كتب ريادية مُلهمة.. تبث الروح القيادية والإيجابية بداخلك

كتب ريادية مُلهمة.. تبث الروح القيادية والإيجابية بداخلك 14
5

عندما تكون في موقع القائد يجب أن تمتلك ميزات لا يمتلكها أي شخص عادي، فإلى جانب الشعور بالمسؤولية والقيام بالواجبات، هناك شيء آخر يجب أن يبدع القادة فيه. إنه الإلهام وإشعال الحماس في قلوب من يعمل معهم، وهذه ليست بالمهمة السهلة.

إلا أن بعض القادة قد اكتسبوا مهارة الإلهام فطريًا، حيث برزوا في هذا المجال كثيرًا وتميزوا بكلماتهم التي سطرها التاريخ بحروف من ذهب، لأنها كانت في يوم من الأيام السبب الذي أشعل حماسة عدد كبير من الناس للعمل في ظروف قاسية جدًا، ومن ثم النجاح المبهر، ولربما كان هذا سببًا في ترسيخ الاعتقاد لدى كل منا أن الكلمات كانت وما تزال أقوى من السيوف

إليكم هذه الكتب الرائعة…

1- Endurance: shackleton incredible voyage

endurance-shackletons-incredible-voyage_10324

يحكي الكتاب (لمؤلفه ألفرد لانسنغ) قصة من قصص القيادة الخالدة، نجاة المستكشف سير إيرنست شاكلتون وطاقم عمله المؤلف من 27 عضوًا، وهي حادثة نفت كل التوقعات التي لم تضع في الحسبان احتمال نجاة ذلك الطاقم، حيث احتجزتهم الطوفانات الجليدية في القطب الجنوبي، وكانت إيجابية شاكلتون وحزمه السبب الوحيد الذي أدى إنقاذ هذا الطاقم من الموت المحتم، فأصبحت موهبته في الإلهام والتحفيز غذاءً لعقول الآلاف من مدارس الأعمال.

كتب علمية، عربية، وغنية بالمعرفة .. للمبتـدئين

2- Never Give In!

never-give-in-churchill_10326

مجموعة من أفضل الخطابات التي ألقاها القائد الأسطوري وينستون تشرشل، والتي حفلت بعبارات التحفيز وإشعال الحماس.

قام حفيد وينستون بجمع هذه الخطابات، وهي تغطي تاريخ عمله منذ بداية الحرب العالمية الأولى، وحتى اعتباره مواطنًا أمريكيًا فخريًا عام 1963، وهي تحفل بالطاقة والجاذبية والتفاؤل حتى في أقسى الظروف التي بدأ فيها الاحتلال النازي الوحشي، التفجيرات في لندن، وغيرها، حيث أظهر تشرشل شجاعةً ونضجًا، ومرونة في التعامل مع المعطيات التي لديه، كما كانت الخطابات صادمة بما احتوتها من محتوى صريح إلى إبعد الحدود، هذا وإن تشرشل لم يطلب يومًا من أحد أن يكتب له خطاباته!

3- Wooden On Leadership

wooden-on-leadership_10328

جون وودين، هو ببساطة أفضل مدربي كرة السلة في الجامعات (NCAA) على مر التاريخ، لكنه كان محبوباً من قبل لاعبيه ومشجعيه كمدرب ومستشار أيضاً.

رغم أن وودين قد ألف سبعة كتب عن القيادة، لكن هذا كان الأنسب في المجال العملي، فقد وضح فيه “هرم النجاح” الذي بناه لكل إنسان حسب نظرته الخاصة، وهو رسم بياني مثلثي الشكل يوضح 25 سلوكية حاسمة في مجال الإنجاز على المستوى الشخصي، وهي طريقة متبعة لدى كثير من المستشارين ومؤسسي الفرق.

4- Onward

onward-howard-schultz_10329

الكتاب الذي ألفه الملياردير هوارد شولتز، وذكر فيه قصته مع Starbucks (شركة القهوة العالمية في أمريكا)، حيث كان يرسم لهذه الشركة طريق عودتها إلى قمة شركات القهوة في العالم، ويعتبر الكتاب الذي ألفه هوارد نظرة صادقة إلى العثرات والنجاحات التي يواجهها كل من يعمل في هذا المجال بطريقة ملهمة جميلة.

ربما يمكن أن نعزو هذه المهارة التي تمتع بها ذلك الملياردير إلى نشوئه من بيئة فقيرة في ولاية بروكلين الأمريكية، حيث كانت قصة صعوده إلى النجاح قصة مؤثرة بالفعل.

كتب ممتعة ستغيّـر نظرتك إلى عالم الرياضيـات

5- Alive

alive-piers-read_10331

 يروي فيه بيرس بول قصة واقعية لنجاة ستة عشر شخصاً (من فريق الرجبي في الأوروغواي) من موت محقق بعد أن تحطمت طائرتهم في جبال الأنديز، وفي البرد القارس لتلك الجبال، بدون طعام أو مأوى، أو مصدر للحرارة، كان على أولئك الناجين أن يتخذوا قرارات صعبة ومصيرية إما بالبحث عن سلامتهم الخاصة، أو بالبحث عن قليل من الطعام لرفاقهم من المصابين حتى ينجوا من الموت..

تريك هذه القصة كيف أن الإنسان معرض دوماً لأن يكون في مركز قيادي، أو مركز صاحب القرار، وعندها عليه أن يأخذ قرارات صائبة وحذرة أشد الحذر.

6- Primal Leadership

primal-leadership_10332

ينبه فيه دانييل جولمان إلى أهمية الذكاء العاطفي في الإدارة الناجحة، حيث يعزى الفضل في إشاعة مفهوم الذكاء العاطفي إلى هذا الكاتب، وهو يبين أن من يكون في موقع القيادة يجب أن يتمتع بقدرة على تغيير المشاعر، وتوجيهها إلى حيث يريد، وهذا ما سماه “Resonance”، فتوجيه المشاعر إلى الإيجابية يحتاج إلى قدرة على الإلهام والتحفيز، وهذا ما نسميه الذكاء العاطفي.

7- The Art Of War

the-art-of-war-sun-zu_10333

ألفه سون تزو (قائد عسكري صيني، فيلسوف) في القرن الخامس قبل الميلاد، وكان كتابًا ملهمًا للعديد من القادة المميزين، كمثل نابليون، الجنرال ماك آرثر، مارك بينيوف، بيل بيليتشيك.

يقسم الكتاب إلى 13 فصل، وكل فصل مخصص لواحد من المواقف الحربية وكيفية التعامل معها، كما أن الكتاب ملئ بالاستراتيجيات التي يمكنك من خلالها أن تتعلم كيفية وضع أهداف لك، ومن ثم متابعة العمل حتى الوصول إليها.

25 كتاباً مشهوراُ في عالم الأعمال – إنفوجرافيك

8- Questions Of Character

questions-of-character_10335

يجيب فيه جوزيف باداراكو على سؤال هو “ماذا يمكن أن نتعلم من شخصيات الأدب العظمى بخصوص القيادة؟ “، حيث قسمه إلى ثمانية فصول، وفي كل فصل يطرح سؤالًا من عن المواقف الصعبة التي تعترض القادة غالبًا في أعمالهم، ثم يبين الجواب من خلال مثال من الأدب العالمي، وفي النهاية يلخص النتيجة بحكمة تعكس التحديات والمخاوف من الفشل التي يواجهها القادة، والناس بشكل عام.

9- Delivering Happiness

delivering-happiness_10339

ألفه متعهد الأعمال توني هسياه المعروف بطرقه الإبداعية غير التقليدية في الإدارة، والتي طبقها في إدارة zappos، وهي شركة مشهورة لبيع الأحذية، حيث أصدر الكاتب بيانًا ينص على أن بيئة العمل يجب تكون مكانًا يحقق فيه الإنسان رغبته الشخصية، وبذلك ركز على إنشاء بيئة عمل سعيدة لموظفيه، تكون مليئة بالتواصل والطموح.

10- Team Of Rivals

team-of-rivals-goodwin_10340

عندما سُئل باراك أوباما عن أكثر الكتب التي يفضل اصطحابها معه إلى البيت الأبيض، كان خياره الأول هو هذا الكتاب الذي ألفه دوريس كيرنز غودوين، وفيه عرض العبقرية السياسية للرئيس الأمريكي السابق “إبراهام لينكولين” الذي عُرف بقدرته الفذة على تجميع وإنشاء التواصل بين الإيديولوجيات والشخصيات المتناقضة.

وهي أعظم ميزة تمتع بها هذا الرئيس الراحل، وبها تمكن من إحاطة نفسه بنخبة من رجال الدولة المتميزين، الذين تجمعهم معه علاقة سياسية لا يشوبها التخاصم أو التنافس، وإنما التعاون والنية الجماعية للعمل لصالح المجموع العام.

11- On Becoming a Leader

on-becoming-a-leader-bennis_10341

المجلد الضخم الذي ألفه البروفيسور وارن بينس الرائد في الدراسات القيادية، والذي كان مبنيًا على مئات المقابلات التي سُئل فيها كل المشتركين “من هو القائد الجيد؟ “، واستفاض بعدها الكاتب بجمع مختلف الآراء ووضع الصفات المميزة (النفسية والفلسفية) التي يجب أن يتمتع بها المفكرون، العلماء، القادة، وكل من يقوم بتوحيد فكر المجتمع نحو غاية معينة.

كل من يريد دليلاً إلى القيادة الناجحة، لا بد أن يضع في عين الاعتبار أن يقرأ كتاب وارن.

12- The Prince

machiavelli-the-prince_10334

وفيه ناقش نيكولو ماكيافيلي معنى أن يكره الناس قادتهم أو يحبونهم، وأشار إلى أنه مفهوم يختلف عما يمكن أن يقودك إليه الاعتقاد عند عوام الناس، وهو يؤكد على أن القائد يجب أن يكون محبوبًا، لكن الخوف منه، أو كراهيته هي ليست بالضرورة ضغينة، وإنما وضوح في التعامل معه، ودفع له لتغيير طريقته القيادية.

المصدر 

اقرأ ايضاً لأسامة فاروسي :

كيف تتخلص من إزعاج التعرق الزائد؟ وهل يدل ذلك على خلل صحي؟

واحدة من أهم حقائق الدماغ التي أغفلتها طبيعة البشر التبعية !

فلسفة القراءة .. والآثار الإيجابية الكفيلة بتغييرك إلى شخص مختلف كلياً !

5