وظيفتـك الميّتة .. كيـف تُعيـد إحياءها من جديد ؟

وظيفتـك الميّتة .. كيـف تُعيـد إحياءها من جديد ؟ 4
1

مقال بواسطة / عبدالرحمن أبوسريع

مدّون من مصر

هل شعرت مؤخرا بأنك وصلت إلى الحافة فى وظيفتك وأن حياتك العملية على شفا الانهيار ؟ حسنا، من المؤكد أن هناك أسبابا قوية دفعتك للإحساس بهذا الشعور !

ربما تم تجاوزك فى الترقية مثلا أو فوجئت بعدم مكافئتك على عمل أنجزته على الوجه الأفضل .. ربما توجد لديك أسباب أخرى بعضها حقيقى والآخر ليس كذلك، ولكن فى كل الحالات يجب عليك التوقف لحظة لتقييم موقفك وتأمل مستقبلك المهني، حتما ستجد بعض الأخطاء أثناء تأدية واجبات عملك، إذا عليك اكتشافها فورا والعمل على إصلاح هذا الخلل وإلا لن يطول الوقت وستجد نفسك خارج أبواب الشركة مودعا وظيفتك !

من المهم فى هذه النقطة أن تقوم ببدء حوار ودى مع مديرك الأقرب لك ومحاولة تخمين أسباب ما حدث أو ما سوف يحدث فى المسقبل القريب، والأكثر أهمية على الإطلاق أن تبدأ حالا ببذل طاقتك القصوى لتعود مجددا إلى شاشة الرادار الخاصة بمديريك !

كبداية .. إليك ثلاثة نصائح لإرجاع وظيفتك والاحتفاظ بمكانك وسط زملائك !

1- الطريقة الأكثر فاعلية لتبدأ بإستعادة حيويتك فى العمل – وهذا ليس مستغربا – أن تقدم أكثر من المنتظر منك. فأيا ما كنت تفعله، يجب عليك أن تنجزه أفضل وأسرع أيضا !

قم بتوسيع مجال وظيفتك لتشمل أنشطة جديدة ومميزة، أضف قيم ومفاهيم جديدة من شأنها أن تحسن نتائجك وآدائك لعملك، وليس هذا فقط, ولكن سوف تحسن من آداء ادارتك والشركة كلها بوجه عام، بإختصار .. فاجئ الجميع.

10 نصائح لتحصل على وظيفة أحلامك عبر لينكد إن

Competition in business

2- النصيحة الثانية القوية هى : إرفع يدك .. نعم هذا صحيح, تطوع فى حالة الاحتياج لأشخاص فى أى مبادرة أو مشروع جديد لشركتك يتطلب ذلك ..

بل بادر بذلك وخاصة تلك المشاريع التى لم تكتسب شعبية بعد فى الشركة .. استغل هذه الفرص جيدا واثبت للجميع أنك قادر على التقدم مسافة أكبر أو كما يقال able to go the extra mile.

2

3- أخيرا إذا كنت قبل ذلك تستنزف وقتا ليس صغيرا فى الشركة فى الأحاديث الجانبية مع الزملاء فى أى مجال عدا مجال عملك أو الكثير من المزاح، قم بوقف ذلك على الفور، أنت لديك مهمة محددة وينبغى عليك استثمار وقتك جيدا والتعلم من الدروس السابقة لعدم تكرارها مستقبلا.

هذا ليس معناه أن تكون متجهما وأن تظهر بشكل مبالغ فيه أثناء آداء العمل .. عامل الجميع بود ولطف ولكن انتبه دائما إلى أولوياتك واجعل شعارك فى هذه الفترة هى كلمة واحدة ” نعم ! “

متى يجب أن تترك وظيفتك؟ 5 أشياء تنبئك بأنه الوقت المناسب

 Business team in a dispute

هل أضمن لك أن هذه النصائح سوف تنعش حياتك المهنية؟ بالطبع لا ! لأن هناك بعض الأشخاص استسلموا  لليأس مما نتج عنه ضعف آدائهم لفترات طويلة ولم يقوموا بالمطلوب لإنقاذ حياتهم المهنية التى هى على المحك فى أى لحظة.

وقد اكتسبوا بسبب ذلك سمعة ليست بالجيدة ! لا يهم كم  كان الأمر صعب عليك وأنت تحاول لأنك لو بدأت متأخرا لن تفيد المحاولات وسينظر إليك زملاءك ومديريك بنفس النظرة السابقة  ذات السمعة الغير جيدة فى آداء العمل.

لذلك .. بعد فترة من المحاولة فى تنفيذ هذه النصائح قم بالتوقف مجددا وأعد تقييم موقفك لتعلم فى أى اتجاه سوف تكمل مستقبلك المهنى, إذا شعرت أنه لا فائدة بعد محاولاتك الجدية فسأقترح عليك أن تقفز قبل أن يتم دفعك !

نعم .. إذهب وجد شركة أخرى تناسبك وتناسب احتياجاتك, إعمل ما تحب ولا تنتظر أى تحذيرات صامتة .. ومن اليوم الأول فى عملك الجديد إبدء ببناء سمعتك الجيدة الجديدة التى ستنمو يوما بعد آخر.

فى رأيك .. هل هناك أى طرق فعالة أخرى ؟ شاركنا بها

المصدر

اقرأ ايضــاً لمدّونين ضيوف :

فيسبوك يحظر المستغفرين.. المزيد من الهُراء “بنكهة دينية” يجتاح المواقع العربية !

الحياة الجامعية: تحصيل علمي + تأسيس وظيفي + مرح !

7 أفكار للتغلب على شكوكك تجاه ذاتك .. واستعادة الثقة بأهميتك

1