أفضل الاختراعات، الإنجازات، واللحظات العلمية الأكثر إثارة للعام 2014

أفضل الاختراعات، الإنجازات، واللحظات العلمية الأكثر إثارة للعام 2014 14
1

هناك العديد والعديد والعديد من الاختراعات والانجازات واللحظات العلمية التي حققت انتشارًا وصدىً واسعًا عام 2014. بالطبع لا اقصد تلك اللحظات المقترنة بإنجازات جديدة، اختراعات مدهشة، أو أبحاث مميزة توصل اليها العالم..

ولكن ما أقصده هنا هي تلك اللحظات التي حققت عصفًا وصل الى أغلب المتابعين والمهتمين بالوسط العلمي.

تلك اللحظات التي اقترنت بالتجارب العلمية، حملات التبرع لصالح المرضى، الخيال العلمي، الوسائل التكنولوجية، والبرامج العلمية شكلت لحظاتٍ هامة ومثيرة في تاريخ هذا العام..

إليكم مجموعة من أفضل الاختراعات، الانجازات، واللحظات العلمية الأكثر إثارة للعام 2014

لنبدأ أولاً بأفضل الإختراعات

الكرسي الخفي

1

قامت شركة نوني السويسرية بابتكار نظام ميكاتروني عبارة عن هيكل خارجي متنقل يتم ربطه بمنطقة القدم والأرداف، ويقوم هذا الهيكل بالسماح لك بالجلوس في أي وضعية تريدها فقط من خلال الضغط على زر التشغيل ليقوم بعدها بمعادلة وزن الجسم وتوجيهه نحو كعب الحذاء المرفق مع الكرسي من أجل الحدّ من الضغط على عضلات الساق والمفصل.

هيكل الكرسي مصنوع من الألمونيوم وألياف الكربون، ويزن ما يقرب من 2 كجم كما أنه يحتوي على بطارية بجهد 6 فولت تعمل على تشغيل العمود المنظم لحمل الوزن لمدة 8 ساعات. كذلك الوضع ليس محرجًا ولا يُستخدم هذا الهيكل في الجلوس فقط، بل بإمكانك المشي والركض بشكلٍ طبيعي بمجرد ايقافك تشغيل الهيكل.

تخيّل سُبل الراحة التي قد يوفرها هذا الجهاز لك إذا كنت مضطرًا للعمل واقفًا طوال اليوم، أو إذا كنت في قطارٍ ولا تجد مكانًا للجلوس.

مراهقــون صغار .. ولكـن بإنجـازات كبيــرة !

الطابعات ثلاثية الأبعاد

2

حققت الطابعات ثلاثية الأبعاد ثورة هائلة في مجال الصناعة، حيث بإمكانك طباعة وبناء كل ما تريده من خلال فقط استخدام المخططات الرقمية.

الآن يستخدم العلماء تلك التقنية من أجل طباعة العديد من الأشياء مثل بعض أجزاء السيارات، الآلات الموسيقية، الحلوى، وكذلك استطاعوا طباعة الأعضاء البشرية أيضًأ!

أحد الأمور المثيرة المتعلقة بتلك الطابعات والتي حدثت لأول مرة هذا العام، هو رائد الفضاء “باري ويلمور” حيث احتاج الى أداة في محطة الفضاء الدولية ولم تكن تلك الأداة معه. تكاليف ارسال تلك الأداة الى الفضاء كانت ستكون مكلفة للغاية بالإضافة الى الوقت الضائع حيث سينتظر وصول تلك الأداة مع الرحلة القادمة لمحطة الفضاء الدولية.

الآن باستخدام تلك التقنية قامت ناسا بارسال مواصفات وأبعاد الأداة من خلال الايميل ليقوم “باري” بطباعته باستخدام الطابعة التي معه دون أي تكاليف تذكر وبسرعة فائقة لتصبح تلك الأداة أول أداة تم تصميمها على الأرض وصناعتها في الفضاء!

الكهرباء اللاسلكية

3

حسنًا بما أننا الآن نمتلك تقنيات الانترنت اللاسلكي، الهواتف اللاسلكية، ربما حان الوقت أيضًا لاستخدام الكهرباء اللاسلكية وتوديع اتصال الأجهزة المنزلية بالسلك والحائط.

قامت شركة “witricity” بتطوير تكنولوجيا يمكن استخدامها مع ملفاتٍ كهربية مما يسمح لها بخلق مجال مغناطيسي يستطيع تشغيل الأجهزة التي تبعد بمقدار 8 أقدام على الأكثر.

تم تجربة تلك التكنولوجيا على السيارات الكهربية، أجهزة الكومبيوتر، وغيرهما من الأجهزة، ومن المتوقع أنه خلال عشر سنوات ستتمكن جميع الأجهزة من سحب طاقتها لاسلكيًا من قاعدة شحن مركزية.

علمـاء عــرب أبهــروا الدنيــا ونَسـِيـَتهُـم أوطـانهم !

لوح التزلج الطائر

4

مثل سجادة علاء الدين السحرية، قامت شركة “Hendo” بإنتاج تلك التقنية المذهلة التي تمثل لوح تزلج يستطيع الطيران.

الأمر ما زال في بداياته حيث يستطيع لوح التزلج هذا الطفو لمسافة شبر أو أكثر بقليل فوق سطح المواد الوصلة مثل النحاس والألومنيوم، كما ان بطاريته تعمل لمدة 15 دقيقة فقط. لكنها تبقى بداية مبشرة وبالتأكيد سيحمل المستقبل ثورة هائلة في التقدم بصناعة تلك التقنية المذهلة.

مفاعل الاندماج النووي

5

في أكتوبر من هذا العام، أعلنت شركة “لوكهيد مارتين” أحد أكبر شركات الصناعات العسكرية في العالم، عن تحقيقها لطفرة تمكنها من إنتاج مفاعلات اندماج نووية صغيرة في الحجم لدرجة وضعها في الجزء الخلفي من السيارة خلال عشر سنوات.

تهدف مفاعلات الاندماج النووي الى الحصول على طاقة لا نهائية ونظيفة من خلال دمج أكثر من نواة للهيدروجين، لكن الأمر ليس بتلك السهولة، فتلك التقنية ما زالت بعيدة المنال!

الكثير من التفاصيل حول هذا المفاعل ما زالت مجهولة، لكن إذا صحت تصريحات لوكهيد وكان بإمكانها بناء تلك المفاعلات فعليًا، فنحن على موعد هام مع المستقبل من أجل تغيير المفاهيم حول عالم الطاقة.

ثانيا: أفضل اللحظات العلمية والأكثرها إثارة

عودة برنامج Cosmos

6

كارل ساجان هو أحد أشهر علماء الفلك الأمريكيين والذي ساهم بشكلٍ كبير في تبسيط العلوم من خلال سلسلة “الكون” التي بدأها ككتاب، ثم تحولت بعد ذلك الى مسلسل تلفزيوني تم بثّ أولى حلقاته عام 1980 ولاقى قبولًا واسعًا لدى الملايين نظرًا للبساطة والسهولة التي اتسم بها البرنامج.

يبين كارل ساجان بأن العلماء يجب عليهم تبسيط العلم وشرحه للعامة، وذلك لأن كثيرٍ من تمويل البحث العلمي يأتي من العامة لذا يجب عليهم معرفة كيف تُصرف أموالهم، فكلما زاد عدد المتحمسين للعلم، كلما زاد مقدار التمويل الذي يمكن الحصول عليه.

بعد 34 عامًا من انتهاء برنامج الكون الذي قدمه كارل ساجان، قام عالم الفلك الأمريكي نيل ديجراس تايسون بإعادة تقديم البرنامج مرة أخرى بالتعاون مع “آن دوريان” زوجة الراحل كارل ساجان، وقناتي فوكس وناشيونال جيوجرافيك.

تم عرض أولى حلقات البرنامج في التاسع من مارس لعام 2014 وسط ترقب الملايين لإعادة إحياء تلك السلسلة الشهيرة، وبالفعل كان البرنامج على قدر التوقع حيث استطاع نيل تايسون بكل براعة إبهار المشاهدين من خلال قوة التبسيط العلمي الذي استمر لمدة ثلاث عشرة حلقة متكاملة.

من المتوقع أن يتم إطلاق الجزء الثالث من البرنامج عام 2015، وقد تم ترشيح كلًا من بيل نآي، وميشيو كاكو لتقديم تلك السلسلة في هذا الجزء الجديد.

السلسلة الوثائقية COSMOS … عندما يصبح العلم ممتعاً

تجربة السقوط الحر في غرفة مفرغة من الهواء

7

السؤال الشائع: إذا ألقينا كرة من الحديد، وريشة من على سطح منزل، أيهما يلمس الأرض أولًا؟

هناك ظاهرة فيزيائية تدعى باسم “السقوط الحر” وهي سقوط الجسم باتجاه مركز الأرض بعجلة تساوي 9.81 م/ث2 لكل الأجسام بغض النظر عن كتلة أي جسم.

وقام نيوتن بتفسير الظواهر المتعلقة بالسقوط الحر من خلال وجود قوة جذب بين الكرة الأرضية وبين الأجسام المختلفة، تلك القوة هي التي تجعل الأجسام تسرع من سقوطها وهي المسئولة أيضًا عن حركة القمر حول الأرض وحركة الكواكب حول الشمس. كذلك قام نيوتن بالإجابة على السؤال الأول وتوضيح الفرق بين سبب سقوط الكرة أولًا قبل الريشة بأن ذلك نتيجة قوة الاحتكاك والمقاومة التي تنتج بسبب الهواء.

لذا إذا قمنا بإجراء تجربة إسقاط ريشة و كرة في وسطٍ خالٍ من الهواء، فإنه اعتمادًا على نظريات جاليليو ونيوتن في السقوط الحر، فإن الجسمين سيسقطان معًا بغض النظر عن كتلة كل منهما، وقد تمّ بالفعل اعتماد احدى التجارب على سطح القمر، حيث قام رواد الفضاء الأوائل بإجراء تجربة اسقاط ريشة ومطرقة على سطح القمر ووجدوا أن الجسمين يسقطان بالفعل في نفس اللحظة على سطح القمر الذي يفتقر الى الغلاف الجوي.

هذا العام تم إعادة إجراء التجربة في أكبر غرفة مفرغة من الهواء في العالم من أجل إثبات صحة النظرية، حيث تم إلقاء ريشة وكرة وملاحظة وقت ملامسة كل منهما لسطح الأرض، وقد كانت تلك التجربة مذهلة بالفعل وتستحق أن تكون ضمن قائمة التجارب العلمية الأكثر إثارة لهذا العام.

ثالثا: أهم الإنجازات العلمية

مهمة روزيتا، ومسبار فيلة

8

إن كان هناك من حدثٍ علمي يستحق تصدر قائمة أفضل إنجازات العلم خلال هذا العام، فهو بالتأكيد مهمة المركبة روزيتا وسقوط مسبار فيلة على سطح المذنب “67P” للمرة الأولى في تاريخ البشرية.

قامت وكالة الفضاء الأوروبية بإطلاق مهمة روزيتا منذ عشر سنوات عام 2004، خلال كل تلك المدة والمسبار في طريقه الى هذا المذنب من أجل البحث عن أصل الحياة والمجموعة الشمسية. هبط مسبار “فيلة” على سطح المذنب في تاريخ 12 نوفمبر 2014، وبالرغم من استطاعته جمع بعض العينات وارسالها للتحليل مع احتمالية وجود مواد عضوية على سطح المذنب، الا انه للأسف توقف عن العمل بعد فترة قصيرة من هبوطه على سطح المذنب إلا أن البيانات التي أرسلها كفيلة بإدراجه كأهم حدث علمي خلال هذا العام.

مركبة الفضاء الهندية “مانجاليان”

9

لا شيء أمتع من مشاهدة سباق الفضاء على الأخص حينما تستعرض الهند عضلاتها وتنافس دولًا بحجم أمريكا وروسيا!

في الرابع والعشرين من سبتمبر 2014 أعلنت وكالة أبحاث الفضاء الهندية أن مركبة “مانجاليان” نجحت في دخول مجال كوكب المريخ مما يجعل الهند أول دولة آسيوية تنجح بالقيام في هذا الأمر.

بلغت تكلفة مهمة مانجاليان 74 مليون دولار أي أقل من تكلفة انتاج فيلم Gravity، وقد تم تجهيز المركبة بخمس أجهزة تجعلها قادرة على القيام بمهام بسيطة مثل معرفة تركيب سطح المريخ.

أول علاج جيني

10

تمثل الأدوية الجينية المستقبل في علاج الأمراض حيث تجرى العديد من الأبحاث في هذا المجال من أجل علاج الأمراض المختلفة والتي لم يتوصل العلم حتى الآن الى علاجٍ لها.

لكن يبدو أن المستقبل قد أصبح هنا الآن، فقد قامت شركة التكنولوجيا الحيوية الهولندية بإنتاج دواء جيني يحمل اسم “جليبرا – Glybera” والذي يعالج مرضًا جينيًا نادرًا يسمى “نقص انزيم ليباز البروتيني الشحمي – LPLD” .

العقار سيتم طرحه للبيع في ألمانيا بسعر 1.4 مليون دولار للمريض الواحد! ربما يكون السعر مذهلًا لدرجة عدم التصديق، لكنه بالفعل السعر الذي تم الاعلان عنه، لكن بالتأكيد يمثل هذا العلاج بداية ثورة في عالم العلاج بالجينات وربما قريبًا تصبح مثل تلك الأدوية متاحة للجميع بأسعارٍ مناسبة.

خلايا قد تعالج مرضى السكر

11

بارقة أمل أخرى لمرضى السكر، حيث هذا العام استطاع الباحثون اكتشاف طرق تمكنهم من تحويل الخلايا الجذعية بجسم الانسان الى خلايا بيتا الوظيفية في البنكرياس والتي يدمرها الجهاز المناعي للإنسان في مرضى السكر من النوع الأول.

اختراق عملية البناء “التمثيل” الضوئي!

12

استطاع علماء من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، بتسريع عملية البناء الضوئي في النبات باستخدام انزيمات من الطحالب الخضراء المزرقة تم تعديلها وراثيًا من أجل تسريع عملية تحويل ثاني أكسيد الكربون الى سكر.

تخيّل عدد الذين يمكن انقاذهم من الجوع من خلال زيادة انتاج المحاصيل باستخدام تلك التقنية.

أنون-سيبتيوم عنصر جديد في الجدول الدوري

13

قام العلماء بتأكيد اكتشاف عنصر جديد يحمل اسم “أنون سيبتيوم Ununseptium” ليصبح العنصر رقم 117 في قائمة عناصر الجدول الدوري. تم اكتشاف العنصر من خلال قذف ذرات البركيليوم بأيونات الكالسيوم بسرعاتٍ عالية، ومن المقرر أن يتم وضع العنصر الجديد في المجموعة السابعة من الجدو الدوري بجوار عناصر الفلورين والبروم والكلور.

القائمة يطول سردها على الأخص خلال هذا العام الذي شهد العديد من الطفرات، لذا قمت باستعراض بعض هذه الأحداث التي أرى أنها الأفضل لعام 2014، بجانب ماتم ذكره في هذا المقال.

 

1

شاركنا رأيك حول "أفضل الاختراعات، الإنجازات، واللحظات العلمية الأكثر إثارة للعام 2014"

  1. Dayvid Ouloo

    المفروض يكون هذا الجزء الثاني – المهم شكراً على المعلومات الاختراعات جميلة وما يُخفي خلفها والمجهود عليها رائع ومُثمر قبل 7 اشهر عندما تم عرض لوح التزلج الطائر اردت بشدة شرءاهِ اتصلت بالشركة العاملة عليه لكنهم قالوا انه لا يباع وهو في المرحلة التجريبية للأسف لكن حقاً اتمنى ان يتوفر بأقرب وقت لأنه سيشعرك وكأنك تطير <3

  2. أسماء سباح

    شكرا جزيلا لجهودك ..لكن النسبة لتجربة السقوط الحر على سطح القمر ..هناك حلقة مفرغة وعدم تأصيل لموضوع الوصول للقمر اصلا..

  3. محمدبن عرفه بن محمد

    انتم رائعون بما تقدموه لنا من معلومات …. انتم تستحقون الجنان العلى ….. وفقكم الله واعانكم وجعلكم لنا لتنويرنا من الجهل الاعمى

أضف تعليقًا