تحدي دلو الثلج … فكرة تسويق عبقرية بامتياز!

تحدي دلو الثلج ... فكرة تسويق عبقرية بامتياز! 1
0

مقال بواسطة : أحمد ادلبي (مؤسس ومدير شبكة دوبارة)

نعم .. كنت من المشاركين بهذا التحدي وسعيد جداً بحصولي على ذلك الدلو البارد. أبعد يديك عن لوحة المفاتيح مؤقتاً، لا تبدأ بكتابة أي تعليق قبل أن انتهي من توضيح الفكرة لك بشكل عقلاني، لعلي أفلح في شرحها بدون أية تعقيدات.

الجميل في الموضوع أن الفكرة هبطت لمطارات العالم العربي ولكن بحلة جديدة لم تخل طبعاً من الانتقادات واستسخاف عقول المشاركين بها والذين بدورهم فضلوا عدم الرد.

لكن برأيي الشخصي الانتقادات التي أتت “طيبة” ولكن كل ما في الأمر أن عالمنا العربي ما يزال غير واعي تماماً بفكرة “حملات التوعية” أو “التسويق الاجتماعي” وما الفائدة منه اساساً.

php?v=10152616871929691″ data-width=”466″>

دعني أخبرك باختصار…

التسويق بشكل عام وما تعرفه أنت وتمارسه غالباً هو “التسويق التجاري” وهو علم قائم بحد ذاته، يهدف لخلق نوع من الوعي بمنتج معين، ويقنعك بشكل غير مباشر بهذا المنتج لتقوم باتخاذ القرار بشرائه في النهاية. وهذا هو الأمر المعروف للجميع ويمكن مشاهدته كل يوم وكل لحظة، سواء على التلفزيون أو الصحف أو حتى المواقع الكترونية.

إذاً التسويق التجاري يستهدف وعيك وقراراتك ليبيعك منتج في النهاية.

kotler-700x441

ولكن في عام 1970 بدأ الفضول يدغدغ كل من عالمي التسويق فيليب كوتلر Philip Kotler و جيرالد زلتمان Gerald   Zaltman  بكيفية الاستفادة من التسويق لتحقيق الفائدة للمجتمع نفسه! وهنا كانت فكرة “التسويق الاجتماعي” أي الاستفادة من علم التسويق لتحقيق فائدة للمجتمع عامة.

التسويق الاجتماعي هو أحد فروع علم التسويق الذي يستهدف “الوعي” بطريقة مبدعة وعقلانية ليؤثر على أفعالك وبالتالي ليقوم ببيعك “فكرة” تهم مجتمعك الذي أنت جزء منه وتدفعك لدعمها بطريقة معينة.

والأمثلة كثيرة على هذا النوع من التسويق: كحملات النظافة – حملات التوعية بسرطان الثدي – وغيرها من الحملات والتي كان آخرها حملة اطلقتها منظمة تعتني بمرض التصلب الجانبي الضموري ALS والتي تسمى بـ “تحدي دلو المياه المثلجة” ، و هو تحدي يتضمن أن يختار الشخص إما سكب دلو من المياه الباردة على رأسه أو التبرع بمبلغ 100 دولار لصالح مؤسسة أبحاث طبية متخصصة في مرض التصلب الجانبي الضموري ALS.

عودة للواقع ولعالمنا العربي الجميل…

حيث اطلق “مهند ملك” مؤسس مبادرة الباحثون السوريون حملة #سطل_مي_عربي_بارد

1

وهي كانت تقليد لفكرة ALS Ice Bucket Challenge ولكن فضّل الاستفادة من الفكرة وتوجيهها لدعم منظمة جسور التي تقوم بدعم التعليم للشباب السوري. ومن خبرتي المتواضعة أراها من أهم حملات التوعية بالشأن السوري حتى الآن، والدليل أن هناك أكثر من 60 شخصية سورية مشهورة ومتابعة من مختلف الاتجاهات السياسية والدينية شاركت بهذا التحدي، وإذا أردت ان أعطيك بعض الأرقام يمكنني القول أن معدل مشاهدة كل فيديو هو 200 ألف مشاهدة x 60 فيديو اي هناك 12 مليون شخص علم بقضية التعليم في سوريا!

3

وقمت فعلاً بالتحدث مع أصدقائي في المنظمة المذكورة وأخبروني أن نتائج الحملة كانت أفضل ب 100 مرة عن جميع الحملات التي استهدفوا بها سابقاً وعي الجمهور حول قضية التعليم، وأن التبرعات زادت بنسبة واضحة.

إنه تسويق اجتماعي  بامتياز .. خلق وعي بالمشكلة وتوجيه للدعم .. الغاية هي الأهم لا الوسيلة .. ألا توافقني على ذلك؟

أتمنى دائماً أن تحسنوا الظن بأي شي حتى يثبت العكس ولا تحبطوا أي مبادرة ولا تعرقلوا أي ايجابية لأي سبب، لكون حجم المشاكل التي نواجها في عالمنا العربي أكبر بكثير من كلام المنتقدين ..

كل ما هو مطلوب منك كعربي يريد غد أفضل لمجتمعه هو دعم هذه المبادرات وتسهيل عملها، لو بالكلمة الطيبة.

يمكنكم الاطلاع على بعض المصادر من هنا:

مقدمة عن التسويق الاجتماعي وإبداع تسويق الأفكار (مدونتي الشخصية)

7 دروس مستفادة من تحدي سطل الثلج البارد لمرض ALC (بالإنكليزية)

معلومات وافية عن رخصة المشاع الابداعي

موقع منظمة جسور

أحمد ادلبي / مؤسس ومدير شبكة دوبارة / زميل منظمة أشوكا العالمية.

حاصل على ماجستير في مجال التواصل والإعلام.

أعشق كل ماهو مبدع وأصيل، مهووس بعلم التواصل الاجتماعي، اسعى لإنقاذ العالم من خلال نظريات احاول اقناع نفسي بها.

0

شاركنا رأيك حول "تحدي دلو الثلج … فكرة تسويق عبقرية بامتياز!"

  1. Ahmad Hamad

    أنا أراها تقليد أعمى لعادة غبية، ففي حين أننا نسكب الماء البارد على أنفسنا، هناك العديد من المصابين بالجفاف أو تلوث المياه أو الكوارث أو غيرها

  2. Hazem Rahma

    مشكلتنا انو صرنا نشوف الناس هيك عم تساوي بس للتقليد ما كنا عارفين انه هي للتوعية عن مرض التصلب الضموري

  3. Mohammad Mustafa

    تسويق اجتماعي بامتياز… واهدار للماء على مستوى انحاء العالم. لماذا لا توصل فكرتك في فيديو قصير بدون سكب الماء!!

  4. Sona Mostafa

    فعلا كنت محتاجه اعرف اد فعلا يبب لهذه الظاهرة المنشرة فكل انحاء العالم وشكرا على الافادة فعلا تسويق لانها انتشرت بسرعة البرق

  5. Abdo Magdi

    زى ما فكرة الصور السيلفى انتشرت انتشرت ايضا هذه الفكرة
    مش لازم كل حاجة الاخرين يعملوها نقلدهم وخلاص نأخد من الاخرين ما يتناسب معنا ونترك مالا يناسبنا

  6. Abdulqader Alwhashi

    وما العيب في التقليد المفيد ..اللي يقرا بعض التعليقات يظن ان كل شخص منا مبتكر لشئ جديد ..المعرفة هي ملك كل الناس والفكرة ملك العالم مادامت تسوق لفائده معينه فنعم نقلد ونقلد ايضا …اما هدر المياة فحقيقة غريب هالمنطق كيف انقلبنا وزراء مياة وبيئة ..الذي تغسل به السيارات وتعبا به البانيوهات وووووالخ اخرة ليس هدرا …اذا هات لي فكرة لنقول لا لهدر الماء بطريقة جميلة وتسويق اجتماعي جميل وراقي يصل للجميع باسرع وقت

    • أسير الظلام

      فكرة إيجابية …. ويا ريت هكذا مبادرات تشمل الأمراض المزمنة التي يشتكي منها الأطفال والشباب

  7. Safwan Alsulh

    بالنسبة للي عم يكتب ويحكي انه تحدي سطل مي هو عبارة عن اهدار للمياه على مستوى العالم … خـــــــــــــــــــــــف علينا يا حريص دخيل ربك شو بتوفر وما حدا قدك !!!
    تبا لجماعة التوفير العالمي برعاية انسي ^_^

  8. Mahmoud Idrees

    بغض النظر عن راي هذا وذاك انا اراه تقليد للغرب مع انها فكرة تسويق جيدة بطعم مر ….. ان كنا نريد تعليم اطفال سوريا برايي فلندعم اولا عدم انقطاع الماء هناك عوضا عن اهداره…. بالنسبة لكلمة سيلفي واجراءاتها طبعا انتشرت كتير وهي كلمة مبتدعة لا اعرف ماذا تخدم او ما تسوق ولكنها فكرة لم تعجبني شخصيا
    لا احاول انتقاد الاشخاص بل اعطي رايي فقط

  9. Bilal Douas

    بل عذر أقبح من ذنب … ويا لجرأتك في طرح مبرراتك السخيفة. بصراحة دلو قليل عليك، جرب برميلا من الماء المغلي لعله يذهب جمودا بعقلك

    • Mustafa Ihssan Naji

      هذا التحدي رفع الوعي عن هذا المرض و ساهم في ايجاد علاج عن طريق توفير الاموال للعلماء لكي تستمر ابحاثهم

  10. أسير الظلام

    فكرة إيجابية …. ويا ريت هكذا مبادرات تشمل الأمراض المزمنة التي يشتكي منها الأطفال والشباب

  11. Abdeldjabbar Ke

    المرة الجاية قلدهم كي يقلعوا سراويلهم وقولي دعاية ايضا

  12. معتز جمال

    التسويق الاجتماعي فكره جيده اتمني ان تنتشر في مجتمعنا العربي لدعم المشروعات الخيريه

  13. Mustafa Ihssan Naji

    ماذا ستنفع بعض لترات من الماء في انقاذ العطشي ؟
    بينما هذا التحدي رفع الوعي عن هذا المرض و ساهم في ايجاد علاج عن طريق توفير الاموال للعلماء لكي تستمر ابحاثهم

  14. Mustafa Ihssan Naji

    هذا التحدي رفع الوعي عن هذا المرض و ساهم في ايجاد علاج عن طريق توفير الاموال للعلماء لكي تستمر ابحاثهم

  15. Ahmad Hamad

    Mustafa Ihssan Naji
    الماء أغلى من الذهب، بضع قطرات تروي الظمأ، ثم إن هناك طرق أخرى للحصول على المال غير هذا

  16. Emad Anis

    انا بشوفها فكرة ايجابية و لو كانت تقليد بس طرحت مبادرة حلوة و مفيدة و بالنسبة للاخ يلي عم يحكي انو ما يسجل فيديو بدون ما يكب مي لو مانو كابب مي على حالو بحياتو ما حدا رح يشوف الفيديو و متلو متل غيرو لازم يكون في شيء مميز بالفيديو لحتى العالم تنجذب عليه الله يوفقكن احلى دوبارجي

  17. Ahmad Hamad

    Mustafa Ihssan Naji صحيح،ولكن هذا المرض منتشر في بلادهم بينما يندر في بلادنا. ثم إن هناك أمراض أخرى أخطر من هذا المرض

  18. Mustafa Ihssan Naji

    Ahmad Hamad و هل الامراض تعترف في الحدود
    و أيضا أبنه عمتي مصابه بهذا المرض

  19. Muhammad Alhaggar

    معظم اللى بيشتركوا فى التحدى بيتبرعوا بمبالغ كبيره لحل المشكله, الفكره فى تسليط الضوء على المشكله لجذب التبرعات بديل اعن لاسلوب التقليدي.

  20. أحمد محمد

    صدقني انا معجب بالفكرة و مؤيد لها ، لكن المشكلة في أن العرب لا يقلودون إلا الجانب السيئ في الغرب ، فكرة التحدي انك تتبرع للمنظمة ب10$ بعد ما تدلق سطل المي على حالك و تتحدى أصدقائك انهم يعملوا نفس الشي ،في حال رفضوا المفروض يدفعوا 100$ تبرع لمنظة ALS ، تتوقع حدا من الي قلدوا اتبرع بشي ؟ او حدا اصلا بيعرف انو الشغلة فيها تبرع ؟؟ أصلا يمكن لو كان بيعرفوا الشغلة فيها تبرع ما كانوا قلدوها من اساسها 😉 (أتكلم عن الأغلبية و ليس عن الكل).
    مرة اخرى انا لست ضد الفكرة لكن ضد التقليد السيئ للعرب ، مشاركة العالم العربي في مثل هذه الحملات ستحسن من صورته التي تشوهت امام المجتمع الغربي بشكل عظيم و ربما سيظرها بشكل افضل قليلا ، لكن للاسف 🙁 .
    كلمة اخيرة ، بالنسبة للباحثون السوريون لا تنخدعوا فيهم كتير ، جرب عمل حساب فيس وهمي و علق على احد بوستتها التي تتحدث عن البيرة و الرقص الشبه عاري براي معارض ، صدقني مهما كنت منطقيا في النقاش و مؤدبا سيتم حذف تعليقك و سيتم حظرك ، للاسف حتى الشباب “المثقف” و “الراقي” شباب قمعي ، لذلك لا تتعجب لما تشوف ناس متخلفين و جاهلين قمعين لأن الاول ما ترك شي للتاني …..
    تحياتي

  21. Motaz Abo Elnasr

    أنا مش فاهم
    يعني اللي بيسكب المياة على نفسه مش بيتبرع!
    معنى كدة ان فيه ناس كتير متبرعوش؟

  22. وائل منصور

    ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه حتي تاريخ اليوم، قام أكثر من 1.2 مليون شخص بتحميل مقاطع الفيديو الخاصة بصب الماء على رأسه على موقع الFacebook.

    إذا قمنا بحساب كمية المياه المستهلكة في هذة المقاطع فقط حتي الأن سنكتشف أنه إذا كان متوسط حجم الدلو هو 4 جالون من المياه، فإن حوالي 5 ملايين غالون من الماء قد تم صبها علي رؤوس المشاركين داخل الولايات المتحدة فقط. هذا ما يعادل الكمية المستهلكة لحوالي 120,000 عملية إستحمام، و هو ما يعادل نصف بوصة من الأمطار تسقط على مساحة 1.2 كيلومتر من الأراضي.

    هل يجب إهدار هذة الكمية الضخمة من الماء التي يحتاجها غيرهم من البشر للقيام بعمل نبيل ؟

  23. Ahmad Jumaa

    لا احد ينكر انها فكرة ذكية … الكلام عن ملاين الاطنان من الماء صحيح ! لكن اخي بالحالة العادية هناك كميات هائلة من المياه لا تستغل بالشكل المطلوب و اهدار الماء دائما ما ما كان موجود فقط انظر لنفسك او للناس والامثلة كثيرة …. يعني الاهدار دوما موجود واذا كان لسبب انساني فما المانع .. ارجو ان نستفيد وان نتعلم ربما كيف ندعم ونسوق قضايا

أضف تعليقًا