تطوير الذات ليس بهذا العناء: كيف يمكنك إعادة تصميم عقلك واستغلاله؟!

تطوير الذات ليس بهذا العناء: كيف يمكنك إعادة تصميم عقلك واستغلاله؟! 1
30

كم مرة فكرت أن تكتسب مهارة جديدة او رأيت شاباً ذا قدرات عقلية أو جسدية أعلى منك و سألته، كيف وصلت لهذا المستوى؟ فيخبرك أنه نتاج مجهود سنوات طوال.. لكن هل تظن ان ذلك يستحق فعلاً سنوات طوال؟

أحد البرامج التليفزيونية الثورية هو برنامج “أعد تصميم عقلي Redesign My Brain ” لبطل حلقاته Todd Sampson الشاب الاسترالي الذي احسده شخصياً، هذا الرجل يدفعوا له آلاف الدولارات ليصبح اقوى !

فكرة البرنامج تأتي استكمالاً لاتجاه علمي عن انه يمكنك أن تفعل كل ما ظننته مستحيل بأقل مجهود، اذا استطعت استغلال عقلك جيداً.

لكن فكرة هذا البرنامج تأتي من اسمه، فالعقل كما برنامج الحاسوب، هائل القدرات، لكن مشكلته الأكبر تكمن في البيانات المدخله اليه و كيف تنتظم مع بعضها. عليك مثلاً أن تتصور أن محرك بحث جوجل بدون بيانات أو ببيانات ضعيفة، إذن لن تحصل على نتائج جيدة. و هكذا العقل، عليك ان تعيد تصميم ما يدخل اليه لا اكثر.

البرنامج انتاج استرالي من اجزاء، و أتمنى ان نجده في قناة عربية قريباً، و لكن في هذا المقال، سأحاول تسليط الضوء على حلقة واحدة فقط منه، لعلك تسارع بعد المقال لمشاهدة باق الحلقات، و سأحاول ان اختصر الاحداث على قدر المستطاع.

تحدي هوديني Houdini Challenge

هاري هوديني، ساحر مشهور متوفي في 1926 اشتهر بفقرته الرائعة، حيث كان يربط نفسه بالسلاسل و الأقفال و هو مغمض العينين و يغطس داخل المياة ليستمر وقت طويل نسيباً حتى يستطيع تحرير نفسه.

لعلك شاهدت في العصر الحديث مثل هذا العرض في سيرك مثلاً أو برنامج تلفزيوني، لكنك ان سألت صاحب العرض سيخبرك أنه امضى نحو سنوات تدريب حتى يصل لهذا الامر، لكن “تود” مطلوب  منه ان يمر بهذا التحدي بعد تدريب شهر واحد فقط، او لنقل بعد مرحلة اعادة تصميم عقله لمدة شهر.

باختصار.. بعد مشاورات مع خبراء علميين في “معهد استراليا الرياضي” كان على “تود” ان يتدرب على ثلاث مستويات من الذكاء..

  • الذكاء الجسدى
  • الذكاء التصوري
  • الذكاء العاطفي

و لكن قبل ذلك، عليه أن يخضع لاختبارات لتبيان الحالة التي هو عليها، و ماذا يريد ليصل لتحدي “هوديني” في اربع اسابيع فقط. و اليك الاختبارات و النتائج الاولية و كيف سيتدرب.

الذكاء الجسدي

في البداية كان على “تود” ان يخضع لاختبارات لياقة بدنية و قد قام بها فكانت النتائج:

  • الارتجاع البيولوجي Biofeedback  : 65%
  • اللياقة التنفسية Aerobic Fitness : 55%

التوصية: عليه ان يمارس تدريبات عادية لمدة ساعة يومياً فقط.

و لكن المشكلة الجسدية الاكبر كانت كيف سيحبس أنفاسه تحت الماء لمدة دقيقتين على الأقل، و كان لهذا المدرب “آنت ويليامز Ant Williams ” و هو غواص عالمي يستطيع أن يحبس انفاسه لمدة 8 دقائق كاملة على عمق مئة متر.

في البداية، الاختبار الاول لتحمل الجلوس تحت الماء لـ”تود” كان 37 ثانية فقط، و لكن “ويليامز” نبهه الى شئ مهم، ان جسد أي منا يستطيع التحميل اكثر تحت الماء، لكن الخوف هو من يضطرك الى الخروج، وان عليه التحكم في مشاعره ان أراد البقاء الأطول.

كما ان طريقة التنفس الصحيحة هي ان تتنفس على 4 مراحل (بطن، صدر، أعلى الصدر، العنق)، لا تسأني كيف !!

التوصية: ساعة يومياً في تعلم التنفس، سيوصلونه الى 4 دقائق كاملة تحت الماء بعد أربع أسابيع !!

الإنتقـال الآني الفوري.. هل يمكن أن يتحقق قريباً ؟!

الذكاء التصوري

المشكلة الأكبر انك تحتاج لمهارة تخيليه عالية تحت الماء لتتمكن من فتح الاقفال و أنت مغمض العينين، و لهذا كانت الاختبارات مع الدكتور “داميان فارو Damian Farrow ” الذي أخضعه لاختبار بان ألصق بذراعه مجسات لقياس ردة فعل العضلات، و نظارة تستخدم لتعقب حدقة العين.

وكان المطلوب من “تود” ان يلعب الاسهم Darts ليقيس الحاسوب كيف تستجيب عضلاته لما تريده العين بالضبط، و كانت النتائج كالتالي:

  • دقة التصويب 27%
  • القدرة على التحديق 31%
  • التجاوب لعضلات الذراع 33%

التوصية: لا تتدرب أبداً.. عليك فقط ان تغمض عينيك و ان تتخيل نفسك يومياً تلعب اللعبة لمدة خمس دقائق، و بعد شهر ستكتشف أثر التخيل على العقل، انه يصنع السحر.

الذكاء العاطفي

الخوف، عدو الانسان اللدود. كان على “تود” ان يقاومه، فهو سوف يكون محبوس الانفاس تحت الماء مغمض العينين، محاطاً بست أقفال و كيلوات من السلاسل الحديدية التي تقيد جسده، و عليه ان يتصرف بهدوء حتى لا يخسر حياته. فكيف سينتصر على الخوف.

الفكرة انه هذه المرة عليه أن يستعين باخصائية في التحكم في المشاعر تدعى “شو لانجلي Sue Langley ” التي ستخضعه لاختبار كيف يستطيع أن ينتقل من شعور الخوف الى شعور الهدوء بسرعة.

في البداية كانت الاختبارات على النحو التالي، فقد احتاج الى 70 ثانية للانتقال من شعور الخوف الى الهدوء، و هي وقت طويل لأنه ان حدث مكروه له تحت الماء، فعليه أن يتدارك نفسه سريعاً.

التوصية: ساعة يومياً من التدرب على الانتقال بين المشاعر

ماذا بعد انتهاء التدريبات؟

الذكاء الجسدي

  • الارتجاع البيولوجي Biofeedback  : 91%
  • اللياقة التنفسية aerobic Fitness : 75%
  • استطاع الوصول الى دقيقتين تحت الماء، لم يصل الى اربع كما كان متوقع.

الذكاء التصوري

استطاع التخيل ان يثبت انه ذو مفعول سحري (لا تستهينوا بما تتخيلون، خصوصاً تلك السلبية)، فكانت النتائج كالتالي:

  • دقة التصويب 58%
  • القدرة على التحديق 53%
  • التجاوب لعضلات الذراع 52%

الذكاء العاطفي

  • استطاع أن ينتقل من شعور الخوف الى الهدوء في 9 ثوان فقط بدلاً من 70 ثانية.

البلاسيبو .. لغز يؤكد قوة الاعتقاد !

النتيجة النهائية

1

في اربعة أسابيع فقط، استطاع “تود” ان يجتاز تحدي هوديني و أن يهرب و هو مغمش العينين من ستة اقفال و مترات من السلاسل الحديدية في دقيقتين و ثانيتين تحت الماء.

هذه فقط حلقة واحدة من البرنامج، و هذا المقال يختصرها، لان بها المزيد من التحديات الجانبية الممتعة منها كيف استطاع التحكم بطائرة صغيرة عن طريق التخيل!!.

وهناك أيضاً حلقات أخرى عن تحديات خاصة بالذاكرة و غيرها من القدرات العقلية و الجسدية التي يخوضها “تود” و يشرح لك كيف استطاع تجاوزها, لربما تفعل مثله.

لكن السؤال.. هل تظن انه يمكنك ان تتجاوز ما فعله “تود” في شهر واحد فقط ؟!، انا غير مسئول عن االنتائج. لكن لا تنس، عقلك يحتاج لاعادة التصميم من وقت لآخر.

شاهد الحقلة

اقرأ ايضاً لأبوبكر سليمان:

خمسة مصوّرين بارعيـن ستتمنى لو ألتقطوا لك صورة !

هل تسيّدنا – نحن العـرب – العالم يومـاً ما بالفعل ؟

رودولفـو والش .. الأب الروحي للصحافة الإستقصـائية

30

شاركنا رأيك حول "تطوير الذات ليس بهذا العناء: كيف يمكنك إعادة تصميم عقلك واستغلاله؟!"