ج.ك.رولينج .. أو كيف تحول التراب إلى ذهب !

ج.ك.رولينج .. أو كيف تحول التراب إلى ذهب ! 8
4

الجميع يعرف اسم السيدة التي أصبحت اليوم من أهم الشخصيات البريطانية، ذات الخيال العظيم الذي أخرج إلى الوجود عالم بأكمله، يصبح فيه السحر شيئاً حقيقياً وملموساً، يطير فيه الأولاد على المقشات السحرية ويتعلمون التعاويذ المفيدة والمسلية وفي الكثير من الأحيان الخطيرة. هذه السيدة هي جوان رولينج موراي.

s

عالم هاري بوتر الذي يمكن أن يتشعب إلى آلاف القصص والحكايات، خرجت كلها من جعبة هذه الساحرة الحقيقية، بالرياضات الخاصة به، بمصطلحاته الغريبة التي تبدو-وياللعجب-منطقية جداً، بتاريخه وحروبه ومدارسه ومسابقاته. بغاباته وقلاعه وأيضاً بحكومته متمثله في وزارة السحر، والتي يبدو بأن رئيس الوزراء البريطاني يعرف عنها كل شيء لكنه يتظاهر بعكس ذلك!

جاك ما .. قصة رجل بدأ من 12 دولاراً ليصبح أغنى رجل في الصين !

إذا أخذنا الحديث عن قصص هاري بوتر لن نتوقف أبداً، عكس رولينج التي قررت التوقف بعد 7 كتب، وثمانية أفلام، لتخرج بين الحين والآخر قصة قصيرة أو مقال ما حول هاري بوتر و أصدقائه، الشخصية الأشهر في العالم، والمؤثرة في العديد من الأطفال الذين أصبحوا شباب اليوم، ولا تزل.

1

لكني اليوم قصدت الحديث عن رولينج نفسها، أعرف أن قصص نجاح الأشخاص الفاشلين قد أصبحت محور الحديث الأكثر انتشاراً اليوم، ربما في محاولات من الكتاب و خبراء التربية لتهوين الواقع القاسي على الجميع، و إعطائهم متنفس يمكنهم من استمرار المحاولة والسعيّ.

قد تصيبك هذه القصص بالإحباط، أو قد تكون سبباً لتشجيعك على الوصول لتحقيق أحلامك، لكن رولينج تختلف في شيء واحد فقط، هو أنها لم تحارب هذا الفشل وتقضي عليه، بل قامت كأي خيميائي قديم-بتحويل التراب إلى ذهب، واستثمار الفشل وتحويله إلى نجاح.

بدأت قصة نجاح رولينج وهي على شفا الإفلاس والاكتئاب، بعد هروبها من زوجها الأول الذي كانت تعيش معه في البرتغال، ولجوءها إلى السفارة البريطانية لحمايتها وابنتها وتدبير أمر عودتهما إلى بريطانيا.

عاشت بعد ذلك في منزل أختها في أدنبرة حتى ترائي لها خيال هاري بوتر في رحلتها بالقطار من مانشستر إلى لندن، وبالرغم من أن الناشرين لم يتحمسوا كثيرا إلى الجزء الأول “هاري بوتر وحجر الفيلسوف” حتى أن الناشر الوحيد الذي قبل نشره، وضع حروف اسمها الأولى فقط عليه حتى لا يعرف أحد بأنها امرأة!.

لكن النجاح الهائل الذي حققه الجزء الأول جعل من تهافت الناشرين عليها أمراً محسوماً، لتبدأ رحلتها مع الفتى الذي عاش.

فاشل هنا .. مُلهم هناك!

2

احذر من أن تخذل كاتبة!

انتقام كاتبة من رجل خذلها يكون رائعاً دوماً، فرولينج التي عانت الأمرين من زوجها الأول، حولت كل هذه الحياة التعيسة والتي كان يقوم فيها بالاعتداء عليها بالضرب، إلى شخصية من أكثر الشخصيات كرهاً في السلسلة، وهو بروفيسور جولدروي لوكهارت في ثاني أجزاء السلسلة “هاري بوتر و حجرة الأسرار.

تقول رولينج بأن صفات البروفيسور تنطبق تماما على زوجها الأول، فهو يحكي عن بطولاته الوهمية للعالم كله، ناسباً أي نجاح للآخرين إلى نفسه دون خجل، يعاني من عقدة نقص حادة وجبن متوغل يدفعه للتعويض عبر حكي الأكاذيب، تضيف بأنه على الأغلب يدور في الأنحاء اليوم حاكياً بأن رولينج سرقت منه فكرة هاري بوتر ونسبتها إلى نفسها!.

الهوايات السخيفة قد تكون سببا في نجاحك

لدى رولينج هواية غريبة هي جمع الأسماء، تقضي وقتا طويلاً في قراءة كتب أسماء المواليد وصفحات الوفيات وأسماء لاعبي كرة القدم، وضحايا الحروب العالمية، هذه الهواية جعلتها قادرة على ابتكار كلمات دخلت إلى القاموس الإنجليزي بعض ذلك، مثل كويتدش وهي اللعبة التي تشبه كرة القدم في عالم العامة..

وضعت رولينج قواعدها في فترة زمنية طويلة، وتطلب ابتكارها للاسم 5 صفحات تحوي كل الأسماء التي تبدأ بحرف Q لمساعدتها. كما ابتكرت رولينج اسمي مالفوي و فولدمورت المستوحى من جملة Vol de Mort الفرنسية بمعنى التحليق إلى الموت.

من قصص النجاح.. المٌشردة و الغبىّ!

كيف يمكنك الاستفادة من الاكتئاب

3

من أغرب كائنات عالم هاري بوتر، تأتي الديمونترات الماصة للسعادة، الكفيلة بالقضاء على روحك ذاتها، هذه الديمونترات هي وسيلة تعبير رولينج عن الاكتئاب الذي كاد أن يقضي على روحها ذاتها، لاحظ استخدام رولينج لقطع الشيكولاتة في علاج الأشخاص الذي يقابلون هذه المخلوقات البشعة، نفس تأثير الشيكولاتة على مرضى الاكتئاب.

معاناة الأصدقاء، خط درامي رائع

4

من الشخصيات المحببة لدى الجميع يأتي بروفيسور ريموس لوبين، صديق والد هاري بوتر وعضو جماعة العنقاء، والذي يعلم هاري الكثير من تعاويذ الدفاع والحرب، لوبين يعاني من داء الاستئذاب الذي أصابه بعد أن عضه مذئوب في ليلة قمرية، يخاف من الظهور بمظهره الحقيقي أمام أحبائه، يخاف أن يقوم بنقل العدوى إليهم، يخاف حتى من الزواج بمن يحب حتى لا ينجب أطفالاً بذات الداء.

قصة لوبين استلهمتها رولينج من صديق لها مصاب بالإيدز، يعاني من الاضطهاد من المجتمع، حتى أنه لا يستطيع تكوين أسرة أو الاستمرار في عمل واحد، لكنه –مثل لوبين-يحاط بحب أصدقائه الكفيل يتغيير حياته.

النجاح المُبهـر قد يأتي مُتأخراً

الحب هو الخلاص من كل شر

5

رولينج مسيحية ملتزمة، هذا الأمر ألهمها بالتضحية الأخيرة التي يقدمها هاري للعالم، يضحي بحياته ذاتها من أجل الحب، هذه التضحية كانت كفيلة ببعثه من جديد، لينتصر أمام لورد فولدمورت.

تميل رولينج لاستخدام فكرة الحب الكفيلة بإنقاذ الروح ذاتها، حب أم هاري وتضحيتها بحياتها من أجله، الأمر الذي جعله لا يقهر أمام الشر، حتى أن البتروناس أو قوى النور الكفيلة بالقضاء على الديمنتورات، لا يستطيع السحرة الأشرار القيام بها، فيما عدا بروفيسور سناب لأن حبه لأم هاري كان كفيلاً بتغييره.

لا مانع من بعض التفاخر بالنفس

6

منحت رولينج لهاري بوتر نفس تاريخ ميلادها وهو 31 يوليو، ما عنته رولينج بأن خروج هاري بوتر للحياة كان ميلاد جديد لها أيضاً، بعد كل الفشل، الاحباط، الاكتئاب الذي عانته في حياتها..لم تتوقف وتستسلم أو تقرر الانتحار مثلاً، بل بقت لتحول كل ماهو سلبي في حياتها إلى عوامل نجاح ملهمة.

 اقرأ ايضاً لنورا ناجي :

عرب آيدول .. بين إثارة الجدل والنتائج المزيفة !

مصر أفضل من سوريا و العراق … والسودان أيضاً

“باريس.. أحبك” ..قصص حب في مدينة الحب !

4

شاركنا رأيك حول "ج.ك.رولينج .. أو كيف تحول التراب إلى ذهب !"