أخطاء يجب تجنبها عند تغيير علامتك التجارية

أخطاء يجب تجنبها عند تغيير علامتك التجارية 1
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بمقال واسطة محمد عبدالله

التغيير ميل بشري طبيعي يقضي على الملل، ورتابة المنظر، فالطبيعة البشرية الميالة إلى التغيير، تتطلب أن تقدم لها جديدًا بين الحين والآخر.

تطوير العلامة التجارية قد يكون أمر تقليدي ربما رغبة في التغيير، أو نتيجة لظروف دمج أو انفصال، أو لإضافة المزيد من الجاذبية على الشعار، أو غيرها من الأسباب.

ومع ذلك، فإن عملية تغيير العلامة التجارية لأي مشروع أو عمل تجاري، قد تكون محفوفة بالكثير من المخاطر إذا لم تتم وفق تأني ودراسة. فالعملية أكثر من كونها مجرد إضافة طبقة جديدة من الألوان على العلامة التجارية، بل تتعداها إلى التعبير المباشر عن الأهداف والتطلعات الجديدة لشركتك.

أضف إلى ذلك، أن علامتك التجارية الحالية ربما لديها بالفعل حظها من الشعبية وحصتها في السوق، عليه فليس من المهم أن تجعل كل ذلك يضيع فقط لمجرد أنك تريد التغيير.

أخطاء عليك تجنبها عند تغيير العلامة التجارية:

#   1 عدم الدراية الكافية بطبيعة الأسواق والجمهور المستهدف:

من أهم الأخطاء التي قد تقع فيها الشركات عند تغيير العلامة التجارية، هي عدم درايتها الكافية بطبيعة الأسواق والجمهور الذي تستهدفه، عليك أن تفهم طبيعة المستهلكين ونمط حياتهم وما يحتاجونه من علامتك التجارية، عليك أيضا أن تفهم طريقة ملائمة منتجك أو خدمتك لحياة المستهلكين.

لنأخذ هذا المثال: عند قيام شركة تروبيكانا للعصائر بتغيير شكل عبواتها، اشتكى الكثير من الزبائن من الشكل الجديد، الذي بدا رخيصاً وتقليدي على غير ما اعتادوا عليه في السابق.

maxresdefault

نجد هنا أن تروبيكانا لم تفهم طبيعة العلاقة العاطفية التي تربط المستهلكين بعاداتهم الصباحية، وكيف أن عصير البرتقال كان يحتل مكانةً مهمة ضمن هذه العادات.

وبعد فترة وجيزة، اضطرت الشركة للعودة للتصميم القديم لعبوات العصائر.

فخطأ تروبيكانا هذا، يأتي بسبب عدم أخذهم لطبيعة المستهلكين بعين الاعتبار وعلاقتهم بالمنتج عند قيامهم بهذا التغيير.

#   2 التسرع في إطلاق الشعار الجديد:

لماذا هو مهم القيام بهذا التغيير؟ ما الذي تعبر عنه العلامة التجارية الجديدة بالنسبة لشركتك؟ ما مدى تجاوب الجمهور مع الشعار الجديد؟

أسئلة يجب عليك أن تجيبها قبل قيامك بإطلاق شعار جديد لشركتك.

ماريسا ماير المدير التنفيذي لياهو، عندما قامت بتغيير شعار ياهو إلى شعار الشركة الحالي، استعرضت واختبرت الكثير من الشعارات، وعن مدى تأثيرها وتجاوب الجمهور تجاهها، قبل اطلاقها للشعار النهائي، حتى توصلت في النهاية إلى اعتماد الشعار الحالي لياهو، والذي لاقى الاستحسان من المستخدمين.

maxresdefault

#   3 التنفيذ غير الممنهج أو المنسق لعملية إطلاق الشعار:

تقع بعض الشركات في أخطاء عندما تطلق شعارها الجديد، على سبيل المثال، سلسة مطاعم ويندي، عندما قاموا بإطلاق شعارهم الجديد لم يراعوا إطلاقه في جميع النواحي التي كان الشعار يمثل جزء منها، فإذا دخلت إلى أحد مطاعمهم، فستجد مزيجاً من الشعار الجديد والشعار القديم، الشعار الجديد على المناديل، والشعار القديم على ورق الجدران. الشعار القديم على لافتة بينما الشعار الجديد على الأكياس.

عند تغيير العلامة التجارية الخاصة بك، تأكد من تغييرها في كل مكان، وكل المنتجات التي يمثل شعارك جزء منها.

maxresdefault

إن تغيير العلامة التجارية أو تطويرها قد يمثل تحدي كبير لشركتك، لكنه في المقابل يمكن أيضا أن يكون فرصة كبيرة لإعادة توجيه شركتك نحو الأفضل، إذا تم وفق دراسة متأنية وتجنُّب للأخطاء.

المصادر:

1, 2

0

شاركنا رأيك حول "أخطاء يجب تجنبها عند تغيير علامتك التجارية"

    • Mohammad Abdullah

      الأيسر هو القديم، بينما الأيمن هو التصميم الجديد، لكنهم لم يعتمدوا الجديد، حيث اضطروا في النهاية للعودة إلى تصميم عبواتهم القديم 🙂

  1. Mohammad Abdullah

    الأيسر هو القديم، بينما الأيمن هو التصميم الجديد، لكنهم لم يعتمدوا الجديد، حيث اضطروا في النهاية للعودة إلى تصميم عبواتهم القديم 🙂

أضف تعليقًا