الحروب الدينية في اوروبا .. وواقعنا العربي – تقرير

الحروب الدينية في اوروبا .. وواقعنا العربي - تقرير 14
4

من ينظر لواقعنا العربي وما يحدث على الساحة السياسية الآن يتجلى امامه كم اننا غارقون في بحار من الجهل والتخلف، حروب طائفية في كل مكان، مشاحنات وسفك دماء وإنتهاك حريات، وكل هذه الأفعال تُمارس تحت مسمى الدين.

أشخاص لا نعلم من أين جاؤونا يتمتعون بسلطة مطلقة، وبمنتهى السادية يقررون ذبح هذا وسجن ذاك، يتشدقون بإسم الدين، وبأنهم مختارون من الله لتطهير هذا الكوكب من العفن الذي يعيشه!

حسناً .. هذا الجهل الذي تراه ليس حكراً على عالمنا العربي فقط، فالغرب قد سبقونا بمثل هذه الأفكار في القرون الوسطى وما بعدها، لذلك ما تراه الآن هو إعادة للتاريخ، فقد قامت الكثير من الحروب في أوروبا بدافع الدين فقط ولاشيء سواه.

” أيها المراؤون .. توقفوا عن الدفاع عن الله بقتل الانسان، ودافعوا عن الإنسان كي يتمكن من التعرف إلى الله.”
اقرأ أيضاً: المسلسلات المكسيكية واللاتينية القديمة الشهيرة
جبران خليل جبران

القرون الوسطى ( القرن الـ 5 – الـ 15 )

5

سادت الحروب ذات الطابع الديني اوروبا في القرون الوسطى، حيث كان الدافع الرئيسي لهذه الحروب هو الدين، فكانوا يرون انها تطبيق لإرادة الرب، وانه طاعة للرب وإستجابة لنداءه عليك خوض هذه الحرب..

هذه الفترة تحديداً غنية بالحروب الدينية التي إستمرت لعشرات السنين، وجدير بالذكر ان الكنيسة في هذه الفترة كانت تسيطر بشكل كبير على مجريات الأمور في اوروبا، لم تكن نفوذها دينية فقط، بل كان لها نفوذ ورؤى وقرارات سياسية واقتصادية وعسكرية ايضاً، حيث كان في إمكانها عزل الملوك والأمراء عن طريق سحب الثقة منهم وفصلهم من الكنيسة، ما يعني إفتقادهم لثقة وطاعة الشعب الذي يثق كل الثقة بالكنيسة.

ومن هنا أصبحت الكنيسة تمثل الحاكم الحقيقي لمعظم دول أوربا خلال فترة القرون الوسطى ..

ومن أهم الحروب الدينية في هذه الفترة :

حرب الـ 30 عاماً – المانيا (البروتستانت والكاثوليك)

4

حرب الثلاثين عاماً هى حرب قامت  بين الكاثوليك والبروتستانت خلال القرن الـ 17 في ألمانيا، استمرت هذه الحرب ثلاثين عاما وإنتهت بأوبئة ومجاعات وتدمير شامل بكافة النواحي عام 1648 م.

بدأت الكنيسة الكاثوليكية بما يسمى الحرب الدينية المقدسة ضد البروتستانية، حيث أبادت 40% من شعوب أوروبا الذين ينتمون للبروتستانت، وما يقرب من نصف سكان ألمانيا تحديداً، والسبب الأصلي في إندلاع هذه الحرب هى حركة الاصلاح البروتستانتية، التي قام بها الراهب الكاثوليكي “مارتن لوثر” عندما انتقد الكاثوليكية ورفض أفكارها التي يرى انها تنافي المنطق كما يرى.

خاصة صكوك الغفران، وامكانية شراء المناصب الدينية العليا كالمطران والباباوية، فقام البابا بإستدعاءه إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية فرفض لوثر، فقام البابا بعزله من الكنيسة ، كما أمر بإحراق كل ما خطه قلمه.

وبمرور الوقت أصبحت البروتستانية هى الأغلبية في ألمانيا، فما كان من الكنيسة الكاثوليكية إلا استخدام محاكم التفتيش لبث الرعب في نفوس الناس وردعهم عن الخروج عن الكاثوليكية، ومحاكمة الهراطقة والمرتدين والمخالفين لأوامر الكنيسة ، فقامت بإبادة الملايين بالخنق والإحراق والإغراق والإعدام شنقا وكافة وسائل التعذيب المروعة المتبعة في محاكم التفتيش آنذاك.

1

وبدءا من تلك اللحظة انقسم العالم المسيحي في أوروبا إلى قسمين: قسم كاثوليكي وقسم بروتستانتي، ودارت بينهما المعارك والحروب التي ذهب ضحيتها مئات الآلاف من القتلى، وآلاف اخرى تم تعذيبها  عن طريق محاكم التفتيش التي أنشئت في الاصل لمحاكمة الهراطقة ، وبمرور الوقت أصبحت وسيلة لمن يرفض اعتناق المسيحية ،كما تم تعذيب المسلمين بعد سقوط الاندلس ووقوعهم في قبضة المسيحيين.

ويقول المؤرخ الفرنسي ” غوستاف لوبون”  عن محاكم التفتيش : في كتابه “حضارة العرب:

«يستحيل علينا أن نقرأ دون أن ترتعد فرائضنا من قصص التعذيب والاضطهاد التي قام بها المسيحيون المنتصرين على المسلمين المنهزمين، فلقد عمدوهم عنوة، وسلموهم لدواوين التفتيش التي أحرقت منهم ما استطاعت من الجموع، واقترح القس “بليدا” قطع رؤوس كل العرب دون أي استثناء ممن لم يعتنقوا المسيحية بعد، بما في ذلك النساء والأطفال، وهكذا تم قتل أو طرد ثلاثة ملايين عربي.»

حروب فرنسا

3

بلغت الحرب يبين بين الكاثوليك والبروتستانت ذررتها في فرنسا في عام 1562 وإستمرت قرابة الـ 40 عاماً ، ثماني حروب قضت على مملكة فرنسا، عندما هجمت الجماهير الكاثوليكية على الاقلية البروتستانتية في مختلف المدن والأرياف الفرنسية.

ونتج عن هذه المواجهة الكثير من المعارك، من اشهرها تلك المجزرة الشهيرة باسم مجزرة سانت بارتيليمي التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسة آلاف شخص، فما كان من البروتستانت الفرنسيون إلا الفرار إلى مختلف أنحاء أوروبا.

الحروب الصليبية

2

الحروب الصليبية هى سلسلة من الصراعات العسكرية ذات الطابع الديني الذي خاضته الكثير من دول أوروبا المسيحية ضد المشرق.

في نوفمبر 1095م تحديداً عُقد العزم على قتال المسلمين في الشرق، وذلك عندما ناشد البابا “أوربان الثاني” رجال الدين وأمراء أوروبا بشن حرب على المسلمين لتخليص الأرض المقدسة من سيطرتهم إرضاءاً للمسيح.

ومن الأفكار التي أشاعها البابوات آنذاك لحث الناس على المشاركة في هذه الحملات؛  اقتراب يوم القيامة ، وإنتهاء الحياة الدنيا وربطوا ذلك بمرور ألف سنة على نهاية عهد المسيح ، ولم يكتفوا بذلك فحسب بل كانوا يفسرون كل الظواهر الكونية والطبيعية كالزلازل والبراكين، في ذلك الوقت على أنها أدلة على نهاية الكون.

وكان لهذه الشائعات أثر كبير في إحداث حالة من الرعب والهلع عند عموم الناس خوفاً من ذنوبهم التي ارتكبوها، كما كان لها الأثر في تقوية دور البابوات والقساوسة والكنيسة بصفة عامة الذين طمئنوا الناس كونهم قادرين على تخليصهم هذه الذنوب.

لعب رجال الدين على هذا الوتر بذكاء، وإستغلوا ثقة الناس بهم في توجيههم إلى ما يريدون وتحريكهم وفقاً لأهواءهم، حيث كان من أهم الوسائل للتخلص من هذه الذنوب دفع الأموال للكنيسة، وهو الأمر الذي تطور بعد ذلك إلى صكوك الغفران، التي ثار عليها بعد ذلك مارتن لوثر مؤسِّس البروتستانتية.
اقرأ أيضاً: افضل تترات المسلسلات في تاريخ الدراما العربية
بالإضافة إلى حثهم على الذهاب إلى الأراضي الفلسطينية للحج، ليكفروا عن ذنوبهم وليساعدوا اخوتهم المسيحين الذين يواجهون أشد أنواع العذاب تحت الحكم الاسلامي، مقابل حماية الكنيسة لذويهم وممتلكاتهم في حين هم يقاتلون المسلمين في فلسطين.

كل هذه الأسباب ساعدت في التمهيد لفكرة الحروب الصليبية وغزو فلسطين، بالإضافة رغبة بعض بابوات روما في ضم الكنيستين الغربية الكاثوليكية والشرقية الأرثوذكسية تحت سقف واحد، يحكمه الكاثوليكيون بالطبع.

2

ويجدر بنا الإشارة إلى هذه الحملات سريعاً ؛

الحرب الصليبية الأولى كانت عام 1096 م بقيادة بطرس الناسك بتحريض من رجال الدين لاحتلال بيت المقدس..

ثم جاءت الحرب الصليبية الثانيه عام 1147 م بقيادة ملك ألمانيا إنتهت بسقوط الصليبيين على يد السلاجقة الذين انهكوهم بغاراتهم المتواصلة..

والحرب الصليبية الثالثة كانت عام 1187 م بقيادة ريشارد قلب الأسد ملك انجلترا، وفيليب ملك فرنسا بحجة استعادة بيت المقدس بعد الانتصارات التي حققها البطل المجاهد صلاح الدين الأيوبي..

ثم كانت الحرب الصليبية الرابعة عام 1202 م بقيادة أمراء فرنسيين انتهت بالفشل..

أما الحرب الصليبية الخامسة فكانت عام 1213م على مصر، نادى بها البابا انوسنت الثالث، وإنتهت بمحاصرة المصريين لهم عن طريق فتح مياه السد مما تسبب في غرق المئات منهم ..

ثم الحرب الصليبية السادسة عام 1228م  بقيادة ملك ألمانيا انتهت بتسليم بيت المقدس إلى الصليبيين..

والحرب الصليبية السابعة عام 1248 م بقيادة الملك الفرنسي لويس التاسع ، الذي توجه بحملته على مصر وإستمرت 6 أعوام، لكن المسلمين بقيادة السلطان الصالح نجم الدين ايوب نجحوا في تدمير قوات الصليبيين وفي حصر بقاياها في المنصورة حتى استسلموا، ووقع الملك لويس في الأسر..

أما الحرب الصليبية الثامنة قامت عام 1270م  بقيادة الملك لويس التاسع في تونس، الذي تمكن من السيطرة على قلعة قرطاجا بتونس، وحقق نجاحات إنتهت بتوقيع معاهدة صلح مع المستنصر الزمتة بدفع جزية مضاعفة إلى ملك الصقليتيين، كما شملت حقوقا تجارية متبادلة، وبعد 17 يوما من التوقيع، ركب الصليبييون السفن وغادرو.

ما بعد القرون الوسطى …

يعتبر القرن الـ 20 واحد من أكثر القرون دموية في تاريخ البشرية، ورغم ذلك يصّر بعض المفكرين على ان الايدولوجيا كانت هى السبب الرئيسي والدافع وراء حروب القرن الـ 20 ، صحيح ان اغلب الحروب في هذه الفترة لم تكن مرتبطة بالدين، ولكن هذخ الحروب لا تشمل الهولوكست حيث يزعم البعض ان السبب وراء محرقة اليهود هو ايدولجيا النازية التي تهدف إلى التخلص من الأجناس الأقل شأناً، وكذلك مذابح الارمن لم يكن سببها الرغبة في سيادة العالم بل كان هدفها الاساسي هو تخليص الدولة العثمانية من المسيحيين ..

محرقة اليهود

1

في اوائل القرن الـ 20 سادت موجة كراهية اليهود واتخذت اشكالاً عدة، تمثلت في محاولة إستئصالهم من أوروبا في ظل النظام النازي الذي يسعى للوصول لعرق آري نقي.

بلغت كراهية هتلر لليهود ذروتها، مما دفعه إلى القيام بما يعرف بـ (الهولوكوست) ليشفي غليله، مصطلح الهولوكست يوناني الأصل يعنى (الحرق تضحية من أجل الله ) أى حرق اليهود فى أوربا تضحية من أجل الرب، حيث اقام لهم افراناً خاصة لحرقهم ، حيث كان يتم حرق 2000 يهودي داخل الفرن الواحدة، هذا فضلاً الحجرات الخاصة الممتلئة بالغاز السام التي تم اعدادها في معسكراتهم.

منذ أن جاء هتلر الى السلطة وشغله الشاغل هو مطاردة اليهود وتضييق سبل الحياة عليهم ، فسلبهم حقهم في العمل، وطالبهم بضرائب اضافية ،وفي عام 1938 بدأت السلطات ألالمانية تقوم بهدم منازلهم وممتلكاتهم ، مما دفع الآلاف إلى النزوح إلى ،ولكن هتلر لم يدعهم وشأنهم بل استمر في مطاردتهم.

كان لهتلر وجهة نظر واسباب لإبادته لليهود أهمها ؛ انه يرى ان تعاليم اليهودية تدعو للإرهاب، بالاضافة الى تعمد اليهود لتخريب الاقتصاد الالماني ومساهمتهم في صوغ الاتفاقيات والمعاهدات التي عملت على تفكيك وحدة الشعب الالماني واذلاله كما يرى هتلر ، فضلاً عن اعمال التجسس – لصالح خصومه- التي قاموا بها وساهمت بشكل كبير في اشعال الحرب العالمية الاولى.

5

أستمرت عملية ابادة اليهود حتى سنة 1945 حيث استطاعت القوات الامريكية والانجليزية الوصول الى معسكرات القتل وتحريرها وكان منظر القتلى في بعض المعسكرات بشع للغاية حيث وجدت قوات الحلفاء اكواماً من جثث اليهود عارية تماما وتطهر عليها  اثار التعذيب، حيث كان يعامل النازييون اليهود بمنتهى الوحشية، فكانوا يستخدمونهم في اختبارات وابحاث كما لو كانوا فئران تجارب.

وصل عدد القتلى إلى ثلاثة ملايين يهودي من بولندا ومليون وربع يهودي من اوروبا الغربية، بألاضافة الى عشرات آلالاف الذين ماتو من الضعف والمرض والهلاك الذي لاقوه على يد القوات النازية.

يرى البعض ان هذه المحرقة هى السبب في تأسيس دولة إسرائيل، بسبب قيام دولة اسرائيل بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى بـ 3 سنوات، وهو ما يثير الشك بأن هذه المحرقة تم ابتداعها او المبالغة فيها إلى حد كبير من قبل اليهود لكسب التعاطف الدولي، ومعاونتهم على إقامة دولتهم على الأراضي الفلسطينية.

مذابح الأرمن

6

بدأت عمليات إبادة الأرمن عام 1894 المعروفة بالمجازر الحميدية نسبة إلى عبد الحميد الثاني أول من قام بتنفيذ المجازر وعمليات الابادة بحق المسيحين الذين تحت الحكم العثماني، حيث قام بتحريض القبائل الكردية على مهاجمة القرى المسيحية والفتك بها، وبالفعل قاموا يإقامة هذه المجازر مما نتج عنها مئات آلاف من القتلى ، وذلك لأسباب دينية أولاً وأخيراً.

ومع نشوب الحرب العالمية الاولى تطلعت العديد من الشعوب التي كانت خاضعة لسيطرة الدولة العثمانية حينها، في نيل الاستقلال وتشكيل بلد قومي لها وكان الارمن من ضمن هذه الشعوب التي كان تطمح بإقمة وطن قومي لها .

في عام 1915 م قامت جيوش الامبراطورية الروسية بالزحف نحو الدولة العثمانية واحتلت جوله ميرك وفرشين التي تقع حاليا في جنوب شرق تركيا،  ثم اتجهت إلى مدينة العمادية، وفي عام 1916 قامت بإحتلال بلدة راوندوز بصحبة المتطوعين من الارمن، الذين قاموا بقتل  5000  شخص من اهالي راوندوز والمناطق المجاورة لهما بسبب انحيازها لجانب الدولة العثمانية في تصدي الهجوم الروسي على هذه المناطق .

4

خلال فترة الحرب العالمية الأولى قام الأتراك بالتعاون مع عشائر كردية بإبادة مئات القرى الارمنية لمنعهم من  التعاون مع الروس والثوار الأرمن، وفي العام 1915 قام العثمانيون بجمع المئات من أهم الشخصيات الأرمنية في إسطنبول وتم اعدامهم في ساحات المدينة.

بعدها تم ترحيل كافة العائلات الأسر الأرمنية من تركيا، مجبرين على ترك ممتلكاتهم والانضمام إلى القوافل التي تكونت من مئات الالآف من النساء والأطفال في طرق جبلية وعرة وصحراوية قاحلة، وغالبا ما تم حرمان هؤلاء من المأكل والملبس، ومات خلال حملات التهجير هذه حوالي 75% ممن شارك بها.

يتفق معظم المؤرخين على أن عدد القتلى من الأرمن تجاوز المليون، غير أن الحكومة التركية وبعض المؤرخين الأتراك يشيرون إلى مقتل 300,000 آلاف أرمني فقط،بينما تشير مصادر ارمنية إلى سقوط أكثر من مليون ونصف أرمني.

3

بسبب هذه المذابح هاجر الأرمن إلى العديد من دول العالم من ضمنهم أرمن سوريا، لبنان، مصر، العراق، ولا يزال الأرمن يحيون تلك الذكرى في 24 أبريل \ نيسان من كل عام، ولكن حتى الآن لا تعترف دولة تركيا بهذه المذبحة، وتقول أن اعداد القتلى لا تتجاوز الـ 300 ألف، كما انهم لقوا حتفهم أثناء ترحيلهم وليس هناك ما يسمى بعملية إبادة للأرمن.

ومن المعترف به على نطاق واسع ان مذابح الارمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى في التاريخ الحديث،حيث يشير الباحثون بذلك إلى الطريقة المنهجية المنظمة التي نفذت من عمليات قتل هدفها القضاء على الأرمن، وتعتبر مذبحة الأرمن ثاني أكبر قضية عن المذابح بعد الهولوكست.

بعد كل هذه المجازر والحروب البشعة .. علينا إعادة النظر فيما يحدث في أوطاننا، علينا ترتيب أوراقنا من جديد والبحث عن مخرج من هذه الكوارث التي نعيشها حتى لا تتفاقم وتبتلعنا .. فوحدنا نحن من سندفع الثمن !
اقرأ أيضاً: افضل افلام جاكي شان .. نجم الفنون القتالية الأشهر في العصر الحديث – شاهد اونلاين

4

شاركنا رأيك حول "الحروب الدينية في اوروبا .. وواقعنا العربي – تقرير"

  1. عماد أبو الفتوح

    واحد من أفضل التقاريـر التى قرأتها على الإطلاق .. شكرا جزيلاً يااميرة على المجهود الرائع .. تسلم الإيدين ..

    المؤكد أننا نحن العــرب غارقـون في نفس المستنقع حاليــاً .. ولكن الفرق الوحيد ان كل المجـازر التى تُرتكَــب بإسم الدين فى عالمنـا العربي والإسلامي ، يتم تصويرها وتسجيلها بالصوت والصــورة ، وستظــل فى ذاكــرة البشرية للأبد للأسف الشديد .. بعكــس مجـازر وحروب أوروبــا الدينية والطائفية التى كانت مُعظمها فى القرون الوسيطـة .. ولم يتبق منها سوى بعض الرسومـات والآثار البائدة !

  2. Mahmood Melhem

    يااا ريت لو هتلر حرقهم كلهم ..
    كل الفتن في العالم بسببهم .
    لا يوجد يهودي شريف . كلهم يستحقون الحرق .

    • Mohamed Taha Afoun

      حتى الارمن،،يعتبروا خونة.. أظن أنهم قتلوا أساسا على هذا المبدأ و ليس كونهم مسيحيين..مجرد رأي

    • Mahmood Melhem

      Hassan Geék ولماذا ؟
      هل لأنني تكلمت بالحقيقة ؟
      اليهود كانوا يخططون لاحتلال فلسطين منذ 1897 أي قبل مجيء هتلر أيضا .
      وليس بعد ان انتحر .
      انا اكرههم حتى لو كانو بعيدين عني . وقل عني ما شئت ارهابي ام تكفيري .
      انا مع قتلهم كلهم .وبأي وسيلة كانت .

    • Mahmood Melhem

      أخي هما كلمتان . اذا أردت أن يعيش العرب بوجدة وسلام وتنتهي الفتن . فقط اقضي على اليهود في فلسطين . اليهود ايام الرسول ليسو مثل يهود اليوم الصهيونيين .
      القضاء عليهم يحل ازمة العالم والعرب

    • Mahmood Melhem

      اليهود أكملو للعرب طريق الوحشية والتجويع والمصائب . في قتلهم والقضاء عليهم يقظة للامة الاسلامية والعربية . وشفاء للصدور

    • Mahmood Melhem

      وايضا تنويه بسيط . ارى انك علماني ! انا انصحك بترك طريق الفسق هذا اخي الكريم لأن العلمانية ممهدة لطريق الإلحاد .
      اسأل الله ان يهديك . ولا تتأثر بطريق العلمانية هذه مهما كان جمالها ففي باطنها شر وضلالة على نفس المسلم . 🙂

  3. Mohamed Taha Afoun

    حتى الارمن،،يعتبروا خونة.. أظن أنهم قتلوا أساسا على هذا المبدأ و ليس كونهم مسيحيين..مجرد رأي

  4. Walter Wayne

    “هذا الجهل الذي تراه ليس حكراً على عالمنا العربي فقط”
    هل هذا المقال يعتبر مبرر لنا لممارسة الحروب الدينية ؟
    هناك فرق بين قوم كانت حروبهم الدينية والطائفية في العصور القديمة وبين قوم حروبهم الدينية في القرن الواحد والعشرين !

    • Amira Ahmed

      بالتأكيد ليس تبرير .. استعراض هذه الحروب من أجل ان نتجنب الوقوع فيها وليس مبرر او دعوة لخوضها ..

    • غير معروف

      Amira Ahmed نحن لن نتجنب الوقوع فيها لأننا مسبقا قد وقعنا فيها من سوريا لليبيا لليمن للعراق ، وكذب من قال فات الأوان…وعموما أنا لا أريد أن أصيبك بالأحباط فأنا أحييك على المقال يا سيدتي وعلى المجهود المبذول فيه لدرجة أنني لم أكن أعرف أن معارك مماثلة حدثت في فرنسا وأعتقدت أن الصراع المذهبي البروتستانتي والكاثلوليكي حكراً على المملكة المتحدة.!!!

  5. ضياء الدين مارديني

    المقال جيد بشكل عام ويخدم الفكرة التي حددتها الباحثة، ولكن بالنسبة للحقائق التاريخية فهي من منظار غربي بحت، فإبراز مذابح الأرمن على أنها مذابح طائفية مسألة فيها نظر، المحرقة اليهودية شكك فيها الكثير من المؤرخين ومنهم روجيه غارودي، ثم المذبحة الكبرى بحق المسلمين ومحنة الموركسيين ألا تستحق التنويه والإشارة.
    تبقى وجهة نظر مع شكري للكاتبة

    • Waleed Hasses

      مذبحة الهولوكوست مبالغ فيها جدا وخصوصا عدد الضحايا حتى يكسبوا اليهود تعاطف العالم لهم

    • Hussamadin Ahmad

      و اضف عليهم مليشيات الحشد الشعبي و الحوثيين وحزب الشيطان و الحرس الثوري و نظام الاسد وقل امين

  6. Zaid Tamim

    من أجمل التقارير اللي مرّت علي بهالموقع الرائع.. شكراً أميرة ^^

  7. Mostafa Ahmed

    واحد من اروع التقارير التى قرأتها .. حقا استمتعت بقرائته .

  8. الهمة العليّة في تاريخ الخلافة الاسلاميّة

    السلطان عبد الحميد كان بريئا من تهمة مذابح الارمن لان جماعة الاتحاد والترقي قد قامت بها وانتبهوا فلا تتهموا رجلا بريئا بتهم باطلة

  9. Amir Elmasry

    علي الرغم من إني هاجمت مقالاتك فأكثر من مقال فوقت سابق بسبب العديد من الأخطأ ووجهت ليكي بعض النصائح
    إلا ان المرة دي ولأول مرة اقرأ ليكي مقال رائع ويليق بمستوي أراجيك ,,
    اسلوبك اتحسن كتييييييييير وطريقة السرد ممتازة والموضوع مش تافه كالعادة 🙂
    تحياتي واستمري بنفس الأسلوب والطريقة ..

  10. Amira Ahmed

    بالتأكيد ليس تبرير .. استعراض هذه الحروب من أجل ان نتجنب الوقوع فيها وليس مبرر او دعوة لخوضها ..

  11. Hassan Kanaa

    طبعاً كعادة بعض من يسمون نفسهم (كتاب عرب)
    دائماً المصادر غربية ويتم التطبيل والتزمير لها ، وحجة الطائفية دائماً جاهزة !
    (الكاتبة) تنتقد الحرب باسم الدين !!!! وعلى ماذا تريدي ان يكون الاقتتال ان لم يكن باسم الدين ؟!
    سبحان الله

  12. Asem Abdulhakim

    مقال رائع كالعادة وجهد مشكور .. كل الشكر والتقدير لك أميرة

  13. غير معروف

    Amira Ahmed نحن لن نتجنب الوقوع فيها لأننا مسبقا قد وقعنا فيها من سوريا لليبيا لليمن للعراق ، وكذب من قال فات الأوان…وعموما أنا لا أريد أن أصيبك بالأحباط فأنا أحييك على المقال يا سيدتي وعلى المجهود المبذول فيه لدرجة أنني لم أكن أعرف أن معارك مماثلة حدثت في فرنسا وأعتقدت أن الصراع المذهبي البروتستانتي والكاثلوليكي حكراً على المملكة المتحدة.!!!

  14. Qusai Al Rifai

    مقال جميل ومهم للغاية. أريد أن أضيف بأن الحروب الدينية هي من أبشع الوسائل لإرتكاب الجرائم الإنسانية بأسم الإله، وقد مارست جميع الأمم والحضارات القديمة هذه الطريقة كذريعة لإحتلال الشعوب الأخرى ونهب ثرواتها وحرمانها من حريتها بالحياة بما يناسب رغباتها وتطلعاتها. الحضارة الإسلامية أيضاً قد أرتكبت المجازر خلال فترة قوتها وهيمنتها على العالم، الإحتلال الإسلامي بالأندلس قتل العديد من الأبرياء ولا يوجد محتل يتصرف بدافع أخلاقي مهما كانت رسالته التي يحملها، فمن يدخل أرض الآخر لفرض إيديولوجيته بالسلاح فهو تعدى خطوطه الحمراء بلا شك. الحملات الصليبية هي غزو ولا يجوز سبغ المشروعية على الحملات الإسلامية بتسميتها “فتوحات” فهي من جهة ثانية غزو غير مبرر بالمطلق. من يندد بالإحتلال الإسرائيلي عليه أن يندد بالإحتلال الإسلامي بكل أشكاله فيما مضى.

  15. Islam Mamdouh

    بالفعل أميرة نحن نعيش نفس الظروف التي كانت في أوروبا في عصورها المظلمة عندما كانوا يقتلون ويذبحون باسم الدين .. هم خرجوا منها بعد إتخاذهم للعلمانية إسلوب حكم وإدارة.. ونحن لن نخرج من أزمتنا المتخلفة في قتال بعضنا بعضا بإسم الدين الا بعد إتخاذنا لمبادئ العلمانية .. ف العلمانية هي الحل لمشاكلنا الدينية.. ولن تفرض علينا فقد فرضها الاستعمار الاوروبي في السابق لكنها انتهت لدينا.. المتوقع هو اننا من سينادي بتطبيقها لكي ننجوا من قتل بعضنا بعضا.

  16. Peter Ghaly

    مقال اكثر من رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع بس يا ريتنا نتعلب وناخد بالنا

  17. Hamid Alhashimi

    اعتقد ان الوقت قد حان بالنسبة للدول العربية دون استثناء لفصل الدين عن السياسة و تهياة الشباب على مبادي الوطن و التنمية و التقدم و البناء و نبذ الطاءفية و العنصرية

  18. Abdallah Mosaad

    ترتيب الاوراق على اى اساس وتحت اى مبدا …حتى لاتبتلعنا جميعا الافضل ان تبتلع الجميع لا فئة دون اخرى تحت مسمى ال حفاظ على الوطن والهوية فالحل السلمى لايعنى بالضرورة اللا عنف ه

  19. Lara Mousa Haddadin

    تاريخ موجود في الكتب. والكاتبة بذلت جهد مشكورة عليه. لكن كان الاولى بك سيدتي ان تعودي للتاريخ الاسلامي وتفصيل الحروب الاسلامية والقتل والذبح والتحالفات السياسة من اجل السيطرة (باسم الدين). خاصة وان القتل والذبح والحروب الطائفية التي تعيشها منطقتنا هي استمرار لحروب (الفتوحات كما تسملى) وحروب الرده وغيرها منذ عهد الرسول حتى وقتنا الحالي، فالحروب الحالية لا تحاكي الحروب الصليبية بل تحاكي الحروب الاسلامية المستمدة من النصوص الاسلامية.

    • Nisreen Ayyad Hadayed

      وجهة نظر، بس المعلومات الوارده في المقال يوجد بها مقاربه كبيره

    • Hussamadin Ahmad

      التاريخ الاسلامي نعرفه ونحفظه عن ظهر قلب و لا بأس ان نطلع على تاريخ المسحيين في اروبا وعن حروبهم الدينية. ذالك ان دل على شيء دل على ان الجهل هو الاساس في التعصب الطائفي المقيت.
      اما هجومك على الفتوحات الاسلامية فكونك مسيحية عربية تسكنين في بلد عربي مسلم خير دليل على ان افترائك عار عن الصحة . لم يبد المسلمون المسحيين في اي بلد فتحوها و اتحادتك ان تأتي بمجزرة واحدة تدعم قولك. مقابل مجازر الصليبين و غيرها

  20. Ahmad H Wahoud

    مشكورة اخت اميرة معلومات قيمة وانا كتير قارئ عهالموضوع وخاصة الحروب اللي صارت بفرنسا واللي انتهت لما انقتل هنري التالت دي فالوا ومالاقو حدا ينصبوه الا ابن عمو هنري دي نافار دي بوربون واللي كان بالاصل بروتستانتي فضغطو عليه ليصير كاثوليكي واستلم الحكم وانتهت هالحروب بفرنسا وضلت اسرة بوربون حاكمة لاخر ملك وهوي لويس السادس عشر

  21. Abdallah Omar

    السلام عليكم … اختي العزيزه هل انتي متأكده من المصادر حول مذابح الارمن؟؟؟؟؟ وما مدى معرفتك عن مذابح المسلمين من قبل الارمن ؟؟؟؟ اعتقد انه يجب اعادة النظر في مذايح الارمن ….. هناك مشكله في مصداقية المصادر حول هذا الموضوع … أرجو ان تقرأي تعليقي وشكرا

  22. Ahmed Shawky Al Rakhawy

    على الرغم من أن الموضوع جيد لكن أرى أنه للم يتم البحث والتجهيز للموضوع بصورة علمية على الاطلاق فالمصادر من ويكيبيديا وصفحات انترنت وكثير من الموضوعات المثارة هي معلومات غير مؤكده ومثار جدال وبحث بين المؤرخين !!

  23. باسم باسم

    وددت لو انك تحدثت عن مجازر الدول الاستعمارية في مستعمراتها فرنسا قتلت من الجزائرين أكثر من عشرة ملايين قتيل بعضهم حرقا وبعضهم جوعا وبعضهم رميا بارصاص و في مجازي 8 ماي 1945 قتلت 45 الف في ثلاثة أيام والروس قتلوا من المسلمين في الشيشان وداغستان في فترة نشوء الاتحاد السوفياتي وغيره مالا يحصيهم الا الله الكثير من الذين سطروا تاريخ العالم الحديث كديغول وتشرشل ورزفلت ترومان وغيرهم من أكبر مجرمي العالم اليسوا هم من سلبوا الفلسطنين أرضهم ووهبوا للصهاينه وطردوا الفلسطنيين من ارضهم

  24. Mahmood Melhem

    Hassan Geék ولماذا ؟
    هل لأنني تكلمت بالحقيقة ؟
    اليهود كانوا يخططون لاحتلال فلسطين منذ 1897 أي قبل مجيء هتلر أيضا .
    وليس بعد ان انتحر .
    انا اكرههم حتى لو كانو بعيدين عني . وقل عني ما شئت ارهابي ام تكفيري .
    انا مع قتلهم كلهم .وبأي وسيلة كانت .

  25. Mahmood Melhem

    أخي هما كلمتان . اذا أردت أن يعيش العرب بوجدة وسلام وتنتهي الفتن . فقط اقضي على اليهود في فلسطين . اليهود ايام الرسول ليسو مثل يهود اليوم الصهيونيين .
    القضاء عليهم يحل ازمة العالم والعرب

  26. Mahmood Melhem

    اليهود أكملو للعرب طريق الوحشية والتجويع والمصائب . في قتلهم والقضاء عليهم يقظة للامة الاسلامية والعربية . وشفاء للصدور

  27. Mahmood Melhem

    وايضا تنويه بسيط . ارى انك علماني ! انا انصحك بترك طريق الفسق هذا اخي الكريم لأن العلمانية ممهدة لطريق الإلحاد .
    اسأل الله ان يهديك . ولا تتأثر بطريق العلمانية هذه مهما كان جمالها ففي باطنها شر وضلالة على نفس المسلم . 🙂

  28. Mohammad Feran

    ماذا عن الحروب البشعة لنا في اسبانيا والبلقان إذا أردنا أن نتحدث عن أوروبا فقط.
    ماذا عن حروبنا كما الفتوحات الإسلامية في سوريا، وجميع أنحاء الشرق الأوسط وجميع الأعمال الإجرامية التي نسميها الفتوحات.
    ماذا عن حصار دمشق وحمص ….. الخ

    نحن بحاجة إلى أن نقول لا للانحياز

  29. Nisreen Ayyad Hadayed

    وجهة نظر، بس المعلومات الوارده في المقال يوجد بها مقاربه كبيره

  30. Amine Mecherie

    مقال رائع شكرا الدين سلاح دو جدين وهدا حده السيئ

  31. MẹḍḥạT FạẉẓY

    يعني حضرتك متضايقة من اللي عمله المسيحين خلال استرجاعهم لاسبانيا لكن مش متضايقة من اللي عمله العرب خلال دخوله اسبانيا قمة التناقض
    بلاش الفصام ده حضرتك العرب اي دولة بيدخلوها كانوا بيرتكبوا مجازر صحيح في ناي ماتت في اسبانيا ملاش ذنب لكن اسبانيا قبل متعمل كده في العرب اتعمل فيهم حاجات زي كده

    • Hussamadin Ahmad

      ممكن تحكيلنا شو عمل المسلمون لما دخلوا اسبانيا و تعطينا مصادر موثوقة عن المجازر الي انعملت وشكرا

    • MẹḍḥạT FạẉẓY

      حكاية المصادر دي عمرك مهتقنعك
      انا جربتها مع ناس كتير اسمحلي حضرتك نتكلم بالعقل افضل عشان نوفر وقت .
      تخيل حضرتك انك قاعد في بتكم اللي انت بنيه بإيدك جيت انا دخلت عليك البيت و رحت كاسر الباب و رافع في وشك سيف و قلتك با هتغير دينك يا هتدفع جزية وقلتلك كمان بنتك و مراتك لازم يلبسوا الحجاب و قلتلك كمان انك مبقتش صاحب البيت انا صاحبه .
      رد فعل حضرتك ايه =D

    • Hussamadin Ahmad

      Medhat Fawzy كلامك افتراضي بحت ممكن على الاقل مصدر يثبتلي انو المسلمين كانوا ع البيوت ويكسروا الباب ع الناس؟!!!

    • أبو يوسف جمال النفاض

      ṀẹḍḥạṪ ḞạẉẓẎ قرأنا اللينك والقصة حافظينها ..
      فين بقى محاكم التفتيش الل المسلمين عملوها للاسبان أو فين التعذيب اللى عملوه ؟؟

  32. Sarmed Albarazanji

    الشكر الجزيل على هذه المعلومات التاريخية الرائعة ….

  33. Abdallah FreeMan

    ارى ان هاذا المقال تافه مع كل احترامي لمجهودات كاتبة المقال و لكن تشبيه الاسلام بالمسيحية خطأ كبير وفاذح ولا يقوم به سوى ملحد او مسلم منافق الحقيقة تقال الحرب في العراق و سوريا و اليمن هي حرب الاسلام ضد ما يسمى دين الشيعة المجوس بمساعدة غربية هاذي من جهة من جهة اخرى تصوير الخلافة العثمانية بأبشع صورها في هاذا المقال يحسسني اني ارى امامي شخصا حاقدا على الاسلام كتب هاذا المقال دعونا من تفاهات الغرب و مغازلتهم تارة باتهام الاسلاميين العرب بالارهاب وتارة اخرى باتهام تركيا بمجازر لم تذكر سوى بعد وصوول اردوغان الى الحكم والله منذ 1924 لم يرى الاسلاميون العرب من السلطة سوى سجونها واتهموا زورا وبهتانا بالارهاب و اذكر هنا الاخوان المسلمين الذين يحصون ب الملايين عذبوا و سفهوا اعلاميا من 90 سنة دعونا من النفاق ارجوكم وكونوا واقعيين فوالله بسببكم انتم دعاة التحرر والانفتاح والحضارة اصبحنا ارذل قوم …………… سلام ( لا مشكلة في مسح تعليقي المهم وصول الفكرة 😉 ) …..

  34. Nawal Amer

    المقال ممتاز ولكن موضوع الهوكوست تبت فيه الكاتبة الرواية الاسرائيلية لان هناك عدة روايات اخرى لباحثين وكتاب وشهود على الواقعة تختلف مع الرواية الاسرائيلية وحجم الضحايا والغريب ان اغلبها يؤكد ان غالبية ضحايا الهولو كوست كانوا من الغجر وكبار السن وليس من اليهود اما عن تأسيس دولة اسرائيل فكان نتاج المؤتمر الصهيونى المنعقد فى 1897 برئاسة تيودور هرتزل فى بازل

  35. Bassem Ibrahim Majbour

    شكرا لكم على المقال اللذي يسلط الضوء على تاريخ الأزمات والحروب في القرون الوسطى وأسبابها ونتائجها الدموية.. فعلا ان التاريخ يعيد نفسه الآن في واقعنا العربي للأسف

  36. Hussamadin Ahmad

    التاريخ الاسلامي نعرفه ونحفظه عن ظهر قلب و لا بأس ان نطلع على تاريخ المسحيين في اروبا وعن حروبهم الدينية. ذالك ان دل على شيء دل على ان الجهل هو الاساس في التعصب الطائفي المقيت.
    اما هجومك على الفتوحات الاسلامية فكونك مسيحية عربية تسكنين في بلد عربي مسلم خير دليل على ان افترائك عار عن الصحة . لم يبد المسلمون المسحيين في اي بلد فتحوها و اتحادتك ان تأتي بمجزرة واحدة تدعم قولك. مقابل مجازر الصليبين و غيرها

  37. Hussamadin Ahmad

    ممكن تحكيلنا شو عمل المسلمون لما دخلوا اسبانيا و تعطينا مصادر موثوقة عن المجازر الي انعملت وشكرا

  38. Hussamadin Ahmad

    و اضف عليهم مليشيات الحشد الشعبي و الحوثيين وحزب الشيطان و الحرس الثوري و نظام الاسد وقل امين

  39. MẹḍḥạT FạẉẓY

    حكاية المصادر دي عمرك مهتقنعك
    انا جربتها مع ناس كتير اسمحلي حضرتك نتكلم بالعقل افضل عشان نوفر وقت .
    تخيل حضرتك انك قاعد في بتكم اللي انت بنيه بإيدك جيت انا دخلت عليك البيت و رحت كاسر الباب و رافع في وشك سيف و قلتك با هتغير دينك يا هتدفع جزية وقلتلك كمان بنتك و مراتك لازم يلبسوا الحجاب و قلتلك كمان انك مبقتش صاحب البيت انا صاحبه .
    رد فعل حضرتك ايه =D

  40. Oussama Bakali

    اختي اميرة اشكر لك اجتهادك لكن عندك كثير من الاخطاء التاريخة و لكن هدا ليس دنبك بل من علموك و ما انت إلا ضحية الغزو التاريخي

  41. Hussamadin Ahmad

    Medhat Fawzy كلامك افتراضي بحت ممكن على الاقل مصدر يثبتلي انو المسلمين كانوا ع البيوت ويكسروا الباب ع الناس؟!!!

  42. Waleed Hasses

    مذبحة الهولوكوست مبالغ فيها جدا وخصوصا عدد الضحايا حتى يكسبوا اليهود تعاطف العالم لهم

  43. Waleed Hasses

    بخصوص قضية ان الهولوكوست مدبرة منهم لكي يدخلو فلسطين لتصبح وطنا لهم فهذا غير صحيح لان الملعون بلفور اعطى فلسطين لليهود منذ عام 1917 بوعده الشهير المشؤوم واصلا سبب الحربين العالمية الاولى والثانية هي الصهيونية العالمية

  44. Mohamed Zakaria

    أليس هذا المقال مخالف لشروط الموقع؟ أم أن سياسة الموقع أصبحت انتقائية وتتجاوز عن كتابات بعض المعارف.
    انه مقال سياسي ديني بنكهة تاريخية بها معلومات خاطئة !

  45. أزهر العمري

    ههههههه حقا شيء مثير للسخرية , كنا نعاني فقط من العلمنجية والتلاحدة حيث بسبب قرائتهم عن الثورة الفرنسية انذهلوا وبدؤأ ينهقون ضد الدين ويحاولون انهاء وجود ليس لشيء او لهدف فهم فشلة انما فقط حتى يعيشون دور متنورين في الثورة فرنسية , لكن يبدو اليوم دعاة الوسيطة الجديد أنضموا لهذه الفئة

  46. أبو يوسف جمال النفاض

    ṀẹḍḥạṪ ḞạẉẓẎ قرأنا اللينك والقصة حافظينها ..
    فين بقى محاكم التفتيش الل المسلمين عملوها للاسبان أو فين التعذيب اللى عملوه ؟؟

  47. Bilal Khatib

    مقال رائع ومفيد ….. اتمنا ان لا ننسى حروب الاسلام ….. منذ غزوة بدر الى نهاية الخرافه العثمانية واليوم تعود الخرافة تحت اسم الدولة الاسلامية في العراق والشام

  48. Khairuddin Barbaros

    تاريخ الأمن مليئ بالخيانات للمسلمين فكان جزاءا عادلا لما اقترفوه من مساعدة المحتل والغزاه الروس وغيرهم

  49. Sandra Snowy

    مقال رااااااااائع شكراً لكِ و لا تلتفتي لبعض المعلقين المرضى الحاقدين على أي إنسان مختلف معهم دينياً أو طائفياً

  50. Ahmad Asmael

    اليهود الكل يعرف خياناتهم ومامراتهم في كل مكان وعصر فلانستغرب مالاقوه ام الارمن كانو جزء من الدوله العثمانيه ولكن تعاونو مع الروس الذينه كانو اكبر عدوه للعثمانين
    ومع هذ نحن كامسلمين لانقبل بالمجازر التي حدثة لان منهم ابرياء ليس لديهم ذنب كانو يهود او ارمن او حتى كفار

أضف تعليقًا