كيف يمكن للمؤسسات الخيرية بناء إستراتيجية ناجحة للتواصل عبر الإعلام الإجتماعي ؟

كيف يمكن للمؤسسات الخيرية بناء إستراتيجية ناجحة للتواصل عبر الإعلام الإجتماعي ؟ 4
0

لديك فكرة لإنشاء مشروع خيري لكن تواجه صعوبة في الترويج له وجمع التبرعات؟ لست الوحيد هنا. تحديات كثيرة تواجه الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني من أهمها التعريف بقضيتها و حث الجمهور على الإنضمام لها ومن ثم جمع التبرعات المطلوبة.

الميزانية المحدودة لأغلب مؤسسات العمل الخيري تعد العائق الأهم الذي يقف بينها وبين القيام بحملات ناجحه لنشر الوعي وجمع التبرعات. الإعلام الإجتماعي يقدم فرصة كبيرة لهذا القطاع من المؤسسات وذلك لقلة تكاليفه و سرعة وصوله وقدرته في التأثير على الجمهور. في هذا المقال أقدم لك 4 خطوات من شأنها مساعدتك في وضع إستراتيجية أعلام أجتماعي فعالة  لمشروعك او مؤسستك الخيرية.

أهم عشرة كُتب في التسويق صدرت خلال عام 2014

أولاً:  إعرف جمهورك

من الضروري الإلمام بالتفاصيل المهمة عن الجمهور الذي تريد مخاطبته. أين يسكن؟ كم عمره؟ هواياته؟ وسائل الإعلام الإجتماعي التي يستعملها؟ أي البرامج يتابع؟  كل هذا يساعدك في وضع إستراتيجية ناجحة للتواصل مع جمهورك المستهدف من خلال تحديد صيغة اللغة والطريقة والرسالة الملائمة له.

1

أرادت منظمة WWF التواصل مع جمهورها من الفئات العمرية الأصغر وذلك لتوعيته بالمخاطر التي تواجهها الحيوانات المهددة بالإنقراض وتبعات انقراضها على النظام البيئي ككل.

بعد البحث المطول وجدت منظمة WWF ان جمهورها المستهدف يستعمل بكثرة تطبيق SnapChat فأطلقت حملتها عبر هذا التطبيق الذي أرسلت من خلاله صوراً للحيوانات المهددة بالإنقراض مزودة بعبارات قوية ومثيرة للمشاعر في نفس الوقت مثل: Don’t Let This Be My Last Selfie او لاتدع صورتي/السيلفي هذه ان تكون الأخيرة.

بهذه الحملة ومن خلال استخدام المنصة المناسبة للتخاطب مع الجمهور المناسب إستطاعت WWF إيصال رسالتها و هي التأكيد على مدى السرعة التي يمكن لهذه الحيوانات الإختفاء من الوجود. إقرأ هذا المقال للمزيد من الأفكار لتطبيق التسويق عبر السيلفي.

برامج الإستماع وتحليل المحادثات على شبكات التواصل الإجتماعي تعد وسيلة فعالة لتحديد مواصفات وإهتمامات جمهورك ومن ثم إختيار وسيلة الإتصال الإجتماعية الأنسب لمخاطبته. كما تمكنك من رصد وتحليل الهاشتاقات التي تطلقها مع حملاتك الترويجية.

تعرف على أهم المراكز الوظيفية فى مجال التسويق

ثانياً: قم ببناء علاقات إستراتيجية

كما يقول المثل القديم: اليد الواحدة لاتصفق .. وانت بمفردك لايمكنك إنجاز كل شيئ خصوصاً إن كان طوحك الوصول الى الآلاف او الملايين من البشر. لذا إحرص على بناء علاقات ذات المنفعة المشتركة مع الجمعيات والشركات والمؤسسات الإخرى التي تشاركك نفس الآراء والأهداف.

إتصل بالصحفيين والرياضيين و الفنانيين والمدونيين وغيرهم من مشاهيير الإعلام الإجتماعي الذين يتمتعون بشعبية واسعة بين أوساط جمهورك المستهدف. كل هؤلاء يمكنهم نشر رسلاتك والتعريف بقضيتك لما لهم من نفوذ وصوت مسموع لدى الجمهور.

لماذا لاتطلب من الفنان المفضل من قبل جمهورك المستهدف المشاركة في حملتك؟ منظمة المرأة التابعة للأمم المتحدة أختارت الفنانة إيما واتسون لتكون الصوت الذي تنقل من خلاله رسالتها لتحسين وضع المرأة والتأكيد على حقها في التعليم والعمل والعيش الكريم.

انت ايضاً يمكنك إتباع هذا الإسلوب حتى لوكان العمل الخيري الذي تقوم به على مستوى محلي ضيق. قد يبدو هنا التعاون مع إحدى مشاهير هوليود أمراً صعب المنالK وهو كذلك.

لكن تذكر أن هناك العديد من الفنانين والمشاهير المحليين الذين يمكنك التعاون معهم. كما أن الشركات والمؤسسات الكبيرة تحرص في أغلب الأحيان على المسؤولية الاجتماعية  ورد الجميل الى المجتمع المحلي الذي إحتضنها ووفر لها مستلزمات النجاح فتجدها في كثير من الأحيان منخرطة في شراكات مع المنظمات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني. م

ن خلال مؤسستك الخيرية انت تقدم لهذه الشركات العمل الخيري الذي يرغبون بالمشاركة فيه في المقابل تقدم لك هذه الشركات الإمكانيات و التسهيلات العملية لإنجاح مشروعك الخيري.

إحرص عند بنائك شراكات إستراتيجية على إختيار الشركة أو المشاهير الذين يشاطروك الرأي و يبادلوك نفس الإيمان والشغف لقضيتك. هذا بإمكانه تعزيز مساعيك لتوعية الجمهور وجمع مزيداً من التبرعات.  الإستماع وتحليل المحادثات على شبكات التواصل الإجتماعي مهم أيضاً فمن خلاله تتمكن الى معرفة المشاهير المؤثرين على جمهورك المستهدف ومن ثم التواصل معهم بغرض بناء الشراكات.

ثالثاً: أخلق ضجة حول قضيتك

لاتحتاج الى ميزانية ضخمة لكي تشعل ضجة حول قضيتك وتكون محل حديث الناس و تنتشر أخبار جمعيتك الخيرية فضاء شبكات التواصل الإجتماعي. كل ماتحتاجه هو فكر ذكي و طرق مبتكرة ورسالة خلاقة.

من منا لا يتذكر Ice Bucket Challenge او تحدي دلو الماء؟ الرسائل ذات المحتوى القوي او المسلي أو المثير للجدل تسجل أعلى مستويات المشاركة وذلك لأنها تحرك الجانب العاطفي لدى المتلقي. الرسائل التي تولد الشعور بالفرح او الغضب او الالم وغيرها من المشاعر القوية هي التي تدفع المتلقي للمشاركة  والتبرع.

في عام 2013 منظمة اليونيسيف هزت العالم من خلال إطلاق حملتها على وسائل الإعلام بعنوان مدوُيٍّ هو ه Likes Don’t Save Lives

أفضل مواقع وأدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني .. لعام 2014

2

او تسجيل الإعجاب لا يحفظ الارواح. مضمون الرسالة كان قوي وذكي في نفس الوقت. ففي الوقت الذي جاءت فيه الرسالة لتؤكد ان وسائل الإعلام الإجتماعي طريقة مهمة لزيادة الوعي والوصول الى الملايين من الجمهور الا انه من الضروري أن تقوم بالمساعدة الفعلية من خلال التبرع وأن لاتكتفي بتسجيل الإعجاب فقط. هذا يسلط الضوء على أهمية ان تكون رسالتك الموجهه واضحة وصريحة في ما تطلب من الجمهور فعله.

كلما كنت دقيقاً في إختيار الشبكة الإجتماعية التي تساعدك في دعم قضيتك كلما زادت قدرتك على تعبئة جمهورك وزيادة وعيه برسالتك. وجدت الأبحاث المعدّة من قبل Blackbaud أن توظيف وسائل الإعلام الاجتماعي تساهم بزيادة حجم التبرعات بنسبة تصل إلى 40٪.

لذا فأن من الضروري التخطيط لاستراتيجية الإعلام الإجتماعي التي تتمكن من خلالها من تحديد فوائد وسائل الإتصال الإجتماعي المختلفة وتقييم مميزات ادوات المشاركة والتفاعل و مدى تأثير كل منها على جمع التبرعات. قيل دائماً ان الصورة تساوي ألف كلمة واليوم فيديو واحد على اليوتيوب قد تقدر قيمته بالملايين! اإذاً فالخيارات كثيرة والآفاق شاسعة و ماعليك الا تحديد الوسيلة الملائمة والأداة المناسبة لإيصال رسالتك لمن تريد. هنا عشر نصائح لزيادة شعبية صفحتك على الفيس بوك.

إستمع لفريقك .. تنقذ حملتك التسويقية من الفشل!

رابعاً: كن كريماً لتحصل على كرم الآخرين

يتبرع لناس لقضية ما لاسباب مختلفة. قد تكون دينية او روحانية او طريقة منهم للإحساس بالقدرة على العطاء والرضى عن النفس. مهما كانت الاسباب فهو كرم منهم بالدرجة الأساس و من الضروري شكرهم عليه ومكافئتهم أيضاَ.

احساس رائع هو ذلك الذي ينتابك عند دعم قضية تعد مهمة بالنسبة لك أو مساعدة محتاج في وقت الضيق او مد يد العون لاناس لاتعرفهم ولايربطك بهم  شيء سوى انسيانيتك. عزز هذا الإحساس لدى المتبرعين ودع أصدقائهم يعرفون بأعمال المتبرعين الخيرية من خلال تغريدة بسيطة على تويتر أوذكر لطيف على الفيس بوك.

هذا الموضوع يمكنك ترتيبه الكترونياً. فكلما قام أحد بالتبرع يمكنه أختيار ظهور تغريدة على تويتر مثلاً كي يتسنّا لأصدقائهم رؤيتها مما يحفز لدى الأصدقاء الرغبة في التبرع أيضاً. للذين لايرغبون بالإفصاح عن أعمالهم الخيريية لهم الإختيار في عدم ظهور التغريدات وغيرها من التصريحات على شبكات التواصل الإجتماعي.

3

0

شاركنا رأيك حول "كيف يمكن للمؤسسات الخيرية بناء إستراتيجية ناجحة للتواصل عبر الإعلام الإجتماعي ؟"