السياسات التسويقية المؤثرة، وألممت بالمعلومات الكافية عن المنافسين مثل:-

عددهم (كثرة أم قلة) وحجم أعمالهم (كثيرة أم قليلة) ووجه التشابه بينهم في منتجاتهم، وكذلك وجه التشابة بين منتجاتهم ومنتجك، ولعلك قد تستفيد من الجدول الإسترشادى المرفق هنا، والذي تم إقتباسه من إصداراتCEFE International، لبناء تصورك لحصة مشروعك الناشىء من السوق المستهدف:-

تقدير الحصة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة
جدول إسترشادي لتقدير الحصة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة في السوق المستهدف


وتحليل الاتجاهات المقارنه هنا يعتبر هامُ جداً في الحصة السوقية بالنسبة للشركة، لأنه يوضح وضع الشركة مقارنة بالسوق ككل، فقد لا يكون وضع الشركة جيدٌ بالدرجة الكافية، فعلى سبيل المثال للحصول على زيادة بالمبيعات بنسبة خمسة بالمائة إذا ما كان السوق مرتفع بنسبة عشرة بالمائة. فنسبة الخمسة بالمائة يمكن أن تدفع بالأرباح بالزيادة هذا العام،ولكن إذا تحول السوق للمنافسة السعرية العالية عند وصول المنتج لمرحلة النضوج، فإن منتجات الشركة قد لا تكون قوية بالدرجة الكافية للبقاء بالسوق.

ننصح بقراءة:-

0

شاركنا رأيك حول "تقدير الحصَّة السوقية المتوقعة لشركتك الناشئة"

  1. صبحي عبد الحميد

    ابدعتي كثيرا وموضوعك بالنسبه لي هااام كوني مالك لمركز تدريب استشاري جديد وكنت اجهل هدة النقطه شكرا لك .

  2. Mohammed Mousa

    هو انا لوحدي اللي ملاحظ ان الجدول الاسترشادي مش موجود

أضف تعليقًا