جولة مصورة بين أهم الانجازات الطبية المُذهلة لـعام 2014

جولة مصورة بين أهم الانجازات الطبية المُذهلة لـعام 2014 15
0

حمل عام 2014م العديد من الأنباء والمفاجآت السارة للمهتمين بالإنجازات العلمية للإنسان على سطح الأرض، ومستقبل التقدم الطبي للعالم، حيث توصل العلماء إلى عدة إنجازات طبية هامة وجديدة وفارقة في تاريخ الطب، عبر جراحات شكلت إنجازات طبية توقف عندها العلماء كثيرًا، بعدما لاقت صدى واسعًا على مستوى العالم،  لما تقدمه من دفع بالإنسان قدمًا إلى المزيد من التطور والتطبيقات المفيدة فى حياته، كما ستوفر علاجًا لعدد آخر من المرضى في المستقبل، مما منح الكثير المرضى أملاً في الحياة.

ونقدم فيما يلي جولة مصورة عن أهم الانجازات الطبية، التي تمت خلال عام 2014..

1- ولادة أول طفل في العالم برحم مزروع

1

وهذا يعطي أملا للنساء اللواتي يعانين العقم، حيث تمكن العلماء من زراعة رحم في جسد امرأة سويدية، تبلغ من العمر 36 عامًا، كانت قد وُلدت بدون رحم، وقد حصلت  على رحم تبرعت لها به إحدى صديقاتها، والتى تبلغ الـ 60 من عمرها، وبلغت سن اليأس قبل سبع سنوات..

تمت زراعته داخلها بنجاح، وبعد عام قرر الأطباء زرع أحد الأجنة المجمدة، بعد تناول عقاقير لمنع جهاز المناعة من رفض هذا الرحم المزروع، وتلتها عملية قيصرية في مطلع سبتمبر لطفل بحالة صحية جيدة بعد 32 أسبوع من الحمل؛ لتتمتع السويدية برؤية وليدها الأول، والتي طال انتظارها له.

الأمراض الأشد فتكـاً في تاريخ البشرية على الإطلاق

2- تنمية أول مهبل مصنّع معمليًا

2

وفي أبريل الماضي، نجح أطباء أميركيون في زراعة مهبل مصنع معمليًا في أجساد أربع سيدات، عانت كل واحدة منهن من عدم اكتمال نمو المهبل، عندما كن لم يزلن أجنة في أرحام أمهاتهن، وتعرف هذه الحالة طبيًا باسم «عدم تشكل الرحم»

وقد تم استخدام عينات من الأنسجة والمواد القابلة للتشكيل حيويّا؛ لينمو المهبل بالشكل والحجم المناسب لكل امرأة، وبشكل يتماشى مع أنواع الأنسجة.

3- زرع قلب ميت بعد توقفه عن العمل 20 دقيقة

3

أعلن جراحون في أستراليا إنهم استطاعوا إجراء أول جراحة لزرع قلب شخص ميت، (عادة ما تأتي تبرعات القلب من أشخاص بالغين تأكدت وفاتهم دماغيًا، في حين تستمر قلوبهم في العمل بصورة سليمة)..

حيث استطاع فريق من مستشفى سانت فينسنت، في مدينة سيدني الأسترالية، إحياء قلب كان قد توقف عن النبض لمدة 20 دقيقة، ثم زرعه في جسد مريض، ويرى الأطباء أنه خلال 20 عامًا القادمة سيستطيعون إنقاذ 30 بالمائة من القلوب الميتة.

4- زراعة عين إلكترونية للمكفوفين

4

في سبتمبر الماضي، تم إجراء أول عملية جراحية متطورة لزراعة عين إلكترونية لمواطنة مكفوفة، واستمرت هذه الجراحة أربع ساعات، حيث تم توصيل الأجهزة داخل العين بكاميرا موصلة إلى زوج من النظارات الشمسية، وكاميرا فيديو ترسل إشارات الصورة لاسلكياً إلى العين المزروعة المسؤولة عن الرؤية.

وبفضلها سيتمكن الأشخاص المصابون بمرض «اعتلال الشبكية الوراثي» النادر من استعادة بصرهم، وهو يؤدي إلى تدهور مستقبلات الضوء فيها التي تحول الضوء الذي تلتقطه العين إلى إشارات كهربائية كيميائية ينقلها العصب البصري إلى الدماغ.

كيف تتخلص من إزعاج التعرق الزائد؟ وهل يدل ذلك على خلل صحي؟

5- أول يد إصطناعية بحاسة اللمس

5

نجح علماء سويسريون في فبراير الماضي بتطوير أول يد اصطناعية، يمكنها أن توفر لمبتوري الأيدي حاسة اللمس مجددًا، إذ استطاعوا زراعة أقطاب كهربائية في أعصاب ذراع رجل دانماركي فقد يده، ووصلها، بوصلات إلكترونية تم توصيلها بالجهاز العصبي له.

ويذكر أنه يكفي وضع ثلاثة من هذه الوصلات في الذراع مثلاً ليتمكن المريض من الإحساس بـ 19 منطقة في يده الإصطناعية.

6- أول جمجمة بالطباعة المجسمة ثلاثية الأبعاد

6

نفّذ فريق من الجراحين الهولنديين في مارس الماضي، عملية زراعة جمجمة تمت طباعتها على طابعة مجسمة ثلاثية الأبعاد بنجاح لمريضة تبلغ من العمر 22 عامًا، واستمرت العملية لمدة 23 ساعة متواصلة، حيث قام فريق من الأطباء من جامعة أوترخت الهولندية بعمل جمجمة بلاستيكية مطبوعة بتقنية الطباعة المجسمة لتحل محل الجمجمة الأصلية.

سؤال ربما لم يخطر ببالك من قبل: لماذا لا يُصاب القلب بالسرطان ؟!

7- أمل جديد لإصابات النخاع الشوكى بزرع “خلايا الأنف”

7

مثلت الأخبار التى تم تداولها مؤخرًا خلال عام 2014م، عن استعادة بلغارى مصاب بالشلل قدرته على المشى بادرة أمل كبيرة للكثير من المصابين حول العالم، خاصة ممن فقدوا القدرة على الحركة؛ بسبب تهتك النخاع الشوكى، حيث أكتشف الأطباء طريقة جديدة لمعالجة شلل النخاع الشوكي بزرع خلايا عن طريق أنف المريض، ووضعها فوق وتحت موقع الإصابة بالعمود الفقري..

مما يسمح للألياف العصبية بالاتصال مرة أخرى، فقد تم اختيار نوع من الخلايا الموجودة فى الأنف لها قدرة على التجدد باستمرار كما أن لها دورا كبيرا فى الإحساس بالروائح، وأعتمدت الجراحة على إكثار هذه الخلايا معمليًا، ثم زرعها فى منطقة تهتك النخاع الشوكى للمريض البلغارى، والتى تقدر بـ 8 ملليمترات، ثم إحاطة هذه الخلايا الجديدة بخلايا عصبية، تم جلبها من الساق. وبعد عامين من العلاج الطبيعى أظهرت النتائج استجابة المريض، وقدرته على الوقوف مرة أخرى.

8- تنمية طحال إصطناعي مختبرًا لعلاج تسمم الدم

8

نجح الأطباء في تنمية طحال إصطناعي يمكن من خلاله علاج تسمم الدم، بربط الطحال الصناعي، فهو يقدم حلولاً جديدة لتصفية الدم والتخلص من هذه الفيروسات والالتهابات بطرق أكثر فعالية، عبر وضع محلول ملحي يقوم بدوره بجذب الكريات المسمومة، ثم يعاودون ضخ الدم النقي، بما يمكنه تنقية الدم من فيروسات شديدة الخطورة مثل إيكولاي وإيبولا، وحتى الفيروسات غير المعروفة.

قطرة دم واحدة.. وسيتولى هذا الجهاز العبقري تشخيص أمراضك!

9- فحص دم للتعرف على الأورام السرطانية

9

تمكن العلماء من إيجاد فحص دم بسيط يتيح إمكانية التعرف على الأورام السرطانية، ويستند على جهاز مناعة الإنسان، وتم من خلاله تحديد 14 نوعا من الأورام.

10- علاج لقصور القلب

10

استطاع العلماء اكتشاف مثبط الانجيوتنسين (ARNI) لعلاج القصور بالقلب، ومن المتوقع أن يخفض نسبة وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية إلى 20 بالمائة.

كل ما يجـب أن تعرفه عن أخطر أمراض البشرية .. السـرطان

11- السيطرة على سرطان الدماغ

11

سيطر العلماء على سرطان الدماغ من خلال إيجاد خلايا اصطناعية، وبوضعها في الدماغ تساهم هذه الألياف بتجميع الخلايا السرطانية ومنع انتشارها، ليسهل استئصالها.

12- علاج التهاب الكبد الفيروسي

12

حقق العلماء اختراقًا كبيرًا في علاج التهاب الكبد الفيروسي، وذلك بإيجاد أقراص تمكن من علاجه، وتبلغ نسبة نجاح هذه الأقراص 95 % إلا أن تكلفته عالية.

13- أشمل عملية زرع وجه

13

خضع أمريكي بالغ من العمر  39 عامًا، لجراحة زرع وجه بالكامل، استغرقت مدة 36 ساعة هذا العام، استطاع بعدها الحديث والشرب والضحك واستعادة حاسة الشم، واستعاد الشعور الذى فقده من سنوات عندما حلق ذقنه.

فقد استطاع الأطباء بهذا تحقيق إنجاز غير مسبوق فى الطب، سيحدث طفرة علمية كبيرة فى عمليات زرع الوجه فى الحاضر والمستقبل، خاصة وأن المريض لم يحصل على أعصاب عظام وفك وذقن وأسنان جديدة، و إنما بنى له الأطباء أعصاب بصرية جديدة بالكامل.

14- جائزة نوبل في الطب لعام 2014

14

وفيما يتعلق بجائزة نوبل في الطب لعام 2014م، فقدتم منحها لثلاثة علماء، وهم الأميركي البريطاني جون أوكيف -الذي حصل على نصفها- والنرويجية ماي بريت مويزر وزوجها إدفارد مويزر -اللذان منحا النصف الباقي- بواقع ربع قيمة الجائزة لكل منهما.

وتبلغ قيمة جائزة نوبل ثمانية ملايين كرونة سويدية (1.1 مليون دولار)؛ بسبب اكتشافهم خلايا نظام تحديد المواقع الداخلي في الدماغ، والذي يعطي الشخص القدرة على توجيه نفسه في الأماكن، وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد في بيانها إن هذه الاكتشافات حلت مشكلة شغلت الفلاسفة والعلماء لقرون، مضيفة أن التعرف على نظام التموضع في المخ، قد يساعد في فهم الآلية وراء فقدان الإدراك المكاني المدمر، الذي يؤثر على الذين يعانون من مرض ألزهايمر.

وأخيراً.. كل يوم تشرق فيه الشمس يُعد بمثابة أمل جديد في المجال الطبي للكثير من المرضى، فما بين الإنجاز والإخفاق، فإن جهود العلماء مستمرة؛ لإيجاد علاجات وجراحات وعقاقير تمهد لثورات طبية عالمية، يمكنها تجاوز الصراعات البشرية بين الدول، وهدفها الأول والأخير هو صحة الإنسان، ووضع سلامته على سلم الأولويات..

اقرأ ايضاً لشيماء جابر :

 أهم عشرة كُتب في التسويق صدرت خلال عام 2014

لأول مرة في التاريخ.. أطول وأقصر رجلين في العالم معاً في مقابلة عجيبة !

أفضل عشرة أعمال تليفزيونية أجنبية لعام 2014

0

شاركنا رأيك حول "جولة مصورة بين أهم الانجازات الطبية المُذهلة لـعام 2014"