حالات الإستعداد الدفاعي الأمريكية DEFCON.. كيف يتم تحديد مستويات الخطر؟!

حالات الإستعداد الدفاعي الأمريكية DEFCON.. كيف يتم تحديد مستويات الخطر؟! 4
0

حالة الاستعداد الدفاعي DEFCON اختصارا من Defense Readiness condition هي مقياس امريكي يحدد مدي و مستوي الانذار للقوات المسلحة الامريكية بمختلف افرعها و يتكون من خمسة مستويات.

المستوي الخامس “ديفكون 5” يمثل اقل المستويات تحديدا للخطر المجابه للأمة و يُعمل به في الظروف العادية،أما المستوي الاول “ديفكون 1” فيمثل تهديدا بالغا للدولة كإندلاع حرب نووية،و لم يصل مستوي الانذار ابدا الي “ديفكون 1” بينما وصل الي باقي المستويات في بعض الاوقات.

تم تطوير هذا النظام بواسطة هيئة الاركان المشتركة الامريكية – Joint chiefs of staff و يتحكم الرئيس و وزير الدفاع فقط في اعلان حالة الانذار حسب طبيعة الخطر و يتضمن كل مستوي تعليمات محددة و سيناريوهات موضوعة بدقة لمجابهة الخطر القريب.

يستطيع كل فرع من افرع القوات المسلحة اعلان حالة انذار تختلف عن الفرع الاخر ،علي سبيل المثال في ازمة الصواريخ الكوبية عندما وضع الاتحاد السوفيتي صواريخه النووية بالقرب من السواحل الامريكية في كوبا، تم اعلان حالة الاستعداد “ديفكون 2” للقوات الجوية بينما بقيت باقي الافرع علي حالة “ديفكون 3”.

هناك حالات اخري للأنذار بخلاف “DEFCON” ، علي سبيل المثال “LERTCON” و هو مقياس للخطر تستخدمه الولايات المتحدة و حلفاؤها من دول حلف الناتو،هناك ايضا “REDCON” و هو مستوي من الانذار تستخدمه الوحدات العسكرية المستقلة.

بعكس توقّعاتك: أمــور لا تتفوق فيها أمريكا على بقية العالم !

مستويات الانذار

المستوي الخامس – DEFCON 5

و هو مستوي الاستعداد الطبيعي في حالة السلم حيث لا داعي لزيادة في اجراءات الامان فالمخاطر قليلة او في حدودها الطبيعية .

المستوي الرابع – DEFCON 4

و يتضمن زيادة في جمع المعلومات الاستخباراتية و التأكد من تدابير الامان ،الحرب الباردة كانت مثالا طويل الامد .

المستوي الثالث – DEFCON 3

زيادة حالة الاستعداد للقوات المسلحة و تجهيز القوات الجوية للعمل في حدود 15 دقيقة،تم العمل بهذا المستوي بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر و حرب اكتوبر،إلا ان الولايات المتحدة لم تفلح في صد هجمات الطائرات علي البرجين و وُجهت انتقادات شديدة لمسؤوليها الامنيين.

المستوي الثاني – DEFCON 2

حالة استعداد عالية للقوات المسلحة مع التأكد من جاهزيتها للعمل في حدود ست ساعات،تم العمل بهذا المستوي في ازمة الصواريخ الكوبية.

المستوي الاول – DEFCON 1

1

حالة استعداد قصوي لجميع افرع القوات المسلحة،علي الارجح تلوح في الافق حرب نووية شاملة .

لم يتم العمل بهذا المستوي ابدا.

بالتزامن مع زيادة مستوي الاستعداد يتم ايضا تنفيذ خطة يُطلق عليها “خطة استمرار الحكومة” لحماية قادة الدولة السياسيين و العسكريين علي حد سواء و الوزراء المعنيين لضمان سريان النظام في حالات الهجوم المفاجئ، تم تطوير تلك الخطة بواسطة البريطانيين في الحرب العالمية الثانية لحماية الحكومة البريطانية من القصف الالماني الشديد.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية و بداية الحرب الباردة،قامت الولايات المتحدة و الاتحاد السوفيتي و باقي الدول النووية ببناء مخابئ ذرية تحت الارض بأمتار عديدة مجهزة كأحدث مراكز القيادة و السيطرة للأنتقال اليها في حالة نشوب حرب نووية لا تبقي و لا تذر،لدي روسيا الان مخبأ كهذا في جبال الاورال كما يُتّوقع مُجهز ليتحمل القنابل و الصواريخ المخترقة للأرض مع مركز قيادة و سيطره في حالة اندثار مراكز القيادة الرئيسية.

حقائق ومعلومات مالية واقتصادية مُدهشة عن أمريكا

2

الولايات المتحدة ايضا لديها مخابئها السرية مثل مخبئها النووي الشهير في جبل شايان “Cheyenne mountain nuclear bunker” في ولاية كولورادو،ضم هذا المخبأ فيما سبق القيادة الشمالية للدفاع الجوي الفضائي “NORAD” ثم نُقلت “NORAD” الي مكان اخر و قل العمل به تدريجيا.

3

في الحادي عشر من سبتمبر تم تنفيذ خطة استمرار الحكومة بعد التأكد ان حوادث اصطدام الطائرات بالابراج، ليست حوادث علي الاطلاق !

تم نقل اعضاء من الكونجرس الي “Mount Weather” و هو مركز قيادة و تحكم يحتوي علي انظمة اتصالات متقدمة للابقاء علي تدفق المعلومات بين الوكالات الفيدرالية المختلفة ،أما ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي فتم نقله الي مخبأ تحت الارض في البيت الابيض بعد اصطدام الطائرة الثانية بالبرج، بينما نٌقل بوش الي قاعدة جوية في “اوماها” حيث قام بتقييم الموقف مع مساعديه و عاد بعدها الي البيت الابيض و من ثم الي المخبأ.

المصدر

0

شاركنا رأيك حول "حالات الإستعداد الدفاعي الأمريكية DEFCON.. كيف يتم تحديد مستويات الخطر؟!"