14 صورة مُعبّرة لقادة العالم توثق أحداثاً سياسية لعام 2014

14 صورة مُعبّرة لقادة العالم توثق أحداثاً سياسية لعام 2014 12
0

تعد السنة الحالية من أكثر السنوات التي حفلت بأحداث عالمية مهمة، فمن تداعيات الثورات العربية في الشرق الأوسط، إلى تأزم الأزمة السورية وتأثيرها في دول أخرى، إلى انتشار مرض إيبولا، إلى أزمة  طائرتي الركاب الماليزيتين وغير ذلك.

حدوث الأزمات في 2014 كان بتواتر كبير مقارنةً مع أعوام سابقة، فلم تكن تشرف أزمة على الانتهاء أو النضوج حتى تبدأ أزمة أخرى أعقد و أخطر بالظهور. في خلال  تلك الأزمات كان قادة العالم الكبار حاضرون دائماً، بعض مواقفهم كانت مخيبة للآمال، و بعضها كانت محرجة، و الآخر كانت مثيرة للسخرية.

من حسن الحظ أننا نعيش في عالم أصبحت تحكمه شبكات التواصل الاجتماعية المفتوحة، والتي سمحت للصحفيين بتوثيق أدق تلك المواقف و بنشرها على أوسع نطاق حتى نالت من النقد والتعليق ما لم تنله صور القادة في أعوام سابقة، وهذا ما لم يكن متوفراً لنا منذ عشر سنوات مضت فقط.

المواقف التالية تم توثيقها من قبل مصورين محترفين لقادة العالم في مناسبات عديدة من هذا العام، بمجملها تشرح واقع الخريطة السياسية لعام 2014. المقال مترجم من صحيفة واشنطن بوست مع إضافة شخصية لي في النهاية.

1- قرصة بوتين الشهيرة لأوباما

 1

تم هذا في اجتماع قمة APEC (Asia-Pacific Economic Cooperation ) الذي عقد في شهر تشرين الثاني من هذا العام والذي جمع معظم قادة العالم الكبار  من أجل مناقشة الأزمة في أوكرانيا. بسبب تعقد الموضوع و شدة اختلاف وجهات النظر فإن معظم القادة قاموا بتصرفات تعتبر غريبة في الأعراف الدبلوماسية، مما عكس توتر أجواء اللقاءات.

وهذا ما جعل عدسات المصورين تلتقط العديد من الصور لمواقف محرجة جمعتهم معاً. أكثر تلك الصور إحراجاً كانت صورة الرئيس الروسي بوتين عندما قام تحريك يده على ظهر أوباما بشكل غير ودي و كأنه يقوم بقرصه من الخلف . خبراء لغة الجسد فسروا تلك الحركة من بوتين بأنه كان يعبر عن انزعاجه من حملة العقوبات الاقتصادية التي كانت تقودها الولايات المتحدة ضد روسيا والتي بدأت تظهر نتائجها مؤخراً.

وهنا أسأل، لو عادت الأيام ببوتين إلى ذلك الاجتماع و هو يرى الآن نتائج الحملة الاقتصادية التي شنها أوباما ضده بدأت تثمر، هل كان سيكتفي بتلك القرصة ياترى؟

لمن فاته الأمر … لوائح أراجيك المميزة حول افضل افلام 2014

2- مكالمة دايفيد كاميرون مع أوباما بشأن أوكرانيا

2

مرة أخرى الأزمة الأوكرانية كانت مصدر إحراج، وهذه المرة  بالنسبة لرئيس الحكومة البريطانية، كاميرون. ففي محاولة منه لإظهار مدى اهتمامه و متابعته لتطورات الأزمة في أوكرانيا، و لكي يظهر لمواطنيه بأنه طرف في القرار وفي الحملة التي كانت تقودها أمريكا فقد قام فريقه بمشاركة تلك الصورة له على صفحته على تويترو هو يتحدث مع أوباما مذيلة بتعليق ” أقوم الآن بالحديث مع أوباما لمعالجة الأزمة الأوكرانية” .

رد الفعل على نشر الصورة كان غير متوقع، حيث تعرض كاميرون مع فريقه للسخرية بشكل كبير من شخصيات بريطانية مشهورة. السبب في ذلك أن الصورة لم تجعله فقط يظهر بأنه في موضع اليائس ليبرهن على العلاقة الحميمه بين بلاده و أمريكا، بل أيضاً أظهرته بموقف القائد الضعيف الذي يعمل بجهد لكسب ود الروس.

في اليوم التالي انتشرت الكثير من الصور التي تسخر من صورة كاميرون، كانت هذه إحداها..

2-1

3- عدم الرضا الذي ظهر في ملامح الدبلوماسيين الأهم في العالم

 3

الصورة تم التقاطها لأول اجتماع تم بين الوزيرين الأمريكي والروسي في الربع الأول من هذا العام لمناقشة الوضع في القرم، بدا واضحاً منالصورة الاختلاف الكبير في وجهة نظري البلدين حول الموضوع.

4- الاحتفاء بالرئيس السويسري برفع علم الدانمارك

 4

حدث ذلك عندما زار رئيس سويسرا كييف، حيث تم استقباله برفع علم الدانمارك عوضاً عن علم بلاده. يبدو من الصورة معالم الرجل غير الراضية عن هذا التصرف المخالف للأعراف.

5- أول لقاء رسمي بين رئيس صيني و رئيس وزراء ياباني

 5

عودة إلى قمة APEC فكما أنها خلفت بعض المواقف المحرجة لقادة العالم فإنها كذلك ساهمت في صنع بعض الصداقات، الصورة تظهر الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في أول مصافحة رسمية بينهما. البرود والفتور في وجه القائدين عكست شكل العلاقة بين بلديهما و التي دائماً اتصفت بأنها علاقة فاترة .

6- الرئيس الفرنسي في كازاخستان

 6

الرئيس الفرنسي أقام بعض العلاقات هذا العام أيضاً، فبعد زيارته لكازخستان و لقائه مع رئيسها، قام الأخير بنشر صورته مع هولاند باللباس الكازخستاني التقليدي، وهنا بدأت الرحلة تأخذ منحى جديد في الصحافة الفرنسية التي سخرت من الرئيس الفرنسي و اعتبرت تلك الصورة تعتبر استهزاءً بالفرنسيين الذين يعتبرون من أكثر شعوب العالم اعتداداً بأنفسهم.

الصورة ساهمت بتقليل شعبية الرئيس الفرنسي والذي حتى اللحظة يعتبر أقل رؤساء فرنسا شعبيةً.

الصورة أدناه مثال عما تداوله الفرنسيون ليسخروا من هولاند..

6-1

7- تباهي بالأحذية

7

مرة أخرى يظهر الرئيس الياباني في الصورة ولكن مع الرئيس الأوسترالي هذه المرة، وكلاهما احتلا  مساحة واسعة من سخرية الصحافة خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الياباني لاستراليا. الهدف الرسمي من الزيارة كان تحسين العلاقات بين البلدين والتأكيد على أهمية الحديد الخام الذي تنتجه أستراليا لليابان.

أهداف الزياة تمت بنجاح إلا أن الصحافة تداولت الخبر بالشكل التالي : الرئيسان الياباني والاوسترالي يصوران لقطة دعائية ل RM Williams .

RM Williams هو مصمم أحذية استرالي عالمي، كلا القائدين كانا يرتديان أحذية من تصميمه في الصورة

8- تكريم الرئيس الهندي في أستراليا

8

زيارة مهمة قام بها الرئيس الهندي في تشرين الثاني إلى أستراليا و ذلك لاستعادة العلاقات بين البلدين و التي فترت بعد حادثة اعتداء تعرض لها طالب أوسترالي في الهند منذ سنوات. الأوستراليون استقبلوا الرئيس الهندي بحفاوة.

لا شئ أكثر حفاوة من رقصة على طريقة القبائل الأستراليه الأصلية. علقت الصحافة الهندية بقولها ” نتمنى أن يكون فحوى الاجتماعات أكثر جديةً من طريقة الاستقبال التي حظي بها الرئيس”

ثمانية نجوم مُخضرمين خسرتهم هوليوود خلال عام 2014

9- بوتين والسيسي.. و العلاقة الجديدة

9

على الرغم من أن سنة 2014 هي من أسوأ سنوات بوتين على صعيد العزلة العالمية التي تعرض لها، إلا أنه استطاع مع ذلك مد جسور لعلاقات جديدة في المنظقة العربية. الصورة مأخوذة من زياة السيسي لروسيا كأول زيارة رسمية له في شهر آب من هذا العام.

خبراء تحليل الصور قالوا أن التوافق كان واضحاً بين القائدين فقد كان كلاهما يرتديان  نفس الماركة من النظارات الشمسية و ربطات العنق.

10- ومع أردوغان

10

مع بداية هذا الشهر عندما بدأت تلوح بوادر أزمة اقتصادية في روسيا رأى بوتين أن لا بأس من زيارة خاطفة للعنيد،أردوغان. الصورة أثناء استعراض حرس الشرف.

كوارث جوية مخيفة حدثت في العــام 2014

11- ومع مودي

11

ولا بأس من تعزيز العلاقات مع العملاق الهندي.

12- ميركل سعيدة

12

عام 2014 كان من أهم الأعوام بالنسبة للمستشارة الألمانية، ففي هذا العام حصلت على لقب صاحبة أطول فترة حكم في تاريخ الاتحاد الأوروبي، وكذلك تم اختيارها كأقوى امرأة في العالم و الأمرأة صاحبة أكبر تأثير على مستوى العالم، وبالرغم من السخرية التي تتعرض لها أحياناً إلا أن لها لديها أسباب وجيهة لتضحك

13- عودة الزعيم الكوري

13

في النصف الأول من 2014 كان الزعيم الكوري الشمالي يقوم بما يفعله عادةً من ظيارة للمعامل و لعب في مدينة الملاهي و ركوب الغواصات. في الصيف الماضي حدث السر الذي لم يستطع أحد أن يفسره حتى الآن حيث اختفى الزعيم الكوري لعدة أسابيع. بدأت الصحافة بالتنبؤ بحصول انقلاب أزاحه من الحكم، و البعض تنبأ بأنه توفي بسبب ادمان الجبن المعروف عنه. حتى الآن لم يعرف أحد الجواب.

فجأةً عاد الزعيم للظهور من جديد بالصورة المعروضة و هو في زيارة لدار الأيتام، حيث بدا بصحة جيدة و أنه يمارس هوايته في زيارة أماكن غريبة كالعادة.

إن اختفاء الزعيم الكوري و عودته للظهور دون معرفة أي معلومة عن ذلك تظهر كمية الأسرار التي لا يعرفها العالم عن كوريا الشمالية، عمليات الاختراق الألكتروني التي حدث منذ أيام لشركة سوني ما هي إلا مثال عن الأسرار الكورية المخيفة.

14- ثوب البابا فرانسيس

14

تظهر استطلاعات الرأي أن البابا فرانسيس من أكثر القادة شعبيةً، فله عدد كبير جداً من المحبين و المعجبين. في عام 2014 استطاع البابا أن يحقق العديد من الإنجازات المهمة والمؤثرة على الساحة الدولية أهمها أنه كان وسيطا في المحادثات بين الولايات المتحدة و كوبا والتي أدت مؤخراً إلى مؤشرات من الانفراج في العلاقة بين البلدين.

الشيء الوحيد الذي لم يتسطع البابا فرانسيس التحكم به هو ثوبه، ففي الكثير منالمناسبات كان يعاكس الثوب البابا و يقفز إلى أماكن محرجة.

رأي شخصي

وأخيراً ، أعتقد شخصياً أن شيئاً لا يمكن أن يشرح السياسة العالمية أكثر من صورة تأتي من سوريا، البلد الذي دمرته الحرب الطاحنة و شردت أهله و مزقت بنيته الاجتماعية و النفسية والأخلاقية، لايمكن لأي شيء أن يشرح  كيف يعمل هذا العالم، وكيف تتقاطع المصالح الكبرى على حساب المصالح الصغرى وعلى حساب الأخلاق الانسانية أكثر من صورة التشرد والدمار والتغرب التي تأتي من سوريا..

15

 اقرأ ايضاً لإبراهيم الخيمي :

للرجال فقـط: أمور مثبتة علميـاً ” ومؤكـدة ” تزيد من جاذبيتك للجنس الآخر !

بعكس توقّعاتك: أمــور لا تتفوق فيها أمريكا على بقية العالم !

اكتئاب الفيس بوك.. مرض خطير يهدد الأطفال، المراهقين والكبار أيضـاً !

0

شاركنا رأيك حول "14 صورة مُعبّرة لقادة العالم توثق أحداثاً سياسية لعام 2014"