مبيعات الأسلحة في العالم .. بين الولايات المتحدة وروسيا – انفوجرافيك

مبيعات الأسلحة في العالم .. بين الولايات المتحدة وروسيا - انفوجرافيك 2
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لا أحد يمكنه نكران أن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا كانتا ومازالتا من الدول العظمى، سواء باعتمادهما على القوة الحربية أو الاقتصاد المتين التي تتمتع به هذه الدول، وهما أيضاً أكبر قوتين عسكريتين في العالم ليس فقط داخلياً بل بصادرات الأسلحة المختلفة التي ما زالت إلى الآن في أوجها.

سنستعرض أرقاماً مأخوذة من معهد أبحاث السلام في ستوكهولم لفترة 2012 – 2013، يمكن من خلالها رؤية التنافس الكبير بين هاتين الدولتين على تصدير و بيع السلاح  لمعظم أنحاء العالم تقريباً، أمر يجعلك تشكك أحياناً ما إن كانت النزاعات و الحروب التي تنشأ في اماكن مختلفة حول العالم “في واحد من أكثر فتراتها سلاماً” أنها من نتاج مؤامرات أمريكية أو روسية من أجل بيع السلاح، أمر تتفوق الدولتين في صنعه. هذا الانفوجرافيك المُفصّل يكشف عن الدول الملتزمة بتعاقدات أسلحة مع هاتين الدولتين وكمية الأموال التي تُصرف من قبلها لشراء الأسلحة في فترة هذه الاحصائيات التي يمكنك معرفة المزيد عن طريقة حسابها هنا.

فيما يتعلق بالدول العربية فهي مقسومة ما بين الدولتين في تعاقداتها مع الأسلحة، ففي وقت تلتزم به الإمارات العربية المتحدة، المصر، العراق و الأردن بالتعاقد مع كلا الدولتين، تحتل الجزائر المركز الثاني بقيمة الأسلحة المشتراة من روسيا فقط في فترة 2012 – 2013 حيث بلغت قيمة صفقاتها (2,097,860,000 $)، سوريا وجدت نفسها في المركز الخامس بصفقات بلغت قيمتها (1,249,450,000 $) كما يذكر هذا التقرير.

في التعاقدات مع الولايات المتحدة فقط تحتل السعودية المركز السادس و المغرب الثامن. أمر جدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة وفقاً لهذا التقرير هي أكثر دولة انفقت مالاً في صفقاتها من أجل الأسلحة الأمريكية بالرغم من تعاقدها مع روسيا في صفقات أسلحة مختلفة، حيث بلغت قيمة الأسلحة الأمريكية المشتراة من قبل الإمارات (3,702,000,000 $). أخيراً الهند تُعتبر صفقاتها هي الأعلى في هذا الانفوجرافيك بمبلغ (بليوني دولار) تقريباً مع الولايات المتحدة و (13 بليون و نصف دولار) مع روسيا.

بشكل عام الولايات المتحدة تتعاقد مع عدد دول أكبر من تلك التي تتعاقد معها روسيا و لكن قيمة صفقات روسيا تتفوق عليها بما يقارب الـ (2.8 بليون دولار) حول العالم. معهد SIPRI لا يتابع قيمة الصفقات بل قيمة الإنتاج المتمثلة بهذه الأسلحة فقط، و أيضاً لا يتابع صفقات الأسلحة الصغيرة.

هذه الأرقام تطرح العديد من التساؤلات حول الوضع الحالي لعالمنا، وتفسّر الكثير من أسباب التأثير الكبير لكل من الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا على الدول المختلفة سواء العظمى أو الصغرى، و تعطي دليلاً واضحاً للأموال التي تُنفَق من قبل العرب من أجل السلاح في ظل الأوضاع المتردية و السيئة بمعظم أجزاء وطننا العربي.

bi_graphics_usrussiaarmsrace-3

المزيد من الانفوجرافيك المميزة:

أعلى ناطحات السحاب في العالم العربي – إنفوجرفيك

لغـات البرمجة العشـرة الأكثر شعبيـة – إنفوغرافيك

للباحثين والطلبة .. كيف تحصل على ما تريد من بحث جوجل – انفوجرافيك (مُعرّب)

المصدر
0

شاركنا رأيك حول "مبيعات الأسلحة في العالم .. بين الولايات المتحدة وروسيا – انفوجرافيك"

  1. عبد الرحمن محمد

    مقال رائع جداً ومفيد جداً
    طبعاً الهدف من شراء الأسلحة يخلتف من دولة لأخرى
    فعدة دول عربية مثلاً تعقد صفقات أسلحة بشروط مجحفة بحقها وبمبالغ هائلة وبفترات تسليم طويلة جداً جداً تمتد إلى عشرين سنة و أكثر
    ف باعتقادي الهدف منها ليس للتسليح بحد ذاته بل لدعم الدولة التي اشتري منها السلاح اقتصادياً وخصوصاً امريكا التي تمر بوضع اقتصادي سيء جداً

  2. Hesham Al-salmi

    مقال مفيد جدا
    لو كان الشعوب العربية تريد التسليح فقط لكانت من اولى الدول المصنعة للسلاح

  3. Milad Ibrahim Ammari

    كله رايح للتخزين..انفاق خاسر بلا عوائد على الدول العربية

  4. Ahmed Alsayadi

    من الشكل يظهر مجموع تكلفة الاسلحه المشتراه من قبل الدول العربيه تقريبا 10 مليار دولار في 2013،
    لو انفقت حتى جزء من هذا المبلغ على مركز بحثي لتطوير الاسلحه تصنيع عربي خلال 10 سنوات بالكثير سننتج شيء.
    تبا للعقل العربي

  5. Hasan Ben Sobhi

    استغرب انفاق غير مبرر للدول العربية على السلاح وخاصة دولة الامارات لمن ستوجة هذة الاسلحة ولمحاربة من حيث اعداء النظم العربية عدو داخلي وليس خارجي ,كل ما يلزم رصاص مطاطي وعصا كهربائية وراجمات غاز قصيرة وبعيدة المدى وكاميرات تصوير بدرجة نقاء عالية ليلا ونهارا ومستلزمات للسجون من بطاطين ومراتب ومخدات وكلابشات ذكية تقفل وتفتح بدون تدخل انساني وممكن يلزم روبةت لتفتيش النزلاء وعائلاتهم بطريقة ذكية وما الى ذلك ,لينفق المال على البنية التحتية والفوقية وما بينهما من فراغ وكفى الله المؤمنين شر القتال وتحيا الأمة العربية

أضف تعليقًا