التفسير العلمي وراء.. سيظل الشعب العربي دائماً هكذا !

التفسير العلمي وراء.. سيظل الشعب العربي دائماً هكذا ! 8
8

إذا تخيلت أقل، فسيصبح أقل بلا شك هو ما تستحقهديبي ميلمان

في إحدى النقاشات الحادة مع صديقي أحمد يخبرني أنه صعب أن تغير من حالك، هو يرى وجود عوائق المجتمع العربي سقفاً لطموحات أي شاب يعيش بهذه المنطقة، في حين أن جزءاً من رأيه صواب إلا إني أعتقد أن طريقة التفكير نفسها هي بداية الأحجية.

هل بالفعل تستطيع فعل أي شيء؟

على مر سنوات طوال بث مدربين التنمية البشرية وكتب التغيير الموجودة بالأرصفة فكرة أنك تستطيع فعل أي شيء، فكرة قد تظن للوهلة الأولى أنها مبتذلة جداً، عالمة النفس كارول دويك للأسف 🙂 على وشك أن تثبت هذه الفكرة ولو قليلاً.

كارول دويك هي عالمة نفس من جامعة ستانفورد، سمعت عن إحدى المدارس الثانوية بشيكاغو يجب على التلاميذ فيها أن يتخطوا عدد من الدورات التعليمية حتى يتخرجوا، وإذا لم يتخطوا دورة تعليمية معينة يحصلوا على درجة ليس بعد، لأنه لو حصل الطالب على درجة راسب أو فاشل فسيعتقد ببساطة أنه لا شيءليس كفؤاً لأن ينجح.

أغـرب 10 فلسفــات ربمـا تقــودك إلى الجنــون !

قوة الاعتقاد بأنه يمكنك أن تتطور

العلم وراء “هو الشعب العربي كده!!” (2)

الفرق بين راسب وليس بعد أن راسب تصف الشخص لكن ليس بعد تصف الجهد المبذول.“ليس بعدتعني أنك بالفعل على منحنى التعلم ولكنك لم تصل لنهايته بعد، تحتاج فقط بعض الجهد الإضافي لتصل إلى قمة هذا المنحنى، هذا الأسلوب في التعليم ألهم كارول لأخذ الخطوة التالية بحياتها المهنية..

قامت كارول بإعطاء أطفال في العاشرة عدداً من المسائل الصعبة قليلاً بالنسبة لمستواهم، البعض منهم تعامل مع الوضع بطريقة إيجابية عجيبة، منهم من قال أنا أحب التحديومنهم من قال أتمنى أن أتعلم من هذه المسائل أكثر”، لقد فهموا أن قدراتهم من الممكن أن تتطور، كان لديهم ذاك النوع من ضبط العقل المترقي“.

أما البعض الآخر فكانت ردود أفعالهم كارثية، محبطة، نابعة من ضبط العقل الثابت، فبدلاً من الاستمتاع برفاهية ليس بعدرضخوا بالاستسلام لوضعهم الحالي واختاروا عدم المحاولة والتذمر، لكن ماذا فعلوا بعدها..؟

تقول كارول أنه في إحدى الدراسات..التلاميذ أخبروهم صراحة أنهم ربما يغشوا في المرات المقبلة بدلاً من الدراسة بجد إذا فشلوا بالاختبار، في إحدى الدراسات الأخرى بعد فشلهم بالاختبارات وجدوا أن التلاميذ بدأت بالبحث عن شخص حالته أسوء منهم حتى يشعروا بالرضى عن أنفسهم..

دراسة بعد أخرى على الأطفال والبالغين ولمدة عقدين من الزمن استنتجت كارول وفريقها البحثي أنه فقط يوجد حالتين لضبط عقلك، أحدهما ستزيد حالك سوءاً عند التعرض لأي تحديات والأخرى هي ما ستدفعك لتتغير وتنمو أسرع..

العقل الثابت

العقل الثابت

الاعتقاد بأن صفاتك مجرد نحوت بالصخور الحجرية، الاعتقاد بأن ذكائك، قدرتك على الفهم، شخصيتك، أخلاقك هي مجرد أشياء ثابتة بحياتك لا تستطيع تغييرها هو ما يصنع الحاجة الملحة دائماً لإثبات أنك تملك قدراً جيداً من هذه الأشياء، الكثير والكثير من الناس هيئت عقلها بهذا الشكل..

تقول كارول أنها رأت هذا النوع مراراً وتكراراً، وجدتهم في الفصول المدرسية، في حيواتهم المهنية، وفي علاقاتهم الاجتماعية، كل موقف يتعرض له صاحب هذا الضبط من العقل يحتاج منه أن يثبت أنه يمتلك قدرات ممتازة، كالذكاء، والشخصية الودودة، هو عادة يطرح أسئلة مثل هذه لكل تجربة أو موقف يخوضه..

هل سأبدو ذكياً أم غبياً إذا فعلتها؟

هل سأصبح خاسراً أم ناجح؟

هل سأُقبل أم أرفض؟

العقل المترقي

العقل المترقي

على النقيض فإن هذا النوع يجد أنه قدراته الحالية يمكن أن تتطور، يعتقد أن ما يمتلكه الآن هو رصيد البداية..قابل للاستثمار حتى يتحسن حاله، يؤدي هذا الاعتقاد إلى السعي لتحديات جديدة لأنه يعرف أن مع كل تحدي جديد قدراته تنمو وتكبر، مع كل عقبة تواجهه تجد منه مقاومة ولا ييأس بسهولة.

بذل الجهد هو طريقه للاحترافية، يتقبل النقد دائماً بصدر رحب، لأن النقد هو ما يظهر نواقصه التي لا يراها، تجده دائماً يتعلم من نجاحات الآخرين ولا يسخط عليهم..

لكن هل يعتقد أصحاب العقل المترقي أن بإمكان أي أحد مع التعلم الجيد والتحفيز الدائم ممكن أن يصبح مثلاً أينشتاين أو بيتهوفن؟

لا..لكنهم يعتقدون بأن قدرات وإمكانات الشخص الحقيقية غير معروفة أو مكتشفة بعد وأنه من المستحيل توقع ما يمكن إنجازه بعد سنوات من الشغف، الكدح، التدريب والالتزام.روعة العقل المترقي أن صاحبه لا يشعر أبداً أنه يفشل لكنه يراها فرصة للتعلم من الأخطاء.

فلسفة الحدس: لماذا لا يجب عليك الثقة بحدسك واستخدامه مع من حولك؟

امدح المجهود لا الموهبة

المجهود والموهبة

الجيد هنا أنه حتى العقل الثابتيمكن أن يتغير، كل الأفكار التي بداخله قابلة لإعادة التشكيل، فمن خلال قراءتك لهذه المقالة فأنت على أول الطريق لتحول ضبط عقلك، فالمذهل هنا أن دويك وغيرها قد طوروا تقنيات تسمى تداخلات العقل المترقي، والتي أثبتت أنه حتى التغييرات الصغيرة بالتعبيرات العادية يمكن أن يكون له تأثير كبير ودائم على ضبط العقل.

على سبيل المثال مدح العملية نفسها مثل حل مسألة صعبة أعجبني مجهودك الذي بذلته لتحل هذه المسألةمقابل مدح سمة فطرية أنت بالفعل ذكيتعمل على تنمية العقل المترقي للشخص بشكل ممتاز، مكافأة العملية تؤيد المجهود المبذول، أما مكافأة الموهبة يعطي إيحاءً بأنه توجد طريقة واحدة للنجاح (أو لا توجد) طبقاً للسمة الفطرية.تم تطبيق هذا المفهوم بأكاديمية خان ووجدوا أن الطلاب يقضون أوقاتاً أكثر للتعلم بعد ظهور رسائل تثني مثابرتهم وتعامل عقولهم كالعضلات.

الإنترنت

رواق

يعتبر الإنترنت حلماً لشخص يمتلك عقلاً مترقي، فمن بين الكثير من مواقع المووك كخان أكاديمي ، كورسيرا، يوديستي، ويوديمي و رواق يوجد إمكانية لا مثيل لها للوصول لمحتوى لا نهائي حتى تساعد عقلك على النمو، لكن ومع ذلك فلن تجد المجتمع يستغل هذه الميزة إلا إذا كان ثقافة العقل المترقي هي السائدة.

فكيف يمكن لنا كعرب أن نستفيد بهذه المصادر المتاحة ونحن لازلنا نتعامل بمبدأ هو الشعب العربي هكذا دائماً !!، نتعامل بالعقل الثابت، كأن كل مشاكلنا سببها هويتنا وليس سعينا وجهودنا، صحيح أن الإمكانات قليلة ولكن هذا لا يمنع التغيير، يوجد دائماً طرق وحلول مبتكرة، فماذا لو حاولنا تغيير هذه المفاهيم بمجتمعاتنا ، ربينا هذه الأسس بالأطفال بمكافأة المجهود لا الموهبة، عززنا ثقافة العقل المترقي بمراحل التعليم.

هذا أكبر كثيراً من مجرد قراءة مقال، هذا يحتاج التطبيق عندما تدير فريقك بالعمل، عندما تتعلم لغة جديدة، تربي أطفالك، لو أعدنا ضبط عقولنا فإنه لا حدود لما قد نصل إليه ليس كعرب ولكن كأناس لا ينقصنا شيء كي نبدأ بالتقدم والتغيير سوى المجهود وبذل الأنفس.

“وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ” – النجم (39)

مصادر
Fixed vs. Growth: The Two Basic Mindsets That Shape Our Lives

The Learning Myth: Why I’ll Never Tell My Son He’s Smart

The power of believing that you can improve

أقرأ أيضاً:

في أواخر العشرينات وضيعت الكثير.. فهل تأخر الوقت لإنجاز شيء؟

الإنترنت .. إبتعد عن سلبياته واستثمر وقتك بهذه الطرق ” المجربة ” !

عن العمل الحر والبدء بزيادة دخلك المادى !

لماذا فرصة العرب الآن فى التقدم أفضل من أى وقت مضى؟!

8

شاركنا رأيك حول "التفسير العلمي وراء.. سيظل الشعب العربي دائماً هكذا !"

  1. Rifat N Maswadeh

    مقال اكثر من رائع ,
    شكراً جزيلا لك . استفدته منه بشكل كبير

  2. Noha Elsaghier

    مفاله رائعه ومؤثره وهادفه فعلا سيتغير الوطن العربى عندما يبدا كل فرد فيه بتغيير نفسه للافضل والايمان بالقدره على التغير لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

  3. Hadeel AlTenbie

    كنت فيما مضى من أصحاب العقل الثابت والذي يلوم كل ما حوله ولا يقبل بفكرة أن الإنسان يتغير سواء أراد أم لم يرد ذلك … ولكنني وجدت نفسي مرة أتأمل الآية الكريمة من سورة الرعد ” إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ” .. لقد وجدت فيها تأكيدا من رب العباد على أن الإنسان يمكن له ان يتغير “إن أراد” وهذا كافٍ بالنسبة لي لدحض جميع الأفكار القائلة بعكس ذلك .. وبدأ التغيير .. منذ تلك اللحظة 🙂

  4. Ismail Ahmed

    النقطة الى اتكلم عنها المقال مهمة جدا خصوصا وقت التفكير فى مشكلة العرب اللاكبر من وجهة نظرى انا و صديق وهى ” الوعى ” و النقطة دى مرتبطة بيها جدا او بمعنى اصح هى همزة الوصل و المرحلة الاولى فى انك تكون مقتنع انك عندك القدرة على التغيير و الخطوة التانية طبعا هو الفعل ” الوعى” التغيير، شكرا على المقال

  5. Ghassan M Khuzundar

    دائما ما تحمل كلماتك طاقة ايجابية هائلة، كل الشكر استاذ محمد.

  6. Araby Alhomsi

    مقال رائع.
    أغلب الناس لديهم إنترنت، ولكن للأسف الغالبية يستخدمونه في الفيسبوك وأشياء أخرى، المهم أنها مضيعة للوقت، للأسف لازال أغلب الناس يعتقدون أن التعليم على الإنترنت مستحيل، أو أن الفكرة لم تتضح لهم بعد.
    ولكن للأسف نحن سوف نظل كذلك، إذا ما ظلت عقول البعض كذلك.

  7. بسام العربي

    التغيير هو أساس الحياة … يجب أن نغير ونطور كل ما في الحياة … حتى نشعر بقيمة الحياة …. الحياة حركة دائمة وتطور دائم لا جمود وتقوقع … الجمود والتقوقع هو السبب الرئيسي للتطرف والتطرف هو أحد أسباب التخلف

  8. Soad Ramadan

    هذه المقالة تثبت أننا فى حاجة الي ثورة علي انفسنا حتي نحظى بالتغيير المامول

  9. حسين عبدالله

    مقاله رائعة ومؤثرة وفى رائ التقدم والرقى ليست مرتبطه بعرق أو جنس معين وعلى الإنسان أن يؤمن بقدراته

  10. Mohammed Shalan

    مقال رائع جدا جدا ، يوضح فعلا ان الانسان يجزئ عن مجهوده مش موهبته ، مفاهيم جديدة ،التغيير سنة الله في الكون ، حقا ( وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ) ، لازم الواحد يجتهد علشان يطور من نفسه فعليا . الاجتهاد كلمة السر ، اللهم اجعلنا من المجتهدين

  11. Shimaa Fayed

    احيييييييييييك (Y) حتى اختيار الاية اكثر من مناسب صدق الله العظيم جايبة فعلا المجمل للمقال

  12. Mohamed Salah Baladeena

    العيب ليس في فيس بوك ولكن في كيف تستعمله .. انا وصلت لهذه المقال مثلا عن طريق الفيس بوك

  13. بدور البلادي

    مقال جميل وأيقظ في نفسي الكثير .. شكرا لك أستاذ محمد

  14. Adham Alaa

    مقال رائع بشمهندس محمد ينم عقلية محترمة ومثقفة شكرا جزيلا

  15. Layla Mezher

    مقال رااااااائع وارجو طرح أفكار للتنمية البشرية بما يخص الشباب والمراهقين وكيف مساعدتهم على اكتشاف الذات وتطوير المواهب والإمكانيات والتغير نحو الافضل .لصعوبة الوسائل في إقناع المراهق

  16. Mfared Abu Shaer

    نحتاج الی العقول المتغيرة والمتجددة لبناء مجتمع راق ومتقدم لاعلی المستويات وعلی جميع الاصعدة

  17. Sky Walker

    Talent you have naturally. Skill is only developed by hours and hours and hours of beating on your craft.” – Will Smith

  18. ابو العيس سيدجمال

    مقال يحتوي على فوائد جمه انه يحفزك لكي تبدل المنظومه الفكريه السلبيه وتحويلها الى منظومه ايجابيه ولكن بطرقه علميه منظمه وهذا بعض ماتحتاجه شعوبنا العربيه .شكرالكم

  19. Lina Attar

    مقال رائع و موضوعي علمي
    بارك الله جهد العقل المترقي الذي كتبه

  20. أحمد محجوب

    مقال جد خطير وارجو نحن كعرب نكسر القالب الصلب وحالة الجمود اللي احنا فيها

  21. Ritaj Flora

    فعلا لامقالة جيدة تثري المحتوى العربي بمواضيع نحن في أمس الحاجة إليها , لأن التمنية البشرية أضحت قاطرة و رافعة و داعمة لتقدم الشعوب و الأمم , فكما لا يخفى عليكم التغيير ينبع من داخل كل فرد منا و من ثمة يصبح التغيير جماعي وفق صيرورة و منضومة جماعية .

  22. Bassam Najib

    من اجمل المقالات اللتي قرأتها على هذه الصفحة، يعجبني كون الكاتب ايجابي اي لايستخدم اسلوب السخرية والنقد الفوقي كما في بعض المقالات الاخرى هنا

  23. Fouzai Ala

    شاب صنع صاروخ اعتقل بتهمة الافراط في التفكير !! اسكت و استمتع بجهلك فانت في بلد عربي

  24. Subhi Sharouf

    مقال رائع واسلوب كتير حلو للمقازنة بين العقل السليم والعقل يلي تفكيرو محدود

أضف تعليقًا