أشهر خمس نظريات “قابلة للتصديق” عن الأكوان المتعددة !

أشهر خمس نظريات "قابلة للتصديق" عن الأكوان المتعددة ! 5
2

كوننا الذي الذي نعيش فيه يمكن أن لا يكون هو الوحيد و في الحقيقة من الممكن أن يكون كوننا هو واحداً من بين عدد غير منته من الأكوان التي تشكل ما يسمى بـ multiverse.

على الرغم من أن هذا المفهوم قد يكون صعب التصديق و قد يبدو ساذجاً، لكنه يتضمن أفكاراً فيزيائية جيدة. هناك عدة طرق للوصول إلى مفهوم الكون المتعدد “ multiverse ” فهناك الكثير من النظريات الفيزيائية  المستقلة عن بعضها البعض و التي توصلنا إلى هذا الإستنتاج، في الواقع فإن عدداً من الخبراء يعتقدون أن احتمال وجود أكوان خفية عنا أكبر من عدم وجودها.

فيما يلي أكثر خمسة نظريات علمية قابلة للتصديق تقترح أننا نعيش في كون من مجموعة أكوان متعددة..

أكوان لانهائية

1

لا يستطيع العلماء التأكد من شكل الزمكان (نسيج الزمان و المكان) لكن من المرجح أنه مسطح ( وذلك مقابل أن يكون شكله كروياً أو بشكل قطعة من الدونات ) ويمتد الزمكان إلى اللانهاية. لكن إذا استمر الزمكان إلى ما لا نهاية فإنه من الواجب أن يبدأ بتكرار نفسه في نقطة معينة، وذلك لأن هناك عدداً محدداً من الطرق التي يمكن للجسيمات أن تتوضع فيها في الزمان و المكان.

لذلك إذا نظرت بعيداً بما يكفي فستصادف نسخة أخرى عنك في الواقع نسخاً غير منتهية عنك. بعض هذه “التوائم” ستفعل ما تفعله أنت الآن و بعضها الآخر سيكون قد ارتدى لباساً مختلفاً هذا الصباح أو قد يختلف عنك تماماً في إختياره لمهنته و قرارات حياته التي اتخذها.

بما أن الكون الذي يمكن أن نراه يمتد فقط إلى المسافة التي تمكن الضوء من الوصول إليها خلال 13.7 مليار سنة منذ الإنفجار العظيم ( وهذا يقدر طبعاً ب 13.7 مليار سنة ضوئية )، فإن الزمكان بعد تلك المسافة يمكن أن يعتبر كونا منفصلاً بحد ذاته. وبهذه الطريقة فإن هناك الكثير من الأكوان التي توجد بجانب بعضها البعض لتشكل رقعة عملاقة من الأكوان.

أشباه العلوم.. وأساطيـر العلوم الزائفة ! – الجزء الأول

 الأكوان الفقاعية

 2

إضافة إلى الأكوان المتعددة الناتجة عن امتداد الزمكان إلى ما لا نهاية، فإن عدداً من الأكوان قد تنشأ من نظرية تسمى التضخم الأبدي “ eternal inflation ” . التضخم هوالمفهوم بأن الكون يتوسع بشكل سريع منذ الإنفجار العظيم و هذا ما يجعل الكون ينتفخ مثل البالون.

اقتُرِحَت نظرية التضخم الأبدي في البداية من قبل عالم الكون في جامعة توفتس Alexander Vilenkin، الذي اقترح أن هناك بعض الجيوب في الفضاء توقفت عن التضخم و بالمقابل فإن مناطق أخرى استمرت في التضخم و لذلك ستنشأ العديد من ” الأكوان الفقاعية ” المعزولة.

 وبالتالي فإن كوننا الذي توقف فيه التضخم مما سمح للنجوم و المجرات بالتشكل، ليس إلا فقاعة صغيرة في بحر واسع من الفضاء، بعضه ما زال يتضخم، و يحتوي الكثير من الفقاعات الأخرى مثل فقاعتنا (كوننا). وفي بعض هذه الأكوان الفقاعية الأخرى فإن فوانين الفيزياء و الثوابت الأساسية يمكن أن تكون مختلفة عن المقابلة لها في كوننا، وهذا ما سيجعل هذه الأكوان الأخرى غريبة جداً بكل تأكيد.

 الأكوان المتوازية

3 فكرة أخرى تأتي من نظرية الأوتار الفائقة و تسمى “braneworlds” العوالم الغشائية، و تتمثل بأكوان متوازية تحوم بعيداً عن متناولنا، اقتُرِحَت هذه الفكرة من قبل Paul Steinhardt من جامعة برنستون و  Neil Turok  من معهد بريمتر للفيزياء التطبيقية في أونتاريو كندا.

الفكرة تأتي من إمكانية وجود عدد أكبر من الأبعاد التي نعرفها و هي ثلاثة للمكان و واحد للزمان. بالإضافة لأبعادنا الثلاثة في المكان هناك ثلاثة أخرى ربما تطفو في مكان – فضاء – ما مرتفع .

يشرح لنا الفيزيائي  Brian Greene  من جامعة كولومبيا هذه الفكرة في كتابه فيقول بأن  كوننا من المحتمل أن يكون أحد أكوان عديدة يطوف كل منها في فضاء ذي أبعاد أعلى، و هو كشريحة من الخبز داخل رغيف من الخبز هو مجموع هذه الأكوان.

هناك من يقترح أن هذه الأكوان قد لا تكون متوازية دوماً بل من الممكن أن تصطدم مع بعضها البعض لتعيد حدوث الإنفجار العظيم و الذي سيعيد تشكيل الأكوان مرة تلو الأخرى.

6 أماكن مرشحة لتكون قابلة للحياة في نظامنا الشمسي !

 الأكوان البنات

تقترح نظرية الميكانيك الكوانتية طريقة أخرى لوجود الأكوان المتعددة، تشرح هذه النظرية العالم من خلال الإحتمالات بدلاً من النتائج المحددة. والنتائج الرياضية الخاصة بهذه النظرية تقترح كافة الحوادث الممكنة في حال حدوث شيء ما و كل في كونه الخاص المنفصل عن الآخر.

على سبيل المثال إذا وصلت إلى مفترق طرق حيث يمكنك أن تذهب يميناً أو يساراً، فالكون الحاضر يعطي كونين ابنتين “daughter universes” أحدهما حيث تذهب إلى الإتجاه الأيمن و الآخر يساراً.

 الأكوان الرياضية

5

ناقش العلماء فيما إذا كانت الرياضيات هي ببساطة أداة مفيدة لوصف الكون أوهي بحد ذاتها حقيقة أساسية و مراقبتنا  للكون هي عبارة عن تصورات ناقصة لطبيعة الكون الرياضية الحقيقة. إذا كانت هذه القضية صحيحة  فربما البنية الرياضية التي تشكل كوننا ليست هي الخيار الوحيد و بالتالي فإن جميع البنى الرياضية الموجودة تقابلها أكوان خاصة بها.

المصدر

اقرأ ايضاً لعلاء العقاد : 

عشرة ألغاز مُحيـّرة عن .. النجوم

حقائق مدهشة عن الكُـوَارْك.. الجُسيم الأصغر من الذرة !

أغرب 6 آليين تم صنعهم على الإطلاق !

2

شاركنا رأيك حول "أشهر خمس نظريات “قابلة للتصديق” عن الأكوان المتعددة !"

  1. Nagham Abdul Wahab

    الحقيقة سبق أن شاهدت فيلمًا وثائقيا عن هذا الموضوع و بدا لي مقنعا إلى حد كبير

    • Amer Mohamed Kotb

      و احنا المفروض منفكرشي ، و نقعد نقول الله وحدة اعلم ؟؟

  2. Sayf A. Saeed

    نظرية ميكانبكا الكم و ليست الميكانيكبة الكوانتية ! للتصحيح

    و من اراد الاستزادة من هذه النظريات فليقرأ كتاب “تأريخ موجز للزمن ” لستيفن هوكينغز
    a brief history of time

    • Omar B. Ismail

      هما نفس المصطلح، للعلم
      الميكانيكا الكوانتية quantum mechanics

  3. Doa'a Abu Mualish

    ربما لكن …….. ( كوننا ) هو ( كوننا ) في مكان آخر ……!!! لم أفهم كل الفهم لكن مقالة رائعة ……… 🙂

  4. Omar B. Ismail

    هما نفس المصطلح، للعلم
    الميكانيكا الكوانتية quantum mechanics

  5. Obadah M. Wahdan

    ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ﴾ [الطلاق:12]
    ثبت في الصحيحين: «من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين»
    وفي تفسير القرطبي ذكر رحمه الله ما يراه صحيحا وهو أن الأرضين سبع، وأن ما بين كل أرض وأرض كما بين كل سماء وسماء، وأن هناك أناس يعيشون على كل أرض من تلك الأرضين،……… النظريه موجودة ينقصها اثبات فقط واستنتاج لنضيفها الى أعجاز القران الكريم

  6. حليم عبد الرءوف

    😀 😀 😀 خرافات الملحدين
    عندما يصدمون بالـ Fine tuning للكون يلجأون لنظريات خرافية -_-

    • Peashrwo Ali

      والله مافي خروف غيرك ,, شنو دخل الالحاد في مقال علمي ..

    • Ahmed Mahmoud

      Peashrwo Ali الراجل بيقول نظريته ليه تتهمه بانه حيوان غير مفكر
      على العموم هفهمك اية قصده جايز تفهم انت شيء
      فى رأيي المشكلة اللى اصدم بيها علماء الفيزياء فى نظرياتهم رغم احترامى الكامل ليهم و لعملهم ان الكون لية بداية و نهاية و ان فيه فترة قبل بداية الكون منعرفش عنها اى حاجة بتاتا
      بس ده بيتفق مع كلام المسلميين بانه كان الله و لم يكن شيء قبله
      يعنى لم يكن لا كون و مجرات و لا ذرات و لا اى شيء
      كان العدم فقط و كان الله ثم خُلق الكون
      و تقدر تبحث عن الجملتين دول “كان الله ولم يكن شيء غيره” و “هو الأول فلا شيء قبله . والآخر فليس بعده شيء” و تشوف تفسير الاحاديث المرتبطة بيهم

      اعتقد ده عمل ارباك ليهم بقصد او دون قصد ازاى فبدوا يبحثوا فى جانب اخر و نظريات اخرى
      و هى ان الكون نشأ سبيل الصدفة و نتج عن ده نظريات علمية كتير كلها تتمحور حول الاكوان الموازية او تصادم الابعاد Membranes و ان الكون بتاعنا لم يساهم احد فى نشاته الا الصدفة البحته

      بس دى النظرية باختصار فملوش لزوم انك تتحمس للنظريات دى لانها ليس لها اى اساس علمى و العلم اساسه التجربة و الملاحظة و ان كافة النظريات السابقة فى نظرى لا تتعدى كونها نظريات فلسفية اقرب منها للنظريات العلمية

  7. Yamen Alkhatib

    مقال جميل لكن أعتقد أن هناك خطأ في موضوع أن الزمكان مسطح .. على حسب معرفتي ان الزمكان هو نسيج ثلاثي الابعاد لكن تم رسمه بشكل مسطح ليسهل فهمه للعامة

  8. Mohamad Khaled Falioun

    شاهدو مسلسل فرينج لصورة اوضح عن الاكوان المتعددة

  9. Amer Mohamed Kotb

    و احنا المفروض منفكرشي ، و نقعد نقول الله وحدة اعلم ؟؟

  10. Peashrwo Ali

    والله مافي خروف غيرك ,, شنو دخل الالحاد في مقال علمي ..

  11. Aymen Ayadhi

    مقال رائع ، لكن في النظرية الأولى تحدث عن نقطة معينة لتكرار إذ و كأننا نتحدث عن مركز الكون إذا صح التعبير و هنا يعتبر الأمر خطأ ، و شكرا

  12. Ahmed Mahmoud

    Peashrwo Ali الراجل بيقول نظريته ليه تتهمه بانه حيوان غير مفكر
    على العموم هفهمك اية قصده جايز تفهم انت شيء
    فى رأيي المشكلة اللى اصدم بيها علماء الفيزياء فى نظرياتهم رغم احترامى الكامل ليهم و لعملهم ان الكون لية بداية و نهاية و ان فيه فترة قبل بداية الكون منعرفش عنها اى حاجة بتاتا
    بس ده بيتفق مع كلام المسلميين بانه كان الله و لم يكن شيء قبله
    يعنى لم يكن لا كون و مجرات و لا ذرات و لا اى شيء
    كان العدم فقط و كان الله ثم خُلق الكون
    و تقدر تبحث عن الجملتين دول “كان الله ولم يكن شيء غيره” و “هو الأول فلا شيء قبله . والآخر فليس بعده شيء” و تشوف تفسير الاحاديث المرتبطة بيهم

    اعتقد ده عمل ارباك ليهم بقصد او دون قصد ازاى فبدوا يبحثوا فى جانب اخر و نظريات اخرى
    و هى ان الكون نشأ سبيل الصدفة و نتج عن ده نظريات علمية كتير كلها تتمحور حول الاكوان الموازية او تصادم الابعاد Membranes و ان الكون بتاعنا لم يساهم احد فى نشاته الا الصدفة البحته

    بس دى النظرية باختصار فملوش لزوم انك تتحمس للنظريات دى لانها ليس لها اى اساس علمى و العلم اساسه التجربة و الملاحظة و ان كافة النظريات السابقة فى نظرى لا تتعدى كونها نظريات فلسفية اقرب منها للنظريات العلمية

  13. Ala Eddinne Aloui Aloui

    وجهة نظري انا في التأمل ما أسميته أسلوب الله في الخلق تبارك و تعالى خلق أكثر من كون ثم إنتخب هذا الكون (و تبقى في إطار الفرض )، كمسلم لأن الله يقول في اول سورة في القرآن الكريم < <الحمد لله رب العالمين >> مباشرة ينعش خيالنا الخيال الإسلامي الخيال المؤمن الموحد لكي يفهم أنه ليس هناك عالم واحد بل عوالم، إذن مسألة تعدد العوالم ليست مطروحة بل منصوص عليها و قوله تعالى < < الله الذي خلق سبع سموات و من الأرض مثلهن >> يجعل السموات السبع ليست متماثلة هي متماثلة من حيث الأصل لكن ما لكل سماء خصائصها و كذلك الأراضين السبع و حين نقرأ الحديث والذي ضاق عنه الإمام البيهقي و كل علماء الإسلام و لم أجد عالما قبله و الحديث إسناده صحيح عن أبي الضحى يرويه عن شيخه عبد الله بن عباس رضي الله عنه يقول بن عباس في أية سبع سموات و من الأرض مثلهن يقول في كل نبي كنبيكم و آدم كآدم و نوح كنوح و إبراهيم كابراهيم و موسى كموسى و عيسى كعيسى و في رواية و بن عباس كإبن عباس. و الله أعلم

أضف تعليقًا