سامسونج تخرج عن صمتها وتبرر عدم تحديث هاتفها إس 3 إلى الكيت كات

سامسونج تخرج عن صمتها وتبرر عدم تحديث هاتفها إس 3 إلى الكيت كات 1
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

طرح موقع sammobile مقال يحاول أن يمتص به غضب المستخدمين عن طريق تفسير الدوافع الرئيسية التي على آثارها قررت سامسونج عدم تحديث النسخة العالمية من هاتف سامسونج جلاكسي إس 3 إلي نسخة أندرويد كيت كات 4.4.2 مثل نسخة الهاتف التي تدعم الاتصال عن طريق شبكة الجيل الرابع.

بداية، نسخة الجيل الرابع والتي تحمل الرمز GT-I9305 تتفوق على النسخة العالمية والتي تحمل الرمز GT-I9300 بأنها تمتلك 2 جيجابايت من الذاكرة العشوائية، وعلى الرغم من أن النسخة العالمية تمتلك 1 جيجابايت من الذاكرة العشوائية، إلا أن ذلك لم يكن تبريراً كافياً لمستخدمي هذه النسخة لعدم وصول التحديث لهم والتوقف رسمياً عند نسخة جيلي بين 4.3.

android-4-3-s3-problems

فمن المعروف أن نسخة أندرويد كيت كات يمكنها العمل بسلاسة تامة على هواتف بحجم ذاكرة عشوائية 512 ميجابايت، وبالفعل هناك أجهزة تمتلك هذا الحجم من الذاكرة العشوائية من سامسونج وتم تحديثها إلى نسخة أندرويد كيت كات.

ولكن لابد من الانتباه إلى أنه في سياسة جوجل – من بنود اتفاقية استخدام أندرويد – أنه من حق المستخدم التمتع بالتحديثات لجهازه حتى مرور 18 شهر من صدور الهاتف، وبعد ذلك للشركة منتجة الهاتف مطلق الحرية في استمرار دعم الهاتف من عدمه.

وعندما ننظر إلى تاريخ إصدار نسخة أندرويد كيت كات 4.4.2 نجد أنه تم إصداره رسمياً في تاريخ 31 أكتوبر 2013، وعندما ننظر إلى تاريخ إصدار الهاتف نجد أنه تم إصداره في مايو 2012، أي أن مدة الثمانية عشر شهراً تنتهي بنهاية أكتوبر 2013، أي أن الإصدار يدخل في حيز ال 18 شهر حتى وإن كان في آخر يوم فيهم، ناهيك عن أن الهاتف يمتلك عتاد قوي قادر على تشغيل نسخة أندرويد الأخيرة.

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، وأعلنت سامسونج عدم استطاعتها توفير نسخة أندرويد كيت كات للنسخة العالمية على خلاف نسخة الجيل الرابع، على الرغم من أنها قد وعدت المستخدمين بتوفيرها لجهازهم المحبوب، وعلى الرغم من أنها بالفعل أجرت عدة اختبارات للتأكد من صلاحية نزول النسخة على الهاتف.

1336559029

ولكن النتيجة جاءت في غير صالح الهاتف، وذكر موقع sammobile السبب بأن واجهة سامسونج TouchWiz هي السبب الرئيسي وراء هذا القرار المفاجئ، فالهاتف يمتلك الكثير والكثير من المميزات التي تحملها تلك الواجهة، وتلك المميزات كانت سبباً رئيسياً للنجاح الساحق الذي حققه الهاتف وقت صدوره بكمية مبيعات كبيرة جداً، لذلك عند تخصيص أندرويد كيت كات للهاتف وجدت سامسونج أن الواجهة تحتاج إلى المزيد من الموارد الغير متوفرة بالجهاز.

فعندما نقول بأن أندرويد كيت كات يعمل على أجهزة ذات ذاكرة عشوائية 512 ميجابايت، فإننا نتكلم هنا عن نسخة أندرويد خام كالتي تستخدم على أجهزة نيكسس، ولكن مع كل التخصيصات التي تضعها سامسونج في واجهة TouchWiz والتي هي أصلاً أثقل واجهة للهواتف موجودة، فوجدت سامسونج أن نسخة أندرويد كيت كات بهذه الواجهة يجب أن تعمل على أجهزة ذات ذاكرة عشوائية بحجم 1.5 جيجا على الأقل.

إذاً ماذا عن هاتف مثل Samsung Galaxy Ace 4 والذي صدر منذ عدة أيام بذاكرة عشوائية 512 ميجابايت بنظام تشغيل أندرويد كيت كات ويحمل – بالطبع – واجهة TouchWiz؟ هنا يجب أن نذكر معلومة ربما تكون جديدة عليكم، أنه هناك واجهتين TouchWiz وليس واجهة واحدة، فالهواتف عالية المواصفات تمتلك واجهة TouchWiz UX المعتادة، بينما الهواتف منخفضة المواصفات تمتلك واجهة أخف تسمى TouchWiz Essence، وهذه الواجهة يتم التخلص فيها من بعض المميزات الموجودة في الواجهة العادية لتكون أخف لتعمل بسلاسة على الأجهزة المنخفضة المواصفات.

samsung-galaxy-ace-4
Samsung Galaxy Ace 4

هنا السؤال يطرح نفسه… لماذا لا تستخدمها سامسونج بديلاً عن الواجهة العادية في سبيل تحديث الهاتف إلى آخر إصدار ممكن من نظام التشغيل، والإجابة هي أنه هناك بالتأكيد مستخدمون اعتادوا على بعض المزايا الموجودة في الهاتف، وربما ابتاعوا الهاتف بسبب تلك المزايا، فإن تم إزالة هذه المزايا فسيكون هذا بمثابة خداع للمستخدم الذي ابتاع الهاتف للتمتع بتلك الخصائص التي توفرها الواجهة الرسمية من الشركة.

وأمر آخر بعيداً عن الواجهة، أن شاشة الهاتف من نوع Super AMOLED HD بدقة 1280×768، وشاشة بتلك الجودة ستسهلك وحدها من موارد الجهاز ما يفوق طاقته إن تم تنزيل نسخة كيت كات عليه، وهذا بعكس شاشة جهاز مثل Ace 4 والتي من نوع WVGA أو حتى qHD.

كنا نتمنى تحديث الهاتف حتى آخر لحظة ولكن ما باليد حيلة…

والآن، هل أنت مقتنع عزيزي القارئ بتبريرات سامسونج؟ وهل ستحاول تنزيل نسخ كيت كات غير رسمية أم أنك ستكتفي بنسخة جيلي بين الرسمية؟

المصدر

0