الخطـوات الحقيقيـة التي تجعــل 2015 هو عام إنجـازاتك الكُبــرى – تقــرير

الخطـوات الحقيقيـة التي تجعــل 2015 هو عام إنجـازاتك الكُبــرى - تقــرير 1
10

قطـعـاً ، لا يوجد في الحيــاة كلهــا أروع من لحظــة ( البداية الجديدة ) ..

الحقيقة ان شعـور البهجـة المُصــاحب لحـالة ( البدء من جديد بأخطـاء أقل ، وفعالية أكبــر ) هو شعـور فطـري بداخلنا جميعاً ، بداية منذ أن كنتَ أنت طفلاً صغيراً تنهزم في لعبــة فيديو ، فتصمم على الضغط سريعاً على زر الإعــادة ، لبدء اللعبة من جديد ( بعد أن عرفتَ أسرارها وصعوباتها ) .. وليس إنتهـاءاً به اللحظة التى تقــرأ فيها هذا المقـــال ، بعــد مرور عــام مُرهق آخر مُحمّل بالآلام ، ومشـارف عــام جديد مُحمّل بالآمال..

الأمــل .. الحاجة إلى عمــل شيء مــا .. الرغبــة فى الخــروج من مُستنقع الفشــل الشخصي والمهنــي والذاتي ، أو تطويــر إنجازاتك التى حققتها فى الأعوام الماضية .. هذه هي المعاني التى تجعل مفهــوم ( البداية الجديدة ) له تأثيــر كبيـر جداً بداخلك ، دون حتى وعــي أو إدراك مقصــود من طــرفك..

للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن ! – تقرير

العام 2015 على الابواب ، أو ربمـا بدأ بالفعــل – وأنت تقــرأ هذه السطــور – ، أو ربمـا حتى مرّ على بدايته عدّة أسابيع أو شهــور .. لا يهم التوقيــت بقدر ما يُهم المعنــى ..

بإختصــار ، كيــفَ تبدأ من جديد في 2015 ؟!

الخطوة الاولى : إقطــع رأس الخنــزير !

إستيقــظ في صبــاح أول يــوم من العام 2015 ، وأنت على إستعداد كــامل لقطــع رأس الخنــزير القذر الذي طالما شوّه حيــاتك ، ومازال ، وسوف يظــل يُفسدها بنفس الحمــاس ، طالما لم تقم بهذا الإجراء..

الخنــزير المُزعج القذر المُسمّـى ( الخوف ) ..

pig

من أول يوم في 2015 ضع فى اعتبــارك سحق هذا المعنى بداخلك تماماً، حــاول أن تعيش ولو لعــام واحد فقط بدون هذه الفكــرة .. حـاول ان تعيش ولو لعــام واحد فقط ترفض فيه الاعتراف بالخوف من الفشل ، والخوف من أن تبدو احمقــاً ، والخوف من فقــدان وظيفتك ، والخوف من خســارة مشــروعك ، والخوف من رئيسك ، والخــوف من العنــوسة ، والخوف من نظــرات النــاس ، والخوف من تقدمك بالسن ..

الخوف من أي شيء من أي نوع .. هذا هو الخنــزير الكبيــر الذي يصمم على تشــويه حيــاتك وتحويلها إلى زريبــة تعج بالآلام النفسيــة والإجتماعية والعضــوية ، وتشــويه كل رائحة حسنة ، او فكــرة طيبة ، او ضحكــة كــانت من الممكن أن ترتسم على وجهــك فتــرة طويلة قبل ان تخبــو..

فقط تخلّص – بحق الله ! – من هذا الشعــور بأي طــريقة .. صحيح أنه ليس سهلاً للدرجة التى يمكنك التخلص منه في ليلة وضحــاها ، وأنه سيعــاودك كثيــراً خلال العــام ، خصوصاً – عن تجـــربة – فى الثالثة صبــاحاً من الليــالي الكئيبة .. ولكن لا تمنحه ســوى الإستحقــار الذي يستحقه ..

اسخــر منه ، وأخبره أن يرحل .. وجّه إليــه لكمة في وجهه ، واركله فى مؤخــرته ، وإشتبــك معه.. إحتضنــه وهدهده ، ثم إذبحـــه بسكين حاد ، وتأمــل دماؤه في إستمتــاع وحشي ، ثم أبصــق على قبــره..

الخــوف .. الكلمة الحقيــرة التى تمنعــك عن تحقيــق أي شيء فى حيــاتك كلهــا .. الخنــزير المُزعج الذي لن يكون للحيــاة أي قيمــة ، طالمــا هو مُرافقك الوحيــد في أي مكــان وأي لحظة !

إستهــل العــام الجديد بضــربة مُظفـرة تطيـّر عنق الخنزيــر أولاً .. ثم إبدأ !

10 أشيــاء يجـب أن تفعلهـــا قبــل أن تمـــوت!

الخطوة الثــانية : إبدأ مشــروعك الريــادي

Entering Startup

إذا كانت الإجـابة الجاهزة لديــكَ :

ليس عندي مـال لأبدأ مشـروع ريادي .. ليس عندي خبــرة لأبدأ مشــروع ريادي .. ليس عندي وقت لأبدأ مشـروع ريـادي .. ليس عندي رغبــة لأبدأ مشــروع ريــادي ..

فالنتيجــة المؤكدة هي :

ستعيش حيــاة مُزرية .. وتعمل فى وظيفة مملة .. تتقدم في السن .. تتزوج .. تنجب أبنــاء .. تربّيهم .. تتقاعد .. تعتمــد على أموال المعاشات – إن وُجدت – .. تموت ..

بإختصـار شديد ، مهمـا كانت أوضـاعك المالية والمادية والإجتماعية .. سيأتي عليك الوقت الذي ستعرف حقيقة أنه ( لا مفــرّ ) من البدء فى عمل مشــروع ناشئ ، ومتابعته ، والإصــرار على نجـاحه ..

الأفكـار الغبيــة .. الطــريق المضمـــون للثــراء الســريع !

الفكــرة كلها أننى احاول أن اختصــر عليك الوقت ، وأقنعك أن تبــدأ في مشــروعك العام 2015 ، بدلاً من تأجيله إلى العام 2025 .. ثم البدء فيه بحمــاس أقــل ، وحذر أكبــر من الفشــل ، ومعنــويات أدنى .. وأســف شديد على إضــاعتك لأسابيع وشهـور وسنــوات من عُمــرك ، وأنت لا تفعــل شيء على الإطلاق ..

 او تفعــل ما يفعله القطيــع !

دروس لروّاد الأعمال من فيلم ” ذئــب وول ستريــت ”

الخطـوة الثــالثــة : ثلاثــون كتــاباً

أو عشــرون ، أو حتى عشــرة كتــب كبيـرة مهمة عامـرة بالأفكـار التطبيقية العصـرية الإنسـانية والعلمية ..

ولكــن أن يمــرّ عــام كامل عليك ، وأنت لم تقــرأ حرفاً ، ولم تطّــلع على فكــرة ، ولم تُهذب روحــك بمعنــى ، ولم تعــرف معلــومة جديدة ، ولم تفكّـــر في طــرح تم ذكــره في كتــاب جــاد مُمتع ..

M

وقتئــذ ، أنت – حرفيــاً – لا تعيش معنــا في هذا الكوكــب ، وفي هذا العصــر ..

العــام به 12 شهــراً .. إذا قــرأتَ في الشهــر كتابيــن فقط ، قراءة مُتأنيّة لموضوعــات جادة مُلهمــة ، تفيــدك في تطبيقــات عمليــة في حيــاتك بشكــل أساسي ؛ فالمؤكد أنك في نهاية العــام ستكون شخصاً آخــر أكثر إبداعاً وتميــزاً وتألقـاً ..

ستكون شخصـاً ( أكثــر قابليــة للنجــاح وإكتسـاباً للفــرص ) إذا أردت أن تلخص أهمية القــراءة فى كلمتين ..

لمـاذا يجـب أن تكون عاشقـاً لقـراءة الكُتب ؟

الخطوة الرابعة : 200 ساعة وثائقيــة

الوثائقيــات هي من أعظم موارد المعــرفة على الإطلاق فى الزمن الذي نعيشه ، خصوصاً إذا لم تكــن قارئاً نهمـاً ، أو لديــك الوقت الكافي للقــراءة الغزيــرة ..

documentaries

200 ساعة وثائقيــة فى العـام ستحوّلك إلى بــروفســور .. موسوعة حقيقية من الثقافة ، والعقل المُتقد ، والرقي ، والإبداع .. خصوصاً إذا شاهدتها بالأساس فى مجــال عملك / مشــروعك الريــادي ، وتفرّعت منهـا أيضـاً لمشاهدة مجالات أخــرى متعددة ..

5 أفلام وثائقية مُذهلة يجب أن تشاهدها هذا الاسبوع

لديك شغف بالقراءة عن الحرب العالمية الثانية وليس لديك وقت كافي ؟ .. فقط شاهد ساعة وثائقية واحدة ، مُستقــاة من عشرات المصــادر الموثوقة ، تُلخص لك مُجريات هذه الحــرب سريعاً .. تريد أن تعرف اكثــر عن صعــوبة التطور الديمـوقراطي في الأمم والدول ؟ .. شاهد ساعة وثائقيــة لسيــرة السيــر الإنكليــزي توماس كرومويل ، وتطوّر الديمـوقراطية البريطـانية على مدار 400 عام ..

الوثائقيـات مهمة جداً لتطوّرك الفكــري ورقيّــك الإنســاني والشخصي ، إجعلها من ضمن قائمة أهدافك للعــام 2015 ..

الخطوة الخامسة : عن هذا الجســد المُعتــل !

الجسـد الصحيـح هو غرفة مُريحة لإستضافة الروح. الجسد المُعتلّ ، هو سجنهـا !
الجسـد الصحيـح هو غرفة مُريحة لإستضافة الروح. الجسد المُعتلّ ، هو سجنهـا !

لن تكون سعيــداً وأنت تحقق نجاحاتك الشخصية والوظيفية والإبداعية ، في الوقت الذي تظهــر فيه بمظهــر الدب القطبــي .. ولا ترتدي ســوى قيــاسات الملابس الواسعة التى تليق بأحجـام حاملات الطائرات .. أو تسعــل طول الوقت من فرط التدخين ..

قــرر ان يكون العام 2015 عـام الصحة والاناقة .. هذا العــام ستصــل إلى وزنك المثــالي ، وستحافظ عليه ، وسترتدي أفضــل الملابس وأكثرها ملائمة لجســدك ، وستقلع عن التدخين ، وستهتــم بشــراء ما يُناسبك من عطــور ، وكافة الادوات التى تُساعدك على تحسين مظهــرك الخـارجي ..

شيـرلـوك هـولمـز .. يقدم لك 10 دروس للنجــاح فى حيـاتـك !

الجوهــر دائمـاً اهم .. ولكــن ، إن كــان بوسعك تطويــر مظهــرك والحفــاظ عليه ، فهو يدل أن جوهــرك أيضــاً رائع ، وتحمــل إرادة فــولاذية ، وفكــر راقي ( للكيفيــة ) التى ترغب أن تظهــر بها !

الخطوة السادسة : تعلـّـم .. حتى في دورة الميـاه

قــرر منذ الآن أنه لن يمــر يوم واحد في العام 2015 ، إلا وتتعلم شيئـاً جديداً .. حتى لو كــانت معلومة صغيرة واحدة؛ مــرادفة باللغة الإنجليــزية لتحسين لغتك ، أو فيــديو على يوتيــوب يعلمك الخطوة الأولى لتصميم المواقع ، أو متابعة مــوقع لتعليم البــرمجة ، أو حتــى معــرفة كيفيــة طهــي وجبة خفيفة وســريعة ومغذيّــة !

book-bath

بإختصــار ، إمســح من قاموسك جملة ( فلنضيــع هذه الأيام فى الهُــراء للإستجمـام والمتعة ) .. حتى في أوقات أجازتك السنــوية ، الأسبــوعية ، إصطحب معك كتــاباً ، أو شــاهد فيلماً فكــرته مميــزة ، أو قرر أن تخــرج من هذا اليوم بأي معلـــومة أيّــاً كانت بأي وسيلة ..

حتى فى لحظــات دخــولك لدورة الميــاه ، إصطحــب معك كتاباً مُسليــاً تقــرأ فيه ، بدلاً من تضييــع وقتك .. طبعاً الكلام بمنتهى الجدية ، ولا يوجد أي إشــارة للمُزاح هاهنـا..

تذكـر دائمـاً أن التحصيـل العلمي والمعرفي ليس لحظيـاً ، إنمـا عملية تراكميــة طوال العُمــر .. إجعل من أيامك كلهـا عملية مُستمــرة لتراكم العلوم ، ولا تقطعهــا أبداً ..

لهذه الأسباب السبعة لن تنجز شيء ذو قيمة بحياتك !

الخطوة السابعة :إستمتــع بالحيــاة لأقصى الحدود في 2015

استمتع بالأشياء الصغيرة في الحياة.. ستدرك فيما بعد يوم من الأيام أنها كانت أشيـاء كبيــرة !
استمتع بالأشياء الصغيرة في الحياة.. ستدرك فيما بعد يوم من الأيام أنها كانت أشيـاء كبيــرة !

خذها قاعدة :

الإكتئاب والضيق والحذر والحزن لن يقدم لك أي شيء ، سوى ( تكثيــف شعــورك بالمعاناة ) ، وجعلك تُدرك بشكل مُستمــر أنك تعيش حيــاة تعيسة .. وبالتالي ، تستمــر في الحيــاة بهذا المُنطلق ..

إستمتع بحيــاتك مهمــا توافر لديك من إمكـانيــات في العام 2015 ، ولا تعــش بمبــدأ : فلأستمتع بحيــاتي في وقت لاحق آخر بعد أن أنجــز ما أريده ، وأحقق احلامي وطموحاتي العملية والشخصية ، مازال أمامي عُمــر طويل للإستمتاع فيمـا بعد .. وهو ما تعرف انه ليس صحيحاً طبعاً ، لأنك لا تضمن إستمـرارك فى الحيــاة على هذا الكوكــب يوم آخر أساساً ..

أفكـار سريعـة تنسـف الإكتئاب والملل واليـأس من حياتك

في العام 2015 ، غيّــر نمط حيــاتك ووجهه لمبــدأ ( الإستمتــاع بالحيــاة أكثــر ) .. أخرج كثيراً ، سافر ، احضــر ندوات ترفيهية ، إحضــر حفلات ثقافيــة ، تعلّم كيف تقضى وقت فــراغك في امــور مُسليــّة لأقصى مدى متاح .. فقط تجنــب الترفيــه الذي قد يسبب لك الأذى البدني والروحي والأخلاقي ، أو يشتت إنتبــاهك عن طــريقك الأســاسي ..

لهذه الأسباب يفشل العرب دائماً في الاستمتاع بحياتهم

الخطوة الثامنــة : كُــن مشـروعـاً خيـريـاً متنقّــلاً ..

أتفهم أن أغلبنــا يعيش فى ظــروف إقتصـادية صعبــة ، ومُجتمعــات قلقة مُضطــربة إجتماعيـاً وماديـاً .. ولكــن الحقيقة المُطلقة أن إكتنـاز الاموال وإدخــارها بشكــل كامل ، وتجــاهل المُســاهمة المــادية أو المعنــوية – ولو بقليلها – في المجالات الخيــرية ، سيــزيد من المأســاة على المستوى الفردي والجمـاعي..

المُتطوّعون لا يحصلون على المال بالمقابل ، ليس لأن مجهودهم ليس ذا قيمة. ولكن لأن مجهودهم لا يُقدّر بثمن !
المُتطوّعون لا يحصلون على المال بالمقابل ، ليس لأن مجهودهم ليس ذا قيمة. ولكن لأن مجهودهم لا يُقدّر بثمن !

حــاول ان تكون سنة 2015 سنة بذل الخيــر ، وأعطي المجهودات الخيــرية والتطوّعية أولوية مثل التى تعطيها لحيـاتك الشخصية .. ساعد في بناء جمعيــات لرعاية الأيتام ، وحملات تطوعية لتوزيع الكتــب ونشــر الثقافة ، وأحداث لمســاعدة المكفــوفيــن والمرضى ..

بشكل مُطلق وبعيد عن المُبالغة ، بل وبشكــل علمي كذلك: لا يوجد ســوى بذل الخيــر كحــل شامل لكــل مشاكل القلق والتوتــر والضيق والإكتئاب التي ستمــرّ بهــا حتماً خلال العــام الجديد .. كلمـا داهمك القلق والشعور بالضيق ، إفعــل الخيـــر .. وستبهــرك النتيجة اللحظية !

في أواخر العشرينات وضيعت الكثير.. فهل تأخر الوقت لإنجاز شيء؟

الخطوة التاسعة : إلتــزم أو لا تلتـزم .. لا أنصـاف حلول

قرأت منشــوراً طريفاً ، يُنشــر عادة في نهاية كل عــام ، معنــاه :

هذا العام سأقوم بعمــل الأمور التى لم أقم بها العام الماضي ، والتى خططت لهــا فى العام قبل الماضي ، والتى فكّــرت في آداءها العــام قبل الماضي .. ولم أنجز منها شيئاً حتى الآن !

رغم طرافته ، فهــو منشــور صحيح تماماً ، ببســاطة لأنك لا تلتــزم بالتنفيــذ .. مبدأ الـ ( الإلتــزام Commitment ) ، وتحويــل الأفكــار والخطط على الورق إلى ( Action ) على الأرض ليس سهلاً أبداً كمــا تتوقع في كـل مرة..

الإلتزام هو أن تدفع نفسـك بنفسك إلى الامام ، في الوقت الذي لا يوجد حولك من يشجعك
الإلتزام هو أن تدفع نفسـك بنفسك إلى الامام ، في الوقت الذي لا يوجد حولك من يشجعك

التنفيــذ يحتــاج إلى إلتـــزام بالفكــرة ، وإلتزام بالمجهود ، وإلتزام ببذل الطاقة ، وإلتزام بتحمّل المعــاناة ، وإلتزام بتخطّي الفشل ، وإلتــزام بالتفكيــر الإبداعي .. الإلتــزام هو المفتــاح الذي سيحدد لك إن كنتَ ستحقق إنجــازات كبــرى فى العام الجديد ، أم سينطبق عليك المنشــور الطريف المُتداول ، وتؤجل كل شيء لـ 2016 كالعادة !

البدايات صعبة جداً ومُرهقة .. والإلتــزام الدائم بالتنفيـــذ ( وخصوصاً فى البدايات ) هو مُفتــاح الإنجــاز ، وأصعب مرحلة على الإطـــلاق ، وأكثر مشقة للنفـــس وتعذيبــاً للحواس ..

فقــط مرر هذه المرحلة على خيــر ، وإبقَ مُلتـزماً بتنفيــذ الخطط بأفضل شكــل .. المؤكد أن النجــاح سيكون رفيقك الدائم !

10 حقائق ستساعدك على المضي قدماً في حياتك

الخطوة العاشــرة : عن الإستماتة لرفض الحيــاة كالديدان !

الحقيقة المُجردة هي أنك أصغر من دودة عديمة الحيلة ، على كوكب عديم الأهمية ، يدور حول نجم عديم الأهمية ، في ضـاحية غير مُهمة في مجــرة بهــا مليارات النجوم ، تدور مع مليــارات المجــرّات في سيــاق كوني بديع لن تعــرف أســراره أبداً ..

here

ستموت ، وتتحلل جثتك وتتعفن .. مثل أي شيء يمشي ويتنفس ويطيــر .. وبعد ملايين السنين سيموت الكوكب كله ولن يبقى هناك أي أثر لك ، ولأهلك ، ولوطنك ، ولنــوعك كله .. وبعد زمن أطول ستموت الشمس ، ويســود الظلام  ..

ما الذي يهمك في أي شيء إذا كنت ستموت ؟ لا شيء على الإطلاق .. إستـوعب هذا ، وتأكد أنهـا الحقيقة التى ليس بوسع أحد أن يغيّــرها على الإطلاق .. وانها الحقيقــة الكبرى الأساسية التى تنطــلق منهــا كل حقائق الحياة الفرعية ..

لكــن ..

للحظة فقــط .. لمدة ثــانية في قلب هذه الحيــاة الغامضــة ، كُن أنت مُختلفــاً .. كن أنت الدودة الصغيــرة التى رفضت كونها كذلك .. الدودة التى إقتنعت وآمنت أنها ليست مجرد حشــرة صغيــرة ، بل إنهــا نمــر مفترس ، وأن بوسعهــا عمــل شيء مــا لا يُقــارن بمــا تفعــله الديدان عادة ..

وقتئذ فقط ، ستضع الحيــاة فى مقامها الصحيح ، وستخــوض معــاركها بمنظــور آخــر أكثــر كرامة وكبــرياء وبطــولية .. ثم تتــركها وأنتَ تبتســم إبتســامة ظافرة ، كونك لم تغــادرها خال الوفـاض مثــلمـا غادرها الملاييــر قبلك وبعدك ..

إستيقـظ صبـاح أول يوم من العـام 2015 ، وأنت على إستعداد كـامل لسحــق كل المنحـوسين ، والمُتشــاءمين ، والمُضللين ، والمثبطين ، الذين تسببوا في إثــارة ذعــرك لسنــوات طويلة ، وتعطيـل أفكــارك ، وإقنــاعك أنك ( فاشــل ) مثلهم تماماً ..

لمـاذا تسحقهم تحت حذاءك ؟ .. لأنك تستطيــع ذلك ببســاطة .. ليس فقط بسبب الإثــارة ، أو للغضــب .. فقط لأنك ( تستطيــع ) أن تزيحهم من حيــاتك ، وتثبت لهم أنك ( لست دودة أخــرى ) كمـا يعتقدون !

*********************

بالتأكيــد لديكَ أفكــار وخطط أكثــر تطوراً وطمــوحاً ممـا ورد في هذا المقــال ، وفقــاً لحيــاتك وظــروفك.. خذ بهــذه النصــائح أو إستبــدلها بمــا تراه ( أكثــر نفعــاً ) لك ولحيــاتك ولرؤيتك عن الحيــاة ، لأنها أولاً وأخيــراً حياتك أنت..

ولكــن ، حــاول بقدر الإمكــان ألا تتجــاهل الخطــوة الأولى والخطــوة العاشــرة في هذا المقــال لأنها تدور حول لب الموضوع كله :

لديك وقت أقل ممــا تعتقد ، وخلاياك تشيــب بســرعة أكثــر مما تتخيــل ، ولن ينتظــرك الكون أبداً ؛ لأنك أصلاً لا تمثــل له أي قيمة ..

المشكلة أنك تعتقــد أن لديكَ ما يكفي من الوقت ! - بوذا
المشكلة أنك تعتقــد أن لديكَ ما يكفي من الوقت ! – بوذا

مــاذا تنتظــر كي تُنجــز رغبــاتك المشـــروعة والحمقــاء ؟ .. ما الذي يجعلك تنظــر للعــام 2015 بإعتبــاره ( عــام تعيس آخر ) ، في الوقت الذي تستطيــع بالفعل – لو اتبعت هذه الخطــوات العامة – ان تجعــله عــام الإنجــازات الكبــرى ..

إذا لم تبــدأ بداية جديدة في عام جديد فمتى تبـدأ ؟ .. العام الذي يليه ؟ .. العـام التالي للذي يليه ؟!

لن تبــدأ أبداً إذا لم تبــدأ الآن وفوراً .. الآن بالمعنــى الحرفي ، وأنت تقــرا هذه السطــور ، عليــكَ ان تبداً فوراً فى رسم حبكتــك ، وتخطط لأفكــارك وإمكــانيتك ، وتنسج شبكتــك الشــريرة لإقتنـاص الفــرص ..

فقــط ، توقّف عن تســويفــاتك الحمقــاء اللعينــة ، وإبدأ الآن ..

وإلتــزم !

إقــرأ أيضـاً للأهميــة :

للشبـاب والمراهقيـن: الوصـايا السبــع قبل بلوغ سن الثلاثين ! – تقـرير ( الجزء الثـاني )

عن العمل الحر والبدء بزيادة دخلك المادى !

من قال أن السعادة لا يمكن شرائها؟

10

شاركنا رأيك حول "الخطـوات الحقيقيـة التي تجعــل 2015 هو عام إنجـازاتك الكُبــرى – تقــرير"