سحب الماماتوس ظاهرة طبيعية فائقة الجمال

سحب الماماتوس ظاهرة طبيعية فائقة الجمال 1
4

تعتبر سحب الماماتوس واحدة من الظواهر الطبيعية النادرة الحدوث، والتي تحمل بداخلها الكثير من الجمال .. والخطر أيضاً .. دعونا نعرف السبب في حدوث هذه الظاهرة ..

ما هى سحب الماماتوس ؟

a

سحب الماماتوس عبارة عن مجموعة من السحب العنقودية (المتصلة ببعضها) تشبه حبات القطن المتجعدة، ويتكون هذا العنقود من فصوص متصلة ببعضها يمتد طولها لمئات الكيلومترات بعرض السماء.

يعود أصل تسميتها بـ “الماماتوس” إلى كلمة لاتينية ” Mammal”  والتي تعني ” الصدر” حيث يطلق عليها العلماء “السحب الصدرية”.

معلومات ممتعة من جغرافيا الأرض .. ستجعلك تبتسم

كيف تتكون ؟

b

تتكون هذه السحب عادة بوجود سحب الركاب المزني (Cumulonimbus cloud)، ولحدوثها يجب أن تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة وأسفل هذه الطبقات طبقة جافة ، لينتج عن ذلك تصاعد وهبوط سريع  لتيارات الهواء التي تمتزج بقطرات المياه فتكون سحب الماماتوس بهذا الشكل المميز..
ما يعني ان السبب الرئيسي في تكوين هذه السحب هو التدرج الحاد والمفاجيء في درجات الحرارة والرطوبة.

كما تعتبر سحب الماماتوس مؤشراً لحدوث عاصفة أو تغيّر مفاجيء في الطقس.

خواصها

c

تتكون سحب الماماتوس من الجليد والماء السائل بصور مختلفة، فقد تتكون من الجليد فقط، أو الماء السائل فقط، أو كلاهما معاً.

وكما ذكرت تتشكل سحابة ماماتوس كتجمع من الفصوص، هذه الفصوص – كما يسميها العلماء-  قد تكون متساوية الحجم وأحياناً تكون متفاوتة، ويبلغ حجم الفص الواحد ما بين الـ 1-3 كم، ويبلغ طوله 0.5 كم تقريباً.

كما تصل فترة بقاء الفص الواحد إلى 10 دقائق تقريباً، أما العنقود فيستمر من 15 دقيقة إلى بضع ساعات ثم يتلاشي ..

أشياء “غريبة ومجنونة” تم إرسالها إلى طبقة الستراتوسفير !

1

2

3

4

5

إنها رائعة حقاً .. أليس كذلك؟

إن كل شيء مرتبط بالسماء جدير بالحب ، فكم كان صادقاً الفيلسوف رالف والدو امرسون ، حين عرّف السماء بأنها؛ الخبز اليومي للعيون ..!

المصدر

4