أخطاؤك القاتلة في عرض سيرتك الذاتية.. ماهي؟ وكيف تتجنبها؟

أخطاؤك القاتلة في عرض سيرتك الذاتية.. ماهي؟ وكيف تتجنبها؟ 7
5

ما ستقرأه الآن ليس هراءاً كتبه أحد الهواة على مواقع التنمية البشرية، بل هي مجموعة من أخطاء السيرة الذتية والتي كشف عنها لاسزلو بوك Laszlo Bock مدير الموارد البشرية في شركة جوجل.

حاولتُ قدر الإمكان أن أنقل وأترجم ما كتبه بوك دون أن يفقد أي شيء من قيمته لما يحتويه معلومات غاية في الأهمية ومؤثرة بشكل رئيسي في المستقبل الوظيفي.

1

خلال مسيرتي المهنية  اطّلعت على المئات من السير الذاتية المتعلقة بكافة أنواع الوظائف تقريباً. راجعتُ شخصياً أكثر من 20 ألف سيرة ذاتية، وفي جوجل نتلقى أحياناً أكثر من 50 ألف طلب توظيف في الأسبوع الواحد.

بعض تلك السير الذاتية رائعة، معظمها لا بأس به، وكثير منها كارثية. المحبط في الأمر أنّني ولمدة 15 عاماً ما زلت أرى نفس الأخطاء تتكرر في ملفات المتقدمين، والأكثر إحباطاً من ذلك أنّ بعض السير الذاتية قد تكون عظيمة بالفعل، لكن في سوق عمل تنافسي بالكامل فإنّ مدراء الموارد البشرية لن يتنازلوا عن الجودة وكل ما يتطلبه الأمر خطأً بسيطاً ليرفض طلبك المثير للاهتمام ويلقى بملفك في سلة المهملات.

وهنا سأتحدث عن أكثر 5 أخطاء شاهدتها في ملفات السيرة الذاتية..

الأخطاء المطبعية

2

قد يبدو هذا الخطأ واضحاً لكنّه ما زال يحدث مراراً وتكراراً، وحسب موقع CareerBuilder فإن 58% من السير الذاتية لديهم ملئية بالأخطاء المطبعية.

في الحقيقة فإن معظم الناس يحاولن ضبط سيرهم الذاتية قدر الإمكان ويعيدون قراءتها عدة مرات لكنهم غالباً لا يكتشفون مثل تلك الأخطاء.

معظم أرباب العمل ومدراء الموارد البشرية ينظرون إلى مثل تلك الأخطاء إلى أنّها نقص في التفاصيل وسوء اهتمام بالجودة.

مراجعة سيرتك الذاتية بأسلوب عكسي قد يساعد على التركيز في حل هذه المشكلة، أو أن توكل تصحيحها لشخص آخر يبدو فكرة جيدة أيضاً.

الطول

3

صفحة واحدة لكل 10 سنوات من الخبرة سيكون أمراً جيّداً، سيرة ذاتية من 3 أو 4 أو 10 صفحات لن تحصل على الاهتمام الكافي.

وكما كتب أحدهم: “أودّ لو أنّي كتبت لك رسالة أقصر، لكنني لا أمتلك الوقت لذلك”. فالسيرة الذاتية الطويلة قد تبيّن هشاشتك وعدم قدرتك على ترتيب وتجميع أهم أفكارك ومعلوماتك.

الهدف الرئيسي من السيرة الذاتية هو أن تحصل على مقابلة العمل وليس أن تدفع المدير أو صاحب العمل لقول كلمة “نعم” أو أن تحكي له قصّة حياتك، سيرتك الذاتية هي الوسيلة للحصول مقابلتك الأولى في العمل.

التنسيق

4

يجب أن تركّز على جعل سيرتك الذاتية نظيفة ومقروءة، ورقة بيضاء، حبر أسود، هوامش لا تقل عن نصف بوصة، وحجم الخط لا يقل عن 10 درجات، لا تنس أيضاً أن ترفقها باسم وبمعلومات الاتصال الخاصة بك.

استخدم مستندات جوجل أوفيس وود للتنسيق والمعاينة قبل إرساله بالبريد الإلكتروني، وحفظه بصيغ PDF قبل إرساله يبدو فكرة جيدة.

المعلومات السريّة

5

وجدنا أنّ هناك من 5 إلى 10% على الأقل من السير الذاتية تكشف معلومات سريّة للغاية عن الشركات التي عمل بها المرشح سابقاً، وبالطبع لا ينبغي توظيف هؤلاء على الإطلاق إلّا إذا رغب صاحب العمل في أن تصبح أسراره التجارية على الصفحة الرئيسية لصحيفة نيويورك تايمز.

الكذب

6

وهو أكثر ما يكسر قلبي فعلاً، فملئ سيرتك الذاتية بالأكاذيب أمر غير مجدي إطلاقاً فكل شخص مهما كانت صفته وحتى المدراء التنفيذيين سيتعرضون للفصل في أي وقت يُكشف أمرهم.

بشكل عام يكذب الناس حول 4 أمور: شهاداتهم، معدلاتهم، مدارسهم الثانوية، ووظائفهم السابقة.

معظم مدراء الموارد البشرية يبحثون عن أفضل الناس وأكثرهم كفاءة للعمل لديهم، والغالبية منّا قد يتم رفض ملفاتهم، والخبر السار أن معظم السير الذاتية مليئة بالأخطاء السابقة وهذا يعني أنّ تفاديها سيبرز ملفك ويجعلك أكثر قبولاً.

المصدر

اقرأ ايضــاً لهاني السعيد :

8 عادات صباحية ليوم ناجح وحيوي

أخطر 10 مدن في العالم لعام 2014

أبرز 6 ألغاز تحيّر البشرية.. ومازالت مجهولة!

5

شاركنا رأيك حول "أخطاؤك القاتلة في عرض سيرتك الذاتية.. ماهي؟ وكيف تتجنبها؟"