أول إشارات ” الحياة ما بعد الموت ” .. يتم إثباتهـا علميـاًً !

أول إشارات " الحياة ما بعد الموت " .. يتم إثباتهـا علميـاًً ! 2
6

المصير المشترك لجميع من عاشوا على هذا الكوكب سابقاً أو حالياً هو شيء واحد، الموت.

الموت، ذلك الشيء المجهول الذي يبعد صاحبه عن هذا العالم، لطالما دغدغ عقول الكثيرين عبر التاريخ. وإن كان الخلود قد ظل حلماً بعيد المنال عن أيدي الكثير من الطامحين، فإن العزاء الوحيد للكثير من البشر كان ولا يزال حياة أخرى بعد الموت !

ويكتسب موضوع الحياة ما بعد الموت طابعاً دينياً، فالكثير من الديانات على مر العصور تحدثت عن حياة ما بعد الموت ولو بأشكال مختلفة، لذلك كانت هذه الفكرة من أشد الأفكار إثارة للجدل عبر التاريخ، ليس فقط لكونها مثيرة ومشتركة بين العديد من المعتقدات.

بل لأنه لطالما كان من المستحيل بمكان تقديم دليل مادي سواء لإثباتها أو إنكارها، إنما كانت جميع المحاولات تقوم على آراء فلسفية أو دينية بحتة.

أما اليوم، فقد أصبح في جعبة باحثي جامعة ساوثامبتون شيء ما ليتحدثوا عنه بهذا الخصوص.

فقد وجد علماء جامعة ساوثامبتون الدليل على أن الوعي يمكن أن يستمر على الأقل لعدة دقائق بعد الموت السريري للإنسان، الشيء الذي كان يعتقد سابقاً باستحالته.

الموت السريري.. هو مصطلح يستخدمه الأطباء ليعبروا عن حالة توقف جريان الدم والتنفس اللازمين لاستمرار الحياة. وطبياً، يمكن للطبيب إعلان وفاة المريض في حالتين، الأولى هي الموت السريري غير القابل للعكس (ما لم يتم أو ينجح الإنعاش) والثانية هي الموت الدماغي.

ففي أضخم دراسة طبية في هذا المجال على الإطلاق، أجريت على أكثر من 2000 مريض عانوا السكتة القلبية (توقف القلب عن النبض) في 15 مشفى بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والنمسا، واستمرت لأربع سنوات، وجد الباحثون أن 40% من الأشخاص الناجين وصفوا نوعاً من الوعي شعروا به في الفترة التي يفترض بهم أنهم أموات، أي قبل أن يتم إنعاش قلوبهم.

فقد استذكر أحد الأشخاص خروجه من جسده ومراقبته لعملية الإنعاش من زاوية الغرفة!

بعد غيابه عن الوعي وتوقف قلبه (أي موته) لمدة 3 دقائق قبل أن يتم إنعاشه، وصف أحد المرضى الناجين الإجراءات التي قام بها الفريق الطبي بالتفصيل في تلك الدقائق، لا بل ووصف أصوات المعدات حينها.

“نحن نعلم أن الدماغ لا يمكنه القيام بوظائفه عند توقف القلب” يقول الدكتور سام بارنيا الباحث في جامعة ساوثامبتون وقائد الدراسة “إلا أنه في هذه الحالة يبدو أن الوعي استمر لمدة 3 دقائق في الفترة التي كان القلب متوقفاً فيها عن النبض، على الرغم أن الدماغ يتوقف عن عمله بعد مرور 20-30 ثانية من توقف القلب”.

1

الرجل وصف كل شيء جرى في الغرفة، لكن الأهم أنه سمع صوتين من الآلة التي تصدر صوتاً كل 3 دقائق، أي يمكننا أن نقيس الوقت الذي امتدت إليه الحالة.

إضافة لذلك، فقد تحدث خمس الناجين عن إحساس غير معتاد “بالسكينة” بينما ذكر آخرون إحساساً بالخوف أوالغرق أو الدفع داخل مياه عميقة. ثلثهم قال إن الوقت قد أصبح أسرع وأبطأ خلال تلك الفترة، وبعضم تحدث عن رؤية ضوء ساطع أو فلاش ذهبي أو الشمس تشرق.

13% منهم قال أنهم شعروا بالخروج من أجسادهم ونفس النسبة أشاروا إلى ارتفاع إحساسهم بالمحيط.

يعتقد الدكتور بارنيا أن أناساً أكثر بكثير قد يمتلكون تجارب كهذه عند اقترابهم من الموت إلا أن الأدوية والمهدئات المستخدمة في عملية الإنعاش قد تمنعهم من التذكر. الأمر الذي كان لطالما يعتبر هلوسةً أو خيالاً يبدو أنه يستحق أن ينال نصيباً أكبر من الأبحاث مستقبلاً.

ختاماً.. بالتأكيد هذه النتائج ستكون محط دراسات كثيرة تالية، وإن كان فعلاً ما جاء به هذا البحث لا يشابه التصور العام للحياة الآخرة، وربما مازلنا بعيدين عن هذه المرحلة من الاكتشاف، إلا أنها قد تكون مجرد البداية.

اقرأ ايضــاً لسليمان العبدالله :

 النموذج الإسكندنافي.. هل هو الوصفة السحرية لمشاكلنا؟

8 حقائق لم تعرفها عن الصين!

حضارات اختفت في ظروف غامضة !

6

شاركنا رأيك حول "أول إشارات ” الحياة ما بعد الموت ” .. يتم إثباتهـا علميـاًً !"

    • Farzat AL Chayah

      Mostafa Gamal كما الأحلام…وهو لم يتكلم عن “الموت الدماغي” هنا..فمتى مات الدماغ انتهى الموضوع

    • Mohamed Taki Oref

      انها هلوسات لا علاقة لها بالخروج من الجسد.. يمكنك ان تتمرن على القيام بما يسمى الاسقاط النجمي في البيت, و التوصل الى نفس النتيجة.

      ثانيا وهو الاهم : يمكن علميا ان تمر بتجربة واعية مدتها (في نظرك) يوم أو أكثر , بينما هي في الحقيقة مجرد لحظة واحدة قبل توقف القلب و الدماغ. أغلب من يستيقظ من الغيبوبة يتذكر فقط لحظة واحدة قبل توقف قلبه ووعيه , وتبدو له تلك اللحظة طويلة جدا فيظن انه كان واعيا طول العملية…

      ثالثا : جربت الاسقاط النجمي بنفسي في البيت, بدا لي كانما خرجت من جسدي , وقفت اتأمل الحائط أمامي لمدة خمس دقائق تقريبا, بدا الامر كأنني أطفو بدون أقدام … استدرت لانظر الى مكان نومي فرأيت بروزا مما يعني أني تحت فراشي, ثم نظرت الى اليسار قليلا فرأيت أخي جالسا يشاهد شيئا.

      عرفت أنه لايوجد خروج من الجسد ولا هم يحزنون بهذه النقاط :

      1. أخي لم يكن في الغرفة, فلماذا رأيته؟؟
      2. غطائي أحمر اللون, رأيته بلون سماوي (يشبه لون البرق) , وتتخلله اضاءات تشبه تحرك الماء (مضيء).
      3. الغرفة لم يكن لها خارج, النوافذ تطل على لون اسود فقط… كأنما تسبح في الفراغ.
      4. مكان مكتب الحاسوب, الكرسي … لم يكن يوجد شيء, كان ضباب غريب يلف ذلك الركن.
      5. الغرفة لها باب, لكنه ليس في المكان الصحيح.
      6. احسست بأيدي تتحرك بطريقة بطيئة و تحاول جذبي الى الظلام..
      7. لا يوجد صوت, الا صوت أنين بسيط , لا اعرف مصدره., و الصوت ليس صوتا عاديا, بل يشبه الأصوات في الاحلام

      هناك طبعا اختلافات أخرى, لكن هذا ما لاحظته جيدا. لو كان خروجا من الجسد حقيقة, لرأيت الغرفة كما هي بالضبط. نجحت في هذه التجربة مرتين طيلة حياتي, مازلت احاول و افشل في الوصول اليها.

      ملاحظة :أنا لا أؤمن بالحياة بعد الموت…

    • Mohamed Taki Oref

      ما رأيته أشبه بأحلام, لا ترى فيها الا ما تريده, وترى فيها الحقيقة ملتوية قليلا… وفي نفس الوقت تكون أكثر واقعية وحيوية من الحياة العادية… اي ان كل شيء واضح جدا , لدرجة انك تنظر و تستمتع بما تراه.

      وما لاحظته ايضا ان الرؤية تكون بشكل مختلف, فأنت تنظر الى الامام وتراه جيدا, لكنك في نفس الوقت تعرف مايوجد خلفك بل تتحكم فيه ايضا, يمكنك ان تتخيل دعسوقة وتعرف انها خلف ظهرك, لا تحتاج لتستدير لتنظر… يمكنك فعل ذلك بدون ان تدير راسك. .. هاجسي الوحيد عندما كنت في تلك الحالة, هو عدم تخيل شيء مخيف جدا, فما تتخيله يظهر فجأة من فراغ…. كما أني وجدت صعوبة في الاستيقاظ… فأنا أنظر الى جسدي مغطى على الاريكة, و عقلي يقول لي : لايمكن التحكم في ذلك الجسم. أخذ مني دقائق حتى اتمكن من الاستيقاظ, بدأت في البداية احس بأن لي اصابع اقدام, قمت بتحريكها فأحسست اني على الاريكة, وتلاشى كل شيء. ثم استيقظت.

      , تجربة غريبة و لا تشبه شيئا مما رأيته في حياتي.

  1. Farzat AL Chayah

    Mostafa Gamal كما الأحلام…وهو لم يتكلم عن “الموت الدماغي” هنا..فمتى مات الدماغ انتهى الموضوع

  2. Mostafa Elmorsy

    يقول الدكتور مصطفى محمود ان الانسان يتكون من ثلاثه اشياء (نفس وجسد وروح ) مستندا بالقرأن الكريم … وفى كتاب عن البحوث الروحيه قال احدهم انه اذا تعرضت لموقف شديد الخطوره ك الغرق مثلا .. فانك تتذكر هذا الموقف كما لو كنت ف الاعلى وترى اشياء بعيده لن تراها وانت تغطس تحت الماء …. وفسرو ذلك بانه خروج لرروح عندما شعرت بالخطر اى ما يموت فينا اجسادنا فقد وان هناك عوالم ننتقل لها ..وبالرغم من ان الروح لا تحتوى ع ذاكره فهناك بعض الاستثناءات 🙂

    • Yucef Razzaki

      اثارني تعليقك اخي الكريم عندما تحدثت عن الدكتور مصطفى محمود رحمه الله وتفسيره للروح و النفس و الجسد.الى حدود هذه الجملة (وبالرغم من ان الروح لا تحتوى ع ذاكره فهناك بعض الاستثناءات) اظن انها من استنتاجك اخي لان الدكتور له رأي آخر عن الذاكرة فهو يقول ان لا توجد في الدماغ و انما مكانها الروح و يعتبر المخ اداة وصل نينها و بين العالم المادي و قد اعطى مثال على ذلك بالموجات التي يترجمها جهاز الراديو إلى كلمات مسموعة و مفهومة حيث الروح هي الاثير الذي يحمل الموجات و المخ هو الراديو في كتابه الروح و الجسد و الله اعلم تقبل مروري 🙂

    • Jaber AbouElsoud

      Yucef Razzaki هذا الأمر يعود لكيفية تعريفكم لمعنى الروح فإن الروح هى مصدر الطاقة الذى يشغل جهاز الحاسوب لتحفظ عليه الصور و مقاطع الفيديو , فإذا لم يكن هناك حاسوب فكيف ستحفظ الصور و مقاطع الفيديو . “الروح ليست مركزاً للذاكرة”

  3. Majd Alkhttab

    في ناس اليوم بتأكد انو بتحسن تخرج من جسمها وروحها تتجول بالوقت الحقيقيى بغير مكان وجود الجسد والهن كربات على الفيسبوك بيحكو عن تجاربهن

  4. Mohamed Taki Oref

    انها هلوسات لا علاقة لها بالخروج من الجسد.. يمكنك ان تتمرن على القيام بما يسمى الاسقاط النجمي في البيت, و التوصل الى نفس النتيجة.

    ثانيا وهو الاهم : يمكن علميا ان تمر بتجربة واعية مدتها (في نظرك) يوم أو أكثر , بينما هي في الحقيقة مجرد لحظة واحدة قبل توقف القلب و الدماغ. أغلب من يستيقظ من الغيبوبة يتذكر فقط لحظة واحدة قبل توقف قلبه ووعيه , وتبدو له تلك اللحظة طويلة جدا فيظن انه كان واعيا طول العملية…

    ثالثا : جربت الاسقاط النجمي بنفسي في البيت, بدا لي كانما خرجت من جسدي , وقفت اتأمل الحائط أمامي لمدة خمس دقائق تقريبا, بدا الامر كأنني أطفو بدون أقدام … استدرت لانظر الى مكان نومي فرأيت بروزا مما يعني أني تحت فراشي, ثم نظرت الى اليسار قليلا فرأيت أخي جالسا يشاهد شيئا.

    عرفت أنه لايوجد خروج من الجسد ولا هم يحزنون بهذه النقاط :

    1. أخي لم يكن في الغرفة, فلماذا رأيته؟؟
    2. غطائي أحمر اللون, رأيته بلون سماوي (يشبه لون البرق) , وتتخلله اضاءات تشبه تحرك الماء (مضيء).
    3. الغرفة لم يكن لها خارج, النوافذ تطل على لون اسود فقط… كأنما تسبح في الفراغ.
    4. مكان مكتب الحاسوب, الكرسي … لم يكن يوجد شيء, كان ضباب غريب يلف ذلك الركن.
    5. الغرفة لها باب, لكنه ليس في المكان الصحيح.
    6. احسست بأيدي تتحرك بطريقة بطيئة و تحاول جذبي الى الظلام..
    7. لا يوجد صوت, الا صوت أنين بسيط , لا اعرف مصدره., و الصوت ليس صوتا عاديا, بل يشبه الأصوات في الاحلام

    هناك طبعا اختلافات أخرى, لكن هذا ما لاحظته جيدا. لو كان خروجا من الجسد حقيقة, لرأيت الغرفة كما هي بالضبط. نجحت في هذه التجربة مرتين طيلة حياتي, مازلت احاول و افشل في الوصول اليها.

    ملاحظة :أنا لا أؤمن بالحياة بعد الموت…

  5. Mohamed Taki Oref

    ما رأيته أشبه بأحلام, لا ترى فيها الا ما تريده, وترى فيها الحقيقة ملتوية قليلا… وفي نفس الوقت تكون أكثر واقعية وحيوية من الحياة العادية… اي ان كل شيء واضح جدا , لدرجة انك تنظر و تستمتع بما تراه.

    وما لاحظته ايضا ان الرؤية تكون بشكل مختلف, فأنت تنظر الى الامام وتراه جيدا, لكنك في نفس الوقت تعرف مايوجد خلفك بل تتحكم فيه ايضا, يمكنك ان تتخيل دعسوقة وتعرف انها خلف ظهرك, لا تحتاج لتستدير لتنظر… يمكنك فعل ذلك بدون ان تدير راسك. .. هاجسي الوحيد عندما كنت في تلك الحالة, هو عدم تخيل شيء مخيف جدا, فما تتخيله يظهر فجأة من فراغ…. كما أني وجدت صعوبة في الاستيقاظ… فأنا أنظر الى جسدي مغطى على الاريكة, و عقلي يقول لي : لايمكن التحكم في ذلك الجسم. أخذ مني دقائق حتى اتمكن من الاستيقاظ, بدأت في البداية احس بأن لي اصابع اقدام, قمت بتحريكها فأحسست اني على الاريكة, وتلاشى كل شيء. ثم استيقظت.

    , تجربة غريبة و لا تشبه شيئا مما رأيته في حياتي.

  6. Yucef Razzaki

    اثارني تعليقك اخي الكريم عندما تحدثت عن الدكتور مصطفى محمود رحمه الله وتفسيره للروح و النفس و الجسد.الى حدود هذه الجملة (وبالرغم من ان الروح لا تحتوى ع ذاكره فهناك بعض الاستثناءات) اظن انها من استنتاجك اخي لان الدكتور له رأي آخر عن الذاكرة فهو يقول ان لا توجد في الدماغ و انما مكانها الروح و يعتبر المخ اداة وصل نينها و بين العالم المادي و قد اعطى مثال على ذلك بالموجات التي يترجمها جهاز الراديو إلى كلمات مسموعة و مفهومة حيث الروح هي الاثير الذي يحمل الموجات و المخ هو الراديو في كتابه الروح و الجسد و الله اعلم تقبل مروري 🙂

  7. Khalid Freikech

    Anas AlAhmadi لم أصل إليه. هناك من يدعيه. وكلامي نتيجة عن ما قيل فيه.

  8. Hassan Hammo

    مافيك تنسى التاثير لي بتلعبوا البيئة اللي جاين منها هدول ال40 بالمية لي بيتذكرو تجربة الموت
    يعني ممكن بكل بساطة هي الافكار عن النفق لي باخرو نور او تجربة رؤية الشخص لحالو من برا جسمو
    هي الافكار كلها مطروقة كتير بالافلام والميديا فممكن اذا الواحد مهتم بهيك شي او قاري عنو ..وهذا الشخص عانى من تجربة Near Death فممكن يحكي هي الافكار بسبب تاثرو فيها بالاساس

  9. Ahmed Bandar

    انا اصدق هذا الكلام، لسبب تطابق ما قيل بشأن “النور الساطع” مع ما رواه احد الناجين من الاعدام في اليمن( مع العلم انه رجل بسيط). وبامكانكم الرجوع الى المقطع ف اليوتيوب

    • Ahmed Aref Harhrah

      نعم صحيح…هذا ماكنت اريد قولة في تعليق لكنك سبقتني اليه..الرجل تحدث عن نور او ضوء

  10. Ahmed Aref Harhrah

    نعم صحيح…هذا ماكنت اريد قولة في تعليق لكنك سبقتني اليه..الرجل تحدث عن نور او ضوء

  11. Dayvid Ouloo

    هذا الأكتشاف قديم للغاية كذلك العنوان لا يناسب محتوى المقال البتة!
    وأيضاً إلى الآن لا يوجد عالم قد قال “هنالك حياة بعد الموت” بمعنى آخر “لا يوجد جنس حي يعرف ذلك إلى الآن” لهذا أقترح أن تموت ثم تأتي لنا لتقول هل انت عائش ام لا
    مع ذلك الأمثلة التي ذكرتها حقيقة
    – اه، تذكرت قرأت مقالاً من قبل على الباحثون السوريون Syrian researchers أعتقد أن مقالهم أفضل وأصدق – المعذرة ^^

  12. Mostafa Samy

    (( فقد استذكر أحد الأشخاص خروجه من جسده ومراقبته لعملية الإنعاش من زاوية الغرفة! ))
    قديماً عندما كنت أسير وانا نائم .. كنت أرى نفسي من بعيد وانا أمشي :O :O

  13. Basim Mahmoud

    مقال تعبان ملّه ، مفيش إسهاب و لا شرح ، الموضوع أكبر من أن توجزه بمثل هذا الإستخفاف

  14. Jaber AbouElsoud

    Yucef Razzaki هذا الأمر يعود لكيفية تعريفكم لمعنى الروح فإن الروح هى مصدر الطاقة الذى يشغل جهاز الحاسوب لتحفظ عليه الصور و مقاطع الفيديو , فإذا لم يكن هناك حاسوب فكيف ستحفظ الصور و مقاطع الفيديو . “الروح ليست مركزاً للذاكرة”

  15. Anas Barg

    لو انها هلوسات او مجرد اوهام لما كانوا ليصففوا ما حصل بالواقع بدقة مع انهم من المفروض بمنطقنا أنهم مغمضوا أعينهم ولا يستطيعون رؤية ما وصفوه بدقة

  16. Haydar Slyteen

    أرجوكم لا تفقدو احترامنا لكم . المقال غير علمي ويعتمد على شهادات آناس غير معروفين وغير مدّعم بالمصادر

  17. Ahmed Adil Aly

    اقسم بالله حصل معايا كده
    وفعلا كنت شايف كل الموجودين وكل حاجة وسامع اصواتهم و بحاول اطمنهم انى شايفهم وسامعهم بس مفيش اى فايدة

  18. Gamal Farag Abdelnaser

    المقال اسمه اشارات الحياة بعد الموت
    وحضرتك التجارب اتعملت على ناس فى حالة غيبوبة
    انا مش شايف اى علاقة بين الاتنين

  19. Waheeb Al-Eryani

    اتذكر أن المقاله هذه نشرت ثم كُذبت ببعض الصحف لكن لا اتذكر اين. يرجى التحري من المصدر

  20. Sobhi Saeed

    مقال سخيف , بالعادة في مستوى علمي معين ما بتنزلوا عنه للأسف الثقة راحت بالموقع

  21. Omar Ghoonem

    هوا اثبتوه علمياً ! بتجارب علي أفراد في غيبوبة … شكلك مش عارف تأثير المخدر علي الأفراد 😀

  22. عابر سبيل والله غايتي

    هذه امور غيبية لا يعلمها إلا الله عزوجل ، كل هذا الكلام مجرد اجتهادات وافترضات لا اكتر ولا اقل … كلنا راح نموت ونشوف شو يحصل فلا تستعجلوا

    • Ghassan Jenainaty

      كيف سنشعر ونحن في القبر ! هل نشعر بلأخناق ؟ بلحار ؟بلبرد ؟ الله اعلم

    • عابر سبيل والله غايتي

      Ghassan Jenainaty لا اعتقد اننا سنشعر بالاختناق او بالحر او بالبرد لأن هذه الأمور مرتبطه بالجسد والجسد بعد الموت سيتحلل ويتلاشى ويفقد القدره على الاحساس ، لهذا انا أرى أن الروح هي الأساس بعد الموت وليس الجسد لأن الروح لا تموت أبدا

  23. Ghassan Jenainaty

    كيف سنشعر ونحن في القبر ! هل نشعر بلأخناق ؟ بلحار ؟بلبرد ؟ الله اعلم

  24. عابر سبيل والله غايتي

    Ghassan Jenainaty لا اعتقد اننا سنشعر بالاختناق او بالحر او بالبرد لأن هذه الأمور مرتبطه بالجسد والجسد بعد الموت سيتحلل ويتلاشى ويفقد القدره على الاحساس ، لهذا انا أرى أن الروح هي الأساس بعد الموت وليس الجسد لأن الروح لا تموت أبدا

  25. محمد الفهمي الدوسي

    ياشيخ روح والله محد يعرف مابعد الموت شي مهما تطور العلم فهذي غيبيات استحاله

أضف تعليقًا