ماذا حدث للعملة المجرية عندما بلغت قيمتها “كوينتيليون” وحدة نقدية؟!

ماذا حدث للعملة المجرية عندما بلغت قيمتها "كوينتيليون" وحدة نقدية؟! 9
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

التضخم Inflation – من أهم الأصطلاحات الإقتصادية شيوعاً، عكس ثبات وأستقرار الأسعار، ويتسبب عادة في تآكل القوة الشرائية للعملة مع مرور الوقت، ويمكن وصفه في معناه البسيطـ بأنه..
الأرتفاع الكبير والمتواصل والمتزايد لتكلفة وأسعار معظم السلع والخدمات، المصحوب بالأنخفاض المتواصل للقوة الشرائية للعملة.

وعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام الجنيه اليوم في شراء سلع أقل مما كان بإمكانك شرائه به منذ خمس سنوات، وأقل بكثير مما كان بإمكانك شرائه به منذ خمسين عاما. فإذا كان لديك نفس حجم الدخل سنويًا، فإن قوتك الشرائية تتقلص تدريجيًا.

1
يتسبب التضخم فى تآكل القوة الشرائية للعملة مع مرور الوقت

 ويُعتبر التضخم الجامح – Hyper-Inflation أسوء أنواع التضخم، فهو تضخم سريع غير مقيَّد يحطِّم إقتصاد الدولة، ليفقد الناس الثقة في النظام الإقتصادي، ويحدث حينما تنفق الدولة أموالاً تفوق كثيرًا ما تجبيه من إيرادات..

فتقوم بالاستدانة من الخارج، أو بطبع نقود إضافية لتدفع بها ثمن السلع والخدمات التي تحتاجها، وتؤدي زيادة الطلب على هذه السلع والخدمات إلى زيادة عامة في الأسعار، فتضطر الدولة حينئذ إلى طباعة المزيد من النقود لتسدد بها مصروفاتها، وتؤدي الكمية الضخمة للنقود المتداولة إلى أن تفقد قيمتها بشدة.

 مما يؤدى لفقدان القدرة على السيطرة على معدلات التضخم، فيتجاوز المعدلات المعتادة، وتشهد القوة الشرائية للنقود أو قيمة النقود تدهورًا سريعًا، وتصبح قيمتها تعادل كسورًا أو جزيئات صغيرة من قيمتها السابقة، فيقوم كثير من الناس بمقايضة السلع والخدمات ببعضها بدلاً من استخدام النقود فى التبادل.

 حيث تصل الزيادات في الأسعار إلى أرقام فلكية؛ وقد تتجاوز معدلات الزيادة في الأسعار في ظل هذ النوع من التضخم 1000 في المئة سنويًا؛ لتصبح النقود بلا قيمة تقريبًا، وربما تكون تكلفة الورق الذي تطبع عليه النقود أكبر بكثير من القيمة الأسمية المنصوص عليها على الورقة النقدية..

ونظرا لذلك يتم تعديل فئات النقود من خلال إضافة أصفار إضافية على كل ورقة جديدة يتم طباعتها، فبدلا من أن تحمل الورقة قيمة دولار، تصبح 10000 دولار، ثم 100000 دولار، ثم مليون دولار، ثم بليون دولار، ثم 500 بليون دولار للورقة الواحدة، وهكذا.

 وعادة ما يحدث هذا النوع من التضخم في بدايات مرحلة الإنتعاش، أو مرحلة الأنتقال من نظام إقتصادي إلى آخر، أو في الفترات التي تعقب الحروب، فقد ظهر بعد كل من الحربين العالميتين الأولى والثانية، في ألمانيا والنمسا وبولندا وروسيا خلال الفترة 1920م – 1923م، وفي المجر ورومانيا واليونان والصين بعد الحرب العالمية الثانية، وفي ثمانينيات القرن العشرين أيضاً في عدة دول في أميركا اللاتينية.

معلومات ممتعة من جغرافيا الأرض .. ستجعلك تبتسم

 وإليكم تفاصيل قصة أسوء حالات التضخم الجامح المسجلة في التاريخ الإقتصادي الحديث خلال القرن المُنصرم، والبالغ عددها 56 حالة إجمالًا، والتى حدثت في دولة «المجر – Hungary »، خلال الفترة من أغسطس 1945م إلى يوليو 1946م، والتى تم تأريخها في التاريخ الإقتصادي الحديث تحت أسم «التضخم  المجري – Hungarian Hyperinflation».

2
المجر أسوء حالات التضخم الجامح المسجلة في التاريخ الإقتصادي الحديث

 فعقب أنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945م، وقيام الأتحاد السوفيتى بإحتلال المجر، تم توقيع معاهدة سلام فيما بينهم، يتضمن دفع المجر لتعويضات ضخمة للسوفيت، تصل نسبتها من 25% إلى 50% من ميزانية البلاد، ورغم تحذيرات المصرفيين من التأثير السلبي لطباعة العملة، لكن السوفيت أصموا آذانهم، لتحقيق أهداف سياسية تقضي بتدمير الطبقة الوسطى.

 وبالفعل تم طبع المزيد من عملة المجر الـ «بينجوي – Pengő»، وقد كان أكبر قيمة أسمية لوحدة النقود (الورقة النقدية الواحدة) التي تم إصدارها هو 100 «كوينتيليون – Quintillion» (مليون مليار)، بحيث أن الورقة النقدية الواحدة تعادل الـ100000000 مليار، أي 100.000.000.000.000.000.000 !

بما يعنى أن ورقة نقدية واحدة بقيمة 100 كوينتيليون بينجوي تعادل 100 مليون مليار بينجوي، بحيث أن الأرقام لن تجد حيزًا كافيًا في الورقة النقدية لكتابتها، لذا يتم كتابتها بواسطة الأحرف، وهي أعلى قيمة لعملة من الناحية الأسمية تم إصدارها في التاريخ، ليبلغ معدل التضخم الشهري في عام 1946م ما يعادل 4.19×10(مرفوعة الى اس 16)، أو ما يعادل 207% يوميًا.

5 خطوات ستجعلك تتوقف عن تصديق إدعاءات “طباعة العملة” !

3
ورقة نقدية من العملة القديمة بقيمة 100 كوينتيليون بينجوي أي 100 مليون مليار بينجوي

وعندما تسلمت الحكومة الجديدة زمام الامور في البلاد في 1946م، وللتغلب على الوضع تم إصدار عملة جديدة «فروينت – Forint» لتحل محل العملة القديمة «بينجوي – Pengő»، و وتم تثبيت نظام الصرف، وتراجع معدل التضخم، وأستقر النظام الائتماني.

4
ورقة نقدية من العملة الجديد بقيمة 10 فروينت

 وكان معدل التحويل بين العملتين هو وحدة من العملة الجديدة تعادل 2×10(مرفوعة الى آس 21)، وهو ما كان يعني ان العملة القديمة لم يكن لها قيمة، لدرجة انها كانت تلقى في الشارع دون أن تجد من يلتقطها؛ لأن التقاطها يعني جمع المزيد من القمامة من الشارع الى المنزل، لدرجة ان عمال القمامة كانوا يقومون بكنس هذه العملة من الشواع لإعدامها.

5
عامل قمامة مجري يقوم بكنس البينجوي من الشارع بعد إستبداله بالعملة الجديدة
6
عمال القمامة المجريين يقومون بإعدام من العملة المجرية القديمة
7
أكمام القمامة المتراكمة من العملة المجرية القديمة
8
عربات دفع يدوي مُجهزة لعملية التخلص من العملة القديمة

اقرأ ايضاً لشيماء جابر :

هل تمتلك ما يتطلبه بدء تأسيس شركة ناشئة؟.. اختبر نفسك

الإقتصاديون الخمسة الأكثر تأثيراً في تطور الفكر الإقتصادي الحديث

أمازون تزيح الستار عن قائمة أفضل الكتب لعام 2014

0

شاركنا رأيك حول "ماذا حدث للعملة المجرية عندما بلغت قيمتها “كوينتيليون” وحدة نقدية؟!"

  1. Rawan Al Jubory

    كل ماساة بالعالم نتمعن بيها تطلع الحرب جزء منها او السبب الرئيسي .. شكرا للمعلومات ست شيماء جابر

    • Rawan Al Jubory

      Yousef Balout دقيقة نسيت والله او اشتبه الاسم علي .. شكرا الك

    • ShaiMaa Gaber

      مين بينادي على اسمي؟ 😀
      أهلاً بكم، وأتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.. أسعدنى تواجدكم هنا 🙂

    • Rawan Al Jubory

      ShaiMaa Gaber ههههههه اسف ست شيماء انا خطئة بالاسم وصححته .. شكرا الج

  2. Omar Chajia

    شكرا لك على المقال ! لدي ساؤال بسيط هل الحكومة هي المسؤولة عن طبع العملات ام البنوك هي التي تقوم بذلك !

    • Anas Sousdi

      البنك المركزي هو بنك حكومي يقوم السهر على توجيه العملة و تحديد سعرها و له مطابعه الخاصة و هو من يقوم بتوزيع العملة على البنوك العادية.

    • ShaiMaa Gaber

      البنك المركزي المحلي للدولة هو المسئول عن عملية طبع العملية، وذلك بأوامر من الحكومة الرسمية لهذه الدولة، وموافقة وزير الإقتصاد، والمالية…

    • إبراهيم محمد

      Anas Sousdi ليس حكومي دائماً : )
      انظر للبنك الفدرالي الامريكي كمثال فهو بنك خاص يطبع الدولار عملة العالم الاولي يطبعها بنك خاص!

    • Mostafa Ghanem

      الكوارث دي هي الي بتصنع الدول الكبيرة .. ياريت كان حصلنا كدة لو دة كان هيخلينا زي المجر دلوقتي

  3. Rawan Al Jubory

    Yousef Balout دقيقة نسيت والله او اشتبه الاسم علي .. شكرا الك

  4. Ibrahim Elaidy

    على حسب ما قرأته من قبل هو ان الدول الشبة محتلة (او توقع على اتفاقية بشكل إجباري ) تتعمد القيام بعمل تضخم لعملتها لكي تتمكن من سداد ديونها .. وحدثت هذه الحالة في ألمانيا عقب الحرب العالمية الأولى حيث كان موقع عليها فرامة سنوية ضخمة ، ولم تقدر عليها ألمانيا سوى بخفض قيمة عملتها لكي تتحايل على هذا الامر ..
    أعتقد ان الأمر السوفيتي مختلف لأنها أشترطت نسبة وليس قيمة ..

  5. Anas Sousdi

    البنك المركزي هو بنك حكومي يقوم السهر على توجيه العملة و تحديد سعرها و له مطابعه الخاصة و هو من يقوم بتوزيع العملة على البنوك العادية.

  6. ShaiMaa Gaber

    البنك المركزي المحلي للدولة هو المسئول عن عملية طبع العملية، وذلك بأوامر من الحكومة الرسمية لهذه الدولة، وموافقة وزير الإقتصاد، والمالية…

  7. ShaiMaa Gaber

    مين بينادي على اسمي؟ 😀
    أهلاً بكم، وأتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.. أسعدنى تواجدكم هنا 🙂

  8. Rawan Al Jubory

    ShaiMaa Gaber ههههههه اسف ست شيماء انا خطئة بالاسم وصححته .. شكرا الج

  9. إبراهيم محمد

    Anas Sousdi ليس حكومي دائماً : )
    انظر للبنك الفدرالي الامريكي كمثال فهو بنك خاص يطبع الدولار عملة العالم الاولي يطبعها بنك خاص!

  10. Mostafa Ghanem

    الكوارث دي هي الي بتصنع الدول الكبيرة .. ياريت كان حصلنا كدة لو دة كان هيخلينا زي المجر دلوقتي

  11. Israa ALmahdawy

    لست مهتمة كثيرا بالاقتصاد او بالاحرى احتاج جهدا لفهمه، ولكن مقالاتك ست شيماء رائعة وتعلمني الكثير، وفقك الله وزادك علماً

أضف تعليقًا