فكر بطريقة نابليون هيل.. ثم أتبع خطته الذكية لتصبح من الأغنياء !

2

فكّر وانمُ كغني Think and Grow Rich، هو من كتب التحفيز و التنمية الإيحائية، التى تدور حول التطوير الذاتي، المشجعة علي تحقيق الأهداف الناجحة، وفن إقتناص الفرص، متبنيًا فلسفة الإنجاز الشخصي Philosophy of Achievement، وقد صنف ضمن أكثر الكتب مبيعًا في العالم، وشعبيه في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا ويقف وراء كتابته وتأليفه قصة عجيبة ومثيرة للغاية، حيث قام بتأليفه نابيلون هيل Napoleon Hill، نتاج مجهود كبير إستمر لعشرين عاماً من البحث والملاحظة وتجميع المعلومات وتدوين الأفكار، بعد قيامه بمُقابلة  40 مليونيــر فى مجالات مُختلفة؛ ليـتعرف على الرابط المشترك ونقطة التلاقي بين جميع من استطاعوا تكوين ثروات ضخمة..

سواءًا على المستوى الفكــري أو النفسي أو السلوكي، الذي قادهم إلى هذا النجاح في تكوين ثروة وشهرة، فالهدف الأساسي للكتاب يتمحور حول وضع فلسفة خاصة للنجاح، يمكنها تحديد السمات الرئيسية لتحقيق الإنجاز.

ففي يدايات القرن القرن العشرين كلف الملياردير الاسكتلندي الأصل أندرو كارنيجي Andrew Carnegie  الكاتب الصحفي الشاب نابليون هيل بأن يقوم بعقد مقابلات مع عدداً كبيراً من المليونيرات في ذلك الوقت؛ لكي يثبت صواب وجهه نظره في أن مقدار العلم الذي يدرس في المدارس ليس كافيًا ليجعل الشخص غنياً، بينما مدرسة الحياة قادرة على إعطاء الأشخاص الخبرة اللازمة ليصبحوا اغنياء.

19 سـراً لن يخبرك بها جارك الميلونير !

أندرو كارنيجي أحد مليارديرات القرن الماضي
أندرو كارنيجي أحد مليارديرات القرن الماضي

فإنطلق هذا الأخير ليلتقي بنخبة من الناجحين ومليونيرات ذلك الزمان، حيث إلتقى هنري فورد ملك صناعة السيارات، وتشارلز شواب مليونير الحديد والصلب، وجون روكفولر أغنى رجل في ذلك العصر، وثيودور روزفلت الرئيس الأمريكي السابق، ورجل الأعمال توماس أديسون المُلقب بصاحب الألف اختراع – على الرغم من تحفظنا على اللقب وأحقيته فيه-، وغيرهم الكثيرين؛ ليستخلص منهم آراءهم ورؤيتهم حول صناعة الثروة والمال، فهي روايات شخصية عن رحلة كفاح ونجاح وخطة تطوير الشخصية.

وكان اللغز في المسألة أن كارنيجي قد اتفق مع هيل أنه اذا كانت وجهة نظره صحيحة، فإن السيد هيل نفسه سيصبح غنيًا أثناء عملية جمع المعلومات لإنتاج الكتاب، وهذا ما حدث فعلاً.

ولم يتنبأ أحد بالتأثير الكبير لهذا الكتاب عندما وضع نابليون هيل اللمسات الأخيرة عليه، ونشره في عام 1937م، لكنه نجح نجاحاً منقطع النظير، وحقق إنتشاراً كبيراً منذ صدوره، حتى بيع منه 30 مليون نسخة، وترجم للعديد من اللغات، وكان بمثابة بزوغ فجر جديد في علم بناء الثروة في بدايات القرن الماضي القرن العشرين.

المفاتيح العشرة للنجاح: كيف تصبح رقماً مميزاً بامتلاكها؟

نابيلون هيل يتصفح كتابه فكر تصبح غنيًا
نابيلون هيل يتصفح كتابه فكر تصبح غنيًا

وربما يعتقد البعض من عنوانه أن الكاتب يقصد بالغنى هو غنى الأموال، وإن الكتاب سيسدي له بعض النصائح التجارية كي يحقق بعض الأرباح، ولكن هذا غير صحيح، فالكتاب أعمق من ذلك بكثير، حيث أهتم مؤلفه بالجانب الفكري أكثر من أي شيء في صفحاته.

تتمثل هويتنا فيما نفكر فيه، فكل شخصيتنا تنبع من أفكارنا، ومن خلال أفكارنا نصنع عالمنا.. فيلسوف صيني

فالأفكار هي التي ستجلب لك المال والثروة، والمكانة الإجتماعية المرموقة، الأفكار هي أعمال في حد ذاتها، فكل ما يستطيع العقل تخيله وتصديقه، يمكن للمرء أن يحوله إلى حقيقة.

ويقترح هيل أن أي شخص يتبع طريقته لتحقيق النجاح سيدرك أن المنفعة التي سيكتسبها لن تتمثل في النقود، لكن ستتمثل في المعرفة المحددة بان الحافز غير المادي للفكرة، يمكن تحويله إلى النظير المادي من خلال تطبيق المبادئ المعروفة.

إن قدر الذهب الذي استخلصناه من أفكار البشر، يفوق كثيرًا قدر الذهب الذي استخرج من باطن الأرض.. نابيلون هيل

ومن المعروف للجميع أن الشخص الغني ما هو إلا الذي يملك الكثير من المال، في حين يعتبر نابليون هيل في كتابه إن الشخص الغني هو من يمتلك القدرة على العمل، والقوة، والسلام الداخلي، والحكمة، وحس السعادة، وبالطبع المال. فعندما تريد أن تصبحًا غنيا، يجب التفكير، ثم العمل على إنجاز كل هذه الثروات.

ومما لا شك فيه إنه لكي تصبح غنيًا، لا بدَّ لك وأن تبذل مجهود جبار لتكسب أكثر، وعلى الرغم من ذلك فإن نابليون هيل له وجهه نظر آخري مغايرة لذلك، فهو يقترح عليك أن تغير طريقة تفكيرك، وعندما تصبح حالة التنظيم الفكري مزروعة في داخلك.

سيسهل حينها تحقيق هدفك ومبتغاك في إن تصبح غنيًا، وهنا نستطيع القول ببساطة شديدة أن الجوهر الأساسي لهذا الكتاب هو حكمة رائعة وبسيطة يمكن صياغتها بإن تعلم الطريقة التي يمكنك من خلالها التحكم في تفكيرك هو الشيء الوحيد الذي سيحدث فارقاً مهماً في جودة حياتك.

كما يؤكد “هيل” عبر صفحات كتابه، علي إنه قبل تحقيق أي نجاح كبير في حياة أي فرد بالطبع لا بد إن يواجه هزيمة أو إنكساراً مؤقتاً، وربما بعض الفشل، ولكن لا يمكن للحظ السيء ان يكون مصيراً دائماً لأي فرد، وهنا يؤكد هيل علي للفرص طبيعة خادعة وماكرة للفرصة، تتمثل في الخداع والتسلل عبر الأبواب الخلفية، فهي غالباً ما تظهر في شكل مختلف، وتشكل توجهاً مختلفاً تماماً عما كان متوقعاً.

عندما ينغلق الباب أمام إحدى الفرص، ينفتح باب آخر، لكننا عادة ما نتوق بشدة إلى الباب المغلق لدرجة أننا لا نرى الباب المفتوح أمامنا.. الأديبة الأمريكية هيلين كيلر

هذا ويقول هيل إن إحدى نقاط الضعف في الجنس البشري تتمثل في مدى معرفة الفرد لكلمة مستحيل، فإذا كانت أفكارنا تتمتع بقدر كبير من القوة، والكلمات هي الوسيلة التي نستخدمها للتعبير عن تلك الأفكار أو توضيحها، فسينتج عن هذا أن المفردات التي نستخدمها لها تأثير كبير على واقعنا الذي نحيا فيه.

فالكلمات تتمتع بقوى خفية، فعلى سبيل المثال إذا كنت تخبر نفسك بأنك تشعر بالإجهاد، فلا يجب أن تكون مندهشًا عندما تجد نفسك مجهد دائما، لذلك زد من ثروتك اللغوية ومن المفردات التي تستخدمها، خاصة في المجال الذي يتعلق بهدفك المحدد.

هذا وقد بث التلفزيون الأمريكي عام 1953م حديث لـ نابليون هيل عن أهم أفكار كتابه، الذي غير حياة الكثيرين.

 

هذا ويوجد في الكتاب مجموعة من الأفكار و الخطوات المهمة، لكنه حدد خمس خطوات ضرورية لكي تصبح غنياً، وهم كالتالي..

صنف ضمن أكثر الكتب مبيعًا في العالم
صنف ضمن أكثر الكتب مبيعًا في العالم

أعثر علي هدفك ثم حدده جيدًا

يفتتح هيل كتابه قائلاً:- “في الواقع تعد الأفكار أشياء حقيقية، بل أنها أشياء قوية، خاصة عند مزجها بثبات الهدف والمثابرة والرغبة التواقة لتحويلها إلى ثروات أو أي أشياء مادية أخرى”. وهي فكرة جوهرية يلخصها لنا الكاتب جيمس آلن في قوله:- “بخلاف أن تمتلك هدفاً منفرداً،لا بد أن يكون لديك غرض منطقي ومفيد وأن تكرس نفسك كلياً لتحقيقه”.

فوفقاً لما يراه هيل فإنه لا يمكن إنجاز أي شيء عالي القيمة بدون وجود هدف محدد، فيجب علي الفرد ان يحدد بالضبط المبلغ المالي الذي يريد ان يكسبه، فإذا كان مبتغاك أن يكون على سبيل المثال دخلك الشهري ألف دولار، فيجب أن تحدده منذ البداية فلا يكفي أبدًا ان تقول أريد الكثير من المال، ولكن قل مثلاً:- أريد ان يكون دخلي ألف دولار شهريًا.

حدد المقابل الذي تستطيع تحمله في سبيل تحقيق هدفك

علي الفرد أيضًا إن يحدد تمامًا ماذا يريد إن يدفع مقابل هذا المال الذي يريده، ليس هناك في الواقع أي مصداقية أو معني لكلام مثل “لا شيء مقابل شيء”، لذا يجب عليك أيضا أن تحدد الأشياء التي تريدها مقابل المال الذي تعمل من أجله.

حدد موعد لتحقيق هدفك

علي الفرد إن يحدد موعد أو وقت أو يوم معين لجمع هذا المال، وعليه حدد موعدًا في يوم معين، تكون فيه قد حصلت على المال الذي تحتاجه، ولن يتحقق ذلك إلا بالخطوة الرابعة التي ينصح بها “هيل”.

صمم خطة واضحة لهدفك

علي الفرد انشاء خطة واضحة ومحددة لتنفيذ هدفه، لذا قم فورًا بوضع خطة واضحة ومحكمة، لتتبعها من أجل تحقيق هدفك، و جني المبلغ المطلوب وابدء بوضع هذه الخطة موضع التنفيذ.

خطواتك العملية لرسم خطة مهنية تصل بها لطريق النجاح

راجع هدفك بصفة مستمرة

علي الفرد مراجعة هدفه بإستمرار، لذا يجب عليك أن تتذكر دائمًا مبتغاك، ولكي لاتنسى أن تكتب جملة تحدد فيها هدفك، واقرئها مرتين يومياً وبصوت عالي، حتي يتسنى لعقلك الباطن أن يستوعبها، وفهي هذا يقول هيل:- “أحرق كل مراكب العودة، بذلك تحافظ على حالة ذهنية اسمها الرغبة الجامحة في النجاح، اللازمة لإدراك أي نجاح”.

هذا ويمكن تلخيص محور الكتاب في العبارة التالية:- “إن كنت مهووساً بجمع المال، فلن تواجه صعوبة في إقناع نفسك بأنك ستحصل عليه. الهدف هو الرغبة في امتلاك المال، واتخذ القرار بامتلاكه، وإقناع نفسك بأنك ستمتلكه”.

وآخيرًا.. أن هذا الكتاب لا يحتاج إلى تقديم أو مراجعة أو شرح مُختصر لأفكاره، ولكن يحتاج إلى فنجان من القهوة، وقلم رصاص فى يديك للتخطيط على أهم ما يسترعي إهتمامك، وسط بحر هائل من المعلومات والخبرات المُتراكمة، والتى قادت هؤلاء لأن يصبحوا أثــرياء، انطلاقاً من نقطة الصفر.

اقرأ ايضاً لشيماء جابر:

عشرة تطبيقات مميزة وإقتصادية لضبط ميزانيتك الشخصية

أشهر عشر قصص أطفال عالمية تحكي مغامرات لفتيات صغيرات

أستريد لندْجرين.. تجربة مُبدعة لأشهر كاتبة سويدية في مجال أدب الطفل

2

شاركنا رأيك حول "فكر بطريقة نابليون هيل.. ثم أتبع خطته الذكية لتصبح من الأغنياء !"